صحة طفلي

علاج السخونة عند الأطفال

علاج السخونة عند الأطفال طبيعيا وكيفية التعامل معها بشكل صحيح يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث أنه من الأمور المهمة التي تسعى كل أم لمعرفتها خاصة في ظل الاعتقاد الخاطئ بأن ارتفاع درجة الحرارة هو مؤشر لإصابة الطفل بتلف في المخ دون الالتفات إلى أن كل الأطفال يصابون بارتفاع في درجة الحرارة وبالرغم من ذلك فإنهم لا يصابوا بالتخلف العقلي وهذا معناه أن ارتباط التخلف العقلي بارتفاع درجة الحرارة أمر غير صحيح.

علاج السخونة عند الأطفال

علاج السخونة عند الأطفال

  • عمل كمادات على مساحة كبيرة من جلد الطفل مثل الأفخاذ والإبط وتحت الإبط وعلى الرقبة.
    أن يجلس الطفل في ماء من الحنفية لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقية.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل للمساعدة على تخفيض درجة الحرارة بشكل سريع.
  • أن يعطى الطفل باراسيتامول وأن يتم تبادله مع البروفين وهذه هي أحسن طريقة لإراحة الطفل.
  • تناول عقاقير لا تحتاج لوصف الطبيب لها مثل أسيتامينوفين أو إيبوبروفين مع ضرورة الالتزام بالتعليمات المكتوبة في النشرة الموجودة في عبوة الدواء وأن تعطى للطفل مرة كل يوم حتى لا يصاب الطفل بالسخونة مرة ثانية.
  • لا يجب أن يعطى الطفل الأسبرين خاصة إذا كانت السخونية أحد أعراض الجدري أو الالتهابات الفيروسية لأن الأسبرين في هذه الحالة يمكن أن يسبب إصابة الطفل بالفشل الكبدي.
  • أن تخفف ملابس الطفل حتى لو كان الطقس باردًا لأن الملابس الثقيلة تعزل الحرارة في الجسم مما يمنع هبوطها.

طرق أخرى لعلاج السخونة عند الأطفال

  • يتم وضع الطفل في ماء دافئ لمدة 10 دقائق كحد أقصى كل ساعة وينصح باستعمال اسفنجة استحمام الطفل.
  • الابتعاد عن استعمال الكحول لعلاج السخونية لأنه خطير على صحة الطفل.
  • الابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين لأن الكافيين يزيد من عدد مرات التبول مما يفقد الطفل الكثير من الماء ولكن يجب عدم إعطاء الطفل ماء فقط لأنها لا تحتوي على الجلوكوز والمعادن اللازمة لصحة الطفل، أما لو كان الطفل يستفرغ أو يسهل فمن الضروري أن تتوجه الأم بالطفل للطبيب.
  • تضع الأم 20 ورقة من الريحان في إناء ويضاف عليها ملعقة جنزبيل في كوب ماء ويوضع على النار حتى يقل الماء إلى النصف ثم يضاف كمية قليلة من العسل ويتم تناول هذا الخليط مرتين أو ثلاث مرات يوميًا لمدة ثلاثة أيام.

علاج السخونة بالأطفال بالأعشاب

  • يمكن أن يقدم الشاي من خلال إضافة ملعقة ريحان صغيرة مع ملعقة من الفلفل ويتم وضعهم في ربع كوب ماء مغلي ويترك جانبًا لمدة 5 دقائق ثم يصفى ويتم تناوله مرتين أو ثلاث مرات بشكل يومي إلى أن تنخفض درجة الحرارة.
  • خل التفاح الذي يمتص الحرارة من الجلد بسبب ما يحتوي عليه من حامضية ونسبة كبيرة من المعادن، كما يمكن وضع نصف كوب خل في ماء فاتر وجلوس الطفل فيه لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 دقائق.
  • توضع فوطة في محلول خل تفاح وفي ماء بارد ثم يتم عصرها جيدًا وتوضع على الجبين والبطن أو تلف حول أخمص القدمين ويتم تغييرها كلما زادت درجة حرارتها.
  • توضع ملعقة خل تفاح مع ملعقة عسل في كوب ماء ويتم تناوله مرتين أو ثلاث مرات يوميًا.

كيفية علاج السخونة عند الأطفال بطرق طبيعية

  • الثوم بعد إضافة قرنفل له ويتم هرسه ووضعه على كوب من الماء الساخن ويترك عشر دقائق ثم يصفى ويشرب ببطء مرتين يوميًا.
  • يوضع فصين ثوم مع ملعقتين من زيت الزيتون في إناء ويدفى الخليط ثم يوضع على باطن القدمين وتلف القدمين بشاشة للحفاظ على الثوم في مكانه وتترك ليلة كاملة.
  • الزبيب بعد نقعه في نصف كوب ماء لمدة ساعة أو إلى أن يلين الزبيب ثم يطحن ويصفى ويضاف نصف الماء المخلوط بالزبيب للزبيب ويشرب مرتين حتى يتخلص الجسم من الحمى.
  • توضع ملعقتين من الجنزبيل البودر في حوض ماء دافئ ويقلب جيدًا ثم يجلس فيه المريض لمدة عشر دقائق وينشف الجسم جيدًا ثم يتوجه إلى السرير ويغطى جيدًا وستلاحظ الأم أن الطفل عرق بالتالي تقل درجة حرارة جسمه بشكل تدريجي.
  • يتم عمل شاي بإضافة نصف ملعقة جنزبيل مبشور طازج لكوب ماء مغلي ويترك لعدة دقائق ثم يضاف العسل ويتم تناوله ثلاث أو أربع مرات يوميًا.
  • إضافة نصف ملعقة جنزبيل مع ملعقة عصير ليمون وملعقة كبيرة من العسل ويتم تناول الخلطة بمقدار ثلاث أو أربع مرات بشكل يومي.
  • تضاف ملعقة كبيرة من أوراق النعناع بعد طحنها إلى كوب ماء ساخن وتترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويضاف له كمية بسيطة من العسل ويتم تناول هذا الشاي بمعدل ثلاث أو أربع مرات بشكل يومي.
  • يتم غلي كمية من أوراق النعناع في كوبين ماء ويضاف عليهم نصف ملعقة فلفل اسود صغيرة وملعقة جنزبيل بودر إلى أن تقل كمية الماء إلى نصفها ويتم تصفية هذا الخليط ثم يتم تناول هذا الخليط ثلاث مرات بشكل يومي إلى أن تشفى من الحمى.

علاج السخونة عند الأطفال بسبب أو بدون

  • يتم كسر بيضتان أو ثلاث بيضات ويتم فصل صفارها عن بياضها ويتم ضرب بياض البيض لمدة دقيقة، ينقع منديل ورقي في بياض البيض ويوضع على باطن القدمين ثم يتم لبس شرابًا إلى أن تنشف الملابس وتصبح دافئة وتستبدل بقطعة آخر إلى أن تنخفض درجة الحرارة.
  • الكركم ويوضع مع ربع ملعقة من الفلفل الأسود وتضاف على كوب لبن ساخن ويتم تناول هذا الخليط مرتين يوميًا.
  • خشب الصندل بخلطه مع كمية قليلة من الماء حتى يصبح عجينة سميكة وتوضع العجينة على الجبين ويتم تكرار هذه الوصفة مرات عديدة يوميًا.

ما هي الإجراءات الطبية لعلاج السخونة عند الأطفال؟

  • يعطى الطفل خافض للحرارة ومحاليل إعادة تروية الجسم ولا يجب استخدام المضادات الحيوية لأنها تسيء حالة الطفل وتضعف مناعته وتعرضه للإصابة بآثار جانبية من هذه العقاقير.
  • الحالة الوحيدة التي يتم صرف المضادات الحيوية فقط في حالة إصابة الطفل بالسخونة التي تنتج عن العدوى البكتيرية مثل التهابات المسالك البولية أو التهابات الحلق أو الأذن أو الجهاز الهضمي أو الجيوب الأنفية.

ما هي الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب؟

  • إذا استمر الطفل منزعجًا ومضطربًا بالرغم من انخفاض درجة حرارته.
  • إذا كان الطفل لا يستطيع أن يبكي بالدموع أو التبول في الثمان ساعات الأخيرة لأن هذا يعد إشارة لإصابته بالجفاف.
  • إذا أصيب بالأعراض التي تصاحب ارتفاع درجة الحرارة بعد نهايتها.
  • إذا وجدت الأم أعراض وعلامات تشير إلى إصابة الطفل بمرض يلزم علاجه من هذه الأعراض مثل الإسهال والقيء ووجود آلام في الحلق أو في الأذن.
  • إذا كان الطفل مصابًا بمرض في القلب أو يعاني من الأنيميا المنجلية أو السكر.
  • إذا كان الطفل يبكي باستمرار ولا يستطيع أن يمشي أو يشعر بصعوبة في التنفس أو لاحظت الأم أن شفايف طفلها أو لسانه أو أظافره زرقاء.
  • إذا كان الطفل مصابًا بالصداع الشديد أو تشنجات في الرقبة أو وجد على جلده طفح أو كدمات.

مدى خطورة السخونة عند الأطفال

  • إذا كان الطفل لا يقدر على اللعب أو الطعام وتناول المشروبات.
  • إذا كان الطفل يبلغ ثلاثة أشهر ودرجة حرارته 38 درجة أو تزيد عن ذلك لأن هذه الدرجة في حديثي الولادة هي إشارة إصابة الطفل بعدوى خطيرة.
  • إذا كان الطفل يبلغ من العمر ما يتراوح بين ثلاثة أشهر وثلاثة أعوام وتصل درجة حرارته 39 درجة مئوية أو زادت عن ذلك.

كيف يتم التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الأطفال؟

  • ارتفاع درجة الحرارة هي عرض شائع جدًا عند الأطفال ويعاني منها ما يتراوح من 40 إلى 60% سنويًا لكنها تختلف حسب التوقيت وعمر الطفل.
  • في بعض الأحيان تشير السخونة إلى قدرة مقاومة جهاز مناعة الطفل للعدوى مثل نزلات البرد والانفلونزا والكحة وآلام في الأذن حينما تبدأ هذه الفيروسات في مهاجمة الجسم وتؤثر هذه المواد على مراكز تنظيم درجة حرارة الجسم في الدماغ.

كيفية قياس درجة حرارة الطفل

  • من خلال الفم يوضع الترمومتر تحت اللسان مع ضرورة غلق الفم.
  • من خلال الشرج بوضع الترمومتر بخفة في فتحة الشرج وتؤخذ القراءة.
  • تحت أحد الإبطين بوضع الترمومتر تحت الباط وخفض الذراع إلى جانب الجسم وتؤخذ القراءة.
  • من خلال الأذن بوضع الترمومتر الرقمي في الأذن.

إليك من هنا: سبب بكاء الطفل المفاجئ وكيفية التعامل معه

ماذا تعني سخونة الطفل؟

  • السخونة هي رفع درجة الحرارة التي تنتج عن الإصابة بأحد الأمراض وتؤدي إلى تغيير النقط المحددة لدرجات حرارة جسم الإنسان بسبب إفراز مواد كيماوية بسبب العدوى أو الإصابة بالالتهابات.
  • تبدأ درجة الحرارة في الارتفاع بما يزيد عن 38.3 درجة وقد تصل إلى ما يزيد عن 42 درجة لمدة كبيرة عندما تقل السوائل في جسم الطفل وهذه الحالة هي حالة نادرة الحدوث بشكل كبير.
  • تستطيع الأم أن تعطي طفلها البنادول لخفض سخونة الطفل.
  • تستخدم الأم إسفنجة منقوعة في ماء فاتر لتخفيض درجة الحرارة.

ما هي أسباب إصابة الأطفال بالسخونة؟

بعد أن تعرفنا على علاج السخونة عند الأطفال نستطيع أن نتطرق الآن إلى أهم الأسباب التي تصيب الطفل بالسخونة وهي:

  • ظهور عدوى على الطفل تؤدي لإصابة الطفل بارتفاع درجة الحرارة لأن الجهاز المناعي يحارب الفيروسات التي تسببت في إصابته بالعدوى.
  • إذا تعرض أحد أجزاء الجسم للالتهاب مما يؤدي إلى سخونة الجسم فورًا؛ مثل إصابة التهابات الجهاز التنفسي، الانفلونزا، الكلى، الالتهاب في الكبد، التهابات الأذن، أو المسالك البولية.
  • إذا أصيب الطفل بالحصبة فإن السخونة تكون أحد أعراض المرض.
  • الإصابة الطفل بطفح جلدي باللون الوردي.
  • إصابة الطفل بالسعال الديكي.
  • حقن الطفل بأحد التطعيمات يسبب سخونة الطفل.
  • إذا ارتدى الطفل ملابس شتوية فيمكنه أن يصاب بارتفاع درجة حرارته.

ما هي الطرق المنزلية لحماية الطفل بالجفاف؟

  • تناول الطفل كمية مناسبة من السوائل التي تفيد الطفل مثل شوربة الفراخ.
  • تناول الطفل محلول لعلاج الجفاف.
  • إعطاء الطفل كمية كبيرة من المياه لأنها تفيد في علاج السخونة عند الأطفال بالرغم من أنها غير كافية لهذا الغرض.

ما هي أنواع الترمومترات التي تقاس بها درجة حرارة الطفل؟

1 – الترمومتر الزئبقي

وهو عبارة عن أنبوبة زجاجية بداخلها زئبق تعمل على قياس درجة الحرارة وهذا الأسلوب من أخطر الطرق لأنه مصنع من الزجاج مما يجعله معرضًا للكسر وشم الزئبق السام.

2 – الترمومتر الرقمي

وهو ترمومتر محتوي على أجهزة استشعار حرارة إلكتروني ويتم استخدامه إما عبر الفم أو تحت الإبط أو فتحة الشرج.

3 – الترمومتر الرقمي المخصص للأذن

به أشعة تحت حمراء تقيس درجة الحرارة داخل الأذن وهو أقل الأدوات المستخدمة في قياس درجة الحرارة بدقة خاصة في وجود الشمع وانحناء قناة الأذن.

4 – ترمومتر الشريان الصدعي للحرارة

هو ماسح ضوئي به أشعة تحت الحمراء وهو يقيس درجة الحرارة من خلال وضعه على جبين الطفل.

إليك من هنا: قلة نشاط الطفل الرضيع ما هي أسبابه وطرق علاجه

أبرز الأخطاء الشائعة في التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة

علاج السخونة عند الأطفال

  • استخدام الكمادات بماء بارد أو بثلج: إذا وضعت في أماكن خاطئة مثل البطن ولكن يجب أن توضع على الجبهة واليدين.
  • الحمام بماء بارد بشكل مباشر: يجب أن يستحم الطفل بماء من الحنفية ولا يجب وضعه في ماء بارد.
  • الأدوية: بعض الأمهات تعطي أطفالها أدوية لا تناسب حالتهم الصحية بهدف قلة درجة حرارة جسم الطفل.
  • جرعة زائدة: لحرص بعض الأمهات على سرعة شفاء الطفل من ارتفاع درجة الحرارة يجعلها تعطيه جرعات زائدة عن الحد مما قد يسبب تسممًا للطفل.
  • السبيرتو: هو أحد المنتجات البترولية ويتم دهن جسم الطفل به لتخفيض درجة حرارة جسم الطفل لأنه يسبب عدة أضرار للطفل ومن أبرز هذه الأضرار هي امتصاص جلد الطفل لهذه المادة مما يسبب ضررًا كبيرًا للطفل مستقبلا.

ما هي أهم المأكولات التي يجب الاهتمام بها إذا كان الطفل مصابًا بالسخونة؟

  • العديد من السوائل المفيدة مثل الشوربة والجيلي ولكن لا يجب تناول المشروبات الغازية أو الشاي لاحتوائها على الكافيين.
  • تترك الأم طفلها يتناول ما يرغب من الطعام ولا يتم إجباره على مأكولات معينة.
  • لا يجب أن يشرب الطفل مشروبات طاقة وألا يسرف في تناول عصير التفاح وأن يستعيض عن ذلك بتناول الفاكهة.

إليك من هنا: قلة نشاط الطفل الرضيع ما هي أسبابه وطرق علاجه

ما هي الأعراض المنتشرة مع إصابة الطفل بالسخونة؟

  • العرق.
  • الصداع.
  • آلام في العضلات.
  • الجفاف.
  • الضعف.
  • رعشة بسيطة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.

أوضحنا بالتفصيل علاج السخونة عند الأطفال سواء بالدواء وبالطرق الطبيعية وما هي الحالات الخطيرة التي يجب فيها سرعة التوجه للطبيب وأوضحنا أيضًا الإجراءات التي يقوم بها الطبيب لعلاج السخونة عند الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى