ربي صح

نصائح للأمهات في تربية الأطفال

نصائح للأمهات في تربية الأطفال قد تغير نسق حياتهم للأفضل، من أهم وأصعب الأمور التي قد تواجه الأم هي تقويم سلوكيات أبناءها، وهذا بالطبع يحتاج إلى خبرة وحكمة شديدة، بالإضافة إلى ضرورة معرفة طباع طفلك لمعرفة أي طريق ستسلكين، لذلك ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف أكثر على نصائح في تربية الأطفال بالنسبة للأمهات.

نصائح للأمهات في تربية الأطفال

خصص بعض الأطباء الأخصائيين النفسيين بعض النصائح للأمهات في تربية الأطفال، فالأم هي أكثر من يتعامل معها الطفل، فهي التي تعتني به وتعلمه وتنصحه، بينما الأب يكون له دور التربية، لكن يغلب عليه العمل لكي يكون مستقبلًا مشرقًا لطفله.

لهذا فإن الدور الرئيسي في التربية قائم على الأم، لهذا كان من المهم أن يكون للأم إرشادات ونصائح تتبعها في تربية أبناءها، فليس من العيب الاستماع إلى نصائح الآخرين، أو التعلم من تجارب الأمهات السابقة، فكل هذه خبرات تضاف لكِ وتجعل تربيتك لطفلك تربية صحيحة، وسنقوم بعرض هذه الطرق عبر الفقرات التالية.

الاتفاق مع الأب على طريقة التربية

تعتبر هذه النصيحة من أهم نصائح للأمهات في تربية الأطفال، وهي أن تتفق الأم على طريقة التربية مع الطرف الآخر وهو الأب، فرؤية الطفل لعلاقة أمه وأبيه من أهم الأشياء التي تُحدث في نفسه أثر إيجابي، حيث يتم غرس الثقة فيه منذ صغره، ومن أهم ما يتفق عليه الأب والأم أمام طفلهم هو الاحترام المتبادل.

فلا يجب أن تقلل الأم من قيمة الأب أمام الطفل أو العكس، بل يجب أن تبين للأبناء قيمة والدهم، وأنه دائمًا يعمل من أجل مصلحتهم.

اقرأ أيضًا: 10 نصائح ذهبية في تربية الأطفال

التعليم الروحاني

يجب أن يرى طفلك أنكِ في علاقة روحانية جيدة مع الله –سبحانه وتعالى-، وهذا حتى يتم غرس النزعة الإيمانية في قلبه، فيتم تعليمه على الطريقة الإيمانية الصحيحة، التي تجعله فيما بعد عبدًا صالحًا.

معرفة قيمة التربية

إن تعرفت الأم جيدًا على قيمة التربية وأهميتها، فستبذل قصارى جهدها في تشكيل شخصية أطفالها، سواء كان هذا التشكيل من الجانب العقلي أو الجسماني أو النفسي، وقد قال أغلب الخبراء أن الأم ليست فقط للأمر والنهي، واستشهدوا في ذلك ببيت الشعر الذي قاله الشاعر حافظ إبراهيم:

الأم مدرسة إذا أعددتها    أعددت شعبًا طيب الأعراق

لذلك من المهم جدًا أن تعرف الأم قيمة المسؤولية التي على عاتقها.

التحفيز الدائم

التحفيز هو شيء رائع يكون له تأثيرات كثيرة على الطفل، فبعض الأمهات تلوم أطفالها دائمًا، بالإضافة إلى أنها تنتقدهم باستمرار على أفعالهم، وهذا بالطبع يقلل من ثقة الطفل بنفسه، لكن ما المانع من إظهار الإعجاب بما يقدموه سواء كان في دراستهم أو في حياتهم العادية.

اقرأ أيضًا: الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال وطرق التغلب عليها

احترام الطفل

في سياق التعرف على نصائح للأمهات في تربية الأطفال، سنتعرف الآن على واحدة من أهم النصائح التي يغفل عنها الكثير من الأمهات، وهي التقليل من شأن الطفل واحترامه أمام الجميع، وهذا يجعل الطفل يصاب بحالة نفسية مثل الحزن والاكتئاب، بالإضافة إلى مقارنته دائمًا بأطفال آخرين.

فيجب أن تعلمِ الأم أن لكل طفل موهبة وهواية، وقد جعل الله المواهب متنوعة بين الناس، فما عليكِ إلا أن تعلمي مهارته التي يجيدها وتنميها.

معرفة كيفية التعامل مع الخطأ

حينما نوجه بعض إرشادات للأمهات في تربية الأطفال، فمن المهم أن نذكر فيها كيفية التعامل مع خطأ الطفل، فالأطفال يحبون اللعب دون أن يهتموا بشيء آخر، وذلك لأنهم غير مدركين لأغلب الأمور من حولهم، وفور ما يقوموا بخطأ ترى الأمهات تعاقبهم بأشد العقاب.

هذا من أكبر الأخطاء حيث يجب على الأم أن تقوم بتعليمهم وتعريفهم أن ما فعلوه خطأ، وهذا حتى لا يفعلوه مرة أخرى، بالإضافة إلى أنه لا يجب تركهم دون عقاب إن فعلوا نفس الخطأ، فالموازنة بين العقاب والتعليم شيء مهم جدًا، لكن يجب ألا يكون العقاب زائدًا عن الحد المطلوب.

فلا تعاقبهم بالضرب المبرح أو بالصراخ في وجههم، ولكن من الممكن توبيخه على ما فعله أو منع شيء يحبه لفترة معينة، وبهذا سيكون الطفل قد تعلم من الدرس جيدًا.

إظهار الحب للأبناء

شعور الطفل أنه محبوب بين أفراد أسرته يزيد من سعادته، ومن إمكانية تقويم سلوكه على النحو الذي ترغبين فيه، فبعض الأبناء من قسوة الأم عليهم يظنون أنهم غير مرغوب فيهم، مما يجعلهم يفكرون بطرق منحرفة عن الصواب، فيصبحون قنبلة موقوتة تنفجر في وجه الأبوين أولًا، لهذا يجب إظهار اهتمامك لهم.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الأطفال العنيدين: أفضل طرق التعامل مع العناد والعصبية عند الأطفال

يجب أن تكونِ قدوة

أول الأشخاص الذي يتعلم منهم الطفل هي الأم، لأنها تجلس معهم أغلب الوقت في المنزل، لذلك فإنه يراقب كل التصرفات التي تقومين بها، لأنه في العادة يقوم بتقليدها، فأحيانًا عند غضب الأم قد يصدر منها ألفاظ نابية، أو بعض السلوكيات الخاطئة، والتي قد يتعلمها الطفل ويطبقها عندما يكبر.

التعاون مع الأطفال

من أفضل نصائح للأمهات في تربية الأطفال هي التعاون والمشاركة، فالنصائح مهمة جدًا للطفل بالأخص إن كانت من أمه، لكن المشاركة تعتبر أفضل تعليم سلوكي، فيمكنكِ اللعب معه، أو تعليمه بعض الألعاب الممتعة، فمشاركة الهوايات يجعل تقبل الطفل لنصائحك وتعليماتك أمورًا مفروغًا منه.

اقرأ أيضًا: تربية الأطفال عمر سنتين ونصف

الاستماع للطفل

من الأخطاء التي تقع فيها الأمهات هو عدم إعطاء الطفل فرصة للتعبير عما بداخله، فتحدث الطفل باستمرار يحفزه دائمًا على أن يكون اجتماعي بين الآخرين، كما يجعله يفكر بطريقته الخاصة، بالإضافة إلى أنكِ ستكسبين ثقته، التي ستزداد مع الوقت وستصبحين البئر الذي يُلقي فيه أسراره.

الأطفال هم أحباب الله، وتعليمهم يعتبر مسؤولية كبيرة لخدمتكِ أنت والمجتمع، فيجب أن يكون للأم الدور الفعال في التربية، حتى يخرج للمجتمع أبًا عظيمًا وأمًا فاضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى