صحة الطفل

علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات

علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات يعد بمثابة بوابة للتخلص من ذلك الألم، حيث إن هذا العرض يواجه العديد من الأطفال في سن صغير؛ وذلك لأنه مقرون بعدة أسباب متنوعة يتعرض إليها الإنسان منذ طفولته، لذلك من خلال موقع شقاوة نقدم لكم علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات.

علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها من أجل علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات؛ وذلك نظرًا لإصابة الكثير من الأطفال في هذا السن بالإمساك، لذلك يمكن أن نذكر طرق علاجه من خلال ما يلي:

1- استخدام المسهلات أو الملينات

يعد أول حل تلجئ إليه الأمهات عند إصابة أطفالهن بالإمساك هو إعطائهم أدوية ملينة ومسهلات، وهذا تحت إشراف من الطبيب أولًا لتحديد الأسباب ووصف الجرعة المناسبة من العلاج.

تتباين فترة تناول الملينات لعدة أسابيع حسب حالة كل طفل التي تختلف عن الطفل الآخر، وذلك بناءً على الأسباب التي أدت إلى الإصابة بالإمساك.

اقرأ أيضًا: علاج الإمساك عند الرضع بعمر شهرين

2- تغيير طبيعة النظام الغذائي

قد يتناولها الطفل أثناء اليوم بشكل مفرط أو أنه يتجنب تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة مناسبة للجسم من الأملاح والسوائل، لذلك من أجل علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات يتم اتباع نظام غذائي كما يلي:

  • شرب كمية وفيرة من الماء بجانب العصائر الطازجة يوميًا.
  • شرب كوب من الحليب كل يوم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كافية من الألياف؛ لأن هذا يساعد في علاج الإمساك.
  • تناول الخضروات والعدس والفاصولياء، بالإضافة إلى تناول الفواكه المختلفة.
  • تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات لدى الأطفال المُصابين بالإمساك.
  • تناول الكثير من السوائل والطعام الغني بالألياف معًا؛ لأن تناول الألياف دون السوائل يُزيد من الإمساك.

3- تحديد أوقات دخول الحمام

يساهم تحديد وقت محدد لدخول الطفل الحمام في علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات، حيث إن هذا يُسهل الأمر على الطفل بدلًا من سؤاله كل فترة عن رغبته في دخول الحمام أم لا، ويساعد هذا الأمر في برمجة دماغ الطفل على التبرز في وقت معين مما يترتب عليه الحد من الإصابة بالإمساك.

4- تدليك جسم الطفل

يساعد تدليك جسم الطفل بشكل مناسب وجيد في تهدئة المغص الذي يشعر به، وفي علاج الإمساك الذي يعاني منه الطفل بفعالية أيضًا، حيث إنه يساهم في إخراج الغازات من البطن التي تعد من إحدى أسباب التعرض إلى الإمساك.

5- الجلوس في الماء الدافئ

يساهم وضع الطفل في الماء الدافئ لبعض الوقت في علاج الإمساك الذي يعاني منه، وذلك نظرًا لفوائد الجلوس في هذا الماء، ويتم من خلال ما يلي:

  • وضع كمية مناسبة من الماء الدافئ والتأكد من أنه ليس ساخن جدًا، ثم إجلاس الطفل في هذه المياه.
  • تحرك الأم قدمي الطفل أثناء جلوسه في الماء الدافئ بشكل عجلة؛ لأن هذا يساعد على علاج الإمساك بصورة سريعة وآمنة.

6- تناول بعض الأطعمة

يوجد بعض الأطعمة التي تساعد على علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 سنوات، وتتنوع بين الخضار والفاكهة وقد رشح الأطباء واستشاري التغذية والجهاز الهضمي بمركز أندلسية لصحة الطفل بتناول أطعمة معينة في حالة الإصابة بالإمساك، والتي تتمثل فيما يلي:

  • البقوليات مثل الحمص والفاصوليا.
  • تناول الأفوكادو والأناناس.
  • أكل السبانخ المطبوخة والملوخية.
  • بذور الكتان.
  • أكل الجزر والبروكلي.
  • تناول الخوخ والتين والكمثرى.

اقرأ أيضًا: علاج الإمساك عند الأطفال 4 سنوات

أعراض الإمساك عند الأطفال

هناك بعض العلامات التي تظهر على الطفل وتلاحظها الأم وتجعلها تعرف أن طفلها يعاني من الإمساك، ويمكن أن نوضح تلك الأعراض من خلال ما يلي:

  • الشعور بألم عند الإخراج.
  • يقل التبرز عن ثلاث مرات خلال الأسبوع.
  • صلابة البراز وملاحظة جفافه.
  • المعاناة من انتفاخ في البطن.
  • في بعض الحالات يخرج دم على سطح البراز الصلب.

أسباب الإصابة بالإمساك عند الأطفال

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تعرض الطفل للإصابة بالإمساك، والتي يمكن أن نذكرها خلال ما يلي:

1- نظام غذائي الطفل

تلعب نوعية الطعام التي يتناولها الأطفال خلال يومهم دورًا مهمًا في تعرضه إلى الإصابة بالإمساك، مثل تناوله للأطعمة التي تحتوي على الألياف بنسبة ضئيلة أو عدم احتوائها على الألياف، عدم إمداد الطفل بكمية السوائل التي يحتاجها أثناء اليوم، يتسبب هذا في إصابته بالإسهال.

2- امتناع الطفل عن الذهاب للحمام

يمكن أن يتعرض الطفل إلى الخوف من دخول الحمام، وذلك نتيجة أنه لا يرتاح في قضاء حاجته في الحمامات العامة وينتظر حتى يصل إلى المنزل، أو خوفه من الألم الذي يشعر به عند الإخراج، بالإضافة إلى عدم دخول الطفل إلى الحمام بسبب انشغاله باللعب.

3- أسلوب حياة الطفل

من إحدى أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك عند الأطفال هي أسلوب حياته، وهي الحالة النفسية التي يعاني منها الطفل، وهذا يؤثر بالسلب على حركة الأمعاء.

يلعب تغيير المكان أو تغيير الطقس دورًا كبيرًا في نفسية الطفل مثل حاجته لدخول الحمام في المدرسة تجعله لا يشعر بالراحة وينتظر حتى يصل إلى المنزل.

إذا كان يتناول الطفل أدوية طبية لعلاج مرض ما لديه يمكن أن تؤثر تلك الأدوية بجانب استهلاك كمية كبيرة من منتجات الألبان في زيادة فرصة الإصابة بالإمساك.

4- اضطرابات بالجهاز الهضمي عند الأطفال

في حالة إصابة الطفل ببعض الخلل في وظائف الجهاز الهضمي يعرضه هذا إلى الإصابة بالإمساك، مثل وجود اضطرابات بالأمعاء الدقيقة والغليظة، أو وجود مشكلة في المستقيم.

مضاعفات الإمساك

في حالة عدم علاج الإمساك عند الأطفال عمر 10 في أسرع وقت، قد يؤدي هذا التباطؤ إلى تعرضه لبعض المضاعفات الخطيرة على حياته، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تحلي المستقيم.
  • الإصابة بالبواسير.
  • التعرض إلى الشق الشرجي.
  • انحشار البراز.

اقرأ أيضًا: علاج ألم البطن عند الأطفال عمر 7 سنوات

الوقاية من الإصابة بالإمساك

هناك عدة طرق يمكن من خلالها الحد من التعرض إلى الإمساك عند الأطفال، وبعضها يساعد أيضًا في التخلص من الإمساك بشكل نهائي وصحي، وتتمثل طرق الوقاية فيما يلي:

  • الابتعاد عن الخوف والتوتر.
  • شرب الكثير من السوائل الدافئة.
  • شرب كمية كافية من العصائر الطازجة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تناسب سن الطفل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف بصورة كافية.
  • التقليل من تناول الوجبات السريعة.
  • عدم تجاهل الحاجة للتبرز.
  • تشجيع الطفل على شرب كمية مناسبة من الماء أثناء اليوم.

عند تعرض الأطفال إلى الإمساك أو الإسهال يجب التوجه به إلى الطبيب في أسرع وقت؛ وذلك لتشخصيه ومعرفة إذا كان يعاني من أي مرض خطير أم لا، وأيضًا لكي يحدد له الدواء الطبي والجرعة المناسبة لحالته الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى