قصص وحكايات

قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات

قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات: السلحفاة الخائفة وضفدعة والغناء والقطة المتمردة يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث قصص الأطفال هي من أكثر الموضوعات البحثية من قبل الأهل، وذلك لأن الأطفال يطلبون كثيرا الإستماع إلى القصص، ولأن الأهل يبحثون عن القصص المفيدة ليتعلم منها الأطفال العبر المختلفة، سوف نقدم لكم خلال هذا المقال قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات.

كما أقدم لك: قصة قصيرة جداً للأطفال وبعض القصص التعليمية المناسبة لهذا السن

قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات

يستخدم الأهل القصص المفيدة كأحد وسائل التربية الحديثة وذلك بدلا من لغة الأمر المباشرة التي يرفضها أو يقابلها العديد من الأطفال بشكل غير لائق، فتعطي مردود عكسي ولا تحقق التربية أو السلوك المطلوب.

لذا فإن استخدام القصص المفيدة والمختلفة تنمي وتعزز سلوكيات الأطفال الحميدة بشكل كبير، كما أن تقضية الوقت مع الأطفال يعزز من الجانب العاطفي لديه ويزيد من توطيد العلاقة بين الوالدين والأطفال، لذا سوف نقدم لكم مجموعة قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات:

1- السلحفاة الخائفة

قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات

  • في أحد الغابات كانت هناك سلحفاة تدعى جميلة تعيش مع والدتها، كانت تعرف هذه السلحفاة في الغابة بأنها تحب المرح واللعب، فكانت دائما ما تخرج مع صديقاتها للعب في الغابة، وفي أحد الأيام كانت جميلة تلعب مع باقي الحيوانات عندما بدأ المطر في النزول.
  • فجأة وبعد لحظات من سقوط المطر أصاب البرق جميلة الصغيرة في درقتها، خافت جميلة كثيرا وذهبت إلى البيت، ومن هذا اليوم، لم تعد تخرج من المنزل بسبب خوفها من أن يسقط المطر مرة أخرى ويصيبها البرق، فكانت تمتنع عن الخروج واللعب مع صديقاتها، كما أنها كانت كلما سمعت صوت البرق تدخل إلى درقتها وترتعش خوفا.
  • في الغابة كانت تقام مراسم في الشتاء يكثر فيها اللعب والضحك والمرح، حيث كان يعرف هذا اليوم بمهرجان الشتاء، كانت السلحفاة جميلة والتي عرفت في الغابة باسم السلحفاة الخائفة، تمتنع عن الذهاب إلى المهرجان على الرغم من رغبتها الشديدة في الذهاب لتمرح مع أصدقائها وتشاركهم اللعب.
  • وفي أحد مهرجانات الشتاء قررت السلحفاة جميلة الذهاب إلى المهرجان بعد أن ساعدتها والدتها في اتخاذ هذا القرار، وفي أثناء ذهابها كانت تمشي ببطء خائفة لكن فور وصولها مراسم الإحتفال، نسيت كل خوفها وبدأت في اللعب مع غيرها من الحيوانات.
  • أثناء سابق السلحفاة جميلة مع غيرها من الحيوانات بدأ نزول المطر مرة أخرى، وقبل وصولها إلى نقطة النهاية لتفوز، دخلت جميلة بسرعة إلى داخل الدرقة، وذلك خوفا من البرق، مما جعلها تخسر المسابقة، وحزنت كثيرا، لكنها قررت العودة في السنة القادمة لكي تشارك في المهرجان وتفوز بالمسابقة.
  • وفي مراسم احتفال بمهرجان الشتاء الجديد ذهب السلحفاة جميلة برفقة صديقاتها إلى المهرجان وبالفعل شاركت في الألعاب وفازت بالمركز الأول، ومن هذا اليوم تعلمت جميلة أن الخوف المفرط غير صحيح وممن شأنه أن يضيع العديد من الأشياء الرائعة.

2- ضفدعة والغناء

ضفدعة والغناء

  • لولا هي ضفدعة جميلة تعيش مع أمها وأبيها وتحب الغناء كثيرا، فكانت دائما تغني بصوتها العالي مع صديقاتها، في الحفلات، كما أنها كانت تغني كل صباح في نافذة غرفتها بصوتها العالى، لكي تسمع الجيران صوتها ويستمتعوا به.
  • في ذات المرات قالت لها والدتها، بأنه من الضروري أن تخفض صوتها لكي لا تتسبب في الإزعاج للآخرين، لكن لولا قالت لوالدتها بأنها تريد أن يستمتع الجيران بصوتها العذب، كما أنا تحب الغناء وتحب صوتها كثيرا.
  • وفي أحد الأيام وبينما كانت لولا تغني مثل عادتها في نافذة غرفتها، طرق الباب العم أرنب بعصاته، وطلب مقابلة والد لولا وبعد التحية والسلامات، قال العم أرنب أنه لا يتمكن من النوم في الصباح كل يوم بسبب صوت غناء لولا المزعج.
  • أعتذر والد لولا للعم أرنب عن الإزعاج وقال له أن هذا لن يتكرر مرة اخرى ووعده بذلك، في هذه الأثناء كانت الضفدعة لولا تستمع لهم لكنها حزنت كثيرا لما سمعته وجلست تبكي في غرفتها.
  • جاء والدها وأحتضنها وقال أنه يحب صوتها كثيرا وأنه مميز بالنسبة له، لكن صوت الضفادع يعد من الأصوات المزعجة للكثير من الأشخاص، وسألها عن ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر غير أنها تكون مغنية.
  • جلست لولا الضفدعة تفكر كثيرا في ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر غير الغناء، وما هي الموهبة التي لديها لتنميها، فتذكرت بأنها تحب الخياطة كثيرا وأنها في حفلة عيد ميلادها كانت ترتدي فستان هي من فصلته وأعجبت به جميع صديقاتها.
  • في صباح اليوم التالي لم تخرج لولا إلى النافذة ولم تغني بل أخذت معطف جميل جدا وذهبت به إلى العم أرنب واعتذرت له بسبب الإزعاج الذي سببته له خلال الأيام الماضية، وعندما رجعت إلى البيت قالت لوالديها أنها قررت أن تصبح مصممة أزياء شهيرة عندما تكبر وغنت لهم أغنية بهذه المناسبة.

إليك من هنا: قصص أطفال بالصور والكتابة قبل النوم شيقة لا تفوتك

3- القطة المتمردة

القطة المتمردة

  • في أحد الغابات كانت هناك قطة تعيش مع أصدقائها من الحيوانات وكانت محبوبة جدا، لكن القطة كانت تغير كثيرا من غيرها من الحيوانات وليست راضية بكونها قطة، فهي ترى أنها لا تستطيع أن تقوم بأي عمل مميز مثل غيرها من الحيوانات الأخرى.
  • في أحد الأيام وهي تلعب في الغابة وتتجول رأت النسر وهو يطير في السماء فوق الغابة بأجنحته الجميلة فكان يطير بكل حرية وراحة، حاولت القطة كثيرا أن تطير مثل النسر لكنها لم تستطيع، ذلك لأنها لا تملك الأجنحة التي تمكنها من الطيران.
  • حزنت القطة كثيرا وقررت الابتعاد عن مكان تواجد النسر وأتجهت نحو البحيرة، حيث رأت مجموعة من البط يعوم في الماء ويغني، تمنت القطة كثيرا أنها تستطيع العوم في البحيرة مثل البط، وحاولت بالفعل أن تدخل في المياه لكنها كادت أن تغرق فخرجت مسرعة، وحزنت كثيرا لانها لا تملك أقدام مثل أقدام البط لكي تستطيع العوم.
  • خلال ابتعاد القطة من مجموعة البط المتواجد بالقرب من البحيرة رأت أرنب يقفز عاليا بسبب أرجله ورشاقته، فحاولت القطة جاهدة أن تقلد الأرنب لكنها فشلت وسقطت أرضاً، حزنت القطة كثيرا لأنها لم تتمكن أن تصبح مثل باقي الحيوانات.
  • أثناء ذلك جلست القطة تحت الشجرة ورأت ثمرة تفاح فتمنت أن تصبح مثلها، فقررت أن تغطي نفسها بباقي الثمار الموجودة في الأرض لكي تصبح مثل ثمرة التفاح واثناء أنتظارها غلبها النوم، بعدها شعرت القطة أن أحدهم يحاول أكلها ففزعت عندما رأت أحد الخراف يحاول أكلها وقفزت بسرعة على الشجرة.
  • بعد ما حدث أدركت القطة بأنها إذا لم تكن قطة وتستطيع القفز فوق الشجرة بسهولة، لكانت الخراف أكلتها منذ زمن، لذا تعلمت أن تشكر الله على ما هي عليه، ولا تحاول أن تتغير أبدا.

إليك من هنا: أفضل كتب قصص للأطفال تربوية وتعليمية

هل هناك فوائد لقصص الأطفال؟

قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات

بعد التعرف على قصص أطفال مفيدة 10 سنوات، من الجدير بالذكر أن نشير إلى أن هناك العديد من الفوائد التي تعود على أطفالنا الصغار من هذه القصص وذلك بخلاف العبر التي يتعلمها الأطفال في النهاية، لذا إليكم بعض فوائد القصص للأطفال:

  • أحد فوائد قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات هي القدرة على الاستماع وتنمية مهارة الحديث لدى الأطفال، فعندما يقرأ الوالدين القصص بصوت عالى للصغار يتمكنوا من التواصل والحديث بشكل واضح.
  • عند استماع الأطفال إلى القصص فإنهم يتساءلون العديد من الأسئلة مما يزيد من حب المعرفة والاستطلاع لديهم، ومن الضروري أن يشجع الوالدين أبنائهم على طرح الأسئلة وعدم نهرهم واسكاتهم.
  • تنشيط الجانب التخيلي، حيث يتخيل الطفل أحداث وشخصيات القصة ونسجها في مخيلته.
  • زيادة الحصيلة اللغوية، وذلك عند الإستماع إلى كلمات جديدة في القصة لم يستمع إليها من قبل.
  • التعرف على المزيد من الثقافات والبلدان الجديدة، وذلك يتوقف على نوع القصص التي يختارها الأباء للأبناء.
  • ومن أهم فوائد قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات، هو المواعظ والعبر التي يحصل عليها الصغير بعد الاستماع إلى القصة والتي تعلمة أمر جديد كل مرة.

هكذا من خلال موضوع قصص مفيدة للأطفال 10 سنوات، تعرفنا على موجوعة من القصص المفيدة للأطفال كذلك تعرفنا على الفوائد التي يحصل عليها الأطفال من القصص المتنوعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى