الحمل

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

كيف يكون شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف؟ وما أنسب وقت لإجراء الاختبار؟ حيث تتعدد طرق اختبار الحمل المنزلي وأصبحت شائعة بين الكثير من النساء، وعند عمل اختبار الحمل تظهر عليه بعض العلامات المؤكدة بحدوث الحمل أم لا، وعلى غرار هذا فقد تظهر إيجابية حدوث الحمل ولكنه حملًا ضعيف، لذلك من خلال موقع شقاوة سنستعرض شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف.

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

الحمل الإيجابي الضعيف هي نتيجة محيرة للكثير من النساء، فقد لا تعلم إيجابية أو سلبية حدوث الحمل، ومن أبرز علامات شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف ما يلي:

  • تظهر نتيجة اختبار الحمل الإيجابي الضعيف على هيئة خطوط، مع العلم أن نتيجة الحمل السلبية تأتي بظهور خط واحد فقط.
  • نتيجة الحمل الإيجابي هي عبارة عن ظهور واضح وصريح لخطين على شريط الاختبار.
  • في حالة الظهور الواضح لخط والخط الآخر غير واضح بشكل مؤكد، هنا يُكمن الحمل الإيجابي الضعيف، وفي هذه الحالة يتم تكرار عمل الاختبار بعد مرور فترة لا تقل عن أسبوع، وفي حالة اختفاء الخط الباهت وبروز خط واحد فقط بوضوح، يكون دلالة على عدم حدوث الحمل.
  • في حال تغير الخط الباهت وأصبح أكثر وضوحًا بعد إجراء اختبار الحمل للمرة الثانية، يشير ذلك إلى الحمل.

اقرأ أيضًا: اختبار الحمل سلبي مع وجود حمل

دلالات اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

استكمالًا للحديث عن شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف، فقد تبحث عن ماذا يشير حدوث ذلك، وهذا ما سنوضحه عبر السطور التالية:

  • قد يدل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف على الحمل المبكر، ويحدث ذلك نتيجة عدم ظهور هرمون الحمل بنسبة كبيرة بالبول.
  • اختبار الحمل الإيجابي الضعيف يشير إلى احتمالية التعرض للإجهاض المبكر، وذلك طبقًا لظهور خط واحد فقط واضح والآخر باهت.
  • يشير ارتفاع هرمون الحمل ومن ثم انخفاضه مرة أخرى إلى الإجهاض.

أسباب اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

في نطاق الحديث عن شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف، فهناك بعض العوامل مؤدية إلى اختبار الحمل الإيجابي الضعيف، أهمها ما يلي:

  • قيام المرأة بعمل الاختبار في وقتًا مبكرًا.
  • احتمالية عمل الاختبار بعد موت الجنين وبالتالي تصبح نسبة هرمون الحمل منعدمة.
  • قد تنخفض نسبة هرمون الحمل في بدايته، ولذلك تظهر نتيجة اختبار الحمل الإيجابي الضعيف، لذلك يُنصح النساء في هذه الحالة بالراحة التامة وإجراء الاختبار مرة أخرى.

التوقيت المثالي لعمل اختبار الحمل المنزلي

كما تكلمنا عن شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف، فدعونا نتعرف على أنسب توقيت لعمل اختبار الحمل، وذلك عبر النقاط المُقبلة:

  • التوقيت الأمثل لإجراء اختبار الحمل المنزلي بعد غياب الدورة الشهرية بعشرة أيام، حيث يتوقف نجاح الاختبار على التوقيت الأصح لإعطاء نتائج موثوقة.
  • عدم عمل اختبار الحمل المنزلي بعد مرور يوم واحد من الدورة الشهرية، فبالتأكيد ستكون النتائج غير سليمة طبقًا لقلة ارتفاع هرمون الحمل.
  • تتميز هرمونات الحمل خلال الفترة الأولى من الحمل بالانخفاض، لذلك يمكن عمل الاختبار بعد مرور فترة زمنية من انقطاع الطمث.

أبرز اختبارات الحمل المنزلية

يتميز اختبار الحمل المنزلي بكونه متعدد الطرق، مع العلم أنه قد لا تُعطي هذه الاختبارات نتائج دقيقة، ومن ضمنها التالي:

1- اختبار الحمل بالكلور

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

 من إحدى طرق اختبار الحمل المنزلية، ويتم من خلال اِتباع الخطوات التالية:

  1. أخذ عينة من البول عند الاستيقاظ.
  2. جلب وعاء وإضافة اثنان كوب من الكلور إليه.
  3. خلط البول مع الكلور وتركهم لمدة دقائق
  4. في حال ملاحظة ظهور فقاعات على سطح المزيج نظرًا لتفاعل المواد الكيميائية بالكلور مع هرمون الغدد التناسلية المشيمية، تكون نتيجة الحمل إيجابية.

أسباب ضعف نتيجة الاختبار

قد تكون نتيجة اختبار الحمل بالكلور غير دقيقة وذلك بسبب ما يلي:

  • قد تظهر الفقاعات نتيجة تفاعل المبيض مع البول ذات هرمون HCG لذلك يُنصح بعمل الاختبار باستخدام الكلور العادي بعيدًا عن المبيض أو النوع المعطر.
  • قد يتسبب استخدام الكلور لاختبار الحمل ببعض المخاطر نتيجة الرائحة القوية للكلور، فقد تظهر أعراض ضيق التنفس والتهاب الرئة على المرأة خاصةً في حال تعرضها لمشاكل بالجهاز التنفسي.
  • الاحمرار والحكة نتيجة إصابة المرأة بحساسية تجاه استخدام الكلور.
  • كثرة استعمال الكلور خلال فترة الحمل من شأنها أن تتسبب في تعرض الجنين لتشوهات خلقية.

2- اختبار الحمل بالشامبو

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

يمكن للمرأة عمل اختبار حمل منزلي عن طريق استخدام الشامبو بالخطوات التالية:

  1. أخذ عينة من البول بعد الاستيقاظ ووضعه في وعاء.
  2. إحضار وعاء آخر ومزج بعض الشامبو مع الماء.
  3. إضافة خليط الشامبو مع الماء إلى البول وترك المزيج لعدة دقائق.
  4. في حال ظهور فقاعات على سطح الخليط يكون دلالة على الحمل، ولكن إذا لم تحدث أي تغيرات به، فيشير ذلك إلى عدم حدوث الحمل.

الاحتياطات اللازمة قبل الاختبار

هناك بعض الاحتياطات اللازمة قبل عمل اختبار الحمل بالشامبو، وتتمثل فيما يلي:

  • تناول كمية كبيرة من الماء في اليوم السابق من عمل الاختبار لتصبح كمية البول ملائمة.
  • التبول أثناء الصباح.
  • عدم تقليب المزيج حتى لا تتأثر نتيجته.
  • الحرص على جلب وعاء نظيف.
  • لم تثبت أي أبحاث علمية حول دقة هذا الاختبار.

اقرأ أيضًا: متى يتم عمل اختبار الحمل عن طريق البول

3- اختبار الحمل بالسكر

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

يُعتبر إحدى طرق اختبار الحمل المتوارثة عن أجدادنا، وفي حال الرغبة بعمل الاختبار يلزم اِتباع الخطوات المتمثلة في الآتي:

  1. إحضار عينة من البول الصباحي.
  2. إضافة البول إلى وعاء به القليل من السكر.
  3. دمج الخليط وتركه عدة دقائق.
  4. في حال تباين كتل في قاع الوعاء يكون دلالة على الحمل، أما في حالة ذوبان السكر يشير ذلك إلى النتيجة السلبية.

4- اختبار الحمل بالملح

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

لم يُثبت دقة نتيجة هذا الاختبار، ولكن يمكن اِتباعها من خلال الخطوات التالية:

  1. قومي بإضافة بعض الملح على عينة من البول تُأخذ في الصباح الباكر.
  2. خلط المزيج وتركه لبعض الدقائق، مع العلم أن هناك أقاويل تشير إلى تركه لمدة تزيد عن ثمانية ساعات.
  3. في حال تغير لون البول وأصبح فاتح أو يشبه لون الحليب، يشير ذلك إلى إيجابية الحمل، أما في حال عدم حدوث أي تغيير فقد يكون دليل على سلبية حدوث الحمل.

5- اختبار الحمل بمعجون الأسنان

شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

يمكن اِتباع هذه الطريقة للحصول على نتيجة اختبار الحمل، الجدير بالذكر أن إذا كان أحد الطرق السابقة تُعطي نتيجة إيجابية يلزم التوجه إلى المختبر من أجدل فحص الدم، ولهذه الطريقة يلزم اِتباع الخطوات الآتية:

  1. إضافة كمية من البول في وعاء.
  2. وضع القليل من معجون الأسنان على البول.
  3. خلط المزيج ببعضه وتركُه لمدة من الوقت.
  4. إذا ظهر فوران على سطح الخليط، فقد تكون النتيجة إيجابية، وفي حال عدم وجود أي تغيير بالمزيج، فيشير إلى النتيجة السلبية.

إرشادات عند إجراء اختبار الحمل المنزلي

حتى تتمكن المرأة من الحصول على نتيجة سليمة، يمكن اِتباع الإرشادات التالية:

  • لابد من وعي المرأة حول كيفية استخدام اختبار الحمل المنزلي، حيث يصلُح للاستخدام مرة واحدة فقط.
  • التأكد من تاريخ صلاحية الاختبار، ففي حالة أنه منتهي الصلاحية بالتأكيد سيعطي نتائج غير دقيقة.
  • الوعي حول الطرق الصحيحة لإجراء الاختبار، حيث إن التعامل معه بشكل خاطئ قد يعطي نتائج غير سليمة، لذلك يُنصح بقراءة التعليمات المدونة مع الاختبار أو أخذ نصيحة الدكتور الصيدلي.
  • التأكد من عدم تناول أي أدوية تحمل هرمون الحمل قبل إجراء الاختبار، حيث يؤدي ذلك لظهور نتائج غير سليمة.
  • يُنصح بعمل اختبار الحمل أثناء النهوض من النوم، نتيجة تركيز هرمون الحمل خلال هذا التوقيت، وعلى أساسه تحصل على نتيجة دقيقة.
  • من الأفضل اختيار اختبار حمل ذات جودة عالية.

أسباب الحمل الضعيف

بالتزامن مع الحديث عن شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف، يجدر بنا التعرف على أسباب الحصول على حمل ضعيف، وهو ما سنتطرق لذكره فيما يلي:

  • في حالة عدم الاهتمام بعلاج ارتفاع معدل ضغط الدم والسكر للمرأة الحامل.
  • تعرض المرأة لمشاكل في البويضة الملقحة، ربما لم تكتمل بعد أو إصابة الرجل بمشاكل بالحيوانات المنوية.
  • التعرض لفتح أو ضعف المشيمة، الأمر الذي قد ينتج عنه الإجهاض، أو نقص هرمون الحمل.
  • كثرة المجهود وبذل الكثير من النشاط والحركة قد يُعرض المرأة للحمل الغير مستقر.
  • الإصابة بتكيس المبايض وضيق عنق الرحم.
  • الخلل الجيني أبرز عوامل ضعف الحمل.
  • الإصابة بمرض التيسكو بلازما أو ما يُسمى بمرض القطط، وينتج عنه الحمل الضعيف أو التعرض المستمر للإجهاض.
  • الإجهاد النفسي وعدم أخذ ساعات النوم الطبيعية خصوصًا إذا كانت المرأة عاملة.
  • ضعف الحمل قد ينتج عن وجود مشاكل بالرحم أو تكوين أورام بجدار الرحم.
  • صحة الأم الضعيفة وسوء التغذية وعدم تناول المكملات الغذائية بالقدر الكافي.

أعراض الحمل الضعيف

تظهر بعض العلامات على المرأة تؤكد الحمل الضعيف، للتطرق إلى التفاصيل تابع السطور التالية:

  • الشعور بألم غير محتمل أسفل البطن، وهي علامة تشبه ألم الدورة الشهرية، مع اِستمرارية الألم لفترة من الزمن.
  • نزول الدم من المرأة بشكل مستمر أو متقطع من فترة لأخرى، ويكون على هيئة بقع أو خيوط.
  • قد تتعرفين على الحمل الضعيف من خلال نبض الجنين، حيث يصبح النبض منخفض وقد يختفي في أوقات أخرى.
  • الشعور الدائم بالإرهاق والكسل وعدم الرغبة بالقيام بأبسط الأنشطة واللجوء إلى النوم بعدد ساعات كبيرة.
  • قد تتشابه أعراض الحمل الضعيف مع أعراض الحمل الطبيعي ولكن يُكمن الفرق في استمرارية هذا الشعور لوقتًا طويل من الزمن على الرغم من زيارة الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: شكل اختبار الحمل الإيجابي بالصور

إرشادات لتجنب ضعف الحمل

في حال اِتباع بعض العادات الصحية السليمة قد تتمكن المرأة من الحد إلى التعرض للحمل الضعيف، وهو ما سنتناوله فيما يأتي:

  • اِتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية الهامة مع كثرة تناول الخضروات والفواكه.
  • الحرص على موازنة معدلات الضغط والسكر بشكل طبيعي.
  • الحد من تناول السكريات قدر الإمكان.
  • الاهتمام بأخذ حبوب تثبيت الحمل تحت إشراف الطبيب.
  • استمرارية تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب المختص.
  • لعب الرياضة والحفاظ على الوزن من أبرز عوامل العيش بصحة جيدة.
  • الحرص على الراحة الجسدية من وقت لآخر وعدم التعرض للإجهاد.
  • الحد من تناول مشروبات الكافيين حيث تعتبر مضرة للحمل.

اختبارات الحمل المنزلية واحدة من الطرق التي يمكن من خلالها التعرف على حدوث الحمل أم لا، من خلال اِتباع الخطوات الدقيقة المُعلن عنها لإتمام الأمر بشكل صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى