قصص وحكايات

قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال والدروس المستفادة منها

قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تعد قصص الأنبياء من أهم التعاليم الدينية التي يجب أن تحرص على تعلمها لأبنائك، نظرا لما تحتويه هذه القصص من عبر ومواعظ يستفيد بها الطفل في حياته وتكوين شخصيته، كما إنها تقربه من دينه ويعرف من هم أنبياء الله وما مروا به من محن وصعوبات في حياتهم ليكونوا قدوة لنا في التحمل والصبر على الشدائد، فلابد من اختيار أسلوب مبسط وسهل لرواية هذه القصص للأطفال، حتى تستطيع جذب انتباههم وتترسخ القصة في ذاكرتهم.

قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال

قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال
قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال
  • في عصور مصر القديمة ظهر فرعون ظالم كان يحكم البلاد وقتها، وقد اتسم حكمه بالعبودية والاستبداد.
  • كان يأمر الناس ويرغمهم على عبادته والشرك بالله تعالى.
  • وعندما رأي فئة من الناس كانوا يطلق عليهم بني إسرائيل، قد توسعوا وتكاثروا وأصبح لهم العديد من الأملاك والأموال، فغضب منهم وأراد أن يقطع نسلهم حتى لا يطغوا عليه.
  • فقام بأخذ أموالهم وممتلكاتهم بدون وجه حق، كما استحوذ على نسائهم لخدمته، وأمر الرجال بالعمل في بناء الأهرامات وغيرها من الإنشاءات الشاهقة.
  • وذلك لغيظه منهم ورغبته في إتعابهم، ومن كان يرفض كان يأخذ جزائه.

ولادة موسى عليه السلام

قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال

  • ذات يوم قام الكهنة والسحرة بإخبار فرعون، بميلاد ولد حديثا، وسيقوم هذا الذكر بالاستيلاء على الحكم والقضاء عليه.
  • عندما علم فرعون بذلك صعق وفزع، كما أمر حراسه بقتل أي مولود ذكر تم ولادته حديثا في بني إسرائيل.
  • فقام جنوده بالهجوم على الناس في بيوتهم وقتل أولادهم بدون شفقة أو رحمة.
  • شاءت إرادة الله بأن يولد موسى عليه السلام في هذا الوقت العصيب، وخافت عليه أمه خوفا شديدا وجلست تفكر في طريقة لإنقاذه.
  • وقد أنعم عليها الله وأوحى لها بالمخرج الوحيد للحفاظ عليه.
  • وهو أن تقوم بوضع رضيعها في صندوق وتقذفه في اليم (نهر النيل)، كما طمنها الله تعالى ووعدها برعايته له والحفاظ عليه من كل شر.
  • نفذت أمه ما قاله الله تعالى، وكان قلبها ينعصر من الحزن والخوف عليه.
  • ظل الصندوق يتحرك في النهر حتى وصل إلى قصر فرعون.

بعد معرفة قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال يمكن التعرف على المزيد عبر: قصة سيدنا موسى للأطفال ومولده وحياته وبعثته وخروجه مع بني إسرائيل

نشأت موسى عليه السلام في قصر فرعون

  • شاء القدر في ذلك الوقت بأن تطل زوجة فرعون من نافذة القصر، ورأت هذا الصندوق وبه طفل رضيع.
  • نزلت مسرعة وأخذته في حضنها وأحبته كثيرا، وأرادت أن تكفله في بيتها لأن الله لم ينعم عليها بنعمة الإنجاب.
  • عندما رأى فرعون الولد جن جنونه أخذه منها وأراد أن يقتله، ولكن زوجته رفضت ذلك بشدة ومنعته بكل ما تستطيع من قوة.
  • فاستسلم لها وعاش موسى عليه السلام في قصر فرعون، ولكنهم واجهوا مشكلة في إرضاعه.
  • وذلك لأن الرضيع كان يرفض الرضاعة من جميع السيدات، فتوصلوا إلى أمه، وقد تحقق وعد الله لها وأسعدها برؤية ابنها مرة أخرى.
  • ظل الطفل في قصر فرعون العديد من السنوات حتى اشتد ظهره وكبر، وكان يتسم بالعلم والحكمة والجسم القوي.

ولا يفوتك التعرف على المزيد عبر: قصة سيدنا موسى والخضر للأطفال والدروس المستفادة منها

هروب موسى عليه السلام من فرعون

  • وفي يوم من الأيام حدث خلاف وشجار بين رجلين أحدهما من بني إسرائيل والأخر من أنصار فرعون.
  • تدخل موسى عليه السلام لفض النزاع بينهما وقد استنجد به الرجل الذي ينتمي لعشيرته بنى إسرائيل، فأراد موسى إبعاد الرجل الأخر عنه فقتله دون أن يقصد.
  • حزن موسى عليه السلام على ذلك الفعل وتاب إلى الله واستغفر كثيرا، ولكنه هرب إلى المدينة خوفا من رد فعل فرعون ومكره.
  • سار موسى عليه السلام لا يعلم أين يذهب؟ أو ماذا سيفعل؟
  • بينما كان يسير رأي امرأتان تسيران وأمامهما مجموعة من الأغنام، فاتجه إليهما ولديه فضول في معرفة سبب رعاية المرأتان للأغنام وهما ضعيفتان لا يقدران على ذلك.
  • وفعلا سألهما وردت عليه إحداهما بأن أباهما شيخ كبير السن وعاجز لا يستطيع رعي الأغنام مما اضطرهم للقيام بذلك، فقام موسى عليه السلام بمساعدتهما في سقى الأغنام.

موسى عليه السلام في بيت نبي الله شعيب

  • بعدما عادت الامرأتان إلى بيتهما، أخبروا أباهما بما حدث لهما مع موسى عليه السلام ومساعدته لهما في سقي الأغنام.
  • كان أباهما نبي الله شعيب عليه السلام، وطلب منهما أن يحضروا موسى ويدعوه للمجيء له في البيت.
  • وعندما جاء موسى عليه السلام طمنه سيدنا شعيب بأنه نجا من آل فرعون ولا يجب أن يخاف لأن الله سيحميه من شره.
  • كما عرض عليه أن يعمل معه في رعي الأغنام لمدة ثمانية سنوات، ويتزوج إحدى بناته مقابل ذلك.
  • وافق موسى عليه السلام بدون تفكير وعمل معهم في رعي الأغنام لمدة عشر سنوات.

ونوصي بالتعرف على المزيد من خلال: قصة سيدنا نوح للأطفال وموقف أبناء نوح من دعوته ومصيرهم

عودة موسى عليه السلام إلى مصر

  • بعد انتهاء العشر سنوات نوى موسى عليه السلام أن يعود إلى مصر.
  • وفي طريقه للعودة شاهد نارا من بعيد وعندما اقترب من موقعها، أوحى له الله تعالى بأنه رسول الله إلى فرعون وقومه وعليه أن يحثهم لعبادة الله عز وجل.
  • وقد حباه الله بمعجزات عظيمة حتى يستطيع مواجهتهم.
  • ومنها العصا التي بأمر من الله تتحول إلى ثعبان، ويده السمراء التي تتحول إلى بيضاء.
  • وطلب موسى عليه السلام من ربه أن يأخذ معه أخاه هارون، فاستجاب الله لطلبه.

دعوة موسى وهارون لفرعون لعبادة الله الواحد القهار

  • اتجه موسى عليه السلام وأخاه هارون إلى قصر فرعون، لدعوته إلى عبادة الله عز وجل ولا يشرك به أحد لأنه الواحد القهار القادر على كل شيء.
  • وكان رد فرعون هو السخرية منهم ومحاولته للقضاء عليهما أو سجنهما.
  • فقال له موسى عليه السلام “أو لو جئتك ببينة”، فرد عليه فرعون قائلا “هات ما عندك”، فألقى موسي عصاه فتحولت بأمر الله إلى ثعبان كبير الحجم ومخيف.
  • وأخرج يده فإذا هي شديدة البياض، ففزعوا جميعهم وعلى رأسهم فرعون وقالوا إن هذا لسحر مبين.
  • فعرض عليه فرعون بعمل مسابقة تضم جميع السحرة وأن يأتي يومها لنعرف من هو الأقوى.
  • وأن تتم بين الناس جميعا في يوم العيد فوافق موسى عليه السلام على العرض.

مسابقة موسى عليه السلام مع سحرة فرعون

  • جاء يوم العيد وهو اليوم المنتظر، وجمع فرعون بكل سحرته الماهرين، ولم يتأخر موسى عليه السلام عند موعده.
  • وبدأ السحرة بإلقاء عصيانهم وتتحول جميعها إلى ثعابين كبيرة تتحرك من حولهم.
  • فقام موسى عليه السلام بإلقاء عصاه، فإذا هي ثعبان كبير يلتهم جميع الثعابين الأخرى التي صنعها السحرة.
  • فأمنوا السحرة به وقالوا إن هذا ليس بسحر وحقا هو رسول من عند الله.
  • جن جنون فرعون وغضب منهم وأمر بتعذيبهم عذابا شديدا.
  • أخذ موسى عليه السلام يدعو لعبادة الله الواحد وقد أمنا معه أهل عشيرته من بني إسرائيل، ولكن منعهم فرعون من الذهاب معه.
  • فسلط عليه الله عذابا شديدا من الجراد والقمل والضفادع.
  • فتوسل فرعون إلى موسى بأن يدعو الله حتى يرفع عنهم العذاب مقابل أن يوافق على ذهاب عشيرته معه.
  • وبالفعل دعا موسى ربه واستجاب له الله، ولكن فرعون نقض عهده ورفض مرة أخرى في ترك بنى إسرائيل للذهاب مع موسى عليه السلام.
  • أوحى الله تعالى لموسى بأن يأخذ عشيرته في أثناء الليل ويهرب بهم إلى فلسطين.
  • وعندما وصلوا للنهر، علم فرعون ولحق بهم ومعه جنوده.
  • أمر الله موسى بأن يضرب بعصاه في البحر فانشق إلى نصفين، واستطاع أن يعبر ببني إسرائيل.
  • وعندما أراد فرعون اللحاق بهم حاوطته الماء من كل اتجاه وغرق هو وجنوده وأنصاره جميعا.
  • وظل موسى عليه السلام يسير في البحر حتى وصل إلى سيناء ووقف عند جبل الطور، وهناك ناداه ربه وأنزل عليه التوراة.
  • كما علمه كل التعليمات والتوحيد الذي يجب أن يعلمه لبنى إسرائيل حتى يفرقوا بين الخير والشر والهدايا لعبادة الله تعالى لا شريك له.

الخلاصة في 7 نقاط

  • وضعت أم موسى رضيعها في النهر وقذفته تنفيذًا لأمر الله سبحانه وتعالى.
  • تحرك الصندوق حتى وصل إلى قصر فرعون، والتقطه جنوده.
  • طلبت زوجة فرعون تربية الرضيع، وبحثا عن مرضعة فكانت أمه.
  • سقا سيدنا موسى لامرأتين  ويقال أن أباهم كان نبي الله شعيب.
  • عرض سيدنا شعيب على سيدنا موسى الزواج بأحد ابنتيه.
  • عاد سيدنا موسى إلى مصر لحث قومه على عبادة الله.
  • كان مع سيدنا موسى أخاه هارون في الدعوة إلى الله.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم قصة موسى عليه السلام مختصرة للأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى