صحة طفلي

علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد

علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد من أكثر الأمراض الشائعة بينهم، والتي تصيب العديد من الفئات العمرية وفي أحيان كثيرة يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية لاستئصال اللوزتين للتخلص من آلام الحلق والالتهابات المتكررة، وبالرغم من توفر المضادات واستخدامها إلا أن هناك علاجات بدون مضاد سنستعرضها معكم تِباعًا فيما يلي عبر موقع شقاوة.

اقرأ أيضًا: أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال

علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد

عند زيارة الطبيب المختص لتحديد علاج دوائي لتخفيف ألم اللوزتين الذي هو عبارة عن التهاب يصيب النسيج الليمفاوي بجانبي الحلق، فإنه يقترح على الفور مضاد حيوي لسرعة مفعوله في التخلص من التهاب اللوزتين، ولكن هناك آثار جانبية ناجمة عن كثرة استخدام المضادات الحيوية عند بعض الحالات.

وفي حالات أخرى يمكن اللجوء إلى استخدام علاجات لا تتطلب أي مضادات حيوية ولها فعالية كبيرة في القضاء على التهاب اللوزتين في مدة تتراوح بين 4-10 أيام مع الالتزام بالراحة التامة، نذكر منها ما يلي:

الزنجبيل مع العسل

الزنجبيل مع العسل

يتوفر في نبات الزنجبيل خواص طبيعية مضادة للبكتيريا تعمل بفعالية سريعة في القضاء على البكتيريا التي تتسبب في حدوث التهاب اللوزتين.

فعند خلط مطحون الزنجبيل في كوب ماء ساخن ثم تغطيته وتركه لمدة 3 دقائق، وبعدها يُصفى ويُمزج معه قليل من عصير الليمون مع العسل ويُقلَّب جيدًا، ثم يتم تناوله لمدة أسبوع من 2-4 مرات في اليوم.

استخدام زيت جوز الهند

استخدام زيت جوز الهند

يمكن للأم التي لديها أطفال يعانون من التهاب اللوزتين، إعطاء الطفل زيت جوز الهند بعد إذابته مع عصير الليمون والعسل وتقليب الخليط على نار هادئة حتى تمام التسخين.

ثم يُترك ليبرد ويُوضع في زجاجة ويؤخذ منه 1 ملعقة صغيرة على كوب ماء، ويُعطى للطفل 2 مرة يوميًا حتى أسبوع، وسيقوم هذا العلاج الطبيعي بتخفيف آلام اللوزتين والتهابهما بشكل سريع ونتيجة مضمونة.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب

محلول الماء الدافئ والملح

محلول الماء الدافئ والملح

هذه طريقة سهلة يُمكن تطبيقها بوضع 1 ملعقة صغيرة ملح في كوب ماء دافئ، ثم يبدأ الطفل بعمل غرغرة يومية من 3-4 مرات، يساعد هذا المحلول على تهدئة الالتهاب والتخلص من البكتيريا الموجودة بالفم، كما أنه يحافظ على معدل الترميز الطبيعي للحموضة في الفم، ومن ثم المساعدة على تدفق الدم بشكل طبيعي والتسريع في الشفاء.

استخدام جهاز ترطيب الهواء

استخدام جهاز ترطيب الهواء

يساعد جهاز ترطيب الهواء على جعل حلق الطفل في حالة رطبة بشكل دائم، وهذا بدوره يعمل على تقليل الالتهاب ولكن يجب تنظيف الجهاز جيدًا وإضافة الماء النظيف له ليصبح للجهاز فعالية في معالجة آلام اللوزتين، إلى جانب أن التنظيف سيقضي على نمو البكتيريا وانتشارها في المكان الموجود به المريض.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

إن علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد لا يستلزم بالضرورة استخدام أدوية، فهناك حالات قد يساهم حليب الأم بأن يقلل انتشار البكتيريا والجراثيم، وذلك لاحتوائه على مضادات حيوية طبيعية خاصة إذا كان عمر الطفل أقل من 6 أشهر، وهذا يكفي لعلاج اللوزتين وتحسين الحالة.

اقرأ أيضًا: روشتة لعلاج البرد للأطفال

الزبادي مع مهروس الثوم

الزبادي مع مهروس الثوم

من أفضل العلاجات الغير مرتبطة بأي مضادات حيوية هو الزبادي، حيث يحتوي على بكتيريا مفيدة تعمل على التخلص من الميكروبات والجراثيم التي تتسبب في التهاب اللوزتين، من خلال إحضار كوب زبادي ويوضع عليه فص ثوم ناعم ويتم خلطه جيدًا.

يتم إعطاء الطفل مكوّن الزبادي مع الثوم بإضافة قطع من الموز أو التفاح أو الفراولة أو التوت حتى يستطيع الطفل تناوله، ولرفع قيمته الغذائية في نفس الوقت، مع الحرص على عدم تناول الزبادي وهو مُثلّج.

أبخرة عطرية

أبخرة عطرية

لكي يتم علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد يمكن اللجوء إلى عمل بخار ماء، بإضافة أي نوع من الأعشاب الطبيعية التي لها رائحة نفاذّة مثل النعناع أو الزعتر، واستنشاقه عدد من المرات خلال اليوم.

كما يمكن أيضًا مليء حوض الاستحمام بالماء الساخن وغلق باب الحمام وجعل الطفل يستنشق بخار الماء لمدة 5 دقائق عدة مرات، فهذه الطرق تساعد على توسيع الأوعية الدموية وإزالة احتقان والتهاب اللوزتين.

الخردل

الخردل

عند أخذ مقدار مناسب من زيت الخردل وخلطه مع ثوم ناعم ومطحون الحلبة، وتسخين المكونات على نار هادئة جيدًا، يتم ترك المزيج حتى يبرد وتؤخذ منه عدة نقط وتُدلك بها حلق الطفل، فمن شأن هذا العلاج الطبيعي أن يساعد على تخفيف الألم والاحتقان الناجم عن التهاب اللوزتين بشكل ملحوظ وفعال.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة عند الرضع 6 شهور

الثوم

الثوم

نظرًا لتوافر المركبات الكيمائية في نبات الثوم، فيمكن استخدامه في علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد، لأنه يحتوي على مضادات طبيعية تساعد على توسيع أغشية الجهاز التنفسي بسرعة عالية.

فمن خلال هرس 2 فص ثوم طازج ووضعها في كوب ماء مغلي ثم يُترك ليبرد، يتم أخذ قطرات من هذا المقدار وإعطاءها للطفل 2 مرة في اليوم للقضاء على الجراثيم بفعالية قوية ومن ثم تقليل الألم في مدة قصيرة.

الليمون والعسل

الليمون والعسل

يعد الليمون والعسل من أحد العلاجات المستخدمة والمعتادة، فهو خليط فعال ومقوّي لجهاز المناعة ومعالج جيد جدًا للتخلص من التهاب اللوزتين.

يتم خلط 1 ملعقة صغيرة من العسل في كوب ماء دافئ ويقوم المريض بتناوله كل يوم من 3-4 مرات، ولكن يُمنع إعطاء الطفل الأقل من عمر سنة العسل تجنُبًا لحدوث مشكلات في الأمعاء والتعرض لتسمم غذائي.

الموز

الموز

تحتوي فاكهة الموز على البوتاسيوم، فيتامين سي، فيتامين ب 6، لذا فهو من العلاجات الطبيعية السهل تحضيرها وتناولها، وتساعد على تقوية الجهاز المناعي لجسم الطفل، وبالتالي طرد البكتيريا والجراثيم الضارة وتخفيف مشاكل اللوزتين المتكررة.

اقرأ أيضًا: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

حساء الدجاج الساخن

حساء الدجاج الساخن

من أبسط الطرق المستخدمة في علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد هو المرق أو حساء الدجاج أو أي نوع آخر من الحساء الساخن، فهذا من شأنه تقليل أعراض التهاب اللوزتين وترطيب منطقة الحلق، والإسراع في معالجتها، خاصة مع إضافة قليل من عصير الليمون.

شاي البابونج

شاي البابونج

يتم نقع زهور البابونج في ماء مغلي لمدة 10-15 دقيقة ثم يترك ليهدأ، ويوضع معه ملعقة صغيرة من العسل، هذا المشروب سيساعد على تخفيف التهاب اللوزتين بفضل خواصه القوية المُضادة للبكتيريا والقضاء عليها.

العرق سوس

العرق سوس

يحتوي العرق سوس على مضادات طبيعية تعمل على التخلص من البكتيريا الضارة ومن ثم معالجة التهاب اللوزتين بفعالية شديدة، حيث يتم إحضار 2 ملعقة صغيرة من العرق سوس ونقعه في ماء ساخن لمدة 5 دقائق، ثم إضافة قطرات من عصير الليمون، وبعد ذلك يتم عمل غرغرة بالفم أو تناوله كمشروب حسب قابلية الطفل.

اقرأ أيضًا: مضاد حيوي للأطفال لالتهاب الحلق

أعراض التهاب اللوزتين عند الأطفال

تظهر علامات على الأطفال المصابة بالتهابات وآلام في اللوزتين لابد من الانتباه إليها، حتى يتم وضع علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد بشكل يتناسب مع طبيعة كل عرض، فمن بين هذه الأعراض:

  • عدم قدرة الطفل على التنفس بشكل طبيعي أو كما كان يعتاد.
  • عدم القدرة على فتح الفم.
  • حدوث تيبس في الرقبة.
  • التعرض للقيء.
  • الإحساس بالغثيان.
  • ظهور رائحة غير مُستحبة بالفم.
  • تغييرات في الصوت أو ما يعرف بـ البحة.
  • تعب وإرهاق شديد في الجسم، وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • صعوبة في بلع الطعام.
  • التهاب في الأذن.
  • إفراز بلغم.
  • أحيانًا قد يشعر الطفل بالتهاب في العين.
  • زيادة ارتفاع درجة حرارة الجسم وقد تصل إلى الحُمّى.

متى يجب استشارة الطبيب؟

وهناك أعراض لا يجب الانتظار عليها وعلى الفور يتم استشارة الطبيب، منها ما يلي:

  • آلام شديدة في البطن.
  • الشعور بالصداع.
  • ألم حاد في أحد جانبي الحلق.
  • الإصابة بالتهاب اللوزتين بشكل متكرر في العام الواحد.
  • تورمات أو انتفاخات في اللوزتين.
  • جفاف اللسان والفم.
  • عدم القدرة على التبوّل كالمعتاد.
  • الإحساس بحكة أو هرش في منطقة الحلق لمدة 2 يوم.
  • الإصابة بتورمات في العقد الليمفاوية.

اقرأ أيضًا: التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة

أسباب وعوامل التهاب اللوزتين عند الأطفال

لكي يتم علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد ينبغي تحديد العوامل المساعدة على الإصابة بالالتهاب، والتي من بينها ما يلي:

  • ضعف الجهاز المناعي للجسم.
  • تكرار الإصابة بالبرد والإنفلونزا.
  • حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية تنتقل من شخص مصاب إلى الطفل.
  • الأطعمة الملوثة أو الغير نظيفة.
  • قد يكون سبب التهاب اللوزتين أيضًا الإكثار من شُرب المثلجات والعصائر الباردة.
  • الإصابة بالتهاب الزور أو الحلق.

نصائح وقائية تمنع الإصابة بالتهاب اللوزتين

مما لا شك فيه أن منع حدوث المرض أو أعراضه قد يكون أمرًا غاية في الصعوبة، ولكن هناك ما يمكن عمله لتقليل التعرض للإصابة بالتهاب اللوزتين للأطفال، ومن ضمنها ما يلي:

  • الاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات ومعادن وعناصر غذائية تقوي الجهاز المناعي بصورة يومية.
  • استخدام مناديل معقمة ومواد تعقيم للأيدي وفي الأماكن العامة أو عند اللزوم.
  • الحرص على غسل أيدي الطفل بشكل جيد ومنتظم خلال اليوم إذا ما قام باللعب أو إمساك الأشياء.
  • القيام بوضع ماسْك على الأنف والفم في وقت العطس أو عند الخروج إلى أماكن باردة أو تتغير فيها درجات الحرارة.
  • الامتناع عن الاحتكاك بشكل مباشر مع أشخاص مصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، حتى لا يتعرض الطفل لانتقال العدوى إليه.
  • منع مشاركة الطفل أدواته الشخصية مع غيره من الأطفال المحيطين به.
  • الحرص على تناول السوائل الدافئة في أوقات البرودة، وخاصة حساء الدجاج والخضار.

اقرأ أيضًا: سبب نهجان الطفل أثناء الرضاعة

وفي نهاية موضوعنا حول علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد فإنه ليس شرطًا عند ظهور علامات التهاب اللوزتين أو الحلق الإسراع في تناول المضادات الحيوية، بل إن هناك بدائل طبيعية يُنصح باستخدامها فليست جميع الحالات تتطلب أدوية، فمن خلال العلاجات المنزلية ستحصلون على نتائج إيجابية في تخفيف أعراض الالتهاب والألم، ومن ثم تقوية جهاز المناعة وهو المساعد الرئيسي في قتل البكتيريا والجراثيم الضارة وتسريع الشفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى