صحتك

علاج التهاب المبايض بالأعشاب الطبيعية

علاج التهاب المبايض بالأعشاب الطبيعية فهي من أكثر المشكلات الصحية التي تعاني منها بعض السيدات، فحينما يزيد الألم أسفل منطقة الحوض بسبب العدوى البكتيرية داخل الجهاز التناسلي ومنه إلى الرحم أو قناة فالوب تبدأ الأعراض في الظهور ومن ثم البحث عن طرق علاجات طبيعية للحد من الالتهاب كما سنوضح في السطور القادمة عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: أعراض التهابات الرحم والمبايض

علاج التهاب المبايض بالأعشاب الطبيعية

على الرغم من توفر علاجات دوائية تساعد على تقليل حدة آلام أو التهاب المبايض، إلا أن البعض يُفضل اللجوء إلى استخدام العلاج البديل باستخدام الأعشاب الطبيعية ربما لأنها آمنة أو لأنها تتناسب مع حالات كثيرة وتأتي بنتائج مضمونة، سنذكر منها ما يلي:

نبات الكركم

نبات الكركم

من خلال دراسات بحثية حول فوائد الكركم التي أثبتت أن له قدرة على تنظيم عمل الهرمونات الأنثوية داخل جسم المرأة ومن ثم تقليل التصاقات بطانة الرحم من خلال تثبيط البروتينات المسؤولة عن الالتهاب، فإن تناوله سيساعد على تخفيف آلام المبايض وعلاجها.

نبات اللافندر

نبات اللافندر

باستخدام زيت اللافندر يمكن تقليل حِدةً الآلام الناجمة عن التهابات المبايض، وذلك عبر تدليك منطقة البطن وأسفل الحوض بطريقة دائرية حول مكان الألم من 1-2 مرة في اليوم.

اقرأ أيضًا: هل ألم المبايض من أعراض الحمل

نبات ذنب الأسد القلبي

نبات ذنب الأسد القلبي

 

يساعد هذا النبات على تخفيف ألم أو التهاب أسفل الحوض ومنطقة الرحم وما يصاحبها من آلام أخرى ناتجة عن أعراض التهاب المبايض.

نبات الروز ماري (إكليل الجبل)

نبات الروز ماري (إكليل الجبل)

يتميز نبات الروز ماري باحتوائه على مواد مُضادة للالتهابات تساعد على التخلص من ألم الرحم ومن ثم علاج التهاب المبايض.

نبات القرفة

نبات القرفة

إن خلط زيت القرفة مع القرنفل واللافندر وتخفيف هذه المكونات بزيت جوز الهند من الممكن أن يساعد على تقليل التهاب المبايض، عندما تقومين بتدليك منطقة البطن وأسفل الحوض بلطف لتهدئة الألم.

اقرأ أيضًا: مكملات غذائية تساعد على الحمل وتنشيط المبايض

نبات قشرة الصنوبر

نبات قشرة الصنوبر

تساعد قشرة الصنوبر على الحد من التهابات المبايض وعلاجها، وذلك بفضل خصائص القشرة التي تحتوي على مضادات أكثر فعالية في معالجة الالتهاب.

نبات كف مريم

نبات كف مريم

هناك دراسة مخبرية تعتقد أن عشبة كف مريم قد يكون لها تأثير على تغيير عمل هرمون الإستروجين، وبالتالي معالجة التهاب المبايض وتقليل مخاطر آلامه داخل الرحم، لكنها أبحاث لا زالت تحت الدراسة.

نبات الزنجبيل

نبات الزنجبيل

يعد الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية المعروفة بقوة نكهتها ورائحتها المميزة إلى جانب خواص المواد الفعالة التي تُساعد على تحسين حالة المبايض، إذ أنه يحتوي على مواد مُضادة للأكسدة ومجموعة من الفيتامينات المختلفة، ويتم تناول الزنجبيل في مدة العلاج 1-3 مرات على مدار اليوم حتى تتحسّن حالة المريضة بزوال الألم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الزنجبيل للحمل

نبات الكاموميل (البابونج)

نبات الكاموميل (البابونج)

تحتوي زهور البابونج أو الكاموميل على عناصر غنيّة مساعدة لتقليل التهاب المبايض بشكل ملحوظ خاصة الالتهاب الحاد، ويتم تناول شاي البابونج بما يعادل 1-2 فنجان خلال اليوم.

استخدام بذور الكتان

استخدام بذور الكتان

تُساعد هذه النبتة على إحداث توازن لهرمون الإستروجين داخل جسم السيدة المصابة، كما أن تناوله يعمل على طرد السموم وبالتالي معالجة الالتهاب وتقليل الألم، يتم أخذ بذور الكتان المسحوق وإذابة 1 ملعقة في كوب ماء دافئ ثم تناوله قبل تناول الطعام أي على معدة فارغة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الميرمية للحمل بتوأم

استخدام خل التفاح

استخدام خل التفاح

قد تكون هذه الطريقة غير اعتيادية إلا أن خل التفاح له مفعول السحر في التخلص من التهاب المبايض وآلامه في أسفل الحوض.

استخدام زيت جوز الهند

استخدام زيت جوز الهند

يمتاز جوز الهند بغناه الشديد بالفيتامينات والمعادن والعناصر الأساسية التي تعمل على تحسين وعلاج التهاب وألم المبيضين.

اقرأ أيضًا: ألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض

استخدام نبات الثوم

استخدام نبات الثوم

يشتمل الثوم على مضادات أكسدة قوية لأي عدوى بكتيرية أو فيروسية تنتقل من الأعضاء التناسلية إلى الرحم والمهبل، فهذا من شأنه أن يقلل الالتهاب ويساعد على الشفاء.

شجرة الشاي

شجرة الشاي

يفيد استخدام زيت شجرة الشاي في التخلص من البكتيريا والفيروسات المتراكمة في منطقة المهبل والتي تتسبب في حدوث التهاب المبايض، وذلك عن طريق وضع قطرات منه مع زيت الجوجوبا والبدء في تدليك المنطقة المُصابة وهي أسفل الحوض والبطن لنتائج فعالة ومضمونة.

نبات الحبة السوداء

نبات الحبة السوداء

عند مزج مقدار من الحبة السوداء مع 1 ملعقة عسل وخلطهم جيدًا ثم وضعهم على منطقة المهبل صباحًا ومساءًا، ستلاحظين أن الالتهاب أو الألم قد بدأ تقليل حدته.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام عشبة المدينة جابر القحطاني

نبات الأوريجانو

نبات الأوريجانو

يعد نبات الأوريجانو أو الزعتر البري من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على التخلص من البكتيريا الضارة ومنع تكاثرها في المهبل وبالتالي الحد من آلام والتهابات المبايض.

استخدام اللوز

استخدام اللوز

من أفضل أنواع المكسرات التي تساعد على علاج التهاب المبايض لاحتوائه على عناصر وفيتامينات تدعم صحة الجسم ومن ثم تخفيف الشعور بالألم الناتج عن الالتهاب.

اقرأ أيضًا: هل الأناناس يساعد على الحمل

نبات الحلبة

نبات الحلبة

بإضافة بذور نبات الحلبة إلى لبان الذكر وعجنه بالعسل يمكن وضعه في المهبل من المساء وحتى الصباح لنتيجة فعالة.

نبات اليانسون

نبات اليانسون

يمكن استخدام اليانسون مع الكراوية والبابونج بمقادير متساوية وغليّها مع النعناع وتناوله مرتين في اليوم لتهدئة الألم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع خلطة العسل للحمل

أعراض التهاب المبايض

قد ينشأ التهاب أو ألم المبيض نتيجة عوامل متعددة تؤدي إلى ظهور أعراض متفاوتة من مريضة إلى أخرى وبناءً عليها يتحدد علاج التهاب المبايض بالأعشاب الطبيعية، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • تزايد درجة حرارة الجسم بدرجة قد تصل إلى الشعور بالحُمّى.
  • نزول إفرازات مهبلية لها رائحة غير مُستحبة.
  • تكرار الذهاب إلى التبوّل.
  • نزف دم شديد خلال الدورة الشهرية.
  • قد يحدث نزف أثناء ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين.
  • الإحساس بعدم القدرة على التبوّل.
  • آلام مزمنة في منطقتي البطن وأسفل الحوض قد تصل أيضًا إلى الظهر.

مضاعفات التهاب المبايض

كما أن هناك أعراض مُضاعفة تحدث لبعض الحالات الشديدة، نذكر منها ما يلي:

  • في حالات التهاب المبايض الحاد قد يصل الأمر إلى الإصابة بالعقم وقلة فرص الإنجاب.
  • تزايد إفرازات المهبل مع ظهور صديد بالمبيض.
  • ظهور أورام في جانبي منطقة البطن.
  • انتفاخ القدمين.
  • في الحالات المزمنة قد يحدث انقطاع دم الدورة الشهرية.
  • اضطرابات في وظيفة قناة فالوب.
  • مشكلات تؤدي إلى فشل قيام المبايض بأداء مهامها في سن مبكر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحبة السوداء على الريق

أسباب وعوامل التهاب المبايض

لكي تحدث التهابات المبايض لابد من توفر بيئة مساعدة على ذلك، فمن ضمن العوامل والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب، نذكر منها ما يلي:

  • قد يكون سبب الالتهاب هو تعرض الرحم للتلوث الناجم عن إدخال اللولب، وهو إحدى الطرق المستخدمة لمنع الحمل.
  • الإصابة بنقص شديد في المناعة.
  • التعرض للإصابة بالتهاب مزمن في الحوض، ومن ثم حدوث خلل يؤدي إلى التهاب المبايض.
  • حدوث اضطراب في الإفرازات الهرمونية.

معايير استخدام الأعشاب الطبيعية لعلاج التهاب المبايض

إن اعتماد تطبيق علاج التهاب المبايض بالأعشاب الطبيعية يجب أن يكون بمحاذير دون التهاون بها، إذ أن هناك أنواع من الأعشاب قد يكون ضررها أكثر من فوائدها، أو أن يكون الاستخدام الزائد عن الحد المسموح به يسبب مشاكل خطيرة، لهذا ينبغي اتباع معايير استخدام الأعشاب الطبيعية التي تشتمل على الآتي:

  • أولًا وقبل كل شيء لابد من استشارة الطبيب قبل البدء في تناول الأعشاب الطبيعية، لعدم تفاعل تركيبها مع الأدوية الأخرى ومن ثم حدوث آثار جانبية تؤثر على صحة الجسم.
  • يجب الإلتزام بالجرعات المقرر تناولها من الأعشاب خلال اليوم وأي ظهور لأي تغييرات أو أعراض يفضل التوجه إلى الطبيب على الفور.
  • لابد من استخدام نوع واحد من الأعشاب، وعدم تجاوز أكثر من نوع في نفس الوقت للاستفادة الكاملة من خصائص كل نبات عشبي على حدا.
  • لابد من الأخذ بعين الاعتبار أن تناول الأعشاب هو مساعد أو مكمل للعلاج الدوائي وليس بديلً،ا حتى لا يتم الاعتماد فقط عليها في حالة أن كانت هناك حالات مرضية تستلزم تناول الدواء فقط.

اقرأ أيضًا: تكلس المشيمة في الشهر التاسع

وإلى هنا نصل لنهاية موضوعنا علاج التهاب المبايض بالأعشاب الطبيعية وكيفية الاستخدام الحذر للأعشاب حتى لا تتعرضين لأي مخاطر صحية، مع العلم بأن هناك حالات لابد لها من الذهاب إلى الطبيب حسب الأسباب والأعراض قد تتطلب مضادات حيوية ومضادات التهاب وأحيانًا جراحة، ولكن إذا كان الأمر غير ضروريًا فيمكن استخدام الأعشاب الطبيعية بدون الإفراط لنتائج إيجابية وبدون آثار جانبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى