صحة طفلي

علاج الحمى عند الأطفال بالليمون وما هي مضاعفاتها؟

علاج الحمى عند الأطفال بالليمون نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تعد الحمى من أخطر الأعراض التي يصاب بها الأطفال، وتجعل الأم في حالة من القلق والخوف على طفلها، وتوجد حالات يجب فيها زيارة الطبيب على الفور حتى لا تؤثر على صحة الطفل، وهناك حالات أخرى بسيطة لا تحتاج لتدخل طبي، ويمكن التخلص منها من خلال بعض الوصفات الطبيعية المنزلية، ويعتبر الليمون من أكثر الوصفات المنزلية فاعلية في خفض الحرارة.

علاج الحمى عند الأطفال بالليمون

علاج الحمى عند الأطفال بالليمون
علاج الحمى عند الأطفال بالليمون

توجد العديد من المواد الطبيعية التي يمكن استخدامها في خفض الحرارة، ومن أهمها الليمون، حيث يمكن عمل كمادات به وذلك عن طريق الآتي:

  • يمكن استخدام الليمون مع كمية من الماء الدافئ وعمل كمادات بها على جميع أجزاء الجسم.
  • يساعد الليمون على توازن حرارة الجسم والتخلص من الحرارة الزائدة.
  • عند عمل كمادات الليمون لابد من توافر ماء ساخن قليلا، وأثنين من الجوارب القطنية، وقفازات من المطاط.
  • يتم عمل الكمادات على الأقدام واليدين الدافئة، فإذا كانت باردة لابد من تدفئتها بالبطانية أولا.
  • يتم عصر كمية مناسبة من الليمون في إناء على النار، ونضيف عليهم كوب من الماء حتى تصل لمرحلة الغليان.
  • يتم نقع زوج الجوارب المصنوعة من القطن في الليمون المغلي.
  • نقوم بعصر الجوارب جيدا، ولابد من ارتداء القفازات وقتها لحماية اليدين من الحرارة.
  • بعد أن تهدأ الجوارب من الحرارة، يتم ارتدائها وسحبها حتى تصل للعضلة الخلفية في الساق.
  • من الأفضل ارتداء الطفل لجوارب أخرى جافة فوقها حتى لا تتعرض ساقيه للبرودة.
  • نساعد الطفل في الحصول على الراحة والاسترخاء وتغطيته بالبطانية.
  • يمكن استخدام هذه الكمادات لثلاث مرات خلال اليوم، وسوف نلاحظ انخفاض الحرارة لدرجتين أو ثلاثة درجات بعد ساعات قليلة.
  • يساعد الليمون في التخلص من الالتهابات التي تصل إلى الرأس وتسبب ارتفاع الحرارة.

بعد التعرف على علاج الحمى عند الأطفال بالليمون يمكن التعرف على المزيد عبر: علاج الحمى عند الأطفال بالقرآن وطرق خفضها بسرعة

هل يساعد الليمون في خفض الحرارة عند الأطفال

  • إذا تم الالتزام بالخطوات السابقة سوف يساهم الليمون في خفض الحرارة بنسبة كبيرة.
  • ولكن توجد بعض الحالات التي تكون فيها الإصابة شديدة وتكون الحمى خطيرة، لذلك لا يصح معها عمل وصفات طبيعية.
  • فلابد من استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب ومعرفة الأسباب المؤدية لذلك.

الحالات التي يجب معالجتها طبيا

  • إذا زادت حرارة الطفل بشكل يدعو للقلق، وذلك عند ارتفاع الحرارة عن 39 درجة لطفل يبلغ 3 أشهر أو أقل.
  • عدم انخفاض الحرارة لمدة تصل إلى 3 أيام متواصلة عند الطفل، مع عدم وجود سبب واضح لذلك.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشاكل بالجهاز المناعي.
  • في حالة عدم انتظام ضربات القلب.
  • إذا تم ملاحظة ظهور أعراض شديدة على الطفل مثل: الدوخة، القيء، الإسهال، عدم القدرة على الاتزان.
  • إذا لم تظهر أي من الأعراض السابقة وكان ارتفاع الحرارة بسيط لا يدعو للقلق، يمكن حينها أن يتم خفض الحرارة من خلال الوصفات المنزلية.
  • كما يمكن أن يأخذ الطفل حمام فاتر مما يساعد على تهدئة الحرارة والتخلص من الألآم المصاحبة لها.
  • الاهتمام بتناول السوائل بكثرة، كالمشروبات الدافئة، والماء، والعصائر، حيث إنها تساعد على خفض الحرارة بنسبة كبيرة.
  • ضرورة التركيز على الرضاعة الطبيعة لأنها تحسن من الحالة المزاجية للطفل، كما تساعده على تقوية المناعة ومكافحة الأمراض المختلفة.
  • من فوائد الوصفات الصحية أيضا، إنها تقلل الاستخدام الدوائي للطفل، حتى لا يتأثر بها الجسم بعد مرور فترة من الوقت.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: عدم سخونة الطفل بعد تطعيم الشهرين وما الذي يسبب الحمى بعد التطعيم

تناول الليمون يساعد على خفض الحرارة

عصير الليمون له العديد من الفوائد للجسم، حيث إنه يمد جسم الإنسان بالطاقة ويعمل على تعزيز الجهاز المناعي، كما إنه غني بفيتامين سي المفيد للصحة بوجه عام، لذلك فإن تناول الليمون في وقت الإصابة بالحمى يعتبر من أفضل طرق العلاج ويكون على النحو التالي:

  • نقوم بإحضار كوب من الماء البارد، ثم يتم عصر ليمونة كبيرة الحجم عليه.
  • ونضيف ملعقة متوسطة من العسل الطبيعي.
  • تقليب المزيج جيدا لإذابة العسل.
  • وبذلك يتم تكون عصير لذيذ وصحي بدرجة كبيرة.
  • يمكن تقديم هذا العصير للطفل عدة مرات خلال اليوم حتى تنخفض الحرارة.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال 39 وأفضل طريقة خفض درجة الحرارة لدي الأطفال

طرق أخرى لانخفاض الحرارة عند الأطفال

في حال شعور الأم بارتفاع درجة حرارة طفلها لابد أن تقوم ببعض الخطوات حتى تستطيع خفض الحرارة بشكل آمن وسريع وتتمثل في:

  • القيام بقياس الحرارة باستخدام الترمومتر، للتأكد من ارتفاع الحرارة فعليا، وليس من تأثير عوامل أخرى مثل حرارة الجو.
  • إذا تم التأكد من ارتفاع حرارة الطفل، تقوم الأم بتخفيف بعض قطع الملابس حتى لا تسبب حرارة زائدة على الطفل.
  • الاهتمام بتهوية الغرفة لتجديد الهواء بها، أو يمكن تشغيل المروحة أو مكيف الهواء.
  • تقوم الأم بعمل كمادات لصغيرها، ولكن لابد أن تكون بماء بارد وليس مثلج حتى لا تسبب في خفض الحرارة سريعا بشكل يؤذي الطفل.
  • يمكن وضع القليل من الخل أو عصير الليمون إلى ماء الكمادات، نظرا لأهميتهما في خفض الحرارة.
  • الاهتمام بتقديم السوائل للطفل أو العصائر الباردة، مثل عصير الليمون بالعسل الأبيض، أو عصير البرتقال الطازج، يفضل عدم تحلية العصائر بالسكر، لأنه قد يزيد من حرارة الجسم، لذلك من الأفضل إضافة العسل الأبيض.
  • بعد اتباع جميع الخطوات السابقة لابد أن نتابع قياس الحرارة بعد نصف ساعة للتأكد من انخفاض الحرارة.
  • في حالة عدم خفض الحرارة لابد من التوجه للطبيب على الفور، لأن الحرارة قد تكون رد فعل الجسم نتيجة الإصابة بأحد الأمراض، فلابد من تشخيصها ومعرفة السبب وتناول العلاج المناسب.

طرق طبيعية لخفض الحرارة عند الأطفال

  • فرك البصل: تعتبر من الطرق القديمة التي لها فوائد عديدة ولها فاعلية كبيرة في خفض الحرارة، وذلك لأهمية البصل في خفض الحرارة وتخفيف ألآم الجسم، حيث يتم تقطيع البصلة إلى شرائح رفيعة ودعك قدم الطفل بها، وسوف نلاحظ خفض الحرارة بعدها.
  • حمام الزنجبيل: يعد الزنجبيل مضاد للسموم ومهاجم لالتهابات الجسم، ويساعد في تعرق الجسم وبالتالي خروج الحرارة الزائدة معه، حيث يمكن وضع ملعقتان كبيرتان من بودرة الزنجبيل في حوض الاستحمام المخصص للطفل، مع وضع الطفل به لعدة دقائق.
  • شاي البابونج: نقوم بغلي كوب من الماء، ونضع فيه بعض أوراق الشاي، وننتظر حتى يهدأ، ثم نقوم بإعطاء الطفل بعض القطرات خلال اليوم حتى تنخفض الحرارة.
  • عصير الليمون بالعسل: يعتبر الليمون من أهم الطرق لخفض الحرارة، وذلك لأنه يمد الجسم بفيتامين سي الذي يعزز المناعة، كما أن للعسل فوائد عديدة، لذلك تعتبر من الوصفات الفعالة في تغذية الطفل والتخلص من الحرارة الزائدة.
  • الزبيب: يعد من أهم الأغذية المضادة للأكسدة والبكتيريا، ويقوم بمكافحة العدوى، حيث نقوم بنقع مقدار 25 حبة من الزبيب لحوالي ساعة، وبعد أن تصبح الحبات لينة يتم عمل عصير، ويمكن إضافة عصير نصف حبة من الليمون عليه.
  • التدليك بالثوم وزيت الخردل: نقوم بتسخين 2 ملعقة كبيرة من زيت الخردل، ونضيف عليه ملعقة من الثوم المطحون، يتم تدليك صدر الطفل وقدميه بهذا الخليط، حيث إنه يساعد على قتل البكتيريا والتعرق مما يساهم في خفض الحرارة.

مضاعفات الحمى عند الأطفال

  • التعرض للرعشة والارتجاف.
  • الشعور بالغثيان والدوخة.
  • عدم القدرة على الاتزان أو التركيز.
  • الإصابة بالإسهال.
  • حدوث تلف بالمخ.
  • ضعف البصر.
  • العصبية الشديدة ونوبات من التشنجات.
  • الشعور بالصداع الحاد، والحاجة الدائمة للنوم والخمول.
  • استمرار الحمى لعدة أيام بدون تحسن.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج الحمى عند الأطفال بالليمون وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى