شكل التكيسات عند نزولها

تتساءل العديد من السيدات عن شكل التكيسات عند نزولها، وهذا بسبب أن تكيسات المبايض من الأمراض الشائعة التي تصيب جميع الفئات من السيدات وبأعمار مختلفة، وعندما يحدث هذا الأمر ينتج عنه آلام شديدة جدًا، وهذا ما سنتحدث عنه بشكل تفصيلي من خلال موضوعنا اليوم عبر موقع شقاوة.

اقرأ أيضًا: علامات الشفاء من تكيس المبايض

شكل التكيسات عند نزولها

شكل التكيسات عند نزولها

هناك بعض الأعراض التي تساعدنا في التعرف على شكل التكيسات عند نزولها، ولكن تلك الأعراض تختلف في كل سيدة عن الأخرى، ومن الوارد نزول التكيسات من غير ألم، وتتمثل تلك الأعراض في النقاط التالية:

  • وجود ألم صعب للغاية في منطقة أسفل البطن.
  • تجد السيدة التي تعاني من التكيسات صعوبة في التنفس.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم، والشعور ببعض الانتفاخات المزعجة.
  • وجود نزيف مهبلي شديد.
  • والشعور الدائم بالغثيان والقيء.

ما هي تكيسات المبايض

لا يمكن لأحد أن يسأل عن شكل التكيسات عند نزولها، دون أن يعلم ما هي تكيسات المبايض، فهي عبارة عن مجموعة من الأكياس التي تتواجد داخل قشرة المبيض، وتجعل بطانة الرحم سميكة، وتصبح مليئة بالسؤال.

ويختلف حجم التكيسات، حيث أنه من الممكن أن يوجد على شكل صغير جدًا، أو يكون الحجم كبير قد يصل لنفس حجم البرتقالة، وفي الغالب أمراض تكيس المبايض تكون بسيطة وغير مقلقة، ومن الممكن الإصابة بتكيسات المبايض خلال فترة الإنجاب.

اقرأ أيضًا: أعراض متلازمة تكيس المبايض

أنواع التكيس على المبايض

هناك الكثير من الأنواع التي تعطي شكل التكيسات عند نزولها، وهذه الأنواع تتمثل في النقاط التالية:

التكيسات الوظيفية

هذا النوع الذي يكون منتشر بين السيدات ولا يسبب أي أعراض، وتكون الأكياس الخاصة بالتكيسات طبيعية، وتظهر على شكل جراب أي تكون على شكل كيس صغير داخل المبيض.

الورم الجلدي

يطلق عليه التكيس المسخي، ويصاب به 10 سيدات من بين كل 100 ألف سيدة، وهذا يدل على أنه نادر جدًا، وذلك بسبب أنه يظهر عند الولادة، وينتج عنه الكثير من الأنسجة المتعددة التي تأخد شكل الأسنان والشعر والعظام والجلد.

الورم الغدي الكيسي

ويتواجد هذا النوع على سطح المبيض، ويتميز بأنه ممتلئ بالسوائل، وذلك مع إضافة بعض الأنسجة من المبيض.

ورم بطانة الرحم

تنمو هذه الأكياس عن طريق أنسجة محددة تكون موجودة خارج الرحم، وتكون عبارة عن تكيسات مليئة بالدم.

اقرأ أيضًا: أعراض تكيس المبايض الخفيف

أسباب تكيس المبايض

تكيس المبايض لا يحدث مرة واحدة عادة، بل هو ينتج عن طريق عدة أسباب، وتلك الأسباب تتمثل في النقاط التالية:

التغيرات الهرمونية

من الوارد أن تتسبب التغيرات الهرمونية في حدوث تكيسات، وتعمل تلك التكيسات على عدم انتظام الدورة الشهرية، ومن الممكن أن تجعلها لا تحدث من الأساس، وهذا قد يؤدي إلى حدوث تأخر في الحمل، وقد تحدث هذه التغيرات بسبب تناول المريضة عقارات طبية، وتؤدي تلك العقارات إلى زيادة الهرمونات في الجسم وفي بعض الأحيان تحدث بصورة طبيعية.

التهابات مزمنة في محيط الحوض

تحدث تلك الالتهابات في منطقة الحوض وتؤثر على عمل المبيض، وتؤثر أيضًا على قناة فالوب، وهذا ينتج عنه تكون هذه التكيسات.

العوامل الوراثية

بعض الدراسات أثبت أن تكيس المبايض، قد يحدث نتيجة عوامل جينية وراثية، وهذا ما يسبب إصابة بعض السيدات به.

سن اليأس

عندما تصل السيدة إلى المرحلة التي تنقطع فيها الدورة الشهرية، فإن هذا يجعل النساء أكثر عرضه لظهور هذه التكيسات.

اقرأ أيضًا: أعراض التكيسات في الرحم

أعراض تكيسات المبايض

تحدث بعض الأعراض على المريض عند الإصابة بالتكيسات، والتي تحدث بسبب انسداد مجرى الدم، والذي يصل إلى المبايض، وتتمثل تلك الأعراض في النقاط التالية:

عدم انتظام الدورة الشهرية

عدم انتظام الدورة الشهرية وهو عرض يبين تكيس المبايض، والشعور بالألم شديد، ومن الوارد أن تكون الدورة خفيفة وكثيفة.

ألم في منطقة أسفل البطن والحوض

يظهر هذا الشعور بالألم في المنطقة الخاصة بالحوض بشكل مستمر، ومن الممكن الوصول إلى أسفل الظهر والفخذ، ومن الوارد حدوث ذلك قبل الدورة الشهرية، وبعد الانتهاء منها.

ألم أثناء الجماع

تشعر السيدة بعدم الراحة بعد القيام بالجماع، وهذا عند الإصابة بمرض تكيس المبايض.

مشاكل في حركة الأمعاء والتبول

تشعر السيدات بألم فظيع يضغط على الأمعاء، وذلك عند عملية التبول، ومع ذلك يأتي لها رغبة مستمرة في التبرز، والإصابة بسوء الهضم، ولكن كل هذا يزيد من نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول داخل الجسم.

عدم توازن الهرمونات

ويعرف عدم توازن الهرمونات أنه أمر من النادر حدوثه، ويؤدي إلى عدم الاتزان في الهرمونات، والإصابة ببعض الاضطرابات النفسية مصاحبًا معه إحساس دائم بالقلق والاكتئاب، وتحدث في تلك الحالة ألام في الثدي لتأخر الحمل.

كيفية تشخيص تكيسات المبيض

شكل التكيسات عند نزولها

 

عند الشعور بالأعراض التي تدل على وجود مرض تكيسات المبيض، والإحساس بعدم الراحة والألم الشديد نذهب إلى الطبيب ويقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات والتحاليل التي تتمثل في النقاط التالية:

  • فحص الحمل: وفي حالة كانت النتائج إيجابية، فإنه يشير إلى تعرض الجسم للتكيس، ثم نقوم بفحص الدم الذي يثبت إذا كانت تلك التكيسات صلبة أم لا.
  • فحص الهرمون المنشط للحويصلة: وهذا الهرمون يتحكم في حدوث الحمل، وفي حالات تكيس المبايض يكون غير محدد إما طبيعي أو منخفض.
  • فحص هرمون الاستروجين: وهو الذي يتحمل مسئولية نزول الحيض، وفي معظم الأحيان يكون مرتفع، وطبيعي في حالات الإصابة بتكيس المبايض.
  • عمل الموجات الصوتية لمنطقة الحوض: وذلك حتى يظهر حجم التكيسات وحجم السائل، وهذا من أجل معرفة هل التكيسات صلبة أم سائلة.
  • منظار البطن: وهو يكون جهاز في غاية الرفع، ويتم تزويده بكاميرا أمامية، وذلك حتى نستطيع تحديد نوع التكيسات، وفي بعض الحالات يتم إزالة التكيسات بالمنظار، وهذا الأمر يتم طبعًا تحت التخدير.
  • فحص هرمون التستوستيرون: يتم عند الإصابة بالتكيس، وتكون نسبته مرتفعة.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل مع وجود تكيس بسيط

علاج تكيس المبيض

لتحديد العلاج المناسب لتكيس المبيض، يجب أن يكون العلاج تحت استشارة طبية، وهذا من خلال الفحوصات، وتقييم الحالة المرضية، وهذا من أجل إن كان التكيس صغير فمن الوارد نزوله تلقائيًا بعد فترة زمنية، ولكن في حالة كون حجم التكيس كبير فإنه يكون في حاجة لاتباع العلاج المناسب، ويكون هذا العلاج في الخطوات الآتية:

تغير نمط الحياة

في حالة وجود سمنة مفرطة، فهذا يجعل السيدة تقوم بممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، وتكون هذه التمارين كل يوم، ويكون هذا مع اتباع نظام غذائي صحي، ويحتوي هذا النظام على البروتينات، والفواكه، والخضروات، وهذا مع تقليل كمية السكريات.

تناول المكملات الغذائية

يجب تحديدها من قبل الطبيب، يعمل على صرف أدوية تحتوي على هرمون البروجسترون أو حبوب منع الحمل، والتي تعمل على علاج تلك التكيسات.

العمليات الجراحية

ويمكننا إزالة تكيس  المبايض، عن طريق القيام بعملية جراحية أو من خلال المنظار.

علاج تكيسات المبيض بالأعشاب

تتوفر العديد من الأعشاب التي تعالج تكيسات المبيض، والتي تحمل معها نتائج مطمئنة، وتتمثل تلك الأعشاب في النقاط التالية:

  • الريحان: هو من الأعشاب التي تحمل فؤاد متعددة في علاج تكيسات المبيض، حيث أنها تقلل نسبة السكر، وتخفض نسبة الكورتيزون، بجانب منع زيادة الوزن.
  • جذور الأناشيد: وتعمل تلك الجذور على عمل توازن خاص في الهرمونات داخل جسم السيدات، وتعمل جذور أناشيد أيضًا على زيادة نسبة الخصوبة.
  • أعشاب الأندروجين: والتي تعمل على توازن الهرمونات، وهذا مع التنظيم الجيد للحيض.

اقرأ أيضًا: ألم في المبيض الأيسر قبل الدورة

وفي نهاية هذا الموضوع نرجو أن نكون وصفنا شكل التكيسات عند نزولها بصورة صحيحة وعلمية، ما أننا قمنا بتعريف تكيس المبايض، وطرق علاجها بصورة سليمة فهو من أكثر المشاكل التي تواجه العديد من السيدات.

اترك تعليقا