صحة طفلي

علاج بكاء الطفل بالقرآن وما أسبابه المحتملة ونصائح للتعامل

علاج بكاء الطفل بالقرآن نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه يتعرض الكثير من الأطفال للبكاء بدون سبب واضح، حيث يقوم الطفل بالبكاء للتعبير عن آلم ما أو عند احتياجه لأحد متطلباته، ولكنه لا يستطيع أن يطلب ذلك، فيعتبر البكاء هو الوسيلة الوحيدة للتعبير عن ذلك، ولكن توجد حالات يكون فيها البكاء شديد ومستمر مما يسبب القلق والتوتر لدى والديه، لذلك يكون القرآن أو الرقية الشرعية هما الحل الأمثل لتقليل توتر الطفل والشعور بالراحة والهدوء النفسي والنوم بدون اضطرابات.

علاج بكاء الطفل بالقرآن

علاج بكاء الطفل بالقرآن
علاج بكاء الطفل بالقرآن
  • يعاني الأطفال من البكاء في أغلب الوقت خاصة في الشهور الأولى من عمرهم.
  • وعند ذلك تقوم الأم بالبحث عن سبب البكاء، لأنه يمكن أن يكون سبب عضوي نتيجة إصابة الطفل بالمغص والتقلصات أو التعرض لأحد الأمراض التي تسبب الألم للطفل.
  • ولكن عند التأكد من عدم وجود سبب عضوي مع توفير جميع متطلبات الطفل من الرضاعة وتغيير الحفاضة وتوفير عوامل الهدوء والراحة له، لابد من البحث في أسباب أخرى.
  • حيث أن بعض الأطفال تتعرض للحسد الذي يسبب لها الضيق والعصبية، وعدم الشعور بالراحة مما يدعوهم إلى البكاء المستمر.
  • فيكون العلاج الأنسب في هذه الحالة هي قراءة القرآن للطفل، حيث أن القرآن هو الخير والبركة ويبعدنا عن الكثير من الوساوس والمشاكل النفسية.
  • كما أن القرآن سيجعل الطفل يشعر بالراحة والاطمئنان، ويبعد عنه كل ما هو شر.

بعد التعرف على علاج بكاء الطفل بالقرآن ويمكن التعرف على المزيد عبر: متى ينتهي بكاء الطفل الرضيع؟ وأسبابه وما هي لغات البكاء عند الرضع؟

طريقة استخدام القرآن في علاج بكاء الطفل

  • يقوم أحد الوالدين بقراءة بعض الآيات على الطفل بصوت هادئ مع الاهتمام باحتضان الطفل وقتها حتى يشعر بالأمان.
  • يمكن قراءة الآيات مباشرة على الطفل، أو قراءتها على كمية من الماء ويتم اغتسال الطفل بها.
  • كما يمكن قراءتها على نصف كوب من الماء وجعل الطفل يشرب منه قبل النوم، حتى يساعده على الاسترخاء وحمايته من الأمور المزعجة التي تسبب له الخوف والقلق.
  • يفضل قراءة السور والآيات التالية: سورة الفاتحة، آية الكرسي، آخر البقرة، الزلزلة، الطارق، البروج، والمعوذتين.
  • كما يمكن قول بعض الآيات الأخرى مثل قول الله تعالى “وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم”.
  • أو قول آية ” أفمن هذا الحديث تعجبون…. حتى نهاية السورة، وهي سورة النجم.
  • وقول الله تعالى “قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم”.
  • يفضل قراءة هذه السور والآيات كل ليلة على الطفل قبل النوم.
  • يتم قراءتها مرة واحدة أو ثلاث مرات أو سبعا حسب الاحتياج.

وإليكم المزيد عبر: البكاء عند الأطفال 3 سنوات وأسبابه وكيف يجب أن تتعامل الأم؟

نصائح للتعامل مع الطفل كثير البكاء

توجد بعض العوامل التي يبكي الطفل من أجلها، فلابد أن يكون هناك طرق للتعامل معها، حتى يهدأ الطفل ويسترخى ويتوقف عن البكاء ومن أهمها:

  • هناك نوعية من الأطفال تستخدم البكاء كوسيلة للضغط على والديها لتنفيذ ما يحتاجون من طلبات، ولكن لابد من عدم التنازل لهم والموافقة على طلباتهم باستمرار، حتى لا يصبح البكاء هو الوسيلة الوحيدة الناجحة لهم في تحقيق متطلباتهم.
  • أطلبي من الطفل عند البكاء الذهاب إلى غرفته حتى يهدأ ثم يعود إليك للمناقشة.
  • علمي طفلك السلوكيات والقواعد التي يجب الالتزام بها، وكوني حازمة معه في تطبيق هذه القواعد وأظهري بعض الغضب والضيق، حتى يعلم بأهمية تطبيق كلامك.
  • عند بكاء الطفل حاولي أن تكوني هادئة حتى تستطيعين السيطرة على الموقف، وتهدئة الطفل، وذلك لأن مبادلة الطفل الصراخ والتوتر سوف يزيد من حدة المشكلة ويجعل الطفل يتعرض للانهيار.
  • إذا تم رفض أحد طلبات الطفل وذلك لسبب ما خاص بمصلحته، لابد من الإصرار على ذلك، مع ضرورة إيجاد البديل له لعدم شعوره بالانزعاج والتوتر النفسي.

علاج البكاء عند الأطفال حديثي الولادة

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأطفال الرضع يشعرون بالقلق المستمر وعدم القدرة على الراحة والنوم خاصة في فترات الليل، حيث توجد عدة طرق للتعامل معه ومساعدته على الاسترخاء والهدوء ومنها:

التقميط:

  • هذه الطريقة تعتبر خدعة للطفل حتى يشعر بالدفء والحنان، وكأنه مازال في رحم أمه ويحتضنه معظم الوقت فيشعر بالراحة والاطمئنان.
  • حيث تقوم الأم بوضع الطفل في بطانية مع التقميط على الطفل بطريقة صحيحة حتى لا تسبب الأذى له.
  • ويفضل أن تسأل الممرضة أو الطبيب في الطريقة السليمة.

التدليك:

  • تقوم الأم بتدليك جسم الطفل، حيث تقوم بدعك ظهر الطفل وصدره وقدميه.
  • يوجد الكثير من الأطفال التي تفضل عملية التدليك وتجعلها تشعر بالراحة والأمان.
  • وذلك بخلع ملابس الطفل في غرفة دافئة، مع عمل تدليك عام للجسم.
  • كما يمكن استخدام بعض الزيوت الطبيعية ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • ويمكن أيضا مساعدة الطفل في النوم على الجانب الأيسر لمساعدته على الهضم.
  • أو النوم على البطن مع التدليك على ظهره للتخلص من الانتفاخات والغازات.

اتباع نظام غذائي سليم:

  • توجد بعض الأطعمة التي قد تسبب الحساسية للطفل مما يجعله يفقد الشعور بالراحة.
  • يجب على الأم التي ترضع تجنب تناول الأطعمة الحارة التي قد تضر بمعدة الطفل.
  • كما لابد من الاهتمام بالطعام الصحي من الخضروات والفواكه والابتعاد عن الغذاء الذي يسبب حدوث تقلصات وانتفاخات مثل: الكرنب والقرنبيط.
  • وذلك لأن عندما ترضع الأم صغيرها تنتقل له هذه الأغذية من خلال اللبن، فتجعله يتعرض للمغص والغازات المزعجة التي تسبب له اضطرابات وألآم، مما يدعو إلى البكاء.

ولا يفوتك التعرف على المزيد عبر: سورة تجعل الطفل ينام وكيفية التحكم في نوم الطفل الصغير

تحديد سبب البكاء:

  • توجد العديد من الأسباب المؤدية إلى البكاء.
  • فلابد أن تقوم الأم بالتحقق من شبع الطفل، والاهتمام بإرضاعه في مواقيت محددة.
  • والعناية بنظافة الطفل، وتغيير الحفاض بشكل مستمر حتى لا يسبب له الالتهابات والتسلخات.
  • التأكد من عدم وجود سبب عضوي للبكاء.
  • كما لابد من التحقق من عدم الإصابة بالحمى أو أي سبب أخر يؤدي إلى الشعور بالألم.

علاج بكاء الطفل بالأعشاب

يمكن استخدام الأعشاب في علاج البكاء عند الطفل إذا كان سبب البكاء هو الشعور بالمغص والتقلصات، كما أن الأعشاب تساعد على تهدئة الطفل وتجهيزه للنوم والاسترخاء، ولكن لا يجب استخدام الأعشاب للأطفال الأقل من 6 أشهر إلا بعد استشارة الطبيب ومن أمثلتها:

الكراوية:

  • تعتبر من أفضل الأعشاب التي تستخدم لتهدئة الانتفاخات والتخلص من الغازات.
  • كما أنها تساعد الطفل على النوم والاسترخاء خلال ساعات الليل.
  • نقوم بغلي بذور الكراوية في كوب من الماء ثم نقوم بتصفيتها وتقدمها للطفل دافئة.

النعناع:

  • تنظيف النعناع جيدا ونقوم بغليه في الماء وتصفيته، وتقديمه للطفل من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • يعرف النعناع بأنه ملين طبيعي فهو مفيد في حالات الإمساك.
  • كما إنه يساعد على راحة المعدة والتخلص من التقلصات.

الينسون:

  • يستخدم الينسون في حالات الإصابة بنزلات البرد وألم الحلق.
  • كما إنه يساعد على تعزيز الجهاز المناعي ومكافحة البكتيريا والفيروسات.
  • يعمل على تهدئة الطفل والتخلص من ألآم المعدة.

البابونج:

  • يساعد على النوم بشكل طبيعي، إذا كان الطفل يعاني من الأرق وعدم الراحة.
  • يمكن استخدامه للتخلص من المغص والانتفاخات.

أضرار البكاء الشديد عند الأطفال

  • تعرض الطفل للقيء والغثيان نتيجة لكثرة البكاء.
  • اضطراب في نبضات القلب مع قلة وصول الأكسجين للدم.
  • ارتفاع حرارة الجسم بسبب زيادة هرمون التوتر.
  • التأثير السلبي على هرمون النمو مما يسبب خلل في تطور الخلايا العصبية في الدماغ.
  • حدوث خلل في الجهاز المناعي.
  • شعور الطفل بالانزعاج وعدم الأمان النفسي نتيجة تجاهل طلباته وتعرضه للإجهاد الشديد بسبب البكاء المستمر.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج بكاء الطفل بالقرآن وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى