صحة طفلي

علاج الحمى عند الأطفال بالخل

علاج الحمى عند الأطفال بالخل نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث يتعرض الأطفال كثيرا لارتفاع في درجة الحرارة، وهذا الأمر يسبب القلق والخوف، وذلك بسبب المضاعفات المترتبة على الحمى للأطفال، فلابد من التصرف سريعا وإيجاد البدائل المناسبة لخفض درجة الحرارة، ومن أهم الوصفات المنزلية الناجحة في ذلك هي الخل، فقد تم ذكر فاعليته كثيرا في خفض الحرارة بطريقة آمنة وسريعة، حتى لا يسبب مخاطر للطفل، وهذا ما سوف نتناوله في موضوعنا.

علاج الحمى عند الأطفال بالخل

علاج الحمى عند الأطفال بالخل

  • يساعد الخل كثيرا على خفض درجة الحرارة لأنه يتكون من مادة شديدة التبخر، فتتخلص من الحرارة الزائدة بالجسم.
  • يتم تخفيف كمية مناسبة من الخل بالماء ووضعه على قطعة قماش وعمل كمادات بها.
  • من الأفضل تخفيف ملابس الطفل، لسهولة عمل الكمادات على الجسم.
  • نستخدم قطعة القماش المبللة بالخل ونمسح بها تحت الإبطين وبطن الطفل.
  • ووضع قطعة قماش أخرى في مزيج الخل والماء، ويتم عمل كمادات على اليدين والقدمين.
  • بالإضافة إلى كمادات الجبين التي نبدأ بها كالمعتاد.
  • يفضل أن يكون الماء فاتر وليس شديد البرودة، وذلك حتى لا تنخفض درجة الحرارة بشكل مفاجئ ويسبب خطر على الطفل.
  • يمكن أيضا في بعض الحالات تكون الحرارة مرتفعة كثيرا، فعادة ينصح الأطباء بخلع ملابس الطفل ووضعه في البانيو أو حوض الاستحمام، مع إضافة القليل من الخل أو الكحول، وذلك لأن الكحول له تأثير فعال في خفض الحرارة مثل الخل.
  • الابتعاد نهائيا عن استخدام الخل للأطفال أقل من ثلاثة شهور.
  • هذه الوصفة لا يمكن أن تكون بديل عن الذهاب للطبيب وتناول الأدوية اللازمة لحالة الطفل.

استخدام خل التفاح لعلاج ارتفاع درجة الحرارة

  • يعد خل التفاح من أفضل الوصفات التي يمكن استخدامها لخفض الحرارة للأطفال.
  • كما له تأثير كبير في خفض الحرارة بشكل ملحوظ وسريع، وذلك لأنه يقوم بامتصاص درجة حرارة الجسم.
  • يحتوي على العديد من المعادن المفيدة للجسم، فيمكن استخدامه للتعويض عن المواد التي تم فقدها أثناء فترة المرض.
  • يمكن استخدامه من خلال مسح منطقة البطن بالقليل من خل التفاح.
  • أو بوضعه على كمية مناسبة من الماء وعمل كمادات على الجبين واليدين والقدمين.

طريقة استخدام الخل مع زيت الزيتون لخفض الحرارة

  • يعتبر الخل مادة حمضية، لذلك له تأثير كبير على خفض الحرارة وسرعة التبخر، بالإضافة إلى فوائد زيت الزيتون العديدة.
  • يستخدم هذا الخليط عادة في خفض الحرارة المرتفعة، لما له من تأثير فعال.
  • يتم مزج ملعقتين من زيت الزيتون مع الخل الأبيض أو خل التفاح، وإضافة كمية من الماء الفاتر.
  • يمكن عمل كمادات للطفل بوضع قطعة قماش في المزيج ووضعها على منطقة البطن، أو الجبين وجانبي الرقبة.
  • وهناك أيضا من يضع زيت الزيتون مع فصين من الثوم المطحون، وعمل خليط بهما ووضعهما أسفل القدم مع ارتداء كيس بلاستيك وترك الوصفة لعدة ساعات.

بعد التعرف على علاج الحمى عند الأطفال بالخل يمكن التعرف على المزيد عبر: درجة الحرارة الطبيعية للأطفال والعوامل المؤثرة عليها

وصفات طبيعية لعلاج الحمى

  • بياض البيض: تساعد المادة الهلامية لبياض البيضة على خفض الحرارة بشكل سريع، حيث يمكن أن نلاحظ انخفاض حرارة الطفل خلال نصف ساعة.
  • الكحول الطبي: يعتبر طريقة فعالة للحد من ارتفاع درجة الحرارة، ويمكن استخدامه بوضعه في ماء وعمل كمادات، أو دهن الجسم به مباشرة، ويتميز بأنه سريع التبخر، فيعمل على تبخير الحرارة المرتفعة.
  • الأطعمة الرطبة: يتميز الطعام الرطب بقدرته على خفض حرارة الجسم من الداخل والخارج وتتمثل هذه الأطعمة في: الخيار، البرتقال، كما إنها تحتوي على كمية كبيرة من السوائل المفيدة للجسم.
  • الزبيب: يعمل الزبيب كمطهر طبيعي للجسم من الجراثيم، مما يحفز أجهزة الجسم، ويواجه ارتفاع درجة الحرارة، حيث يتم نقع ملعقة كبيرة منه في كوب من الماء، ونقوم بتصفيته، وتناول المشروب مرتين خلال اليوم.
  • الزنجبيل: مضاد طبيعي للالتهاب والفيروسات، كما إنه ينشط الجهاز المناعي، ويمكن استخدامه بوضع القليل منه على الجسم، فسوف نلاحظ بعدها تعرق الجسم وانخفاض الحرارة.
  • النعناع: يستخدم النعناع عادة مع الأطفال، وذلك بسبب تأثيره الملحوظ للتخفيف من أثار نزلات البرد ويساعد على انخفاض درجة حرارة الجسم، فيتم وضع ملعقة منه مع كوب من الماء الساخن، ونصفي المشروب ويمكن إضافة ملعقة من العسل لزيادة القيمة الغذائية، ويمكن تناول 3 أكواب في اليوم.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: درجة حرارة بنتي 35 وأسباب انخفاض درجة الحرارة؟ وأعراضها وكيفية تشخيصها

نصائح للتعامل مع الحرارة المرتفعة عند الأطفال

  • يجب أولا أن تتأكد الأم أو الشخص المسؤول من ارتفاع درجة الحرارة للطفل، وذلك عن طريق استخدام جهاز لقياس الحرارة، وفي حالة لم تتجاوز الحرارة 38 درجة مئوية، فيكون الأمر طبيعي فلا داعي للقلق.
  • إذا تم التأكد من ارتفاع الحرارة، لابد من توفير الراحة والهدوء للطفل.
  • يجب تقديم الكثير من السوائل المفيدة لجسم الطفل، وذلك لأنها ستساعد بشكل كبير على خفض الحرارة وتعويض العناصر التي يفقدها الجسم عند التعرق.
  • تعمل السوائل أو العصائر أيضا على تهدئة الطفل والتخفيف من حدة المعاناة.
  • الاهتمام بإعطاء الطفل أدوية خافضة للحرارة، ولكن لابد أن تكون مناسبة لمرحلته العمرية.
  • من أمثلة الأدوية الخافضة للحرارة: أسيتامينوفين، ايبوبروفين، وتستخدم هذه الأدوية أيضا لتسكين الألآم واسترخاء الطفل للنوم والراحة.
  • إذا كان الطفل أقل من 6 أشهر، لابد من استشارة الطبيب أولا قبل إعطاء الأدوية.
  • لابد من تخفيف بعض القطع من ملابس الطفل، أو البطانيات والأغطية، ولكن في حالة إن كان يعاني من الارتجاف، يجب تدفئته جيدا، لأنها غالبا تكون حرارة داخلية بالجسم.
  • عمل كمادات للطفل باستخدام مياه فاترة وليست مثلجة، حتى لا تسبب خفض الحرارة بشكل سريع ومفاجئ للجسم، كما إنها تزعج الطفل وتجعله يرفض الكمادات.
  • يمكن إضافة القليل من الخل إلى الماء، بسبب تأثيره الفعال في خفض الحرارة.

كما لا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: أفضل تحاميل خافض للحرارة للأطفال وما هي أسباب ارتفاع درجة الحرارة؟

استخدام الأدوية في علاج الحمى عند الأطفال

  • تقوم الأدوية عادة بخفض حرارة الجسم دون علاج المسبب الرئيسي لارتفاع الحرارة.
  • ولكنها تقلل من خطر ارتفاع الحرارة على صحة الأطفال، والحد من المضاعفات الناتجة عنها، كما إنها تساعد الطفل على الشعور بالراحة والتحسن.
  • يمكن استخدام أدوية لخفض الحرارة وتسكين الألآم للتعامل مؤقتا مع ارتفاع الحرارة، ولكن لابد من استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب للطفل.
  • تتمثل الأدوية الخافضة للحرارة في: سيتال، بنادول، الأسيتامينوفين، والآيبوبروفين.
  • ولكن لابد من إعطاء الدواء المناسب والجرعة المناسبة لعمر الطفل.
  • بالرغم من أن هذه الأدوية تتميز بالأمان والفاعلية، إلا أن زيادة الجرعة منها يلحق الضرر بالطفل.
  • يكون هناك ضرورة لاستخدام هذه الأدوية في حالة الأطفال المصابة بخلل في القلب، أو الدماغ، وذلك بسبب تضاعف خطورة الحمى عليهم وتعرضهم لنوبات وأزمات عند ارتفاع الحرارة.
  • كما يمكن استخدام هذه الأدوية لخفض الحرارة الناتجة عن التطعيمات للأطفال الرضع.
  • يجب الابتعاد نهائيا عن إعطاء الأسبرين لخفض الحرارة، وذلك بسبب تفاعله مع أنواع من الفيروسات مما يزيد من حدة الأعراض والمخاطر على الطفل.

أضرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

  • النوبات الحموية وهي تصيب الأطفال التي تتراوح أعمارهم ما بين 6 أشهر و5 سنوات، وتحدث بسبب ارتفاع الحرارة بشكل كبير وانخفاضها سريعا، مما يجعل الطفل يصاب بالنوبات والتشنجات.
  • الرجفة وارتعاش اليدين والقدمين.
  • التعرض لفقدان الوعي وسقوط الطفل على الأرض.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • إصابة الجسم بالجفاف.
  • التهيج والعصبية الشديدة، وعدم القدرة على النوم والاسترخاء.
  • قد يؤدي الارتفاع الشديد لدرجة الحرارة إلى اضطرابات في الدماغ، مما يجعل الأمر خطيرا، وقد يسبب إعاقة طويلة الأمد للطفل.
  • قد تضر الحمى أيضا بأجهزة الجسم ويمكن أن تسبب التهاب شديد بالرئة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج الحمى عند الأطفال بالخل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى