قصص وحكايات

قصة آدم وحواء للأطفال والدروس المستفادة منها

قصة آدم وحواء للأطفال نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه هل تعرفون من هو أول إنسان خلقه الله سبحانه وتعالى؟ نعم، إنه سيدنا آدم –سلام الله عليه-، ولم يكن آدم –عليه السلام- الإنسان الأول بل كان الرسول الأول كذلك، ولذلك فإن من أسمائه “أبو البشر”.

فإذا كان آدم –عليه السلام- أول إنسان رجل خلق في تاريخ البشر، فمن هى أول امرأة إذن؟ إنها زوجته التي أخرجها الله جل وعلا من أحد ضلوع آدم –عليه السلام-، وهي أمنا حواء –عليها السلام-.

ولقد أخبرنا الله –عز وجل- في القرآن الكريم بالكثير من التفاصيل حول قصة آدم وحواء –عليهما السلام-،  فما هي قصة هذين الزوجين؟ وكيف هبطا من الجنة إلى الأرض؟ تعالوا نتعرف عليها سويًا في السطور القادمة!

قصة آدم وحواء للأطفال

قصة آدم وحواء للأطفال
قصة آدم وحواء للأطفال

تبدأ حكاية قصة آدم وحواء –عليهما السلام- عندما شاء ربنا جل في علاه أن يخلق خليفة له على الأرض، ويقصد بالخليفة هنا: جنس يخلقه الله تعالى ويكلفهم بمسئولية تطبيق أوامره وأحكامه في الأرض وبين الناس، ولهذا السبب خلق الله تعالى آدم –عليه السلام- ليكون الأب الذي ستبدأ به البشرية جمعاء رحلتها على كوكب الأرض، إلى أن يشاء الله ويأتي يوم القيامة.

  • عندما شاء الله –عز وجل- أن يخلق آدم –عليه السلام- تحدث مع ملائكته وأخبرهم بذلك، فكان جواب الملائكة أن الخليفة الذي سيعيش على الأرض سيفسدها ويخربها وأن البشر سيقتلون بعضهم البعض، فهل تعلمون لماذا قالت الملائكة ذلك؟
  • لأن الله كان قد خلق الجن قبل البشر، وكان الجن يسكنون الأرض ويفسدون فيها، فكانت الملائكة ترى أن البشر سيفعلون كما فعلت الجن.
  • ولما عرضت الملائكة جوابها، أخبرهم ربنا جل وعلا أنهم يرى ما سيحدث في الغيب والمستقبل، وهم لا يرون ولا يعرفون شيء؛ إذ أن الله هو مالك هذا الكون وصانعه والعالم والمدبر لكافة شئونه.

كيف خُلق أول إنسان في التاريخ

قصة آدم وحواء للأطفال

عرفنا إذن أن الله –عز وجل- قرر أن يخلق آدم –عليه السلام-، فكيف خلق أول إنسان في التاريخ؟

  • إن طريقة خلق آدم –عليه السلام- تختلف عن طريقة خلق أي إنسان بعده، فلم يكن لآدم أب أو أم، ومن ثم فقد أمر الله سبحانه وتعالى أحد ملائكته، وهو جبريل –سلام الله عليه- بأن يذهب إلى الأرض ويجمع حفنة من ترابها ويأتي بها، ففعل جبريل ما أمره الله تعالى به، سائلًا الله أن يعينه ومستعيذًا به من أي نقص أو سهو، وكذلك كلف الله بهذه المهمة ملكين آخرين، هما: ميكائيل وعزرائيل –عليهما السلام-.
  • وقد جمع عزرائيل نوعين من التراب، هما التراب الأسمر والتراب الأحمر، وهذا هو السبب في اختلاف ألوان البشر، حيث نرى إنسان بشرته بيضاء، وآخر بشرته سمراء، وثالث بشرته حمراء، وهكذا.
  • فماذا حدث بعد أن جمع الملائكة التراب؟
  • قام عزرائيل –عليه السلام- بصب الماء على التراب فتحول إلى طين متماسك، وبعدها أخذه الله –عز وجل- وقام بتشكيله على هيئة إنسان، وانتظر حتى تحول لون الشكل إلى الأسود، وبعدها إلى فخار يخرج منه صوت عندما ندق عليه، ولم يكن الله قد وضع الروح في هذا الشكل ليصير إنسان حي، فكانت الملائكة تسير من جواره وتخاف منه، وكان إبليس يسير من جواره ويدق عليه، ويريد أن يعرف ماذا سيصنع الله –عز وجل- بهذا الشكل!
  • حتى هذه اللحظة، لم يكن آدم –عليه السلام- سوى جسم من الطين جمعته الملائكة وشكله الخالق جلا وعلا، فكيف صار هذا الطين بشرًا يمشي ويتنفس ويتحدث؟
  • إنها روح الله –عز وجل- الذي وضعها في هذا الجسم فدبت فيه الحياة، وعندما بلغت الروح أنف آدم، إذا به يعطس فتخبره الملائكة –عليهم السلام- أن يردد “الحمد الله”، ويرد ربنا عز وجل: “يرحمك ربك”، وعندما بلغت الروح عينه، رغب في أن يتذوق من شجر الجنان، فتوجه إليها ولم تكن الروح قبل بلغت أقدامه بعد، وهنا أمر ربنا ملائكته –عليهم السلام- بالسجود لهذا المخلوق الجديد، كنوع من التشريف له، فانصاع الملائكة لأمر الله تعالى باستثناء مخلوق وحيد، فهل تعرفون من هو ياصغاري؟
  • نعم، إنه إبليس –عليه من الله ما يستحق-، أول أعداء البشر وآخرهم، وربما تسألون لماذا لم ينفذ إبليس أمر الله ويسجد لآدم؟
  • في الحقيقة، كان إبليس يرى أنه أفضل وأعلى منزلة من آدم –عليه السلام-، ولذلك ملأه الغرور والكبر وعصى أمر الله تعالى، فغضب الله عليه وأخرجه من رحمته وأخبره أن جزاءه النار، لن يخرج منها أبدًا، هو وكل من يطيعه من البشر ويسمعون كلامه، ويعصون كلام خالقهم جل في علاه.
  • وهكذا عرفنا كيف خلق الله آدم –عليه السلام-، فكيف خلقت أمنا حواء إذن؟

يمكن التعرف على المزيد من القصص من خلال: قصة سيدنا محمد مختصرة للأطفال والعبر والدروس المستفادة منها

لماذا خلقت حواء

  • كان آدم يشعر بالوحدة، وبحاجة لمن يعيش معه ويشاركه حياته، وفي يوم من الأيام بينما آدم نائم، أخرج الله له حواء من أحد الضلوع الموجودة حول القلب، وهو يعرف بالضلع الأعوج، فهو ضلع غير مستقيم ولكنه مائل بطريقة معينة، الهدف منها حماية القلب.
  • وهكذا استيقظ آدم –عليه السلام- فوجد بجواره حواء، زوجته التي يحبها، وونيسته في أيامه، وشريكته في الذنب والتوبة، وأم أبنائه بعد ذلك.
  • هل توقفت قصة آدم وحواء عند هذه النقطة يا ترى؟ لا، لقد كان في انتظار آدم وحواء حدث جديد سوف يغير شكل حياتهما وحياة البشرية كلها تمامًا، هل تعرفون ما هو؟!
  • كان الله عز وجل قد أسكن آدم وحواء –عليها السلام- الجنة، يعيشان فيها، ويتمتعا بكل خيراتها التي لا مثيل لها، ففي الجنة كل ما نريد وكل ما نتمنى، بل في الجنة أشياء لم تأتي يومًا في خيالنا ولم نراها بأعيننا، ولكن الله أمر آدم وحواء بألا يقتربا من شجرة معينة وألا يأكلا منها أبدًا، ولهما أن ينعما من الجنة بأي شيء آخر يريدانه، وحذرهما من العدو الذي يتربص بهما ليعصيا الله مثله، وهو ابليس الذي لا يريد للناس إلا كل شر وضياع.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: قصة النبي نوح للأطفال وما هي الدروس المستفادة منها

أكل آدم وحواء من الشجرة

  • فهل نجح آدم وحواء –عليهما السلام- فيما أمرهم به الله عز وجل؟ للأسف لا، فكيف ذلك؟
  • كان إبليس يحث آدم وحواء على الأكل من الشجرة، ويقول لهم أن من يأكل منها سوف يصبح ملك لا بشر، وأن من يأكل منها سوف يعيش للأبد ولن يموت أبدًا، وما زال يوسوس لهما حتى صدقوه وأكلا من الشجرة وخالفا أمر الله عز وجل!
  • بعدها شعرا بندم شديد، وطلبوا من الله أن يسامحهم على ما فعلوه، وقد سامحهم الله على هذا الذنب، ولكن كانت عقوبته شديدة، حيث أخرجهم الله تعالى من الجنة، ليعيشا على الأرض هم وكل البشر الذين سيأتون بعدهم، حتى تقوم القيامة، ويرجع الناس إلى خالقهم فيرى من ستكون الجنة مكافأته لأنه أطاع الله، ومن ستكون النار مصيره لأنه عصى الله وأطاع الشيطان.
  • بدأ آدم وحواء معيشتهما الجديدة فوق الأرض، ورزقهم الله الكثير من البنات والبنين، وإلى هنا انتهت قصة آدم وحواء، ولم يخبرنا القرآن الكريم عنهما أمرًا آخر.

فما هو الدرس الذي تعلمناه من قصة آدم وحواء للأطفال؟

ويمكن معرفة المزيد من التفاصيل عبر:قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام للأطفال سهلة في 5 أطوار مختلفة

الخلاصة في 7 نقاط

  • آدم وحواء هما أول المخلوقات البشرية على وجه الأرض.
  • إبليس هو من اعترض على خلق آدم وحواء واستخلافهم في الأرض.
  • آدم وحواء مخلوقين من التراب.
  • خلقت حواء من أجل شعور آدم بالوحدة.
  • وسوس إبليس لآدم وحواء حتى أكلا من الشجرة فنزلا إلى الأرض.
  • شعر سيدنا آدم وحواء بالندم بعد مخالفتهم لأمر الله سبحانه وتعالى.
  • تابا آدم وحواء وعفا الله عنهم.

 

وبهذا نكون قد وفرنا لكم قصة آدم وحواء للأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى