صحة طفلي

علاج تأخر التبرز عند الرضع

علاج تأخر التبرز عند الرضع بسيط للغاية، حيث تعتبر مشكلة تأخر التبرز عند الرضع من المشاكل التي يعاني منها الأطفال خاصةً في الشهور الأولى فقد تصاحب هذه المشكلة بعض الأعراض المؤلمة التي تتطلب زيارة الطبيب لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتي يمكن علاجها بكل سهولة لذلك سوف نتعرف على علاج تأخر التبرز عند الرضع وعلى كل المعلومات التي تدور حول هذه المشكلة من خلال موقع شقاوة.

علاج تأخر التبرز عند الرضع

مشكلة الإمساك من المشاكل الشائعة لدى الرضع حيث من المفترض أن يتبرز الرضيع ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع ولكن إذا لم يتبرز خلال الأسبوع أو صاحب عملية الإخراج وجع وألم تكون لديه مشكلة صحية تتطلب زيارة الطبيب على الفور.

حيث يتمثل علاج تأخر التبرز عند الرضع في معرفة الطبيب أولًا ما إذا كان هناك سبب مرضى لديه يتسبب في تأخر التبرز من عدمه حتى يعمل على علاجه فإذا لم يكن هناك سبب كانت الملينات هي الحل الأمثل في تلك المشكلة مثل ملينات الجلسرين ولكن يجدر الإشارة إلى عدم استخدام الملينات للطفل إلا باستشارة طبية واتباع المدة الذي يأخذ فيها الرضيع هذه الملينات لتجنب الآثار الجانبية التي تحدث بسبب الإفراط في تناولها.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر التبرز عند الرضع

علاج تأخر التبرز عند الرضع في المنزل

بعدما يصف الطبيب علاج تأخر التبرز عند الرضع يقوم بإعطاء بعض الإرشادات للأم التي يجب أن تفعلها للرضيع في المنزل مع العلاج بالملينات، هذه الإرشادات تتمثل في الآتي:

  • تغيير النظام الغذائي: في حالة إرضاع الطفل صناعيًا يجب تغيير نوع اللبن الذي يتناوله وإذا كان الرضيع يتناول أطعمة صلبة فيجب التعويض عنها بأطعمة خفيفة تُسهل حركة الأمعاء مثل تلك التي تحتوي على الألياف الطبيعية الموجودة في الفاكهة بدون قشرتها وكذلك الخضروات.
  • إدخال ميزان الحرارة: من الوسائل التي تساعد الرضيع على خروج البراز الموجود في فتحة الشرج ولكن هذه الوسيلة يجب ألا تكررها الأم كثيرًا لأن الرضيع يعتاد عليها ولا يُخرج البراز بعد ذلك إلا بها هذا بالإضافة إلى أنها قد تسبب له صعوبة في حركة الأمعاء بدلًا من تسهيل حركتها.
  • تناول العصائر الطبيعية: يجب أن يتناول الرضيع العصائر الطبيعية مثل عصير التفاح والخوخ حيث يتناول من هذا العصير من 80 إلى 120 مل يوميًا إذا كان عمره أربعة أشهر، أما إذا كان عمره بين تجاوز الثماني أشهر فيمكن إعطائه حوالي 160 مل يوميًا.
  • ممارسة بعض التمارين: هناك بعض التمارين الخفيفة التي يجب أن تفعلها الأم لرضيعها من شأنها أن تُسهل حركة الأمعاء ويستطيع التبرز بشكل طبيعي مثل وضع ركوب الدراجة التي تمسك فيها قدميه وتحريكهما مثلما تتحرك الدراجة.
  • الحمام الدافئ: من الوسائل التي تساعد على علاج تأخر التبرز عند الرضع هي الاستحمام بالماء الدافئ لأنها تساعد في استرخاء عضلات المعدة وتسهل حركة الأمعاء لديه.
  • كثرة شرب الماء: يجب أن يكثر الرضيع من تناول شرب الماء بجانب اللبن الذي يحصل عليه من الأم حيث إن الماء يساعد في تليين حركة الأمعاء لديه ويعالج تأخر التبرز بشكل سريع.

اقرأ أيضًا: أوضاع خاطئة للرضاعة

أسباب تأخر التبرز عند الرضع

بعدما تعرفنا على علاج تأخر التبرز عند الرضع سوف نتعرف الآن على الأسباب التي تؤدي إلى تأخر التبرز لديهم حيث يوجد العديد من الأسباب المؤدية لذلك والتي تتمثل في الآتي:

  • حاجة الرضيع للمزيد من السوائل: يحتاج الرضيع إلى سوائل إضافية بجانب لبن الأم في جسمه مثل الماء والعصائر الطبيعية فإذا لم يحصل على حاجته من هذه السوائل يعاني من تأخر في التبرز.
  • تناول وجبات صلبة: الأم التي تعطي رضيعها أطعمة صلبة مثل البازلاء والفاصوليا وما على ذلك يؤدي هذا إلى تأخر التبرز عند الرضع لأنه غير مناسب على الإطلاق في هذا السن تناول مثل تلك الأطعمة فمن المفترض أن يتناول أطعمة خفيفة على المعدة.
  • التوتر النفسي التي يتعرض لها الرضيع: الرضع في هذا السن يكون جسدهم حساس ولا يتحملون التغيرات المفاجئة كالسفر أو الانتقال من مكان إلى آخر أو التعرض لطقس شديد كل هذا يؤثر عليهم بالسلب ويكونون أكثر عرضة للإصابة بالإمساك.
  • حبس الرضيع برازه: في بعض الأحيان يحبس الرضع برازهم في فتحة الشرج خوفًا من الشعور بالألم عند نزوله خاصةً الرضع الذين يصابون بالتهابات جلدية في تلك المنطقة بسبب الحفاضات.
  • الإصابة بالعدوى: العدوى الفيروسية التي يتعرض لها الرضيع في أيامه الأولى لا يستطيع تحملها وبالتالي تؤثر على جسده بالسلب فيصاب بالتقيؤ والإسهال اللذان يؤديان إلى الإمساك بسبب جفاف الماء في جسمه.
  • الإصابة ببعض الأمراض: في بعض الأحيان قد يكون تأخر التبرز عند الرضع بسبب الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر عليه بالسلب مثل الأمراض التي تصيب فتحة الشرج والتي تؤدي إلى تضييقها أو تحريكها من مكانها والاضطرابات التي تحدث في الغدة الدرقية والحبل الشوكي وكذلك الأمراض الوراثية كل ذلك يؤدي إلى تأخر التبرز عند الرضع مع العلم أنها أمراض نادرة الحدوث.
  • تناول اللبن بطريقة غير صحيحة: الرضع الذين يتناولون كمية كبيرة من اللبن مقارنةً بكمية الماء القليلة التي تدخل جسدهم هم أكثر عرضة للإصابة بالإمساك وكذلك الأطفال الذين يتناولون اللبن الصناعي وغيرت الأم هذا اللبن إلى نوع آخر مثل لبن الأبقار يؤثر هذا أيضًا على حركة الأمعاء.

اقرأ أيضًا: أعراض التسنين عند الرضع

متى يجب زيارة الطبيب؟

لقد تطرقنا إلى علاج تأخر التبرز عند الرضع سوف نتطرق الآن إلى الأعراض التي تظهر على الرضيع والتي تتطلب زيارة الطبيب حيث تتمثل في الآتي:

  • عندما لا يتبرز الرضيع نهائيًا لمدة أسبوع.
  • ألم يصيبه في منطقة البطن ويذهب إذا قامت الأم بفعل تمرين ركوب الدراجة.
  • نزول دم من فتحة الشرج.
  • عندما لا تفلح الملينات ولا تغيير النظام الغذائي في علاج تأخر التبرز.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • انتفاخ البطن.

تأخر التبرز عند الرضع من المشاكل الشائعة التي قد يكون سببها عادات خاطئة تفعلها الأم ويمكن علاجها من خلال تغيير هذه العادات واتباع تعليمات الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى