حمل

جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين

جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين يعد من أكثر الطرق البعيدة عن العلم، التي لجأ العديد من الأشخاص لاستخدامها في التنبؤ بنوع الجنين أثناء فترة الحمل، والتي من الممكن أن تحدث عن طريق تحديد سن الفتاة أثناء حدوث الحمل، أو عن طريق معرفة تاريخ الزواج، ومن خلال موقع شقاوة نتحدث باستفاضة في هذا الشأن.

جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين

تعد طريقة جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين أحد أكثر الطرق شيوعًا، ويجب العلم بأنه قائم على التوقعات، وعلى المعلومات التي يقوم الشخص بإدخالها، حيث إنه لا يملك أساسًا علميًا واضحًا، ولا يجب اعتماد نتيجته بشكل مؤكد.

من الممكن أن يتعرف العديد من الأشخاص على نوع الجنين في الشهر الثاني فحسب، لكن ليس من الرائج التعرف خلال الشهر الأول للحمل، ويتم هذا الأمر عن طريق:

  • معرفة الشهر الهجري الأول الذي حدث به الحمل السابق.
  • معرفة جنس الحمل الأول.
  • معرفة الشهر الهجري للحمل الحالي.

بهذا فإن جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين يعتمد بشكل واضح على الأشهر الهجرية، ويجب أن تكون المرأة قد أنجبت من قبل حتى تتمكن من استخدامه.

من النظريات التي اعتمد عليها جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين هي أن المرأة التي تحمل بذكر خلال شهر رجب، فسيكون الإنجاب لديها مواليد ذكور خلال الأشهر الفردية، وإناث خلال الأشهر الزوجية.

اقرأ أيضًا: الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

مثال على جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين

إذا كان آخر يوم في الدورة الشهرية للمرأة التي رُزقت بولد قبل يوم 12-20، سيعني هذا احتمالية حملها في شهر 1 وبهذا يكون المولود ولد، أما إذا كان اليوم الأخير لدورتها الشهرية الأخيرة هو 25-5، يعني هذا أنها سترزق بفتاة وسيتم الحمل في شهر 6.

بالرغم من عدم استناد تلك الافتراضات على أساس علمي واضح فإن استخدام تلك الطريقة انتشر بشكل كبير لتحديد نوع الجنين.

كيفية استخدام جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين

من أجل تعرف المرأة على جنس الجنين بجدول أم زياد عليها اتباع الخطوات الآتية:

  1. على المرأة أن ترتب الشهور الهجرية من البداية إلى النهاية (محرم، صفر، ربيع أول، ربيع ثاني، جمادى الأول، جمادى الثاني، رجب، شعبان، رمضان، شوال، ذو القعدة، ذو الحجة).
  2. بعد ذلك تحدد شهر الحمل السابق وتكتب نوع الطفل بجانب الشهر.
  3. هكذا يتم توقع نوع الطفل حسب الشهور الهجرية.

وتختلف نتائج هذه الطريقة من فتاة لأخرى وفقًا لشهور الحمل واختلافها من حالة شخص إلى آخر، ويجب العلم بأن من تعاني من عدم الانتظام في دورتها الشهرية من الصعب أن تعتمد هذه الطريقة في معرفة نوع الجنين.

اقرأ أيضًا: هل وضع الجنين يدل على نوعه؟

معرفة نوع الجنين

تعتبر الطرق الحسابية من الطرق التقليدية لتحديد جنس المولود ومنها:

  • الطريقة التي تعتمد بشكل كبير على الشهر الذي حدث به شهر الحمل المسبوق للحمل المراد معرفة جنس جنينه، وهو ما يعرف بالجدول الصيني (جدول أم زياد لمعرفة نوع الجنين).
  • في الماضي كان الاعتقاد المنتشر هو أن العامل الأساسي المحدد لنوع المولود هي المرأة، ولكن أثبتت الدراسات خطأ هذا الأمر حيث يكون الاعتماد الأكبر على الرجل.

ينتج الرجل نوعين مختلفين من الحيوانات المنوية يحمل بعضها الكروموسوم Y المسؤول عن إنتاج الإناث، والآخر المسؤول عن إنتاج الذكور وهو الكرموسوم X.

توضح الدراسات العلمية أن تكوين الذكور ينتج عن طريق اتحاد الكروموسوم Y مع بويضة الكروموسوم X.

  • يشير البعض أيضًا لطريقة تحديد جنس الجنين عن طريق جمع أحرف اسم الجدة والأم، وفي هذه الطريقة يتم الجمع بين أحرف الاسمين، ويتم إضافة النتيجة إلى شهر الحمل.
  • فإذا كانت النتيجة رقمًا فرديًا يكون المولود أنثى، أما إذا كان المجموع زوجيًا يكون المولود ذكرًا.

فمثلًا إذا كان اسم الأم (سعاد)، والجدة (ابتسام)، وشهر الحمل هو (4) فما هو نوع المولود؟ ستكون الإجابة في هذه الحالة كما يلي:

  • عدد أحرف اسم الأم (4).
  • عدد أحرف اسم الجدة (6).
  • شهر الحمل (4).
  • بهذه الطريقة يكون المجموع (4+6+4 = 16).
  • بهذه الطريقة أصبح المجموع عددًا زوجيًا، بالتالي يكون المولود أنثى.

بعض الطرق العلمية لمعرفة نوع الجنين

تتواجد الكثير من الطرق الصحية والطبية التي يمكن من خلالها معرفة نوع الجنين، ويمكن القول بأن نسبة صحتها كبيرة ومؤكدة، والخطأ بها لا يرد كثيرًا منها:

  • من أهم هذه الطرق هو السونار (التصوير بالموجات فوق الصوتية)، والكثير من الأطباء يستخدمون هذه الطريقة للمعرفة جنس المولود، ومعرفة مقادير نموه، والاطمئنان على صحته.

تتعدد أنواع السونار باختلاف الغرض منها، وأسباب استخدامها، وفي الأغلب يتم تحديد جنس المولود بدقة خلال الشهر الخامس أو السادس، حيث إن اكتمال نمو الأعضاء التناسلية قد حدث.

  • هناك طريقة علمية أخرى لمعرفة نوع الجنين وهي الفحص الجيني، وتكون عن طريقة أخذ عينات من الزغابات المشيمية المحيطة بالجنين، ومن الممكن القيام بهذا في الشهور الأولى للحمل

من خلال طريقة الاختبار الجيني التي تمكن من معرفة ما إذا كان الجنين مصاب بتشوهات جينية مثل: متلازمة داون.

اقرأ أيضًا: السونار الرباعي وجنس الجنين

برغم كل الطرق المذكورة سواء أكانت طرقًا علمية أم تقليدية، أم مجرد أساطير فلا يعلم الغيب سوى الله، وما كل هذا سوى بعض الاجتهادات الشخصية لبشر تصيب وتخطئ، وسواء أكان المولود ذكرًا أم أنثى فالأهم أن يتمتع بصحة جيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى