حمل

شكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار

شكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار يختلف حسب نوع الجنين سواء أكان ذكرًا أو أنثى، فالجنين في الشهر الرابع تبدأ ملامحه في التكوين، ويبدأ حجمه في النمو.

لذلك في السطور القادمة عبر موقع شقاوة سنعرض لكم شكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار، وكيفية التفريق بين الذكر والأنثى عن طريق السونار وأهمية فحص السونار في الشهر الرابع.

شكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار

الحمل في الإنسان تسعة أشهر، لكل ثلاثة أشهر أعراض مختلفة ففي الأشهر الثلاثة الأولى يكون الإعياء شديدًا عند المرأة الحامل بينما في الأشهر الثلاثة الثانية تكون أسهل شهور الحمل، وهذه الفترة تمتد من بداية الشهر الرابع، وحتى نهاية الشهر السادس.

لذلك فيعد فحص الجنين بالسونار في الشهر الرابع، شيء مهم أثناء فترة الحمل؛ وذلك بسبب التطور الرهيب الذي يحدث في جسم الجنين في هذه المرحلة، ففي هذه المرحلة يتراوح طول لجنين من 6.6 سنتيمتر إلى 7.6 سنتيمتر.

فيسهل رؤية شكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار، ويكون شكل الجنين بدأ في التحول إلى شكل الإنسان، من خلال ظهور الوجه، والجلد على الرغم من كون الجلد شفاف بعض الشيء، وتبدأ الأطراف في الظهور.

كما تبدأ أصابع اليدين في التشكل، وتبدأ براعم الأسنان في الظهور، فإن تحرك الطبيب المعالج بالسونار قد يرى شعر الطفل ظاهر بوضوح، كما يبدأ الجنين في غلق جفونه حتى الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل.

قبل بداية الشهر الرابع تكون النسبة بين جسم الجنين إلى رأسه كبيرة، أما في خلال الشهر الرابع يبدأ الجسم في النمو بصورة كبيرة، بسبب قدرة الطفل على الامتصاص، ومع نهاية الشهر الرابع قد يصل طول الجنين إلى خمسة عشر سنتيمتر.

مع النمو الكبير الذي يحدث في الجسم، الكلى أيضًا تبدأ في العمل فيبدأ الطفل في التبول، كما يبدأ البنكرياس في العمل، ويبدأ كبد الطفل في العمل مع الطحال وإنتاج كرات الدم الحمراء، كما تبدأ المشيمة في العمل بشكل أكبر لإمداد الطفل بما يحتاجه للنمو.

إلى جانب ذلك فتبدأ الأعضاء التناسلية في التشكل، ففي الشهر الرابع يستطيع الطبيب أن يُحدد جنس المولود بدقة كبيرة.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ السونار في تحديد نوع الجنين في الشهر الرابع

تحديد شكل الجنين الذكر بالسونار في الشهر الرابع

الشهر الرابع يعد شهرًا هامًا في مرحلة الحمل، فشكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار يبدأ في الوضوح، ويكون من السهل تحديد أكان المولود ذكرًا أم أنثى، وشكل المولود الذكر يكون كالتالي:

في هذا الشهر يمكن التأكيد بنسبة كبيرة أكان المولود ذكرًا أم أنثى؛ بسبب بداية الأعضاء التناسلية في التشكل؛ فإن كان المولود ذكرًا فيجب على الطبيب أن يأخذ لقطة سفلية للمناطق التناسلية للجنين.

فتظهر صورة الجنين على جهاز الموجات الصوتية “Ultra Sound” “السونار” بالشكل الموجودة في الصورة، ويجب التأكد من الطبيب المسئول عن السونار؛ بسبب الاختلاط بين الحبل السري، والعضو التناسلي للجنين.

كما تمت إضافة بعض الميزات في أجهزة السونار التي تمكن الطبيب من سماع ضربات القلب، فالطبيعي أن تكون ضربات قلب الجنين في هذه الفترة سريعة للغاية لإمداد جسم الجنين بالطاقة؛ لذلك فإن كانت ضربات قلب الجنين أقل من 40 ضربة في الدقيقة يكون الجنين ذكرًا.

اقرأ أيضًا: هل يمكن معرفة نوع الجنين في الأسبوع العاشر بالسونار؟

تحديد شكل الجنين الأنثى في السونار

أهم ما يشغل الأبوين في شكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار هو معرفة جنس الجنين، وتمييز شكل الجنين الذكر بالسونار يكون بشكل بروز يشبه الحبل السري، بينما شكل الأنثى في الشهر الرابع بالسونار فيكون كالآتي:

كي يُبسط الأطباء الأمر عند شرحهم لنتيجة السونار عند شرحها للأم يوضحونها بالأشكال، فإن كانت قاعدة الجنين تأخذ شكل يشبه السلحفاة فالجنين ذكر، أما إن كانت قاعدة المولود بشكل شبه شطيرة البرجر فإن الجنين فتاة.

كما يتم تحديد شكل الجنين عن طريق ضربات القلب؛ فإن كانت ضربات قلب الجنين أكثر من 140 نبضة في الدقيقة يكون الجين أنثى، وإن كانت المشيمة في الجهة اليسرى من رحم الأم فإنها فتاة، كما ذكر الأطباء فرقًا آخر.

هذا الفرق يتعلق بالجمجمة، وشكل الفكين، فإن كانا مستويين، ومستقيمين فالجنين ذكر، وإن كانت الجمجمة، وعظام الفك بها بعض الانحناء يكون الجنين أنثى، فقد يستحيل جنس الجنين إن كان الجنين مقفل على ساقيه.

اقرأ أيضًا: هل تشوهات الجنين تظهر في السونار العادي

أهمية القيام بفحص السونار في الشهر الرابع

الشهر الرابع هو أول الشهور التي يبدأ فيها جسم الجنين في النمو ليتساوى نسبيًا مع الجسم؛ مما يترتب على القيام بفحص السونار في الشهر الرابع التالي:

  • معرفة شكل الجنين في الشهر الرابع بالسونار، وملامح وجهه.
  • معرفة نوع الجنين.
  • تحديد المتلازمات التي قد يصاب بها الطفل، مثل: متلازمة داون، وإمكانية علاجها قبل الولادة.
  • سماع نبض الجنين، والتأكد من صحة القلب وسلامته.
  • البدء في مراقبة حركة الجنين، التي تبدأ في هذا الشهر بسبب نمو الأطراف.
  • معرفة حجم الجنين، ومقدار نموه.
  • اكتشاف أي عيب خلقي، أو تشوه جيني في الجنين.
  • معرفة حجم الرحم، وقُطر عنقه وشكله.

السونار أصبح من أكثر الأجهزة الطبية التي تساهم في الاطمئنان على الجنين، وتحديد صحته ونوعه، والتشوهات إن وجدت فيه؛ لذلك فعلى الأم المواظبة على المتابعة الشهرية بالسونار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى