صحة طفلي

درجة حرارة الطفل النائم وطريقة قياسها

درجة حرارة الطفل النائم تعتبر دليل واضح على درجة حرارة الطفل الطبيعية، والتي يبحث عنها العديد من السيدات وخاصًة في تجارب الأمومة الأولى، لتكون على معرفة دقيقة بمعدل ارتفاع أو انخفاض درجة الطفل عن المعدل الطبيعي، وللتعرف على درجة حرارة الطفل النائم يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع شقاوة.

درجة حرارة الطفل النائم

درجة حرارة الطفل النائم

  • عدد كبير من الأمهات يسأل عن درجة حرارة الطفل النائم وذلك لأنها تعد هي درجة الحرارة الطبيعية للأطفال، والتي تستطيع من خلالها الاطمئنان على صحة الطفل ودرجة حرارته.
  • تعتبر درجة حرارة الطفل النائم أو ما تعرف بدرجة الحرارة الطبيعية تتراوح ما بين 36 و37 درجة، ويجب أن تحرص الأمهات على قياس درجة الحرارة بعد أن يهدأ الأطفال قليلًا ويخلدون للنوم.
  • ذلك لأن لعب الأطفال قبل خلودهم للنوم قد يساعد في ارتفاع درجة حرارة جسمهم، ويكون في ذلك الوقت قياس درجة الحرارة غير دقيق بالمرة، وقد تظهر القراءة أعلى من 37 درجة مما يسبب قلق كبير للأم.
  • حيث إن درجة حرارة الطفل إذا كانت 37.5 درجة فإنها تحسب ارتفاع في درجة حرارة الطفل، ولكن لا تعتبر خطيرة إلا في حالة زاد درجة حرارة الطفل عن 38.2 درجة مئوية.

ومن هنا سنتعرف على: خفض حرارة الطفل بالخل والجوارب وكيفية استخدامها والسن المناسب

طرق قياس درجة حرارة الطفل

درجة حرارة الطفل النائم

يوجد العديد من طرق قياس درجة حرارة الطفل التي قد تعتمد عليها الأم للتأكد من ارتفاع درجة حرارة الطفل، التي تختلف بشكل كبير على حسب عمر الطفل وكيفية التحكم فيه والطريقة التي تحصل منها على القياس الصحيح.

1- قياس درجة حرارة الطفل عن طريق الفم

  • قياس درجة حرارة الطفل يتم بشكل طبيعي من الفم، ولكنه هذه الطريقة تكون دقيقة للأطفال الأكبر من خمس سنوات فقط، حيث إنه قبل هذا العمر يكون الحصول على القياس السليم صعب.
  • تتم عن طريق وضع جهاز قياس الحرارة في أسفل لسان الطفل، وجعل الطفل يغلق فمه ونقوم بتثبته لدقيقة حتى يرتفع المؤشر لنأخذ القياس الصحيح لدرجة حرارة الطفل.

2- قياس درجة حرارة الطفل عن طريق الإبط

  • قياس درجة الحرارة عن طريق الإبط تعتبر من الطرق الجيدة لقياس درجة الحرارة، خاصًة للأطفال الأقل من خمس سنوات.
  • حيث إنها تتم عن طريق تثبيت ذراع الطفل إلى جانب جسمه، ثم نقوم بوضع الجهاز الخاص بالحرارة تحت الإبط ونحرص أن يكون جاف ويكون مباشر على الجلد، ويجب عدم تحريك ذراع الطفل لمدة دقيقة للحصول على القياس.

3- قياس درجة حرارة الطفل عن طريق فتحة الشرج

  • قياس درجة حرارة الطفل عن طريق فتحة الشرج تعتبر هي الطريقة المثلى للحصول على درجة حرارة الجسم الصحيحة، وخاصًة في حالة الأطفال الصغار في السن.
  • يتم ذلك عن طريق تنظيف الجهاز بشكل جيد ووضع فازلين على الجزء المعدني فيه، ونقوم بضم الطفل وثني الفخذين بيدها وجعل الساقين في وضع الثني، يتم إدخال الجهاز في فتحة الشرج ويتم تثبيته لمدة دقيقة لأخذ القياس.

4- قياس درجة حرارة الطفل عن طريق الجبهة

لا تعتبر هذه الطريقة من الطرق الدقيقة في أخذ قياس درجة الحرارة الصحيح للطفل، كما أنها لا تصلح بشكل نهائي مع جهاز القياس الزئبقي، ولكنها فعالة مع جهاز قياس الحرارة الرقمي فقط.

5- قياس درجة حرارة الطفل عن طريق الأذن

هذه الطريقة أيضًا ليست من الطرق الدقيقة في أخذ قياس درجة الحرارة الصحيح للطفل، كما أنها لا تصلح بشكل نهائي مع جهاز القياس الزئبقي، ولكنها فعالة مع جهاز قياس الحرارة الرقمي فقط.

كما يرشح لكم موقع شقاوة الاطلاع على: أفضل خافض حرارة للأطفال والطرق الطبيعية الفعالة

أمور هامة تؤثر على درجة حرارة جسم الطفل

  • من الطبيعي أن توجد بعض العوامل التي قد تسبب في تغير درجة حرارة الطفل عن المعدل الطبيعي، والتي يجب أن تنتبه الأمهات إليها حتى لا يختلط الأمر عليهم ما بين هذه العوامل أو المسببات المرضية لذلك.
  • فقد يكون من هذه العوامل حدوث أي تغيرات هرمونية في الجسم، أو في حالة تناول بعض الأنواع من الطعام أو الشراب سواء الساخنة أو الحارة، وممارسة الرياضة أو اللعب لفترات طويلة وبذل مجهودات بدنية.
  • درجة الحرارة الخاصة بالجو من المسببات الرئيسية للتأثير على درجة حرارة الجسم، وكذلك تغيير هذه الحرارة بشكل مفاجئ والذي قد ينتج عنه بعض الأمراض ومنها ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: هل ضروري يسخن الطفل بعد التطعيم وما يجب فعله عند ارتفاع الحرارة؟

علامات تدل على ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل

  • يوجد بعض العلامات التي قد تدل على أن الطفل إما مصاب بارتفاع في درجة حرارة الجسم، أو أنه سوف يصاب بذلك في الوقت القريب مما يساعدنا في علاجها بشكل سهل وسريع بسبب توقعها.
  • ومن أهم هذه العلامات شعور الطفل بالجفاف الدائم، ملاحظة أن الطفل يتعرق بشكل كبير من دون وجود سبب لذلك، شكوى الطفل من الشعور الدائم بالألم في الرأس ولفترات طويلة.
  • ملاحظة أن معدل تناول الطفل للطعام أقل من المعدل الطبيعي، وكذلك ملاحظة أن الطفل مرهق بشكل عام ويعاني من التعب الشديد، وملاحظة وجود رعشة في الجسم لفترة طويلة.
  • عند لمس بشرة الطفل نشعر بوجود بعض السخونة عن المعدل الطبيعي، وشكوى الطفل من شعور بألم في كل جسمه من دون سبب، وإذا لاحظت الأم أن معدل ضربات القلب مرتفع بشكل غير طبيعي.

عوامل الخطورة التي تحتاج الاستشارة الطبية

  • يوجد بعض العوامل التي يجب أن نلاحظها على الأطفال، وذلك لأن هذه العوامل عبر خطيرة بشكل كبير وتحتاج إلى استشارة طبية من الطبيب المعالج للطفل عند حدوث ارتفاع للحرارة معها.
  • فمن أهم هذه العوامل في حالة ما إذا كان الطفل المصاب بارتفاع في درجة حرارة جسمه عمره أقل من 3 شهور، وكذلك في حالة ما إذا كان الطفل لم يبلغ 3 سنوات ودرجة حرارته قد وصل إلى 38.9 درجة مئوية.
  • كذلك في حالة ما إذا كان الطفل عمره يزيد عن 3 سنوات، وقد أصيب بارتفاع في درجة الحرارة الخاصة بجسمه وصلت إلى 39.4 درجة مئوية، فيكون من الضروري في هذه الحالات عرضه على طبيب بشكل سريع.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: أماكن وضع الكمادات للأطفال وكيف نتأكد من درجة الحرارة

لقد تعرفنا معكم في هذا المقال على درجة حرارة الطفل النائم والعديد من الأمور المتعلقة بدرجة حرارة جسم الأطفال، وكذلك كافة العلامات التي تدل على ارتفاع وانخفاض درجة حرارة الطفل، وعوامل الخطورة التي تحتاج استشارات طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى