ربي صح

علاج الخوف عند الأطفال عند النوم وهل خوف الطفل عند النوم طبيعي؟ وأسبابه

علاج الخوف عند الأطفال عند النوم وهل خوف الطفل عند النوم طبيعي؟ وأسبابه يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث إن الخوف عند الأطفال عند النوم يعتبر من الأوضاع المنتشرة بدرجة كبيرة بين نسبة كبيرة من الأطفال، ذلك الأمر الذي يضع مزيد من الضغط على الأهل في محاولة تعويد أطفالهم على النوم لوحدهم.

ننصحكم بزيارة مقال: مظاهر الخوف عند الأطفال وما أسبابه وطرق علاجه

 ما هو الخوف؟

الخوف هو شعور يصيب الإنسان عند تعرضه لموقف معين أو حدث يتذكره من حين لآخر، ويشعر معه الشخص بعدم الإرتياح، وهذا ما يصيب الطفل.

أسباب خوف الأطفال عند النوم

علاج الخوف عند الاطفال عند النوم

قبل أن نتطرق للحديث عن علاج الخوف عند الأطفال عند النوم، ينبغي أن نتطرق اولا للحديث عن الأسباب التى من شأنها أن تدفع الأطفال إلى الشعور الزائد بالخوف عند نومهم.

هناك مجموعة من الأهل يتعاملون مع شعور أطفالهم بالخوف عند نومهم على أن نوع من الدلع أو العناد، أو حتي كنوع من الابتزاز العاطفي لهم، ولكن في واقع الأمر أن خوف الأطفال عند النوم لوحدهم غالبا ما يكون جدي وحقيقي ولا ينبغي التهاون معه أو تجاهله.

ويوجد عدد من الأسباب الأكثر شيوعا وانتشارا بين الأطفال لخوفهم عند النوم بمفردهم، وتتمثل هذه الأسباب في ما يلي:

1 ــ الخوف من الظلام

  • إن خوف الأطفال من الظلام يعتبر من الأوضاع العادية والمشاعر الطبيعية والمنتشرة بين الأطفال الصغار، وفي الغالب تكون بداية خوف الطفل من الظلام بين العام ونصف وعامين.
  • ومن الممكن أن يظل شعور الخوف مرافق للطفل طوال حياته، حيث أن ذلك يتوقف فعليا على حسب الطريقة التي يتم بها التعامل مع خوف الطفل من قبل اهله.

2 ــ السكون المفاجئ في وقت النوم

  • في حالة ما إذا كان أسلوب الحياة صاخبا للغاية في المنزل الذي يعيش فيه الطفل طوال اليوم وحتى أوقات متأخرة قبل الذهاب للنوم، حيث لا يكون بمقدور الطفل أن يتأقلم بشكل جيد مع الهدوء والسكون الذي حدث فجأة قبل أن يذهب للنوم.
  • وفى أغلب الأحيان ما يقابل هذا السبب بالإهمال من قبل الأهل عند ملاحظتهم خوف أطفالهم عند النوم، إنه الخوف من السكون.
  • وكما يخشى الطفل أن يستيقظ من نومه ليلا وكل من حوله نيام، وذلك الأمر الذي يزيد من شعوره بالخوف عند الذهاب النوم.

3 ــ الخوف من الوحوش والكائنات الغريبة

  • إن هذا السبب يعتبر واحد من أكثر الأسباب انتشارا والتي تدفع الأطفال الخوف عند النوم، حيث يرجع خوفهم من الوحوش والكائنات الغريبة إلى الحكايات والقصص المخيفة التي يشاهدها الأطفال أو حتى التي تروي لهم.
  • كما يرجع خوفهم أيضا إلى إلقاء بعض الكلمات التي لها علاقة بالوحوش أو الكائنات المخيفة الغريبة، مثل اذا لم تنم سوف يأكلك الوحش، واشياء من هذا القبيل.
  • بالإضافة أيضا إلى وجود ظرف ما قد تعرض له الطفل أثر عليه بشكل كبير وزاد من خوفه عند النوم، مثل وجود حشرة ما في غرفة نومه.

4 ــ الخوف من الأحلام المزعجة

  • إن الطفل الصغير بالتأكيد لا يكون بمقدوره أن يميز ويفرق بين الحقيقة والخيال، وذلك الأمر الذي يجعل من الأحلام المخيفة التى يراها وهو نائم من أكثر الأشياء التى تؤدي إلى خوفهم عند النوم.
  • كما أن الكوابيس المزعجة والاحلام المرعبة هذه تزيد من إيمان الطفل بوجود الوحوش والكائنات الغريبة.

إليكم من هنا: تقوية شخصية الطفل 6 سنوات وطرق تنمية المهارات الشخصية منذ الصغر

5 ــ المشاهدات المخيفة

  • إن كل ما يشاهده الطفل وتقع عينه عليه سواء في التلفزيون أو في مشاهد الأفلام الغير مناسبة للأطفال، أو حتى أحداث على أرض الواقع من شجار في الخارج، أو حادث تصادم، أو رؤية واحد من أفراد العائلة يتعرض لحادث حتى ولو كان خفيف.
  • حيث أن كافة هذه المشاهد تظل عالقة في ذهن الطفل وتذهب معه إلى سريرة ولا تتركه، ومن هنا تكمن فائدة القيام بتوضيح كل ما يشاهده الطفل ويراه في وقت حدوثه، وذلك حتى لا يقوم بمعالجة ذهنية متعبة تزيد من خوفه.

6 ــ التغيرات المفاجئة في حياة الطفل

  • من الممكن ان يكون خوف الطفل عند النوم له علاقة بما يحدث فى حياته من تغييرات مفاجئة لم يكن يتوقع حدوثها، بامتلاكه لأخ جديد، الانتقال إلى منزل جديد، تعرض أهله للانفصال.
  • حيث أن مثل هذه الأشياء لم يتعود عليها الطفل وطرأت عليه بصورة مفاجئة، ذلك الأمر الذي من شأنه أن يسبب له المزيد من الضغوطات والمخاوف عند النوم.

7 ــ التعلق الزائد بالأهل

  • من الممكن أن خوف الطفل عند النوم لوحده عائد إلى زيادة الارتباط والتعلق بأهله، حيث أن الأهل لم يقوموا بإدارة مرحلة الطفولة المبكرة لطفلهم بشكل جيد، أو أن القيام باستقلال الطفل بصورة تدريجية من شأنه أن يزيد من تعلق وارتباط الطفل بأهله.
  • ذلك الأمر الذي يكون له تأثير كبير في عدم تعود الطفل على النوم بمفرده، وجعله أكثر صعوبة، ومن ثم يتولد عند الطفل مشاعر خوف عاطفية حقيقية، تجعله غير قادر على النوم بسهولة بمفرده.

8 ــ الخوف الاحتيالي عند الأطفال

  • من الممكن أن يقوم الطفل بمراوغة أهله، بادعاء الخوف كوسيلة للاحتيال، حيث أن لا يرد أن يذهب للنوم بمفرده أو حتى في الوقت المخصص له بالنوم فيتظاهر بالخوف أو أن لا يرغب في أن يبتعد عن والديه فيتظاهر الخوف.
  • ولكن في أغلب الأحيان ما يتحول هذا التظاهر والادعاء بالخوف إلى حقيقة، وذلك بسبب كثرة التخيلات التى يقوم بها الطفل عند ذهابه إلى النوم.

اقرأ من هنا: نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات وكيفية التعامل معها وطريقة تفكيره

هل خوف الطفل عند النوم طبيعي؟

  • قبل الحديث عن علاج الخوف عند الأطفال عند النوم، لابد من الإجابة على التساؤل الذي يدور حول خوف الطفل عند النوم حالة طبيعية أم لا.
  • بالتأكيد أن شعور وإحساس الأطفال بالخوف عند النوم أمر طبيعي ومنتشر للغاية بين الأطفال الصغار فى أعمار مختلفة أيضا.
  • حيث أن الدراسات تقول أن هناك نسبة كبيرة تصل إلى ما يزيد عن 73% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 4 سنوات إلى 12 سنة يعانون من الخوف عند النوم في الليل.
  • كما أن هناك نسبة تصل إلى 64% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 أعوام إلى 16 عام، يتولد لديهم مشاعر بالخوف عند النوم.
  • وفى أغلب هذه الحالات لم يكن الأباء والأمهات على دراية كافية بالأسباب والعوامل التي دفعت أطفالهم للشعور والإحساس بالخوف عند النوم.

علاج الخوف عند الأطفال عند النوم

في أغلب الأحيان يعتبر خوف الأطفال عند نومهم شيء طبيعي، وليس هناك ما يدعو للقلق، ومع ذلك لابد من مواجهة الأسباب التي دفعت الأطفال إلى هذا الشعور، حتى يكون بإمكان أن يتغلب على شعوره بالخوف، ومن أهم طرق علاج الخوف عند الأطفال عند النوم ما يلي:

  • القيام بإحضار هدية للطفل على هيئة دبدوب يقوم باحتضانه أثناء نومه.
  • لابد أن يتم إبعاد الأطفال الصغار عن مشاهدة الأفلام التي يكون محتواها مخيف ومرعب، وخصوصا في الأوقات قبل الذهاب إلى النوم.
  • القيام باستعمال مصباح له ضوء خفيف في غرفة الطفل، وذلك حتى لا يسود الظلام الكامل غرفة الطفل، ويزيد من خوفه قبل النوم.
  • فى حالة استيقاظ الطفل أثناء نومه من كابوس، لابد من القيام بغمره ومداعبته حتى يشعر بالهدوء والطمأنينة والأمان، حتى يكون بمقدوره الاستغراق في النوم مرة أخرى.
  • عدم القيام بإحضار الطفل للنوم في غرفة والديه، أو الإكثار من النوم بجانبه في غرفته عندما يشعر بالخوف، وذلك لأن هذا الأمر يجعله يتعود على ذلك، ويعتمد في مواجهة خوفه على الآخرين لا على نفسه.
  • القيام بتوجيه الأسئلة وخلق حوار مع الطفل عن الأحلام التي رائدها وهو نائم، وذلك لمساعدته في أن يواجه خوفه ويتغلب عليها، لكي يكون بمقدوره أن ينام بمفرده.
  • عدم السخرية عما يقوم الطفل بإخباره عن مخاوفه، مهما كان تافه أو مضحك بالنسبة للكبار، ولكن هو في غاية الجدية والحقيقة بالنسبة للطفل
  • عدم القيام بتفسير وتبرير الظلال الموجودة على جدران غرفة نومه، ولكن لابد من القيام بإزالة الألعاب والأشياء التى تعمل هذه الظلال وتؤدي إلى زيادة مخاوفه.
  • عدم القيام بدعم تصورات الأطفال عن الوحوش والكائنات الغريبة وعدم الحديث عنها أو ذكره أمامه، لأن ذلك سوف يجعل الطفل يتأكد أكثر من عدم وجود هذه الوحوش والكائنات الغريبة، ويساعده على التغلب على خوفه عند النوم.
  • إعطاء الثقة بالنفس للأطفال عن طريق الاستماع عن كل ما يتعلق بمخاوفه والاشياء التي تدفعه للخوف عند النوم.
  • الحرص الدائم على تحفيز الأطفال عن طريق منحهم هدايا أو الأكسار من قول الكلمات الإيجابية والتشجيعية لهم، ومن أمثلتها أنت طفل مميز ورائع لأنك تنام بمفردك على السرير، والسماح للأطفال بأن يناقشوا أي شعور بالخوف لديهم فى النهار.
  • توجيه السؤال للطفل عما إذا كان يرغب في أن يتم غلق باب الغرفة عليه وهو نائم ام لا، او هل يرغب في القيام بترك ضوء خفيف خافت في غرفته أم لا، حيث أن إجابة مثل هذه الرغبات للطفل ستجعله يشعر اكثر بالأمان عند النوم في الليل.
  • القيام بتشغيل نوع من الموسيقى الهادئة التي تساهم بشكل كبير في أن يتجنب الطفل التركيز الشديد في الأصوات بكافة أرجاء المنزل، حيث أن الأطفال الذين يخافون عند نومهم بالليل يستمعون دائما إلى أصوات تظهر وكأنها غير اعتيادية، وذلك الأمر الذي من الممكن أن يبقيهم مستيقظين.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب والفيتامينات اللازمة

متى ينبغي القلق بشأن خوف الأطفال عند النوم؟

علاج الخوف عند الاطفال عند النوم

علي الرغم من أن خوف الأطفال عند النوم أمر طبيعي ومنتشر للغاية بين عدد كبير من الأطفال الصغار، لكن هناك حالات لابد فيها التوجه إلى الطبيب المختص لاستشارته في هذا الأمر، وإيجاد علاج ملائم له، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • عند تفاقم وزيادة وضع الخوف عند الطفل، أو في حالة ما اذا كان خوفه شديد للغاية ويزداد سوءا.
  • في حالة ما إذا كان الطفل بدأت مخاوفه عند النوم، بسبب تجربة سيئة أو حادث أليم معروف قد مر به أو حدث أمامه، وظل هذه المخاوف تراود الطفل لمدة طويلة بعد انتهاء هذه التجربة.

ننصحكم بزيارة مقال: كيف أخلي طفلي جريء وما أهم النصائح؟

 تلخيص مقال علاج الخوف عند الأطفال عند النوم في 7 نقاط

  1. يعتبر الخوف من الأشياء التي تصيب الطفل ويجب الحذر من هذا الخوف ومتابعته لدى الطفل.
  2. يوجد عدد من الأسباب التي تؤدي إلى وجود الخوف لدى الطفل.
  3. بالرغم من أن الأطفال د تتعرض للخوف إلا أنه هناك عدد من الأطفال الذين يدعون الخوف.
  4. يعتبر الخوف لدى الأطفال من الأمور الطبيعية والتي لا يجب القلق بشكل كبير تجاهها.
  5. لابد للأهل أن يواجهوا الخوف لدى أطفالهم.
  6. يوجد عدد من الأساليب التي يجب إتباعها لعلاج الطفل من الخوف.
  7. إذا زاد الخوف لدى الطفل بشكل مبالغ فيه هنا لابد أن يتم استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى