حمل

أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض

أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض يمكنها أن تساهم بنسبة كبيرة في محاولة المرأة في الحصول على حمل، ولكن معظم النساء بالفعل تجهل أمر أن هناك بعض الأمور التي يؤدي اتباعها إلى حدوث الحمل، لذا سنخبركم من خلال موقع شقاوة أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض.

أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض

إن حدوث الحمل هو هبة ونعمة بيد الله فقط، فهو قابضها وباسطها، ولكنه سبحانه وتعالى خلق البشر ليسبب بهم الأسباب، ولذلك توجد بعض الأمور التي يمكن للمرأة أن تقوم بها، عند مجيء وقت التبويض لديها إذا كانت ترغب هذه المرأة في حدوث الحمل، ومن بين تلك الأمور ما يلي:

  • اتباع حمية غذائية صحية: ويجب أن تكون فيها عناصر غذائية كثيرة، مثل الخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان، وكذلك الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك مثل الأفوكادو والخضراوات الورقية والمكسرات.
  • ممارسة النشاط الرياضي: حيث إنها تزيد من نشاط المبايض لدى المرأة، ولكن يجب تجنب ممارسة الرياضة العنيفة.
  • البعد عن مصادر القلق والتوتر.
  • التقليل أو الإقلاع عن التدخين، حيث إنه يقلل من نسبة الخصوبة لدى الزوجين.
  • ممارسة العلاقة الجنسية بصورة منتظمة: فيمكن ممارسة الجماع يومًا بعد يوم خلال فترة الإباضة.
  • التوقف عن استخدام الأدوية المانعة للحمل قبل وقت الإباضة بفترة.
  • النوم في غرفة بدون إضاءة: لأن الظلام يساعد على إفراز الجسم لهرمون يسمى بالميلاتونين، وهو يلعب دورًا فعالًا في تقوية وتنشيط المبايض.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة: لأنها تتسبب في السمنة، مما ينتج عنه ضعف فرصة الحمل في فترة التبويض.
  • التوقف عن تناول المشروبات الكحولية.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل المياه الغازية والشاي والقهوة.
  • التوقف عن استخدام المزلقات الجنسية: لأنها تتسبب في تغير درجة الحموضة المهبلية، مما يقلل من قدرة الحيوانات المنوية على الحركة.
  • أخذ وضعية الاستلقاء على الظهر خلال ممارسة العلاقة الجنسية.
  • ممارسة الجنس في الصباح: بسبب زيادة عدد الحيوانات المنوية في هذا الوقت.
  • النوم على الظهر مع رفع القدمين إلى الأعلى، لأن تلك الوضعية تضمن وصول أكبر عدد من الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم.

اقرأ أيضًا:طرق تساعد على الحمل السريع

أطعمة تساعد على الحمل أيام الإباضة

إن الغذاء الصحيح يعد واحدًا من أهم أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض، ولقد أوصى الأطباء بتناول بعض الأطعمة أو العناصر الغذائية خلال فترة التبويض، لكل السيدات اللاتي يريدن حدوث الحمل، ومن بين تلك الأطعمة:

  • البقوليات مثل الفول أو العدس أو الفاصوليا.
  • الأفوكادو.
  • فاكهة التوت.
  • بذور السمسم.
  • السبانخ والكرنب، والقرنبيط والبروكلي.
  • الزنجبيل.
  • القرفة.
  • أسماك السلمون.
  • العنب.
  • البرتقال.
  • الشوفان.
  • اللحوم الحمراء.
  • البيض.
  • منتجات الألبان عالية الدسم.

مكملات غذائية تساعد على الحمل خلال فترة الإباضة

إن المكملات الغذائية التي تستخدمها المرأة بأمر من الطبيب، تعد من أفضل أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض على الإطلاق، ومن أفضل تلك المكملات الغذائية ما يلي:

1ـ فيتامينات ب

تعد فيتامينات ب وخصوصًا فيتامين ب 6 وب 12 من أفضل المكملات الغذائية التي تساعد على حصول الحمل، حيث يعد هذا الفيتامين عاملًا رئيسيًا في تكوين خلايا الدم الحمراء، وحدوث نقص في نسبته داخل الجسم يؤدي إلى تقلص نسبة خلايا الدم الحمراء، وبالتالي الإصابة بفقر في الدم مما يقلل من فرص حدوث الحمل.

2ـ حمض الفوليك

يعتبر حمض الفوليك أو الفوليك أسيد من أشهر أنواع المكملات الغذائية، التي يجب على المرأة تناولها عمومًا قبل الحمل، حيث يعمل على تقوية المبايض لذلك من الضروري أن تكون كمية أو نسبة حمض الفوليك أسيد، التي تدخل الجسم كل يوم لا تقل عن 400: 1000 ميكروجرام.

3ـ الحديد

يعتبر نقص الحديد من أكثر العوامل تأثيرًا في حدوث تأخير في الحمل، لذا يجب تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على كمية كبيرة من الحديد، من أجل تقوية الجسم والمبايض على وجه التحديد حتى يمكن حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا:أشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية في أيام التبويض

4ـ الكالسيوم

لقد أشارت الكثير من الدراسات والبحوث الطبية، إلى مدى أهمية عنصر الكالسيوم لكل من تريد أن تزيد من فرصة حملها، كما أثبتت الدراسات الطبية أن النساء اللاتي يتناولن الألبان ومشتقاتها، لديهن نسبة جيدة من فيتامين د في الجسم ونسبة الخصوبة والإباضة مرتفعة لديهن.

5ـ السيلينيوم

يعمل السيلينيوم على حماية وتقوية وتعزيز عمل الجهاز التناسلي، من وجود الجذور الحرة التي قد تتسبب في إلحاق الضرر به بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى أن السيلينيوم يعمل على تطوير بصيلات المبيض بشكل صحي، مما يجعل قدرته على التبويض قوية وعالية.

6ـ الزنك

يشير الأطباء إلى مدى أهمية الزنك، في العمل على تقوية المبايض ونمو البويضات، ولقد أكدت الكثير من الدراسات الطبية أن نقص معدن الزنك لدى النساء، يزيد من مدة عدم حصول الحمل طويلة.

7ـ البروبيوتيك

تعمل البروبيوتيك على تقوية وتعزيز عمل المبايض بصورة غير مباشرة، إذا تقوم بزيادة تركيز البكتيريا النافعة في الأمعاء، مما يحفز امتصاص الفيتامينات من الجهاز الهضمي، مما ينتج عنه حصول الجسم على كمية وفيرة من الفيتامينات الغذائية التي تقوي المبايض.

8ـ هرمون ديهيدرو إيبي اندروستيرون

إن هذا الهرمون يتم تصنيعه بداخل الجسم، ويعمل بدوره على إنتاج هرمون الاستروجين، وينخفض إنتاجه في الجسم كلما تقدم العمر، مما يؤدي إلى تقليل نسبة الخصوبة لقلة عدد البويضات، والنساء اللاتي يتناولن الأدوية التي تحتوي على هذا الهرمون لديهن نسبة عالية من الخصوبة.

9ـ الأوميجا 3

إن تناول أدوية الأوميجا 3 تتيح فرص كبيرة في الحمل، وخصوصًا للنساء اللاتي بلغن الخمسة والثلاثين من العمر فيما فوق، لقدرته الكبيرة على تقوية وتعزيز عمل المبايض لإنتاج البويضات.

10 ـ مكملات CoQ10

يعمل هذا الإنزيم على تحسين استجابة المبايض في الإخصاب، ويتم إنتاج هذا الإنزيم بداخل الجسم بصورة طبيعية، وزيادة نسبته في الجسم يحسن من جودة المبايض والبويضات، وخصوصًا للنساء اللاتي يحاولن الحمل عن طريق التلقيح الصناعي.

11ـ فيتامين د

لقد ربطت جمهرة من الأطباء بين نقص فيتامين د، وحالات العقم وتأخر الحمل والإنجاب وخصوصًا بمتلازمة تكيس المبايض، لأن فيتامين د يلعب دورًا هامًا وحيويًا في عمل الوظائف التناسلية، لذا من الضروري معرفة نسبة فيتامين د في الجسم لتحديد الجرعة التكميلية المناسبة.

اقرأ أيضًا:الحمل المتأخر ونوع الجنين

12ـ أسيتيل إل كارنيتيني

إن إل كارنيتين يعد من أفضل المكملات الغذائية التي تساعد المرأة على الحمل، فهو الحمض الأميني المجود في جميع خلايا الجسم، ويحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة التي تعمل على تعزيز قوة وصحة الجهاز التناسلي، مما ينتج عنه زيادة فرص حدوث الحمل.

13ـ فيتامين C

يحتوي فيتامين سي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة الطبيعية القوية، مما يقلل من حدوث الضرر الخلوي في شتى أنحاء الجسم، ويحفز الجسم على امتصاص الحديد الذي يعد عنصرًا أساسيًا لحدوث الحمل، حيث يحول دون الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم الذي يمنع حدوث الحمل.

12ـ فيتامين جـ

يعمل فيتامين جـ على زيادة نسبة الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء، بالإضافة إلى قدرته على تحسين حالة ونوعية الحيوانات المنوية، وبهذا تقل نسب احتمالية حدوث الإجهاض.

13ـ  Cobal-F   

يحتوي هذا المكمل الغذائي على العديد من أنواع المقويات، والفيتامينات اللازمة التي تساعد على حدوث الحمل، مثل الفوليك أسيد ومجموعة من فيتامينات ب المختلفة مثل فيتامين ب 6 وفيتامين ب 9 وفيتامين ب 12.

14ـ Osteocare

يعد هذا النوع من أفضل مكملات غذائية تساعد على الحمل، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم وفيتامين د.

15ـ Omega 3 Plus

يحتوي هذا النوع من المكملات الغذائية على زيت جنين القمح وزيت السمك.

16ـ Antox

يحتوي هذا النوع من المكملات الغذائية ـ التي تساعد على الحمل خلال فترة التبويض ـ على نسبة كبيرة من السيلينيوم الذي من شأنه تحسين نسبة ومستوى الخصوبة لدى الرجال والنساء.

بعد التعرف إلى أهم أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض، يجب على المرأة خلال الإباضة أن تلتزم قدر المستطاع بالراحة المطلقة، حتى يتم الحفاظ على الحمل بمجرد حدوثه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى