قصص واقعية عن أخطاء السونار

قصص واقعية عن أخطاء السونار والعوامل التي تؤثر على فاعليته، رغم تطور العلم والوسائل العلمية للكشف عن حالة الجنين الصحية والاطمئنان عليه فإن الطب لم يتوصل حتى الآن لطريقة لكشف جنس الجنين قبل الشهر الرابع من الحمل على أقل تقدير، ومن خلال موقع شقاوة نعرض لكم تجارب مع السونار للتعرف على هذه القصة بشكل أوقع.

قصص واقعية عن أخطاء السونار

نعرض لكم عدد من القصص الواقعية التي يمكن من خلالها الاطلاع على تجارب النساء المختلفة والمتباينة من الناحية الصحية ومن ناحية النتائج، ويجمع بين كل التجارب عنصر واحد هو توقيت إجراء السونار.

تقول إحداهن: في الشهر الثلاث من حملي توجهت للطبيب وأجريت مسح السونار، وكنت أريد أن أعرف نوع الجنين حتى أبدأ أنا وزوجي في تجهيزات الطفل من ملابس وألعاب.

كنت أتمنى ولدًا حتى يكون أخًا لأبني الأول، وعندما سألتني الطبيبة ماذا أريد قلت: ولدًا، وبعد عمل السونار قالت هناك نتوءً بين الفخذين وهذه علامة على أنه ولد بنسبة كبيرة.

عندما أجريت السونار عند طبيبة أخرى قالت إن عليّ عدم التسرع لأن السونار ما زال غير قادر على وصف شكل الطفل بصورة واضحة، ويجب علينا الانتظار حتى الشهر الخامس.

انتظرت حتى الشهر السادس حتى يستقر الحمل، وتتكون كافة الأعضاء التناسلية لطفلي، ثم ذهبت إلى الطبيبة، والتي أخبرتني فور عمل السونار أنها بنت بنسبة مائة في المائة.

بينما تقص أخرى قصتها فتقول: “حينما كنت حاملًا قام الطبيب بتثبيت خاطئ لجنس الجنين، وخلال تجربتي تلط علمت أنه كلما يمر الوقت كلما كانت قدرة الطبيب على رصد علامات التذكير والتأنيث أكثر دقة.

لأن الأمهات عادةً ما يتحركون شوقًا لمعرفة نوع الجنين قبل أوانه، تعجلت في معرفة جنس جنيني، الأمر الذي أدى لحدوث هذا اللبس، ولا يتعلق الأمر هنا ما إذا كان الطبيب متمرسًا أم مبتدئًا، فالعلامات ليس واضحة للعين الخبيرة والهاوية على السواء.

يفضل بعض الآباء إجراء أشعة رباعية لأنها توفر دقة أعلى في الصورة، وهذا يعطي إمكانية أفضل لرؤية وجه الجنين وملامحه، ولكن لا يفيد كثيرًا في الكشف عن نوعه طالما لم يبلغ سن النمو المناسب للخضوع إلى الفحص.

فقد قصّت إحدى النساء تجربتها فقالت: “عندما وصلت إلى الشهر الرابع من حملي خضعت للسونار لأول مرة، ثم أجريت أشعة رباعية، وقال الطبيب عند التجربتين أنني سألد ولدًا، وعندما أطلعتُ على الصور التي رصدها السونار والأشعة رأيت النتوءات في جسم الصبي واضحة.

الآن أنا في طريقي لدخول الشهر السادس، وهذا ما يعني إمكانية عمل السونار والحصول على مشهد واضح للصبي، ولكنني سأقوم أيضًا بإجراء الأشعة الرباعية لأنها تعطي صورة أوضح.

الأشعة الرباعية بها ميزة مهمة هي إتاحة الصورة ومقاطع الفيديو التذكارية، ويمكنكِ أن تري ملامح الطفل بوضوح على الشاشة، حتى أننا بدأنا نقارن بين ملامحنا والملامح التي معنا للصبي في شهر الرابع.

أخطاء السونار في تحديد نوع الجنين

من خلال تجربتي مع خطأ السونار يمكن القول بأن الخضوع للسونار عادةً ما يكون بين الأسبوع الثامن عشر والعشرين، هذا ما أخبرني به الطبيب، إذ يمكنه رؤية الجنين بصورة أوضح في مرحلة متقدمة نسبيًا من تكونه، لذا ينبغي على كل سيدة تجنب الخضوع للسونار في هذه الفترة من الحمل؛ لأنها تخطئ بنسبة 2%.

عوامل تؤثر على فعالية السونار

من بين قصص واقعية عن أخطاء السونار يمكنني نقل تجربتي.. فمن خلال تعرضي لخطأ السونار أقول بأن هناك عوامل إضافية تلعب في تغيير دقة السونار والنتيجة التي يخلص إليها الطبيب..

الأمر الذي يجعلنا نغفل النسبة العظمى للإصابة (98%) ونتجه إلى النسبة الصغرى الاستثنائية (2%)، لذا أنصح كل سيدة بالانتباه لتلك العوامل واجتنابها حتى تحصل على أفضل نتيجة للسونار، وهي:

  • توقيت عمل السونار: بشكل بديهي فإن التقدم في الحمل يعني زيادة في نسبة نجاح السونار، وتقل نسبة إصابة هذه العلاقة الطردية عندما يتم إجراء السونار بالشهر الثالث أو الرابع، ولذلك يجب انتظار الشهر الخامس وهو الوقت المناسب.
  • وضعية الجنين: في بعض الأحيان يكون الجنين ملتفًا عن بطن الأم ويكون منكمشًا بحيث يصعب على الطبيب رؤية علامات التذكير والتأنيث.
  • حجم الجسم: من المعروف أن المرأة ذات الوزن الزائد تصعّب عملية الرؤية على الطبيب، وهو ما يصعب تحديد جنس الجنين، كما أن سلبيات الوزن الزائد على المرأة الحامل تؤثر على الجنين وعليها من نواحي صحية أخرى.
  • التوأم: عندما تكون المرأة حاملًا بتوأم فإن هذا يصعب على الطبيب رؤية الجنين، ومن الممكن أن يحدث خلط في أنواع الأجنة.

اقرأ أيضًا: أخطاء السونار في الشهر الخامس من تجاربكم

علامات تدل على نوع الجنين

عندما تعرضت لخطأ تحديد نوع الجنين، نصحني الطبيب بأنه يجب أن تخضع المرأة الحامل للسونار بشكل طبيعي في الأسبوع الثامن عشر من الحمل، وأتبع قائلًا إن الأخطاء تحدث عادةً عندما تخضع المرأة في الشهر الثالث حيث يكون الجنين في مرحلة مبكرة من النمو.

1- علامات الإناث في السونار

  • علامة الهمبرغر: هو شكل الأعضاء التناسلية للأنثى في هذه المرحلة، والتي تشبه ساندويش همبرغر دائري.
  • التشريح السهمي: يظهر نتوء في نهاية العمود الفقري يكون موجه إلى الأسفل عند جنين الأنثى، وهذا أحد علامات التمييز، حيث يمتلك كل جنس تشريحه السهمي الخاص.

2- علامات الذكور على السونار

  • التشريح السهمي للذكور: على نقيض الأنثى فإن النتوء في نهاية العمود الفقري يكون متجهًا للأعلى بزاوية 30 درجة.
  • مجرى البول: يشابه ذلك التشريح السهمي، حيث يستطيع الطبيب تحديد إذا ما كان الجنين ذكرًا أم أنثى من خلال تدفق البول للجنين، فيكون ذكرًا في حالة كان تدفقه للأعلى.
  • ظهور أعراض الذكورة: تكون شبه مكتملة منذ منتصف الأسبوع الخامس ويمكن رؤيتها بوضوح.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ السونار في تحديد نوع الجنين في الشهر الرابع

3- تحديد جنس الجنين

يحدد جنس الجنين مع لحظة التخصيب الأولى لبويضة الأنثى، وذلك لأن نسخة واحد من الكروموسومات تبقى والنوع الثاني يُهمش، وذلك لأن البويضة تعمل على تحديد نوع الجنين الذي ستتلقاه.

تحمل البويضة كروموسوم X فيما يحتوي الحيوان المنوي على كروموسوم واحد إما X وإما Y، وبذلك تخرج لنا الأنثى (XX) أو الذكر (XY).

من خلال عرضنا لقصص واقعية عن أخطاء السونار نفهم العوامل التي تساعد الجهاز والطبيب على الوصول إلى النتائج بدقة، وذلك عبر القيام بتحاليل وأشعة السونار في الوقت المناسب الذي يظهر الجنين فيه مكتملًا نسبيًا.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا