صحة طفلي

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات ما هو؟ حيث أن هناك الكثير من الأسباب التي تدفع الطفل إلى حدوث مشكلة الاستفراغ، منها أن يكون قد ابتلع شيء ضار.

لذا من المهم أن يعرف الوالد سبب حدوث القيء لدى الطفل، وفي مقالة اليوم عبر موقع جربها سوف نتعرف على علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات.

اقرأ أيضًا: علاج الاستفراغ عند الأطفال بسبب البرد

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

هناك مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها من أجل علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات، ومن أهم هذه النصائح هو ما يلي:

  • الحرص على وضع الطفل بطريقة رأسية من أجل الحرص على تخفيف حالة ارتجاع المريء التي يعاني منها، ويمكن الاستعانة ببعض الوسائد من أجل القيام برفع الجزء العلوي من الجسم.
  • في حالة كان الطفل يعاني من مشكلة القيء المستمر، فهنا يجب أن تتأكد من أن الطفل لا يعاني من الجفاف، وهي الحالة التي يفقد فيها الجسم الكثير من السوائل وهي حالة خطيرة وتهدد حياة الكثير من الأطفال.
  • ومن أجل منع تعرض الطفل للجفاف، فإنه من الهام أن يقوم الوالد بالتأكد من أن الطفل يحصل على حاجته من السوائل بشكل كافي على مدار اليوم وهذا سوف يساعده على أن يستعيد ما فقده من السوائل خلال عملية الاستفراغ، ويجب أيضاً أن تقوم باستشارة الطبيب لإيقاف مشكلة الاستفراغ على الفور.
  • الحرص على إدخال كمية من السوائل إلى الطفل ولكن بشكل بطئ وكمية صغيرة وهذا له دور في منع حدوث المزيد من الاستفراغ.
  • بعد بداية الاستفراغ يفضل تجنب إعطاء الطفل الطعام الصلب ويمكن استبداله بكمية من الطعام السائل وأن يتم إدخاله بصورة تدريجية كل 5 دقائق مثلاً.
  • من الضروري أن تعرف الأم ما إذا كان الطفل جائع أم لا، حيث ان إعطاء الطفل المزيد من الطعام وهو ليس جائع يؤدي إلى تعرضه لمشكلة الاستفراغ بشكل شديد.

اقرأ أيضًا: علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر خمس سنوات

مشكلة الاستفراغ عند الأطفال

الاستفراغ هي مشكلة تحدث لدى الكثير من الفئات العمرية ومنها الأطفال، وهنا يعاني فيها المريض من حالة تفريغ للمعدة بشكل شديد، حيث يقوم الجسم بطرد كل الطعام والافرازات التي توجد في المعدة.

وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل الطفل معرض للاستفراغ ومنها هو حدوث مشكلة التسمم الغذائي أو تعرضه لبعض أنواع من الالتهابات، وكذلك أن يعاني الطفل من مشاكل في الدماغ والجهاز العصبي المركزي وبعض الأمراض الجهازية داخل الجسم.

وقد يكون القيء في بعض الحالات هو إشارة على إصابة الطفل بمشكلة صحية خطيرة، وهنا يجب أن تقوم باستشارة الطبيب على الفور.

أسباب الاستفراغ عند الطفل في الليل

هناك بعض الحالات الصحية التي ينتج عنها حدوث القيء في الليل لدى الطفل، ويكون السبب في ذلك هو حدوث ارتجاع للأحماض في الليل خاصة بعد النوم، ومن أهم الأسباب التي تحدث اضطراب شديد في المعدة هو ما يلي:

  • إصابة الطفل بالطفيليات.
  • حدوث التهاب شديد في المعدة والأمعاء.
  • الصداع النصفي.
  • التهاب الكبد.
  • التهاب البنكرياس.
  • السرطان.
  • القرحة.
  • دوار الحركة.
  • التهاب الزائدة الدودية.

عند استفراغ الطفل متى يجب استشارة الطبيب؟

هناك بعض الحالات الصحية التي يجب استشارة الطبيب على الفور عند حدوثها وقت استفراغ الطفل ومن أهم هذه الحالات هو ما يلي:

  • أن يظهر على الطفل بعض علامات الجفاف مثل قلة عدد مرات التبول والعين الغائرة وجفاف الفم، وقلة طلبه للماء.
  • وجود مشكلة في إبقاء الطفل للسوائل داخل الجسم.
  • حدوث حالة من التهيج الشديد.
  • ألم قوي في البطن وانتفاخ شديد.
  • حدوث القيء ذو اللون الأصفر المخضر أو أن يكون القيء مصحوب بالدم.
  • حالات تعرض الطفل الذكر لانتفاخ واحمرار أو ألم شديد في كيس الصفن.
  • تعرض الطفل للسعال أو الشرقة بشكل متكرر.
  • الشعور بأن حالة الطفل ليست كالطبيعي.

الأعراض الخطيرة التي تصاحب قئ الأطفال

هناك بعض الأعراض المزعجة التي قد تصاحب مشكلة الاستفراغ لدى الطفل، ومن أهم هذه الأعراض هو ما يلي:

  • ألم في البطن.
  • الإسهال.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • الدوخة.
  • شدة التعرق.
  • جفاف الفم.
  • قلة عدد مرات التبول.
  • ألم في الصدر.
  • زيادة نبضات القلب.
  • شدة النعاس.
  • التقيؤ الدموي.
  • الإغماء.

اقرأ أيضًا: أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل

طرق التعامل مع الاستفراغ المصحوب بألم البطن

في الكثير من الحالات عادة ما يعاني الطفل من ألم في البطن مع الاستفراغ، ويمكن تهدئة ألم الطفل من خلال بعض الحلول المنزلية والتي من أهمها ما يلي:

1. شاي البابونج

شاي البابونج

يمكن الاعتماد على شاي البابونج في تخفيف تقلصات البطن التي تصاحب القيء، وله دور في تهدئة عضلات المعدة وبالتالي يساعد الطفل في تخفيف حدة الرغبة في القيء.

2. الزنجبيل المغلي

الزنجبيل المغلي

هو من أهم الأعشاب التي تساعد على تخفيف حدة تقلصات البطن وقت الاستفراغ حيث أنه يحتوي على الكثير من العناصر المضادة للأكسدة التي تقلل من تأثير الجذور الحرة التي تسبب ضرر للخلايا.

كما أنه يلعب دور هام في تقليل الاضطرابات والغثيان، كما أن خصائص الزنجبيل لها دور في التخلص من الالتهابات وزيادة عصارة المعدة.

3. القرفة

القرفة

يمكن الاعتماد على مغلي القرفة في التخلص من رغبة الطفل في التقيؤ، حيث أن لها دور في تخفيف تقلصات البطن وتهدئة القيء.

4. القرنفل

القرنفل

يعتبر القرنفل هو من الأعشاب التي تساعد في تطهير المعدة بشكل طبيعي ويمكن مضغ حبات من القرنفل أو تناوله على شكل مغلي القرنفل.

5. مغلي النعناع

مغلي النعناع

يعتبر النعناع هو من المشروبات الدافئة الهامة التي لها دور كبير في تخفيف ألم البطن والمساعدة في تهدئة عضلات المعدة وبالتالي يكون له تأثير إيجابي على تقليل اضطرابات البطن وتخفيف حدة القيء.

وفي حالة رفض الطفل تناول مغلي النعناع، فإنه يمكن أن تقدم له حلوى النعناع وهي تساعد في تهدئة المعدة ولكن يجب الحرص على مراقبة الطفل حتى لا تسبب له الاختناق.

6. كمادات الماء الدافئ

يمكن تطبيق كمادات من الماء الدافئ على بطن الطفل، حيث أن الحرارة تساعد على تدفق الدم إلى الجلد وتقليل إحساس الطفل بالألم وتساعد على إرخاء العضلات وتخفيف الاضطرابات.

7. الأدوية المسكنة

يمكن تقديم بعض العلاجات المسكنة التي يمكن تناولها بدون وصفة من الطبيب مثل الأسيتامينوفين، مع ضرورة إعطاء الطفل الجرعة المناسبة لعمره وفقاً لما ينصح به الطبيب.

اقرأ أيضًا: هل كثرة الاستفراغ يؤثر على الجنين

نصائح للتعامل مع استفراغ الطفل

نصائح هامة للتعامل مع استفراغ الطفل

في إطار الحديث عن علاج الاستفراغ عن الأطفال عمر ثلاث سنوات، فإنه من المهم التعرف على النصائح التالية:

  • الحرص على تناول الأطعمة الخفيفة غير الدسمة مثل البسكويت المملح والخبز العادي.
  • الابتعاد عن تناول الطعام المقلي أو الدهني.
  • عدم مزج الطعام الساخن والبارد معاً.
  • الحرص على شرب المشروبات ببطء.
  • تناول وجبات الطعام على فترات لإتاحة فرصة للمعدة أن تقوم بالهضم.
  • في حالة كان الطفل يعاني من ارتفاع درجة الحرارة أو ألم في البطن أو الإسهال وقت الاستفراغ، فهنا يجب أن يتم عرضه فوراً على الطبيب حيث أن استمرار الاستفراغ يعرضه للجفاف بشكل كبير.
  • وقد يسبب الاستفراغ لدى البعض مشاكل عديدة مثل الفشل الكلوي أو النوبات المتكررة والوفاة خاصة إذا تم إهمال العلاج.

اقرا أيضًا: أعراض السكر عند الأطفال 4 سنوات

وفي نهاية مقالة علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات، نشير إلى ضرورة مراقبة الطفل عند حدوث الاستفراغ حتى لا يتعرض لمشكلة الجفاف، وفي حالة استمرار الاستفراغ بدون توقف، فيجب استشارة الطبيب على الفور، ونتمنى لكم أن تكونوا قد استفدتم من مقالة علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى