صحة طفلي

أعراض ظهور الأسنان عند الرضع

أعراض ظهور الأسنان عند الرضع تساعد الأمهات في التعرف على سبب التغيرات الحادثة للرضيع، فيبدأ الأطفال بالتسنين في عمر معين بمرحلة الرضاعة، بالإضافة إلى ظهور بعض التغيرات التي تلاحظها الأم على الطفل خلال تلك الفترة.

لذا يجب الاطلاع على الآثار الناتجة عن التسنين للرضع ليسهل التعامل مع حالة الرضيع، لذلك سنتعرف من خلال موقع شقاوة على كل ما يخص أعراض ظهور الأسنان عند الرضع.

أعراض ظهور الأسنان عند الرضع

يمكن أن يبدأ الطفل الرضيع في التسنين عن عمر 6 أشهر وحتى 12 شهر منذ ولادته لتكتمل الأسنان بشكل نهائي في عمر 3 سنوات، ولكن توجد بعض الحالات المختلفة التي قد يولد فيها الطفل بوجود سنة في فمه.

لا يقتصر الأمر على ذلك فقط، حيث توجد بعض الحالات التي قد لا يتعرض فيها الطفل لظهور أي من أعراض ظهور الأسنان عند الرضع، إلا أن الأم قد تتفاجأ بظهور أسنان طفلها، بينما قد تظهر على بعض الأطفال الآخرين بعض الأعراض التي تشير إلى آلام التسنين.

بناءً على ما سبق نجد أنه قد تختلف حدة تلك الأعراض من طفل إلى آخر، ومن أهم أعراض ظهور الأسنان عند الرضع ما يلي:

1- بكاء الرضيع باستمرار من أعراض التسنين

يعد بكاء الطفل بشكل مستمر في المرحلة التي يكون فيها عرضة لظهور الأسنان من أهم أعراض ظهور الأسنان عند الرضع، فبعض الأطفال يقومون بالصراخ الدائم ولا يستجيبون إلى جميع وسائل التهدئة، فعلى سبيل المثال الرضاعة، أو اللعب، أو الهدهدة.

حيث يكون السبب وراء ذلك البكاء شعور الطفل بالألم إثر شق اللثة لخروج السنة، لذلك قد يشعر الطفل بتحسن ويقوم بالكف عن البكاء عندما تقوم الأم بتقديم له بعض المسكنات التي تساعد على تخفيف حدة الألم عنه.

لكن يجب أن تقوم الأم باستشارة الطبيب قبل أن تعطي الرضيع أي من أنواع المسكنات، وحتى إن كانت تلك المسكنات لا يوجد لها آثار جانبية ضارة على الطفل يجب الرجوع إلى الطبيب لتفادي تعريض الطفل إلى ضرر.

اقرأ أيضًا: تسريع التسنين عند الأطفال

2- تورم اللثة تعد من أعراض التسنين

في حالة عن كان الطفل يعاني من تورم اللثة واحمرارها بشكل غير طبيعي قد يكون ذلك من أبرز أعراض ظهور الأسنان عند الرضع، فإن بكاء الطفل المستمر بدون سبب داعي للبكاء قد يرجع إلى تعرض اللثة للتورم.

كما  يصاحب هذا التورم سيلان لعاب الطفل، لذلك يجب على الأم أن تقوم بفحص فم الطفل جيدًا، فإذا كان هناك التهاب ظاهر على اللثة واحمرارها يكون هذا بسبب استعداد الأسنان على شق اللثة، وبدء مرحلة التسنين.

كما قد تلاحظ الأم أن رائحة فم الرضيع غير طيبة، ولكن هذا عرض شائع، حيث يرجع ذلك إلى التهاب اللثة.

3- ارتفاع درجة حرارة الطفل عند التسنين

أكدت بعض الدراسات العلمية أن من أبرز أعراض ظهور الأسنان عند الرضع، هو إصابة الطفل ببعض التغيرات في درجة الحرارة، فمن الممكن أن تلاحظ الأم ارتفاع طفيف بدرجة الحرارة الخاصة بالطفل في تلك الفترة.

فدرجة حرارة الطفل في الطبيعي 37 درجة مئوية، أما في مرحلة ظهور الأسنان قد ترتفع إلى 38 درجة مئوية.

4- سيلان لعاب الطفل والرغبة في العض

يعد سيلان لعاب الطفل من أهم أعراض ظهور الأسنان عند الرضع، كما أننا نلاحظ على الطفل في تلك الفترة أنه يقوم بوضع يده في فمه باستمرار، كما أنه يقوم بوضع بعض الأشياء الغريبة في فمه، وتزداد رغبة العض لديه بشكل كبير.

لذلك على الأم أن تحذر من وضع بعض الأشياء الضارة حول الطفل، حيث إنه قد يضعها في فمه، كما أنها يجب أن تحرص على تنظيف الألعاب الخاصة بالطفل باستمرار، وتوفير بعض الأدوات والألعاب الطرية في تلك المرحلة.

5- حدوث بعض التغيرات في نوم الطفل وأكله

من أعراض ظهور الأسنان عند الرضع الشائعة ظهور بعض التغيرات الملحوظة عليه، فقد لا يقوم بالحصول على القسط المناسب له من الراحة بشكل يومي، كما أنه قد يعاني في تلك المرحلة من فقدان الشهية.

في تلك المرحلة قد يكون الطفل قد بدأ قبول تناول الأطعمة المختلفة، وأصبح لا يعتمد على الرضاعة الطبيعية فقط، أما في وقت التسنين تلاحظين أن الطفل لا يريد تناول الأطعمة الأخرى خاصة إذا كانت تتميز بالصلابة.

كما أنه عند الرضاعة الطبيعية تلاحظين أنه يعض على صدرك باستمرار، ويكون ذلك بسبب ألم اللثة، بالإضافة إلى أنه يقوم بتناول الطعام البارد ثم يلقيه على الأرض مرة أخرى، ويمكن أن يقوم الطفل بالاستيقاظ طول فترة الليل ويأخذ في البكاء باستمرار.

اقرأ أيضًا: كم يوم تستمر أعراض التسنين

6- معاناة الطفل من تهيج الجلد

هناك بعض الحالات التي تعاني من الطفح الجلدي أثناء فترة التسنين، وفي معظم الأحيان يظهر هذا الطفح على منطقة حول الفم أو الخدين، يرجع ذلك إلى سيلان لعاب الطفل باستمرار في تلك الفترة، كما أن منطقة الحفاض من أكثر المناطق التي قد ينتشر بها الطفح الجلدي للطفل.

7- إصابة الطفل بالإسهال

من أهم الأعراض التي تصاحب عملية ظهور الأسنان هي إصابة الطفل بالإسهال والسعال، ويكون ضعف مناعة الطفل في تلك المرحلة هو السبب الأساسي وراء هذا العرض، وقد ينتج عن ذلك إصابة الطفل بالعدوى.

8- فرك الخد والأذن لدى الرضيع

نتيجة لالتهاب اللثة قد يقوم الطفل بفرك بعض المناطق المحيطة باللثة، ومن أكثر هذه المناطق الخد، ففي حالة إن بدأت الضروس الخاصة بالطفل في الظهور يأخذ الطفل في فرك منطقة الخد والأذن باستمرار.

كما أن فرك الأذن وسحبها عند الطفل قد تكون علامة من علامات التهاب الأذن عند الطفل، خصوصًا عند تعرضه لارتفاع درجة الحرارة، لذلك ينصح بأن تقوم الأم باستشارة الطبيب.

ترتيب ظهور أسنان الرضع

من خلال التعرف على الأعراض المصاحبة لظهور الأسنان عند الرضع، سنقوم بالتعرف على الترتيب الخاص بظهور الأسنان اللبنية عند الرضع، فمن المتعارف عليه أن عدد الأسنان اللبنية لدى الرضع حوالي 20 سنًا.

فيتم تقسيمهم إلى 8 ضروس، 4 أنياب، 8 أسنان أمامية، وترتيب ظهور تلك الأسنان يظهر فيما يلي:

  • القواطع الوسطى في مقدمة الأسنان بالفك السفلي.
  • القواطع الوسطي في مقدمة أسنان الفك العلوي.
  • القواطع الجانبية العلوية.
  • القواطع الجانبية السفلية.
  • الضرسين الأماميان في الفك العلوي.
  • الضرسين الأماميان للفك السفلي.
  • النابين العلويان.
  • النابين السفليان.
  • الضرسين الخلفيان للفك السفلي.
  • الضرسين الخلفيان للفك العلوي.

كيفية التخفيف من ألم ظهور الأسنان

يعد التسنين من العمليات المؤلمة للطفل، حيث إن الطفل يستمر في البكاء طوال مرحلة التسنين، وهو ما يجعل الأم غير قادرة على احتمال تألم صغيرها هكذا لذلك سنقدم بعض الطرق التي يمكن أن تساعد على التخلص من ألم ظهور الأسنان أو الحد منه، ومن أهم تلك الطرق الآتي:

1- فرك اللثة الخاصة بلطف

يمكن أن تقوم الأم بفرك لثة الطفل بإصبعها حتى تحد من الحكة التي تسببها للطفل، كما يمكن الاستعانة بالماء البارد حتى تتمكن من تقليل الألم الناتج عن التهاب اللثة، من خلال أن تقوم بتبريد ملعقة ووضعها على اللثة الخاصة بالطفل.

اقرأ أيضًا: أفضل مسكن لآلام التسنين عند الأطفال

2- تقديم أكل صلب للطفل

يحتاج الطفل في تلك الفترة بعض الأشياء الصلبة حتى يقوم بعضها ليتخلص من حكة اللثة الناتجة عن الالتهاب، لذلك يمكن أن تقوم الأم بتقديم ثمرة خيار إلى الطفل.

لكن يجب أن تقوم الأم بملاحظته عند مضغها حتى لا يتعرض للاختناق إثر دخول قطعة كبيرة منها في مجرى التنفس.

3- تحفيز لعاب الطفل على السيلان

ذلك من خلال استخدام حلقات التسنين، ولكن على الأم أن تحرص على ألا يلتهب الجلد المحيط بالفم، لذلك يجب أن تحرص الأم على تنظيف وجه الطفل بمنشفة من وقت لآخر.

4- تناول بعض الأدوية المسكنة

حيث تساعد على تقليل الآلام التسنين، ولكن يجب أن تستشير الأم الطبيب قبل أن تعطي الطفل أي من العقاقير العلاجية المسكنة.

5- إضافة معدن الفلورايد إلى طعام الطفل

حيث إن لذلك المعدن فوائد صحية كثيرة للطفل، ويوجد بنسبة جيدة في ماء الصنبور، لذلك يحرص على أن يقوم الطفل بتناول كميات مناسبة من الماء في تلك الفترة، ويمكن تقديمه للأطفال من سن 6 سنوات.

اقرأ أيضًا: قلة شرب الحليب عند الرضع

طرق خاطئة للتخفيف من ألم التسنين

هناك بعض المعتقدات الخاطئة والشائعة بين الأفراد، والتي يظن البعض أنها من الطرق الجيدة للتقليل من حدة الأمل، ولكن تلك الطرق قد تضر بالطفل، ومنها ما يلي:

  • قد تلجأ بعض الأمهات إلى استخدام الجل الذي يحتوي على مخدر البنزوكايين، وقد حذرت المنظمة العالمية للغذاء والدواء، أن ذلك المخدر خطر على الطفل الرضيع، فلا يُقَدَم إلى الأطفال من دون عمر العامين، فقد ينجم عنه نقص مستوى الأكسجين في دم الطفل.
  • فرك حبة من الأسبرين على اللثة الخاصة بالطفل.
  • استخدام الكحول على لثة الطفل.
  • إعطاء الطفل بعض الأدوات الصلبة لعضها مما يسبب إصابة اللثة، ولكن يمكن إعطاء الطفل العضاضة التي تباع في الصيدليات كحل بديل.

يشعر الرُضَع بعدم الراحة خلال مرحلة ما قبل التسنين، لذا يجب على كل الأم التحقق من أعراض تسنين الرضع للتأكد من خلو الطفل من المشاكل الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى