أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع

أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع واحدة من أهم الطرق الطبيعية التي تلجأ إليها المرضعة في المنزل؛ من أجل إنتاج المزيد من الحليب خلال فترة الرضاعة.

حيث يعتمد حل هذه المشكلة على تغذية المرضع بطريقة صحيحة، من خلال اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كافة العناصر الغذائية الهامة؛ لذا فمن خلال موقع شقاوة سوف نتعرف معًا على أهم 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع بشكل مفصل.

أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع

يعاني العديد من السيدات من مشكلة قلة إفراز الحليب أثناء فترة الرضاعة الطبيعية؛ مما ينتج عنها تعرض الطفل إلى العديد من المشكلات الصحية المختلفة؛ وذلك نظرًا لعدم حصوله على الغذاء بشكل كافي.

لذا تلجأ الأم في هذه الحالة إلى البحث عن أهم الطرق الطبيعية التي يمكنها من خلال التخلص من هذه المشكلة دون أن تؤثر على صحة الطفل أو صحتها.

نجد أن تناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم تُعد أحد أهم الطرق التي تساعد على علاج هذه المشكلة، والآن سوف نقدم لكم أفضل 10 أطعمة لزيادة حليب الأم المرضع بشكل مفصل كما يلي:

1- الخضروات ذات الأوراق الخضراء

الخضروات واحدة من أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع؛ ذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الفوليك وهو الذي يُنصح بتناوله بكميات كبيرة للحامل والمرضعة خلال هذه الفترة.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره نجد أن الخضروات تساعد بشكل كبير على إفراز هرمون الأستروجين في جسم المرأة بكميات كبيرة؛ مما يتسبب في إدارار الحليب في ثدي الأم.

من خلال الدراسات المختلفة نجد أن الخضروات تحتوي على نسبة ليست بقليلة من الكالسيوم وعنصر الحديد، وهي من أهم العناصر الضرورية لصحة الطفل في هذه الفترة؛ لذا فيُنصح عادةً بتناول الخضروات الورقية والتي تتمثل في: السبانخ، الملوخية، الكرنب، الجرجر، والخس، والبروكلي.

اقرأ أيضًا: حل سريع لزيادة لبن الأم

2- حبوب المكسرات الغير مملحة

ثبت من خلال العديد من التجارب السابقة للمرضعات أن المكسرات من أهم الأطعمة التي يجب أن تتناولها المرأة على مدار اليوم خلال فترة الرضاعة الطبيعية؛ ذلك لأنها تساعد على تحفيز الغدد اللبنية في الثدي على إفراز كميات كبيرة من الحليب.

الجدير بالذكر أنه يُنصح بتناول المكسرات الغير مملحة، والتي يطلق عليها مكسرات نيئة، كما تحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت والدهون الصحية، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من أوميجا 3 المهم لصحة الجسم.

ثبت من خلال التجارب العلمية أن المكسرات بشكل عام تساعد على نمو الجهاز العصبي للجنين، وتحفيز وظائف وأعضاء الدماغ على النمو؛ لذا فيجب تناول حبات المكسرات كنوع من أنواع الوجبات الخفيفة على مدار اليوم للمرأة المرضعة والحامل.

3- حبوب الشوفان

من خلال تعرفنا على أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع نجد أن الأطعمة التي تحتوي على الشوفان تأتي في مقدمة هذه الأكلات؛ ذلك لأنه يُنصح في البلاد الغربية بتناوله بشكل يومي للمرأة المرضعة؛ نظرًا لقدرته الفائقة على زيادة حليب ثدي الأم.

الجدير بالذكر أنه يحتوي الشوفان بشكل عام على نسبة ليست بالقليلة من الفيتامينات والبروتينات والمعادن الهامة لصحة الجسم، فضلًا عن احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية التي تمنح الشعور بالشبع وامتلاء المعدة لفترة طويلة من الوقت.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره نجد أن الشوفان يحتوي على مركبات بيتا جلوكان، وثبت من خلال التجارب العلمية والطبية، كما أن هذه المركبات تساعد بشكل قوي وفعال في زيادة مستويات هرمون الأستروجين في الدم؛ مما يحفز الغدد اللبنية في الثدي على إنتاج المزيد من الحليب.

الجدير بالذكر أنه يمكن تناول الشوفان على مدار اليوم من خلال وضعه داخل كوب من الحليب أو الماء، وتركه ليغلي على النار، ومن ثم يتم تناول مباشرةً.

كما يمكن استخدامه كنوع من التوابل على الأطعمة الغذائية المختلفة، وذلك من خلال رش مطحون الشوفان على الأصناف المختلفة من الطعام الذي يتم تناوله على مدار اليوم؛ للحصول على النتائج المرجوة.

4- البطاطا والجزر

من خلال بحثنا عن أفضل 10 وجبات لزيادة حليب الأم المرضع، نجد أن الأطعمة الغذائية التي تتكون بشكل أساسي من ثمرات البطاطا والجزر تساعد على إدرار حليب ثدي الأم بشكل قوي وفعال؛ وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من هرمون الفيتو أستروجين، وبالتالي تساعد على تحفيز إنتاج هرمون الأستروجين في الدم.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره نجد أن أطعمة البطاطا والجزر تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات، ومركبات البيتا كاروتين، والتي تُعد من أهم المواد الفعالة التي تحتاج إليها المرأة بشكل مستمر خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

كما ثبت من خلال التجارب والدراسات العملية أن أطعمة البطاطس والجزر تحتوي على نسبة كبيرة من عنصر الحديد، وهو العنصر الذي يحتاج إليه جسم الطفل الرضيع بشكل كبير؛ من أجل تكوين جهازه المناعي لمقاومة الأمراض والفيروسات المختلفة.

لذا فيمكن للمرأة المرضعة أن تُدخل ثمرات البطاطس والجزر في العديد من الأطعمة والأصناف المختلفة التي يتم تناولها على مدار اليوم، كما يمكن تناول الجزر في صورة عصير طبيعي؛ وذلك من أجل الحصول على كافة فوائده الغذائية لصحة الأم والطفل.

5- البقوليات بأنواعها

من خلال عرضنا إلى أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع نجد أن أطعمة البقوليات والتي تتمثل في حبوب العدس الأصفر، والحمص تُعد من أهم الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، وبالتالي تساعد على تحفيز ثدي الأم على إنتاج المزيد من كميات الحليب من أجل مد الطفل بالغذاء اللازم له.

بالإضافة إلى ذلك فنجد أن حبوب البقوليات المختلفة تحتوي على نسبة كبيرة من مركبات الأحماض الأمينية “تريبتوفان” وهي التي تعزز من إنتاج هرمون الأستروجين في الدم، وبالتالي تحفيز الجسم والثدي على إنتاج المزيد من الحليب الغني بالمواد الغذائية الهامة للجنين.

لكن يجب مراعاة إدخالها إلى النظام الغذائي للمرأة، وتناولها بشكل معتدل؛ ذلك لأنها قد تتسبب في إصابة الطفل بتراكم الغازات في المعدة.

اقرأ أيضًا: زيادة دسم حليب الأم

6- أطعمة البروتين

من خلال تطرقنا إلى أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع نجد أنه من الضروري أن تدخل الأم الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات إلى النظام الغذائي اليومي؛ وذلك لأنها تساعد بشكل كبير للغاية على إنتاج المزيد من الحليب في ثدي الأم.

الجدير بالذكر أنه يمكن حصول المرضعة على البروتينات من خلال تناول الدجاج بأنواع والطيور، بالإضافة إلى منتجات الألبان ومشتقاتها واللحوم الحمراء.

بالإضافة إلى تناول المأكولات البحرية والتي من أهمها أسماك السلمون؛ وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من مركب أوميجا 3، وهو ما يُساعد على تحفيز الغدد اللبنية للمرأة المرضعة لإنتاج المزيد من الحليب الغني بالمواد الغذائية للطفل.

7- حبة البركة

من خلال رحلة بحثنا في أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع نجد أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من حبة البركة تعد هامة وضرورية لصحة الأم والطفل؛ حيث تساعد على إدرار الحليب من ثدي الأم بشكل قوي وفعال.

حيث يمكن ذلك من خلال إضافة ملعقة من بذور حبة البركة إلى الأطعمة التي تتناول بشكل يومي، فضلًا عن أنها تساعد على إنتاج المزيد من الحليب، لكنها تقوم بتقوية الجهاز المناعي للطفل؛ حتى يصبح قادر على مواجهة الفيروسات والعدوى التي يمكن أن تصيبه.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره نجد أن حبة البركة تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الأرجينين، وهو من أهم العناصر التي تساعد على نمو الطفل بشكل طبيعي.

يمكن أيضًا تناولها من خلال إضافتها إلى كوب كبير من الزبادي وملعقة من العسل، حيث تساعد هذه الوجبة المتكاملة الأركان في زيادة إنتاج الحليب من ثدي الأم.

8- أطعمة الخميرة

الجدير بالذكر أن الخميرة تدخل في معظم الأطعمة الغذائية التي يتم تناولها على مدار اليوم، وعلى سبيل المثال العيش البلدي، بالإضافة إلى كونها تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تمنح الجسم الاحتياجات اللازمة للأم المرضعة.

من خلال تعرفنا على أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع، نجد أنها أحد أهم الأطعمة التي تساعد على إدرار الحليب من ثدي الأم.

9- فاكهة المشمش

من خلال العديد من الدراسات الطبية السابقة وجد أن المشمش من أهم الفواكه الطبيعية التي تحتوي على نسبة كبيرة من مركبات الأحماض الأمينية “تريبتوفان”؛ مما يجعله قادر بشكل قوي وفعال على تحفيز العدد اللبنية في ثدي الأم على إفراز المزيد من الحليب لإرضاع الطفل.

بالإضافة إلى ما سبق نجد أن الفواكه المجففة بشكل عام والتمر من أهم الأطعمة التي تساعد على إنتاج المزيد من لبن الأم؛ لذا فعادةً ما يُنصح بتناولها بشكل يومي للمرأة المرضعة.

اقرأ أيضًا: أكلات تزيد وزن الطفل بسرعة

10- الأعشاب الطبيعية

واحدة من أهم وأفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع، حيث تساعد بشكل قوي وفعال على إنتاج المزيد من حليب الأم من خلال تحفيز الغدد اللبنية على ذلك.

لذا عادةً ما يُنصح بإدخال الأعشاب الطبيعية التي تتمثل في: (اليانسون والكركم والشمر والشعير والحلبة) إلى النظام الغذائي للأم، ففضلًا عن قدرتها على زيادة لبن الثدي، ولكنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الأم والطفل خلال هذه المرحلة.

أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع يمكن تحضيرها في المنزل بطرق عديدة وسهلة، لتناولها بشكل يومي من أجل التخلص من هذه المشكلة خلال أسرع وقت ممكن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.