زوجك

نصائح للزوجة في معاملة زوجها

نصائح للزوجة في معاملة زوجها تساعدها في تقوية العلاقة بينهما وكبح فتور المشاعر الذي من المحتمل أن ينتابهما بعد مرور فترة من الزمن، كما تحول دون قدرة المشكلات الزوجية الشائعة على التفاقم، وتوفر الحياة السعيدة والمستقرة، فمن خلال موقع شقاوة سنذكر لكم نصائح للزوجة في معاملة زوجها.

نصائح للزوجة في معاملة زوجها

إن العلاقة الزوجية الصحية والسليمة هي التي تكون قائمة على المودة والرحمة، وذلك من خلال تعامل كلا الطرفين فيها بذكاء كبير في شتى المواقف التي يتعرضان لها لتفهم أن علاقتهما تشاركية أي عنصر النجاح فيها هو المشاركة.

لكن في حقيقة الأمر إن الدور الأكبر في تنظيم تلك العلاقة يقع على الزوجة نظرًا لكونها العنصر المتحكم بشكل شائع في مسار العلاقات، ولأن الزوج على الأرجح لا يتلفت إلى حالة الفتور في المشاعر والروتين التي تصيبهما بعد فترة كما هي تكترث لها.

لهذا نجد العديد من الزوجات تسعين دائمًا إلى إيجاد الطرق والوسائل التي تساعدهن في بناء علاقة قوية مع أزواجهن لضمان جعل الحياة بينهما هادئة ومستقرة.

ففي السطور التالية سنشير إلى عدد من النصائح للزوجة في معاملة زوجها ستساعدها بفاعلية في الحصول على الزواج السعيد والمليء بالحب والأمل:

1- شاركيه اهتماماته

إن الرجال دون النظر إلى طبيعة كل منهم وشخصيتهم يعشقون المرأة التي تشاركهم اهتماماتهم، فإذا كنتِ ترغبين في تحسين علاقتك مع زوجك حاولي اكتشاف أكثر ما يحبه وشاركيه فيه.

فعلى سبيل المثال لو كان ممن يفضلون كرة القدم شاركي معه مشاهدة المباريات ولا تحاولي مطلقًا مقاطعته بأي سؤال سخيف يفسد عليه حالته المزاجية كالسؤال الشائع ما هو اسم ذلك اللاعب؟

أو لو كان ممن يحبذون قراءة الروايات فتعرفي على التي استحوذت اهتمامه في الفترة الأخيرة واقرئيها واعطيه رأيك إن أعجبتك، وفي حالة إن لم تعجبك فاجعلي نقدك لها بناء بحيث لا تسخفي من ذوقه واهتماماته.

فإن شاركتي زوجك اهتماماته سيحاول هو الآخر في مشاركتك اهتماماتك، وسيعود الشغف إلى حياتكما وبالتالي تتعمق العلاقة والصلة ويزداد القرب بينكما وتخلق حالة من الود والمحبة بلا شك.

اقرأ أيضًا: متى تنفر الزوجة من زوجها

2- استرجعي شغف بداية العلاقة

من أبرز ما نقدمه من النصائح للزوجة في معاملة زوجها هي استعادة الشغف الذي كان ينتاب علاقتهما في البداية، فقد تلاحظ بعد مرور فترة طويلة من زواجهما فقدانهما للشغف الذي كان يشعران به.

كذلك فقدانهم للحظات السعيدة التي كانت في بداية فترة تعارفهما، لذلك فعليكِ أن تحاولي تجديد كل هذه الأمور مرة أخرى من خلال بذلك للجهود حتى تتذكرا الأوقات الجميلة التي جمعتكما.

فعلى سبيل المثال تستطيعين اصطحاب زوجك إلى المكان الذي التقيتما فيه أول مرة لاسترجاع المواقف الجميلة والصعوبات التي مررتم بها، أو يمكنك الجلوس معه بمفردكما في المنزل ومشاهدة الفيلم المفضل بالنسبة لكما.

فكل لحظة ستمر عليكما وأنتما سويًا وتحاولان استعادة شغف البدايات ستزيد من حبكما مرة أخرى.

3- امنحيه الحرية

لا يحبذ الرجل على الإطلاق أن تسلب منه حريته أو أن يشعر بأنه ليس لديه مساحة شخصية لينطلق فيها وحده، فعليكِ أن تضعي ذلك الأمر في عين الاعتبار وتحرصي على ترك المساحة والحرية له.

إلى جانب أن تشجعيه وتدعميه بحيث يخرج أفضل ما لديه فكلما شعر بأنك تؤمني بقدراته وتساهمي في رفع روحه المعنوية وكذلك تعطيه مساحته الخاصة منحك من الحب ما يكفي ليجعلك تطمأني باستمرار علاقتكما الزوجية في اتجاه السعادة.

فعلى سبيل المثال لا تعترضي على رغبة زوجك في السفر مع أصدقائه المقربين في رحلة بعيدًا عن المسؤوليات والضغوطات التي يواجهها، وحاولي أن تفعلي ذلك أيضًا من خلال سفرك مع أصدقائك أو عائلتك.

إذ يساهم البعد في زيادة الشوق والمحبة وبالتالي سيعرف كل منكما قدر الآخر ويزداد رباط الود بينكما، فهذه النصيحة من أبرز ما قدمناه من النصائح للزوجة في معاملة زوجها.

4- تجنبي أسلوب الاستجواب

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض لكم نصائح للزوجة في معاملة زوجها، فمن الجدير بالذكر أن أغلبية الأزواج لا يفضلون استخدام أسلوب الاستجواب معهم.

أي أنه لا ينبغي أن تنتظري زوجك بعدما يأتي من يوم عمل شاق وتطرحي عليه العديد من الأسئلة لتعرفي كيف كان يومه أو ما هو سبب تأخره عن العودة إلى المنزل وغيرها.

إذ يحبذ أن ترتكي فترة الاستجواب حتى يسترخي قليلًا ويتناول الغذاء أو العشاء، كما يُفضل أن تجعلي الأمر وكأنه بمثابة جلسة ودية تطرحين فيها الأسئلة من أجل الاطمئنان عليه وعما يشغل عقله أو يتسبب في شعوره بالأرق.

فإن فعلتِ ذلك سيشعر بالدفء خلال حديثه معكِ ولن يتعامل مع الأسئلة على أنها استجواب أو طريقة سخيفة، وبالتالي ستتمكنين من تقوية علاقتكما.

اقرأ أيضًا: التصرف الصحيح عند زواج الزوج

5- لا تضخمي الأمور

إن كان هناك شيئًا يزعجك من زوجك فحاولي قدر الإمكان أن تذكريه له بهدوء ولا تقومي بتضخيم الأمور أو إعطاء المشكلة أكبر من حجمها، فالرجل لا يحب الحوارات القائمة على التحدث بغضب أو عنف.

كما أن العلاقات الزوجية الناجحة والقوية تُبنى على عنصرين أساسين وهما التفاهم والود، فإن تحدثتِ حول ما يؤرقك برقة ولطف ستتوطد العلاقة بالرحمة لأنه سيشعر بالندم عما بدا منه وسيطلب الغفران والعفو.

6- ضعيه في المكانة الأولى بحياتك

من أهم النصائح للزوجة في معاملة زوجها هي أن تجعله يشعر بأنه لديه مكانة كبيرة ومتميزة داخل قلبها، إذ إن الأزواج يشعرون بالنفور في العلاقة سريعًا في حالة إن لم يجدوا أنفسهم في المرتبة الأولى في حياة شريكة حياتهم.

لذلك ينبغي عليكِ من وقت لآخر أن تجعلي زوجك يشعر وكأنه أكثر الرجال إثارة بالنسبة لكِ وأنه هو رقم واحد في حياتك حتى وإن مضى وقتًا كبيرًا على زواجكما وتضاعفت أعباء الحياة.

كما يفضل أن تُظهري له رغبتك الدائمة في ممارسة العلاقة الجنسية معه نظرًا لشعورك بالاستمتاع بها لكونه هو مصدر الحنان والدفء بالنسبة لكِ.

التعامل مع الزوج حسب شخصيته

النصائح السابقة يمكن استخدامها مع مختلف شخصيات الأزواج، ولكن هناك مجموعة من النصائح مخصصة لكل شخصية سنشير إليها بوضوح في السطور التالية:

1- الزوج الهادئ

قد يؤدي الهدوء المبالغ من قِبل الزوج في شعور الزوجة بعدم الارتياح، فلتفادي هذا الأمر يجب اتباع النصائح الآتية:

  • منحه المودة والرحمة لتشجيعه على التفاعل، مع ذكر عبارات الشكر والثناء لإقلاعه عن غموضه.
  • تفهم طباعه واحتمالية كونه متعبًا جسديًا وبحاجة إلى الوقت حتى يستريح ويبدأ في الحديث والتعامل.
  • مراعاة احتمالية كون السبب وراء هدوئه هو التفكر في مستقبلكما ومستقبل الأبناء وعدم رغبته في التحدث عن ذلك.

اقرأ أيضًا: كيف أتعامل مع الزوج الخائن

2- الزوج العصبي

يتطلب التعامل مع الزوج العصبي التحلي بالذكاء واتباع النصائح الآتية:

  • التعرف إلى سبب العصبية والتعامل مع الأمر بصبر وحكمة من الصمت وقت عصبيته لكيلا يتفاقم الخلاف.
  • في حالة إن أخطأ في حقك وجهي له اللوم والعتاب ولكن بعدما يهدأ.
  • تعاملي بعطف وحنان لامتصاص عصبيته، فإن ذلك الأمر سيضمن جعل الحوار بينكما هادئًا وسيتراجع سريعًا عن غضبه.
  • لا تسمحي لأي طرف خارجي في التدخل فيما بينكما لأن ذلك الأمر من المحتمل أن يجعل المشكلة أكبر.

3- الزوج الأناني

يتسم الزوج الأناني بحجبه لنفسه وتقديم كل شيء لها، فلكي تتمكن من التعامل معه بسهولة اتبعي الآتي:

  • قومي بمشاركته كل شيء تتعرضين له في يومك من مشكلات وعقبات واطلبي منه المساعدة حتى تتمكني من تعزيز مبدأ المشاركة لديه.
  • اخلقي طرق جديدة وجيدة للتواصل بينكما وقضاء أطول وقت سويًا من خلال مشاركة الاهتمامات والنشاطات.
  • تحدثي معه عن إنك تواجهين مشكلة في هذه الصفة التي يحملها ولكن احرصي على اختيار الكلمات الحنونة التي تجعله يتفهم الأمر ويحاول التغيير من أجلك.

4- الزوج البخيل

يعد الزوج البخيل من أصعب شخصيات الأزواج من حيث التعامل، ويُقصد بالبخيل هو الذي لا يحب الإنفاق لجلب الاحتياجات الأساسية في المنزل، وهو من لا يشارك مشاعر الحب مع شريكة حياته، ويمكن التعامل معه كالآتي:

  • عدم إخباره بشكل مباشر بكونه بخيلًا في المال أو المشاعر حتى لا يزداد الأمر صعوبة.
  • اختيار طريقة وذكية حتى يستطيع تغيير هذه الصفة من خلال طلب احتياجات المنزل الأساسية واحتياجات الأولاد وعدم طلب الأشياء الغير ضرورية.

اقرأ أيضًا: حكم إهمال الزوج لزوجته

5- الزوج العنيد

على الأرجح يكون الزوج العنيد هو الذي لا يغير أبدًا أفكاره ولا يتراجع عن قراراته، فإذا كان زوجك كذلك يمكنك التعامل معه من خلال اتباع النصائح الآتية:

  • عبري دائمًا عن حبك له حتى يزداد رباط الحب بينكما وتصبح العلاقة قوية.
  • تحلي بالصبر عند التعامل مع عناده فهو سوف يستغرق وقتًا في التخلص من تلك الصفة.
  • لا يحب الشخص العنيد مطلقًا الإلحاح أو كثرة الطلبات.
  • اتركيه يعبر عن انفعاله وغضبه لكيلا تتسبب مهاجمتك له في زيادة عناده.

يتطلب الأزواج على الأرجح الحصول على الحب والحنان وتفهم شخصياتهم والتعامل معهم برفق إلى جانب توفير الأجواء الهادئة والخالية من كثرة المشكلات، وهذا ما يضمن للزوجة تحقيق الحياة الزوجية السعيدة والمستقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى