صحة طفلي

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات هو ما تبحث عنه العديد من الأمهات، لأن تأخر الطفل عن الكلام ينتج عنه تأخره عن إقامة علاقات صداقة مع أقرانه، ويمكن أن ينتج عن ذلك تأخر مستواه الدراسي فيما بعد، فضلًا عن المشاكل النفسية؛ ولذلك لابد من البدء الفوري في علاج هذه المشكلة قبل أن يتفاقم الأمر، لمعرفة كل ما يتعلق بهذا الأمر تفضلوا بقراءة هذا المقال الذي نقدمه لكم أعزائنا القراء عبر موقعنا شقاوة؛ فتابعونا.

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

قبل معرفة علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات لابد من معرفة الأسباب التي تنتج عنها هذه المشكلة، والتي من أهمها ما يلي:

  • هناك بعض الأطفال الذين يكون تأخر الكلام لديهم بسبب وجود مشكلة في الفم أو اللسان، او مشكلة في المنطقة التي توجد في الدماغ والمسؤولة عن النطق.
  • إصابة الطفل بطيف التوحد، أو إصابته بأحد الاضطرابات السلوكية الأخرى.
  • إذا كان الطفل لديه عدوى مزمنة في الأذن فإن هذا يؤثر على النطق لديه، أما إذا كان يصاب بمجرد التهابات في الأذن فإنها عادةً لا تؤثر على النطق لديه.
  • معاناة الطفل من ضعف السمع أو مشاكل في السمع تؤثر على كلامه.

لمزيد من المعلومات عن طفلي لا يتكلم وعمره ثلاث سنوات

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

فيما يلي عدد من أهم الطرق التي يمكن استخدامها في علاج تأخر الكلام للطفل:

التحدث عن النفس

يجب على الأم أن تتحدث مع الطفل طوال اليوم، ويمكنها التحدث معه عن كل شيء تفعله، على سبيل المثال تقول له سوف نأكل الطعام الآن، أو هذا الكوب لونه أصفر، هذه التفاحة جميلة وهكذا مع زيادة التحدث والتفاعل معه سوف تزيد حصيلته اللغوية.

زيادة مفردات الطفل

حيث يجب أن يتم التركيز على نطق عدد من الكلمات الجديدة أمام الطفل، مع تكرار هذه الكلمات حتى يمكنه تكرارها، وهو من أهم سبل علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات بطريقة فعالة.

اتبعي حدس الطفل

وعلى سبيل المثال إذا لاحظت الأم حب الطفل كتاب معين، أو شخصية كرتونية معينة يمكنها استغلال ذلك في قراءة المزيد من المعلومات والمفردات حولها.

تجنب الانتقاد تمامًا

عدم اللجوء إلى انتقاد الطفل أو السخرية منه عندما ينطق كلام بطريقة خاطئة، ولكن ما يجب فعله فقط هو ترديد الكلمة بالنطق الصحيح أمامه عدة مرات، وبالتالي سوف نُعلمه نطقها بطريقة غير مباشرة.

التنزه الكثير

تنزه الأم او الأسرة مع الطفل من أكثر الأمور التي يمكنه أن تؤثر عليه بالإيجاب، ومع التنزه ومقابلة الغير سوف يتعلم الطفل كيفية إلقاء التحية، رد السلام، كيفية تكوين صداقات وعلاقات مع الغير، وبالتالي سوف تتطور قدرته على الكلام، مع الكثير من مهارات التواصل والمهارات الأخرى.

القراءة

تحمل القراءة الكثير من أنواع الفوائد للطفل، حيث يعتاد عندما يكبر عليها، وكذلك هي أحد طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات لأن القراءة والإشارة إلى الصور التي يحتوي عليها الكتاب أو القصة تجعل الطفل يتعلم المزيد من الكلمات الجديدة.

كما نقدم لكم تعليم الكلام للأطفال المتأخرين

كيف أعرف أن طفلي متأخر في الكلام؟

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

يجب على الأم ألا تتسرع في الحكم على الطفل أنه لديه تأخر في الكلام، لن هناك عدد من الأطفال الذين تكون طبيعتهم هادئة والميل نحو التحدث القليل، وبالتالي كلما يكبر الطفل وتتطور مهاراته سوف يتحدث أكثر بصورة طبيعية.

كما يوجد عدد من الأطفال الذين لا يتكلمون كثيرًا بسبب مشكلة بسيطة يمكن حلها بسهولة، مثل جلوسهم الكثير أمام التلفاز الكثير، وبالتالي لا يجب أن يكون السبب قوي أو أن الطفل مصاب بالتوحد، وبشكل عام فإن مراحل النطق الطبيعية على مدار أول 5 أعوام من عمر الطفل كالتالي:

  • مع نهاية أول عامين من عمر الطفل يجب أن يكون قادر على نطق جملة بسيطة من كلمتين أو 3 كلمات، واتباع الأوامر البسيطة.
  • أما مع نهاية العام الثالث من عمر الطفل يجب أن يتمكن من اتباع التعليمات التي تحتوي على أكثر من جملة، مع فهم معظم ما يُقال له، وفي حالة عدم حدوث ذلك يتم اتباع علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات كما ذكرنا في الفقرات السابقة.
  • في نهاية العام الرابع من العمر يجب أن يصبح الطفل قادر على فهم الكلمات المتضادة، مثل طويل وقصير، أو بدين ونحيف، كما يمكنه هو أن يوجه بعض الأسئلة.
  • في نهاية السنة الخامسة من العمر، يجب أن يكون الطفل قادر على سرد قصة كاملة بمفرداته الخاصة.

ولكن من الجدير بالذكر أن الأم يجب أن تعي أن هناك فرق في المهارات وتطورها لدى الأطفال، وبالتالي لا يلزم أن يتم الطفل معدل 100% مما هو مناسب لمرحلته العمرية، ولكن يكفي اقترابه من هذا المعدل.

متى يجب على الطفل أن يبدأ في التحدث؟

 

بعد معرفة طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات فإن الطفل عندما يصل إلى عمر يتراوح من 13 إلى 18 شهر من الطبيعي أن تكون لدية حصيلة من الكلمات التي يتراوح عددها من 10 إلى 20 كلمة، ويستطيع الطفل في هذا العمر أن يُكرر الكلمات التي يسمعها، ولذلك لابد من الحفاظ عمل يتم التحدث به أمامه.

عندما يتراوح عمر الطفل من 19 إلى 24 شهر، تزيد حصيلة المفردات لديه وتصل إلى عدد يتراوح من 50 إلى 100 كلمة، وعند بلوغ الطفل عمر يتراوح من عامين إلى 3 أعوام تصبح حصيلته اللغوية 250 كلمة أو أكثر.

وبالنسبة للفرق بين الإناث والذكور في تطور النطق أو المهارات اللغوية، يمكن أن تبدأ الأنثى في التحدث قبل الذكر بشهر أو شهرين، كما تطور مهارات اللغة لدى الأنثى أسرع من الذكر، ولكن بالطبع هناك فروق فردية بين الإناث والذكور.

نصائح هامة لتطوير مهارة التحدث لدى الطفل

تحدثنا في السطور السابقة حول أسباب وكذلك علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات وفيما يلي عدد من النصائح التي تساعد الطفل منذ الصغر على تطوير مهارة التحدث لديه:

  • يجب على الأم أن تتحدث مع الطفل منذ ولادته، حتى وإن كان في البداية لا يفهم معنى الكلام ولا يمكنه ترديده، ولكنه فيما بعد سوف يُدرك أن الكلام هو الوسيلة للتعبير عن المشاعر أو ما يريده.
  • إشارة الأم إلى ما تتحدث عنه في المراحل المتقدمة من عمر الطفل تجعله قادر على حفظ الأسماء مع ترسيخ صورة الشيء في ذهنه.
  • عندما يبدا الطفل في التحدث يجب على الأم أن تقوم بتخصيص وقت له كل يوم حتى تتحدث معه.
  • عندما تنطقين كلمة جديدة علمي الطفل أن ينظر نحو فمك حتى يمكنه فهم كيفية النطق الصحيح لهذه الكلمة.
  • قومي بتعليم الطفل كيفية إخراج الصوت الصحيح الخاص بكل حرف وليس اسم الحرف فقط، مثل قول سسس وليس سين، مع الإكثار من نطق كلمات تبدأ جميعها بحرف السين.
  • الكتب المصورة، القصص، البازل الكبير الذي يتم به تركيب أشكال الحيوانات أو الفواكه، جميعها أمور تزيد من تفاعل ونطق الطفل.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي تمارين تساعد الطفل على الكلام وأسباب تأخر النطق

وفي الختام لقد تحدثت من خلال الفقرات السابقة عن علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات من خلال الكثير من الطرق، وكذلك مدى تطور النطق الصحيح للطفل على مدار أول 5 سنوات من عمره، وعدد من النصائح التي تساعد الطفل على التحدث بشكل أسهل وأسرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى