ولادة

علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام يعتمد على عدة طرق، حيث يعتبر ألم الثدي الذي تتعرض له الأم خلال هذه الفترة من الأمور الطبيعية، بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تصاب بارتفاع في درجة الحرارة.

لذا فسوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات الهامة التي تتعلق بطرق الشفاء من مشكلة تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام.

علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

إن فترة الفطام من أصعب التجارب التي تمر على الأم والطفل معًا، وخاصةً الأم لأنها تمر بصعوبات جسدية ونفسية؛ وذلك لأن توقف الرضاعة بشكل مفاجئ يؤدي إلى تراكم الحليب داخل الثدي واحتقانه وتحجره، وهذا التجمع يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.

لذا سوف نتعرف على علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام من خلال السطور التالية:

  • تناول الأدوية المخصصة لمعالجة تحجر الثدي واحتقانه بعد الفطام، مثل: “حبوب منع الحمل المركبة” التي تؤخذ تحت إشراف الطبيب، والتي تحتوي على هرمون الأستروجين الذي يوقف إدرار اللبن.
  • استخدام الأدوية المضادة للاحتقان، مثل دواء سودوإيفيدرين الذي يحد من إفراز الجسم للحليب.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات ب 1 وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 12 التي تساعد على تنشيف الحليب من الثدي، وإزالة التحجر والاحتقان منه، ولكن يجب على المرأة أخذ استشارة الطبيب قبل الاستخدام.
  • يمكن للأم التي تعاني من التحجر والاحتقان بالثدي استخدام مسكنات الألم، والتي تتمثل في: الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين، التي تعمل على تقليل ألم وتحجر الثدي، ولكن يلزم استخدام هذه الدواء بوصفة طبية.

اقرأ أيضًا: هل الحليب المتحجر يضر الطفل

طرق طبيعية لعلاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

إلى جانب عرض علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام سوف نتعرف على بعض الطرق الطبيعية التي تساهم في التخلص من مشكلة احتقان الثدي وتحجره، وتساعد على تجفيف الحليب منه بشكل نهائي، إليكم هذه الطرق فيما يلي:

1- أوراق الملفوف لتقليل تحجر الثدي

تعتبر هذه الطريقة من الطرق الطبيعية لعلاج تكتل الحليب في الثدي والتخفيف من ألمه، ويتم عمل هذه الطريقة من خلال أخذ بضع ورقات من الملفوف الأخضر وغسلها بالماء جيدًا، وحفظها في الثلاجة حتى تبرد لمدة ثلاث ساعات تقريبًا.

بعد ذلك يتم أخذ ورقة واحدة ووضعها داخل حمالة الصدر قبل ارتداءها، ويتم تغيير هذه الأوراق كل ساعتين تقريبًا.

2- عشبة شاي الحكيم للتخلص من تحجر الثدي

تعتبر هذه العشبة من الأعشاب الطبيعية التي يتم استخدام لعلاج مشاكل الثدي بعد الفطام، والتخفيف من ألمه، ويمكن تناول هذه العشبة عن طريق غليها، وأخذ كوب منه مرتين في اليوم صباحًا ومساءً كل يوم.

3- البقدونس لعلاج ألم الثدي بعد الفطام

تساعد عشبة البقدونس على التخلص من الحليب الزائد في الثدي وتجفيفه وإزالة التحجر منه، ومن الممكن أن يتم تناول عصير البقدونس عن طريق خلطه مع القليل من المياه في الخلاط وتناوله مرتين في اليوم لمدة أسبوعين تقريبًا، حتى زوال الألم.

4- علاج تحجر الثدي بالنعناع

يساعد النعناع على تجفيف الثدي بعد الفطام، وإزالة التكتلات والتحجر من الثديين، وذلك عن طريق استخدام كدهان موضعي على الثدي مباشرةً، حيث يمكن دهان زيت النعناع ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوعان حتى يتم زوال الألم نهائيًا.

5- استخدام عشبة الياسمين بعد الفطام

تساعد عشبة الياسمين على تجفيف الثدي بعد الفطام، وبالتالي يزول التحجر والاحتقان منه، ويتم ذلك عن طريق استخدام أوراق الياسمين وغليها مثل الشاي، وتناولها مرتين يوميًا، وذلك لمدة أسبوعين للحصول على نتائج جيدة.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام

6- عشبة الميرمية لتحجر الثدي بعد الفطام

تساعد عشبة الميرمية علاج تنشيف الثدي من اللبن وإزالة تحجره، وتقليل احتقانه وهي من أكثر الأعشاب تأثيرًا على علاج مشاكل الثدي بعد الفطام، ويمكن تناول مشروب الميرمية حتى 6 أكواب كل يوم.

يجب التنويه على أن ضرورة تناول هذه الأعشاب عقب الحصول على استشارة الطبيب بالجرعات المناسبة؛ وذلك للحفاظ على صحة المرأة من الأعراض الجانبية التي يمكن أن تسببها هذه الأعشاب نتيجة لتناولها بشكل مفرط، أو تناولها للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية.

عادات خاطئة تسبب آلام الثدي بعد الفطام

إن تحجر الثدي واحتقانه يحدث نتيجة لبعض الأفعال والعادات الخاطئة، ويجب التوقف فورًا عنها للمساعدة على علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام؛ لذا سوف نذكر لكم هذه العادات والأخطاء التي تتمثل فيما يلي:

  • عصر الثدي بعد الفطام يؤدي إلى إدرار المزيد من الحليب به مرة أخرى؛ مما يسبب احتقانه وتحجره.
  • عمل كمادات دافئة أو تعريض الثدي للمياه الدافئة خلال الاستحمام، يؤدي إلى نزول اللبن من الثدي مرة ثانية؛ وذلك لأن المياه الدافئة تحفز إدرار الحليب في الأساس.
  • تعتقد بعض السيدات أن ربط الثدي يساعد على تقليل الألم الناتج عن تحجره وامتلائه، ولكن هذه الطريقة على العكس تؤدي إلى انسداد القنوات اللبنية مما يسبب التهابه، ومن الممكن أن تصاب المرأة بخراج في الثدي.
  • تناول الأدوية التي تساعد على تجفيف الثدي، التي تسبب فيما بعد حدوث مشكلة ترهلات الثدي وارتخائهما.
  • ارتداء حمالة صدر ضيقة كي تضغط الثدي، ولكن نجد أنها تؤدي إلى زيادة المشكلة، وتسبب تجمع اللبن في الثدي وتحجره.
  • الفطام المفاجئ للطفل، يؤدي إلى تكتل اللبن في الثدي ومعاناة الأم طوال هذه الفترة من مشكلة الاحتقان والألم؛ وذلك نتيجة للفطام الخاطئ.

اقرأ أيضًا: وجود حليب في الثدي بعد الفطام بسنة

نصائح لعلاج تحجر الثدي بعد الفطام

استكمالًا لعرض علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام سوف نتعرف على بعض النصائح التي يجب على المرأة التي تعاني من تحجر واحتقان الثدي اتباعها للتقليل من الألم والتخلص منه نهائيًا، وهذه النصائح تتمثل في التالي:

  • يجب على الأم أن تقوم باتباع نظام الفطام التدريجي مع الطفل؛ وذلك لأن هذه الطريقة تجنبها التعرض إلى تحجر الثدي واحتقانه، وتحد من الآثار النفسية السيئة للطفل التي يشعر بها عند الفطام.
  • من الممكن استعمال جهاز شفط الحليب من الثدي، ولكن مع الحرص على عدم الإفراط في استخدامه؛ وذلك لأن استخدامه بكثرة يحفز إنتاج الحليب من جديد، ومن الممكن الضخ منه لمدة تتراوح من 2 – 3 دقائق، أو عند الشعور بتحسن.
  • إن أفضل علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام هو وضع كمادات باردة وقربة مثلجة على الثدي مكان الألم تحديدًا، وهذه الطريقة تساعد على تقليل الألم، والحد من التورم والاحتقان في الثدي.
  • يجب الحرص على ارتداء حمالة صدر فضفاضة ومريحة خلال فترة الفطام، والامتناع عن ارتداء الحمالات الضيقة لكونها سوف تضغط على الثدي، وتؤدي إلى تحجره.
  • الحرص على تناول الأعشاب التي تساعد على تجفيف اللبن والتخلص من تحجر الثدي، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا قبل تناول تلك الأعشاب.
  • تدليك الثدي بحركة بطيئة وخفيفة وذلك لإزالة التحجر منه، وتساعد هذه الطريقة على الشعور بالراحة من ألم الثدي.
  • يجب على المرأة تناول كميات مناسبة من المياه؛ وذلك لمنع الإصابة بالجفاف وارتفاع درجة الحرارة.
  • يجب أخذ قسط كافِ من الراحة، والنوم فترات مناسبة، فهذا يساعد الجسم على التعافي والعودة إلى طبيعته بسرعة كبيرة.

لا يجب أخذ علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام إلا بعد استشارة الطبيب؛ وذلك لأن هذا العلاج من الممكن أن يؤدي إلى مضاعفات ومشاكل للمرأة فيما بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى