صحة طفلي

علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية يتم من خلال الكثير من الطرق، لأن هناك عدد من الأطفال الذين يمتنعون عن الرضاعة بشكل مفاجئ، وهو ما يجعل الأم تحتار في السبب، وبشكل عام هناك الكثير من الأسباب التي تتعلق بالطفل، وأسباب أخرى تتعلق بالأم، ولكن عند التعرف على السبب يمكن علاجه بسرعة، وبالتالي يعود الطفل للرضاعة ويحصل على كل فوائدها، لمزيد من المعلومات تفضلوا بقراءة المقال الذي نقدمه لكم عبر موقعنا شقاوة؛ فتابعونا.

أسباب امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

قبل التعرف على علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية نتعرف في البداية على الأسباب التي تجعل الطفل يبتعد عن الرضاعة وهي كالتالي:

  • قد يكون السبب هو أن الطفل يمر بمرحلة التسنين، أو مصاب بالزكام، وهو ما يجعله يشعر بآلام تجعله ينفر من الرضاعة الطبيعية.
  • معاناة الطفل من احتقان وانسداد الأنف، يجعله لا يرضع بسبب تنفسه بصعوبة.
  • في بعض الأحيان يكون السبب هو رد فعل الأم العنيف عندما يعضها الطفل وهو يرضع.
  • إذا توقف الطفل عن الرضاعة بسبب مرضي أو أي سبب آخر، فإن ذلك يتسبب في صعوبة عودته للرضاعة مرة أخرى.
  • إذا كانت الأم تستخدم نوع عطر جديد رائحته قوية، أو مزيل عرق، وغيرها من منتجات قد تجعل الطفل ينفر من الرضاعة بسبب هذه الرائحة القوية.
  • هناك عدد من العوامل التي تؤثر على طعم الحليب، ومنها تناول الأم دواء معين، أو تناولها طعام حار به توابل كثيرة.
  • منح الطفل الحليب الصناعي، أو استخدام اللهاية ينتج عنه قلة إنتاج الحليب لدى الأم، وبالتالي ابتعاد الطفل عن الرضاعة.

لمزيد من المعلومات عن سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية

قلة الرضاعة لدى الطفل حديث الولادة

في بعض الأحيان يمتنع الطفل حديث الولادة عن الرضاعة الطبيعية، وعادةً ما يكون السبب هو أحد الأسباب التالية:

  • الولادة المبكرة: الطفل الذي يولد في وقت مبكر، عادةً ما يعاني من سوء التغذية وقلة الرضاعة، لأن مهارات مص حليب الأم وابتلاعه لم تتطور لدى الطفل بعد.
  • الإصابة بالأمراض: عند إصابة الطفل بأحد الأمراض، فإن هذا يؤثر على امتناعه عن الرضاعة، ومنها إصابته بالصفراء، التهابات الأذن، الإسهال، نزلات البرد.
  • مشاكل في الغدة الدرقية: قد يكون السبب هو ولادة الطفل ولديه قصور في عمل الغدة الدرقية، أو فشل تطور الغدة الدرقية لديه.
  • العدوى البكتيرية: عند إصابة الطفل بهذه العدوى فإن علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية يتم من خلال علاج العدوى.

علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

هناك الكثير من الطرق التي يمكن اتباعها في علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية ومنها ما يلي:

المحاولات المستمرة

يجب على الأم ألا تيأس، وأن تحاول إرضاع طفلها من الثدي، وفي حالة رفضه يجب أن تحاول إرضاعه في وقت آخر، وتجرب كل فترة حتى يقبل الطفل أن يعود مرة أخرى إلى الرضاعة.

تجنب المشتتات

عند إرضاع الطفل يجب أن تبتعد الأم عن الضوضاء، وأن تتجنب وجود الملهيات والمشتتات حولهم، والأفضل هو أن ترضعه في مكان إضاءته منخفضة بعض الشيء.

تغيير وضع الرضاعة

يمكن أن تجرب الأم عدد كبير من وضعيات الرضاعة مع الطفل، ومثلًا إذا كان يعاني من احتقان الأنف يمكن إرضاعه وهو جالس وليس نصف نائم وهكذا.

تغيير روتين الأم

إذا كان السبب هو أي تغيير في روتين الأم، لابد أن تنتبه إلى هذا التغيير، حيث يمكن أن يكون السبب نوع عطر جديد رائحته قوية، أو تناول الأم طعام نكهته قوية في الفترة الأخيرة، وبالتالي لابد أن تتجنبه.

علاج مشاكل التسنين

إذا كان الطفل يمر بمرحلة التسنين، يمكن علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية من خلال علاج أعراض التسنين، حيث يمكن مسح اللثة الخاصة به بقطعة نظيفة من القماش.

التوجه إلى الطبيب

إذا لم تتوصل الأم إلى السبب الذي جعل الطفل يمتنع عن الرضاعة، يمكن أن تذهب إلى الطبيب حتى يقوم بفحص الطفل، ويتأكد من سبب رفضه الرضاعة، وبالتالي علاج هذا السبب.

كما نقدم لكم طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة بالصور

طرق التعامل مع الطفل الذي يرضع قليلًا

علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

هناك الكثير من الطرق والنصائح التي تساعد الأم على التغلب على مشكلة قلة رضاعة الطفل، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • يمكن أن تقوم الأم بضخ الحليب كل 3 ساعات، ثم منحه للطفل سواء بالببرونة أو الكوب إذا كان يتناول السوائل منه، بالتدريج يمكنه أن يعود إلى الرضاعة الطبيعية مرة أخرى.
  • إذا كان الطفل بدأ في تناول أنواع الطعام الصلب، يمكن أن تضيف الأم إلى الطعام بعض الحليب من ثديها.
  • في حالة معاناة الطفل من مرض ما، لابد أن يتم التوجه إلى طبيب الأطفال لعلاج هذا المرض.
  • قد يكون سبب قلة رضاعة الطفل هو فقط رغبته في تلقي المزيد من حنان واهتمام الأم، وفي هذه الحالة عندما تحتضنه الأم وتُشعره بالأمان سوف يعود إلى طبيعته مرة أخرى ويرضع بانتظام.

أكلات مفيدة للأم المرضع

يمكن علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية من خلال تناول الأم أنواع الطعام الذي يساعدها على زيادة إدرار الحليب لديها، لأن قلة إنتاج الحليب تجعل الطفل ينفر من الرضاعة، ومن أهم هذه الأكلات ما يلي:

السالمون

من أهم أنواع الطعام الذي يجب على الأم أن تحرص على تناوله، حيث يقي من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، وكذلك يساعد على زيادة إدرار الحليب.

البروتينات

تناول اللحوم الحمراء بدون دهون هام للمرأة خلال فترة الرضاعة، ولكن بالطبع بدون تناولها بشكل مُفرط.

منتجات الألبان

يحتوي اللبن هو ومشتقاته على البروتين، الكالسيوم، الفيتامينات، وجميعها عناصر هامة للأم وللطفل، والأفضل أن تكون قليلة الدسم.

البقوليات

تتميز البقوليات باحتوائها على الحديد والألياف الهامة لإدرار الحليب، ومن أنواعها الحمص، العدس، الترمس، اللوبيا، كما يعتبر تناول الفاصوليا من الأكلات الهامة وبالأخص للنباتيين لأنها تحتوي على البروتين النباتي.

البيض

يحتوي صفار البيض على الكثير من العناصر الغذائية الهامة، ومنها فيتامين د الهام لصحة العظام، وكذلك يحتوي على الحمض الدهني وهو الحمض الأساسي في حليب الرضاعة.

الخضروات الورقية

تساعد على تزويد جسم الأم بالحديد، فيتامين سي، الكالسيوم.

الحلبة والعصائر الطازجة

يساعد تناولها على عدم إصابة الأم بالجفاف، وكذلك زيادة إدرار الحليب لديها.

نصائح خاصة بتغذية الأم المرضع

تحدثنا عن علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية وأنواع الطعام المدر للحليب الذي يجب على الأم تناوله، كما يجب عليها اتباع النصائح التالية في فترة الرضاعة:

  • لابد أن تتناول المرأة جميع أنواع الطعام الصحي، حيث يجب أن تتناول البروتينات، الحبوب الكاملة، الفواكه والخضروات.
  • الإكثار من تناول الماء والعصائر الطبيعية، الحليب، لأن هذه المشروبات تساعد على زيادة إنتاج الحليب لديها.
  • تناول الأسماك مثل التونة، السالمون، وغيرها من أنواع الأسماك، حتى يتم الحصول على أوميجا 3، وغيرها من فوائد متعددة.
  • الإكثار من أنواع الطعام المدر للحليب، ومنه الحمص، الخضروات ذات اللون الداكن، اللوز، الشوفان.
  • تجنب أنواع الطعام التي يمكنها أن تتسبب في إصابة الطفل بالحساسية، ومنها الفول السوداني، المحار، منتجات الألبان، وخاصةً في حالة وجود تاريخ مرضي في العائلة بالحساسية تجاه نوع معين من الطعام.

ونوفر لكم من خلال هذا الرابط أسباب عصبية الرضيع أثناء الرضاعة

وفي الختام لقد تحدثت حول أسباب قلة رضاعة الطفل، وحول علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية وأهم الطرق التي يمكن للأم أن تتعامل معه بها، وعدد من أنواع الأكلات المفيدة للأم خلال فترة الرضاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى