قصص وحكايات

قصة سيدنا يوسف عليه السلام للأطفال

قصة سيدنا يوسف عليه السلام للأطفال نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تعتبر قصص الأنبياء من أهم القصص التي يجب أن يتعلمها الأطفال ويتعلقون بأحداثها، وذلك لأنها مفيدة ويوجد بها معلومات قيمة تساهم في تكوين شخصيتهم، كما إنها تجعلهم يتقربون من دينهم ويتعرفون على حياة الأنبياء، وتعتبر قصة سيدنا يوسف عليه السلام من أجمل القصص وأقربها للقلب، ويوجد بها الكثير من الأحداث والمعجزات التي تدل على عظمة الله سبحانه وتعالى، وفي هذا المقال سوف نتعرف على طريقة روايتها للأطفال.

قصة سيدنا يوسف عليه السلام للأطفال

  • سيدنا يوسف هو ابن سيدنا يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام
  • ولد سيدنا يوسف في فلسطين، فكان يسكن فيها قوم يطلق عليهم الكنعانيين نسبة إلى كنعان أبيهم.
  • أطلق عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم.
  • كان يتسم سيدنا يوسف بالجمال، وكان من أشرف الخلق وأكرمهم.
  • عدد أخوات سيدنا يوسف أحد عشرا أخا كلهم ذكور، وكان لديه أخان شقيقان منهم، أخ من أبيه يعقوب وأمه يطلق عليهم بنيامين وراحيل، أما الباقون فهم غير أشقاء لأنهم من جهة أبيه فقط.
  • كان سيدنا يوسف أصغر أخواته وأقربهم لقلب أبيه، لذلك كانوا يشعرون بالغيرة والحقد دائما تجاهه.
  • واجه سيدنا يوسف الكثير من المعاناة في حياته وأشتد عليه الظلم وقساوة البشر، كما إنه سجن لسنوات عديدة، ولكن كل هذه الأحداث لم تقلل من إيمانه بالله وتحليه بالصبر وحسن الخلق.
  • وكان متحملا لكل الصعاب ويثق دائما أن فرج الله قريب، وأن الله سينصره ويعوضه خيرا.

رؤية سيدنا يوسف عليه السلام

  • في ليلة من إحدى الليالي رأى يوسف في منامه أن أحد عشر كوكبا والشمس والقمر يسجدون له.
  • قال سيدنا يوسف رؤيته لأبيه، فحذره أبوه من أن يقص رؤياه على أحد من أخواته، خوفا عليه من حقد أخوته وغيرتهم منه، بسبب حب أبيه له أكثر منهم.
  • ولكن عرف أخواته بهذه الرؤية بطريقة ما، فأدى ذلك إلى اشتعال الحقد والغيظ في نفوسهم وأصبحوا يكنون له الشر.
  • فكر أخواته في أذيته وقرروا أن يتخلصوا من أخيهم برميه في البئر، حتى لا يكون هو المفضل عند أبيهم.
  • وفي أحد الأيام طلبوا من أبيهم أن يأخذوا يوسف معهم للعب والمرح، وبعد الكثير من الإلحاح وافق أبيهم ولكنه وصآهم عليه.
  • لم يستمعوا لهذه التوصية وقاموا برميه في البئر، وأخذوا منه قميصه وقاموا بوضع شيء من الدم، حتى يخدعوا والدهم بأن الذئب قد أكله.
  • ظل يوسف في البئر يبكي خوفا من الظلام والوحدة، ولكنه سمع قدوم قافلة تقترب من البئر لتشرب، وإذا هم يروا يوسف فأخذوه عبدا، وعرضوه في سوق العبيد، وقد اشتراه ملك ذو جاه ومال وأخذه معه إلى قصره.

نشأة سيدنا يوسف في بيت العزيز

  • أستقر حال سيدنا يوسف في بيت عزيز أو أمير مصر لسنوات عديدة، حتى أشتد وكبر وأصبح شابا جميل الشكل عظيم الخلق.
  • بدأت زوجة العزيز تتعلق به وتفتن لجماله حتى أحبته، ونسيت إنه تربى في بيتها منذ أن كان طفلا صغير، وقد كانت بمثابة أم له.
  • وصل بها الحال أن تطلب منه فعل الفاحشة معها والعياذ بالله.
  • ولكن قوة إيمان سيدنا يوسف وخوفه من الله وعقابه جعلوه يمتنع عن فعل ذلك والرفض بشدة.
  • رفضه لها جعلها تشعر بالغل والغيظ وأصبحت تريد الانتقام منه.
  • فدبرت له المكيدة ورمته في السجن حتى يندم ويوافق على طلبها.

ويمكن التعرف على المزيد من خلال: قصة سيدنا بلال بن رباح للأطفال وإسلامه وزوجته ومنزلته ووفاته

سجن سيدنا يوسف وتحقيق براءته

  • ظل يوسف سنوات عديدة في السجن يشعر بمرارة الظلم والقهر، وفي هذا الوقت أشتهر بين السجناء بموهبته في تفسير الأحلام.
  • وبالفعل قام بتفسير بعض أحلام المسجونين، وكان التفسير واضح وصريح وكان يتحقق بإذن الله.
  • قام بتفسير حلم أحد المسجونين بأنه سوف يخرج قريبا من السجن، ولكن طلب منه ألا ينساه ويحاول مساعدته للخروج.
  • وبعد خروج صاحبه من السجن، مرت سنوات عديدة أخرى وقد نسى صاحبه طلب يوسف عليه السلام حتى حدث شيء غريب.
  • كان ملك مصر في هذا الوقت تتكرر معه رؤية محيرة ويريد معرفة تفسيرها بأقصى سرعة، وهي إنه رأى سبع بقرات عجاف يأكلن سبع بقرات سمان.
  • وفي اليوم التالي رأى سبع سنبلات خضر تلتف حولهم سبع سنبلات يابسات.
  • عجز جميع المفسرين عن تفسير هذه الرؤية وقالوا إنها أضغاث أحلام.
  • عرض صاحب سيدنا يوسف على الملك أن يطلب التفسير من يوسف لعله يكون لديه التفسير اليقين.
  • وبالفعل أنعم الله على يوسف بتفسير الرؤية وهي تتلخص في، أن مصر سوف تمر بسبع سنوات من الخير والمطر والرزق الوفير وبعدها سوف تمر بسبع سنوات من الظمأ والجوع وانقطاع المطر، فلابد من الانتباه لذلك والاحتفاظ بالطعام والماء لمرور سنوات القحط على خير.
  • اقتنع ملك مصر بتأويل الرؤية، وأمر بخروج يوسف من السجن.

وإليكم المزيد أيضًا عبر: قصة عن الأمانة للأطفال وما هو تعريف الأمانة وأنواعها

سيدنا يوسف حاكم مصر

  • تحقق ملك مصر من قصة سيدنا يوسف واستطاع أن يثبت برأته من تهمة امرأة العزيز.
  • وثق به الملك وجعله يتولى اقتصاد البلاد، وأصبح مسؤول عن التجهيزات اللازمة لسنوات الجفاف.
  • بدأت سنوات الجوع بالفعل في بلد سيدنا يوسف وأتى أخوه إلى مصر حتى يحصل على كمية من القمح.
  • ويشاء الله بعد مرور هذه السنوات أن يلتقي بأخواته ويعرفهم ولكن هم لا يعرفونه نهائيا.
  • رفض سيدنا يوسف أن يعطيهم الطعام إلا بشرط أن يأتوا بأخ لهم من أبيهم، وكان يقصد بذلك أن يرى أخيه شقيقه.
  • ذهبوا بالفعل وجاؤوا بأخيهم إلى يوسف، وطلب مقابلة أخيه من أمه وأبيه على انفراد وعرفه بنفسه.
  • قام بتدبير خطة مع أخيه تضمن له بقائه معه في مصر، فقد طلب من الحراس وضع صواعه مع قافلة إخوته المحملة بالطعام، واتفق مع الجنود أن يلحقوا بهم ويقومون بتفتيشهم بسبب حدوث سرقة واختفاء صواع سيدنا يوسف.
  • فوجدوا الصواع في أمتعة أخو يوسف وكانت مقصودة حتى تكون حجته في إبقائه معه في مصر وعودة أخوته إلى أبيه سيدنا يعقوب بدون أخوهم.

ولا يفوتك أيضًا المزيد عبر: تفسير سورة الناس للأطفال والدروس المستفادة من آياتها

لقاء سيدنا يوسف بأبيه سيدنا يعقوب

  • عادت قافلة الأخوة بدون أخوهم، فأدى ذلك إلى حزن أبيهم وظل يبكي كثيرا حتى ابيضت عيناه وفقد بصره.
  • رجع الأخوة إلى مصر يترجون العزيز سيدنا يوسف حتى يترك أخوهم بسبب حزن أبيهم الشديد عليه.
  • قام يوسف بتعريف نفسه لهم وذكرهم بفعلتهم وذنبهم الذي ارتكبوه منذ سنوات عديدة.
  • ولكن بسبب حسن أخلاق سيدنا يوسف وكرمه وسماحته فقد سامحهم ونسي الماضي، وأمرهم أن يأخذوا قميصه إلى أبيه سيدنا يعقوب فيرد الله له بصره.
  • كما أمرهم أن يأتوا بأهلهم وأبنائهم وأزواجهم ليقيموا معه في مصر.
  • جاء سيدنا يعقوب وكله اشتياق للقاء ابنه العزيز سيدنا يوسف عليه السلام بعد الحرمان منه لسنوات كثيرة.
  • وبعد اللقاء العظيم بينهم، دخلوا جميعهم إلى مقر سيدنا يوسف وخروا له ساجدين، وبذلك قد تكون تحققت رؤية يوسف عليه السلام، عندما رأى أن أحد عشر كوكبا والشمس والقمر يسجدون له، فالكواكب هم الأخوة والشمس والقمر هم أبيه وأمه، فسبحان الله العلى العظيم قادر على كل شيء.

الدروس المستفادة من قصة سيدنا يوسف

  • يجب أن نثق ونتأكد من رحمة الله، وأن الله تعالى لا يتخلى عن المظلومين من عباده.
  • نتعلم أيضا أن الظلم لا يستمر، فسيأتي اليوم الذي ينتقم فيه المظلوم من الظالم بقدرة الله عز وجل.
  • الله هو العدل لذلك تأكد من تحقيق العدل في الدنيا والأخرة وأن الله سيعوضك عن الشقاء والظلم مهما طال الزمن.
  • يجب أن نتعلم أيضا أن نتحلى بالأخلاق الحسنة والصبر على الابتلاءات والمصائب وعدم الاعتراض عليها حتى تؤجر من الله.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم قصة سيدنا يوسف عليه السلام للأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى