صحة طفلي

علاج الإسهال للأطفال الرضع بالأدوية أو الوصفات الطبيعية

علاج الإسهال للأطفال الرضع نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه يصاب الأطفال الرضع عادة بالإسهال، وذلك بسب ضعف الأمعاء وسهولة إصابتها بالعدوات الفيروسية والطفيلية، التي يمكن أن تنتقل لهم من خلال الطعام أو المياه الملوثة، وفي بعض الأحيان يحدث الإسهال نتيجة لحساسية الجسم اتجاه بعض الأغذية، ولكن في حالة حدوث الإسهال مع القيء وارتفاع في حرارة الجسم، يكون ذلك بسبب إصابة الطفل بنزلة معوية، فلابد من زيارة الطبيب على الفور، حتى لا تسبب مضاعفات ويصاب الطفل بالجفاف.

علاج الإسهال للأطفال الرضع

علاج الإسهال للأطفال الرضع

  • يؤدي الإسهال إلى فقدان الجسم للكثير من السوائل الهامة فلابد من التعويض عنها بأن تقوم الأم بزيادة عدد الرضعات الطبيعية التي تقدمها للطفل.
  • أو تقديم السوائل والعصائر المناسبة لمرحلته العمرية.
  • زيادة عدد الرضعات الصناعية، ويمكن أن يكون الإسهال بسبب اللبن الصناعي، فيتم وقتها تغيير نوع اللبن.
  • يمكن استخدام بعض الوصفات الطبيعية للحد من الإسهال مثل: عصير التفاح.
  • في حالة إذا كان الإسهال شديد ولا يتوقف، لابد من استشارة الطبيب لوصف الدواء المناسب ومعرفة سبب الإسهال.
  • إذا كان هناك أعراض أخرى مع الإسهال مثل القيء وارتفاع الحرارة والشعور بإرهاق عام بالجسم، فلابد من إعطاء الطفل محلول الجفاف.
  • يمكن تحضير محلول الجفاف بسهولة في المنزل، ولكن بعد استشارة الطبيب للتأكد من إنه مناسب لسن الطفل.
  • يتم إعداد محلول الجفاف من خلال وضع ملعقة صغيرة من السكر مع ملعقة من الملح على كوب من الماء وتقليبهم جيدا حتى الذوبان.
  • نعطي الطفل هذا المحلول بالملعقة على جرعات صغيرة خلال اليوم، وبذلك نعوض الجسم عن السوائل التي فقدها.

علاج الإسهال عند الأطفال الرضع باستخدام الأدوية

  • في حالة اتباع جميع الإرشادات السليمة واستخدام الوصفات الطبيعية ولم تجدي نفعا، فلابد من التوجه للطبيب للتشخيص الصحيح ومعرفة السبب المؤدي للإسهال.
  • عند التشخيص الطبي للإسهال ومعرفة السبب، يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب للطفل.
  • غالبا هذا النوع من الإسهال الذي يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة يكون بسبب عدوى بكتيرية، لذلك يتم وصف مضاد حيوي للقضاء على البكتيريا.
  • وفي حالة الإصابة بعدوى طفيلية، فيكون الأمر بسيط ويحتاج لاتباع بعض التعليمات والوصفات المنزلية.
  • توجد حالات يكون الإسهال فيها شديد ولا يتوقف لعدة أيام، مع حدوث قيء، وفي هذه الحالة قد يتسبب الإسهال في ظهور مضاعفات خطيرة على الطفل، ويمكن أن يستدعي الأمر إلى حجز الطفل في المستشفى وتقديم محاليل عبر الوريد للحد من الجفاف.

وبعد التعرف على علاج الإسهال للأطفال الرضع يمكن التعرف على المزيد من خلال: علاج الإسهال للأطفال في البيت بأسهل الطرق وما هي أسبابه

علاج الإسهال باستخدام الأعشاب

قبل البدء في تقديم وصفات الأعشاب لابد أن تتأكد الأم أولا من إنها مناسبة لعمر الطفل الرضيع أم لا، وللاطمئنان يفضل استشارة طبيب الأطفال وتتمثل هذه الأعشاب في:

  • شاي الشمر: يتم وضع ملعقة من الشمر مع كمية مناسبة من الماء، ونتركها 10 دقائق، ثم نقدمها للطفل قبل الرضاعة بنصف ساعة أو ساعة على الأكثر.
  • خليط الأعشاب: يتم إضافة ملعقة صغيرة من كلا من: البابونج، النعناع، الكراوية، ثمار الشمر، وقشر البرتقال المر، ويتم عمل مشروب وتقديمه للطفل قبل الرضاعة بساعة، وإذا كان الطفل رضيع يتم إضافة ثلاث ملاعق كبيرة من المشروب في الببرونة
  • زيت الكراوية: يستخدم في تدليك البطن، والتخلص من الغازات والانتفاخات التي يعاني منها الطفل عادة في هذه المرحلة، حيث يتم إضافة نقطتين من الزيت إلى كوب من الماء، ونقوم بوضع القليل على بطن الطفل مع التدليك حتى يشعر بالراحة والتحسن.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: علاج النزلة المعوية للأطفال وطرق الوقاية منها

وصفات طبيعية لوقف الإسهال عند الرضع

  • النشا: يعتبر النشا من الأطعمة التي تساعد كثيرا على الحد من الإسهال، وتكون سهلة الهضم في هذه الفترة ويوجد بها القليل من الألياف، مما يجعل البراز له قوام متماسك، بالإضافة إلى فوائد الأطعمة النشوية للجسم.
  • البطاطا: لها قيمة غذائية كبيرة وسهلة الهضم، لذلك تعتبر مريحة للمعدة ولا تتسبب في إجهادها، ولكن من الأفضل تجنب وضعها في الزيت حتى لا تؤدي لزيادة أعراض الإسهال.
  • الأرز الأبيض المسلوق: يعتبر الأرز مصدر هام للنشويات، مما يقلل من أثار الإسهال بشكل كبير، وذلك مع مراعاة عدم إضافة نكهات أو توابل حتى لا تؤثر بالسلب على معدة الطفل.
  • الجزر: يعد الجزر من الأطعمة المناسبة للطفل بوجه عام، وخاصة في وقت الإصابة بالإسهال، للتقليل من حدة الأعراض، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من العناصر المفيدة للجسم، ويمكن تناوله مسلوق ومهروس.
  • الموز: من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والبكتين، وهي من الألياف الخفيفة سريعة الهضم والامتصاص في الأمعاء، مما يساعد على وقف الإسهال وعدم التعرض للإمساك أيضا.
  • عصير التفاح: يفضل تناول التفاح في هيئة عصير، وذلك لأن قشرته صعبة الهضم ويمكن أن تسبب تعب لمعدة الطفل.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: أفضل مضاد حيوي للأطفال وكيف يستخدم بشكل سليم؟ وعلاجه طبيعيا في المنزل

ما هي الأطعمة التي يجب إبعادها عن الطفل عند حدوث الإسهال

  • الحليب: يتم هضم الحليب من خلال الأمعاء الدقيقة، وعند إصابة الطفل بالإسهال، يؤثر ذلك على عمل هذه الأمعاء، مما يصعب عليها هضم الألبان، لذلك يجب تجنب تناوله حتى يتوقف الإسهال.
  • منتجات الألبان: يتم معاملتها معاملة الحليب، بسبب عدم قدرة الأمعاء على هضمها، ولكن باستثناء اللبن الزبادي لأنه يحتوي على بكتيريا نافعة، تساعد على سهولة الهضم والتخلص من الإسهال.
  • العصائر والمشروبات المضاف لها سكر: وذلك لأن السكر عند هضمه في الأمعاء يزيد من الإسهال، لذلك لابد من تقديم العصائر والمشروبات بدون سكر، وتجنب تناول الحلويات في هذه الفترة.

نظام غذائي للأم للتخلص من إسهال رضيعها

توجد بعض الأطعمة التي يجب أن تحرص الأم عل تناولها أثناء الرضاعة عند تعرض الرضيع للإسهال ومنها:

  • إذا كانت الأم ترضع الطفل طبيعيا، فعليها أن تعلم أن كل ما تتناوله يصل للطفل بطريقة غير مباشرة ويتأثر به، لذلك يجب عليها أن تنتبه لذلك.
  • إذا كان الطفل أقل من 6 أشهر فيعتمد في هذه المرحلة اعتمادا تاما على الرضاعة، فيكون شديد التأثر بالتغيرات التي تحدث في لبن الأم.
  • لذلك ننصح الأم بتناول الأطعمة المفيدة حتى تستفيد بها وتعوض النقص الذي تسببه الرضاعة في جسمها، وتقوم أيضا بتوصيل هذه الفوائد للطفل عن طريق اللبن.
  • يتم تناول الخضروات مثل: الجزر، والخيار، وتناول الفواكه مثل: الموز، والتفاح.
  • ولكن في حالة أن يبدأ الطفل في الطعام بعد إتمام 6 أشهر، فيتم سلق هذه الخضروات والفواكه وتقديمها له، وخاصة الجزر والموز.

توجد بعض الأطعمة الأخرى التي يجب أن تتجنبها الأم عند إصابة رضيعها بالإسهال وهي:

  • يجب أن تتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والسوائل، وذلك لأنها تساعد على زيادة الإسهال.
  • لابد أن تقلل في هذه الفترة من تناول: المشمش، الخوخ، والخس وغيرها من الأطعمة الرطبة.

ما هي مضاعفات الإسهال عند الأطفال الرضع

  • خطر الجفاف: يؤدي الإسهال إلى فقدان الجسم للكثير من السوائل، خاصة إذا صاحبه حدوث قيء، وإذا لم يتم السيطرة عليه سوف يؤدي إلى إصابة جسم الطفل بالجفاف.
  • الإحساس الدائم بجفاف الفم.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالتعب العام والإرهاق.
  • الرغبة الشديدة في النوم.
  • تغيير لون البول للداكن.
  • الإصابة بالعصبية وكثرة البكاء.
  • التهابات في الجلد حول فتحة الشرج.
  • ظهور تقرحات جلدية وحكة.
  • الإصابة بسلس البراز، وهذا العرض يسبب خجل شديد للطفل إذا كان أكبر سنا.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج الإسهال للأطفال الرضع وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى