حمل

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن تساهم في حل العديد من المشاكل التي قد تتعرض لها خلال تلك الفترة من الحمل نتيجة زيادة وزنها عن الوزن المثالي، بجانب العمل على تقليل أعراض الحمل المؤلمة، بناءً على تلك الأمور سنتحدث اليوم عبر موقع شقاوة عن كافة المعلومات التي ترتبط بتمارين رياضية لإنقاص الوزن للحامل.

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

 

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزنتعتبر تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن من أكثر التمارين المفيدة لبعض النساء اللواتي يعانين من أمراض السمنة والوزن الزائد، مما يجعل مؤشر كتلة الجسم يزيد عن 30 كيلوجرام، حيث يعد ذلك من العوامل التي تجعل المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض المصاحبة للسمنة خلال أشهر الحمل.

على هذا النحو يمكن القول إن تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن تشكل جزء هام من نمط الحياة لدى المرأة الحامل حتى تستطيع العيش بصحة جيدة خالية من أي أمراض، بجانب اتباع نظام غذائي مناسب يحتوي على كافة الفيتامينات، والمواد الغنية التي تعين على حفظ صحة المرأة والجنين خلال تلك الفترة.

حيث تعتبر تمارين تخفيف الوزن من التمارين البسيطة والسهلة للقيام بها من قبل المرأة الحامل، كما أن لها العديد من الفوائد التي تزيد من قيمتها وضرورة ممارستها أثناء فترة الحمل، والتي سوف نذكرها بشكل من التفصيل أثناء حديثنا عن تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن، والتي تشتمل على تلك التمارين التالية:

1- تمرين المشي السريع(الهرولة)

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

يعد هذا النوع من التمارين أفضل الطرق التي يمكن من خلالها القيام بتمارين تخفيف الوزن، خاصةً في حالة عدم اعتياد الحامل على القيام بممارسة التمرينات الرياضية قبل الحمل، حيث إن هذا النوع من التمارين يعمل على تنشيط وظائف القلب والأوعية الدموية دون أن يقوم بالتأثير على الركبتين أو الكاحلين بشكل كبير.

كما يمكن القيام بهذا التمرين من خلال المشي في المتنزهات المفتوحة لاستنشاق الهواء الطلق وتغير الحالة المزاجية إلى الأفضل، مع ضرورة اختيار الأرض المسطحة عند المشي البعيدة عن الحفر أو الصخور أثناء المشي سريعًا، حيث إنه مع تقدم مراحل الحمل يبدأ الجسم في بفقد شعور التوازن والتناسق، لذلك من الأفضل اختيار الأسطح الملساء الخالية من أي عواقب.

بجانب ضرورة ارتداء حذاء رياضي مريح للإعانة على القيام بتمرين المشي بصورة مريحة لا تؤدي لنتائج عكسية على عملية الحمل.

اقرأ أيضًا: تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور

2- ممارسة السباحة

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

أثبتت الكثير من الأبحاث التي أجريت عن تمارين السباحة للمرأة الحامل مدى فاعليتها وتأثيرها على تخفيف الأوزان، كما أنها من التمارين الآمنة خلال فترة الحمل، حيث إنها تضيف شعور بالثقة والإحساس بالراحة النفسية خلال فترة الحمل، نتيجة الشعور بالخفة في الأشهر الأخيرة من الحمل.

كما ذكرت أحد النساء تجربتها مع ممارسة تمارين السباحة باعتبارها أحد تمارين تخفيف الوزن خلال فترة الحمل، فقالت إن السباحة قد ساعدتها على اجتياز فترة الحمل دون معاناة من آلام الظهر، رغم أنها كانت دائمًا قبل ممارستها للسباحة تشكو من وجود الكثير من المشاكل في الظهر.

إلا أن عند استشارة الطبيب نصحها بممارسة تمارين السباحة، مما يخفف عليها الكثير من أعباء آلام فترة الحمل خاصةً مع زيادة وزنها بالأشهر الأخيرة من تلك الفترة.

إلا أنه من الضروري أخذ الحذر والوعي عند القيام بتلك التمارين للحفاظ على صحة الأم وجنينها، من خلال تجنب الغوص أو القفز الذي قد يؤثر على منطقة البطن بنتائج سلبية، مع ضرورة تجنب المسابح الدافئة وغرف البخار وأحواض الاستحمام ذات المياه الساخنة.

هناك العديد من الفوائد لتمارين السباحة للمرأة أثناء فترة الحمل، حيث تزيد من أهميتها وضرورة القيام بها، وتشتمل تلك الفوائد على:

  • العمل على رفع معدلات تحمل الجسم، تدعيم العضلات بالأيدي والأرجل.
  • المساهمة في تحسين حركة الدورة الدموية بالجسم خلال فترات الحمل، لتجنب زيادة وزن الجسم عن الوزن المثالي له.
  • الحد من إحساس الإرهاق والخمول الذي يرافق أعراض الحمل خلال تلك الفترة.
  • المساعدة على التعامل مع التقلبات المزاجية خلال رفع الضغط النفسي والقلق والتعصب لدى المرأة الحامل.

3- ركوب الدراجات الثابتة

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

يعتبر استخدام الدرجات خلال فترة الحمل من التمارين المفضلة أثناء فترة الحمل، خاصةً بالشهور الأولى من الحمل، حيث إنه يزيد من معدل دقات القلب دون حدوث أي ضغط على المفاصل بصورة قوية، كما أن الدراجة تعمل على تقوية عضلات الجسم خاصةً بالجزء الأسفل الذي يشمل الحوض والساقين.

4- اليوجا

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

من أفضل التمارين الرياضية للمرأة الحامل خلال فترات الحمل هي ممارستها لتمرين اليوجا الذي يساعد على حل الكثير من المشكلات التي تتعرض لها المرأة في تلك الفترة، حيث إنها تعمل على تهدئة الحالة المزاجية وتخفيف الضغط النفسي لا سيما دورها في تخفيف الأوزان على المرأة الحامل.

حيث وجد من خلال الدراسات التي تم استنتاجها عن ممارسة اليوجا بالنسبة للمرأة الحامل، مدى فوائده التي ظهرت خلال تلك الفترة، فقد ساعدت على:

  • تقوية ودعم عضلات الجسم الأساسية.
  • الحد من آلام الظهر التي ترافق أعراض الحمل.
  • تيسير عملية الولادة دون تعب ومعاناة.

إلا أنه يجب التنويه عن الابتعاد عن ممارسة يوجا بيكرام أو التي يطلق عليها اليوجا الساخنة، وكافة التمارين التي يتم فيها الاستلقاء على الظهر بعد مرور الثلث الأول من فترة الحمل.

5- تمارين القوة

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

تساعد تمارين القوة للحامل على حفظ كتلة عضلات الجسم باعتبارها من التمارين التي يتم ممارستها لتخفيف الأوزان أثناء فترة الحمل، مع ضرورة تجنب حمل الأوزان الثقيلة في حالة إن كانت المرأة الحامل تقوم بممارسة رياضة حمل الأثقال قبل حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: علاج تقوس الساقين للأطفال وطرق الوقاية منه

6- ممارسة التمارين الهوائية

تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

تساهم تلك التمارين في حفظ وظائف القلب والرئتين للمرأة خلال أشهر حملها، حيث إنها تعمل على اندفاع مادة الأندورفين إلى المخ، كما أن أهمية تلك التمارين قد تزداد مع تقدم فترة الحمل.

إن كانت الأم غير معتادة على ممارسة التمارين الرياضية فيمكنها البدء بهذا النوع من التمارين، إلا أنها يجب أن تمارس تلك التمارين مع مدرب متخصص في ذلك، حيث يوجد بعض الأنواع من التمارين الهوائية لا تنصح ممارستها للمرأة الحامل، والتي تشتمل على تمارين القفز وتمارين الركل العالي، والتمارين التي يتم فيها القيام بقفز مرتفع أو ركض سريع.

كما ينصح بممارسة هذا النوع من التمارين كأحد التمارين المساعدة على تخفيف الوزن نظرًا لعدة أسباب منها:

  • تخفيف الضغط الذي تتعرض له المفاصل أثناء فترة الحمل.
  • المساهمة في حفظ توازن الجسم.
  • تقليل أخطار الإصابة بالعديد من الأمراض.

حالات يجب عليها التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية خلال أشهر الحمل

هناك بعض الأعراض التي تشير إلى ضرورة التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية، حيث تتطلب تلك الحالات استشارة الطبيب قبل القيام بممارسة تمارين تخفيف الأوزان، وتشتمل تلك الحالات على:

  • النزيف المهبلي أو نزول سوائل.
  • صعوبة في التنفس.
  • زيادة ضربات القلب.
  • آلام الرأس
  • الغثيان أو القيء.
  • الدوخة أو الإغماء.
  • التغير المفاجئ في درجة الحرارة.
  • تورم أو ألم في الكاحلين والقدمين.
  • انخفاض حركة الجنين.
  • اضطرابات الرؤية.
  • ألم في البطن.

اقرأ أيضًا: تمارين للأطفال 10 سنوات وأهم الإرشادات عند ممارستها

أهمية ممارسة تمارين تخفيف الأوزان

ترجع أهمية ممارسة تمارين تخفيف الأوزان إلى دورها الفعال لحماية المرأة الحامل من العديد من الأمراض التي تتسبب في السمنة، حيث تزيد أهمية ممارسة تلك التمارين إن كانت المرأة الحامل تعاني من زيادة في الوزن بشكل مفرط، حيث تتسبب السمنة في جعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بتلك المشكلات التالية:

  • الولادة المبكرة.
  • ولادة جنين ميت.
  • الولادة القيصرية.
  • عيوب القلب عند الطفل.
  • سكري الحمل عند الأم.
  • ومرض السكري من النوع 2.
  • ارتفاع ضغط الدم عند الأم.
  • تسمم الحمل الذي يسبب شكل حاد من ارتفاع ضغط الدم.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • جلطات دموية في الساقين.
  • الالتهابات عند الأم.

اقرأ أيضًا: قلة حركة الجنين في الشهر التاسع

نصائح عند ممارسة تمارين تخفيف الأوزان للمرأة الحامل

اقترح بعض الأطباء المتخصصين في أمراض النساء والولادة، اتباع تلك النصائح التالية عند القيام بممارسة تمارين تخفيف الوزن، خاصةً في الأشهر الأولى الثلاثة من فترة الحمل:

  • الحد من تناول كميات كبيرة من السكر، حيث ينصح في تلك الفترة الحصول على نسب السكر من مصادر طبيعية كالفواكه مع الاقتصار على تناولها خلال وجبتين فقط باليوم.
  • الحرص على عدم اقتران البروتين بالسكر مع محاولة اختيار الفواكه التي تحتوي على الألياف مثل التوت والتفاح والكمثرى، والحد من تناول الموز والمانجو والبطيخ والكريز والعنب.
  • الحفاظ على مواعيد تناول الوجبات الأساسية مع عدم تفويت أحدها وفقًا للجدول الزمني للحصول على التغذية الكافية خلال تلك الفترة.
  • تناول الكربوهيدرات فقط من الحبوب الكاملة مع البعد عن الحبوب البيضاء.

تتباين أهمية تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن على المرحلة التي يتم ممارستها فيها خلال أشهر الحمل، حيث إن ممارسة تلك التمارين تعد من الأمور الهامة في الأشهر الأولى والأخيرة من الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى