الحمل

العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين

العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين تشغل كثير من السيدات نظرًا لانتظار حملهن بفارغ الصبر، حيث تربط الحامل أي أعراض تطرأ على حملها بتحديد نوع الجنين، ومنها معدل النوم.

فالرغبة في معرفة الصلة بين نوم الحامل وجنس جنينها هي من أمر طبيعي فطري لدى الأم والأب، وقد تساعدهم في اختيار مستلزمات الطفل المناسبة بعد التعرف على نوعه، لذا نقدم لكم من خلال موقع شقاوة رابطة تحديد نوع الجنين بالنوم.

العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين

تواجه السيدات الحوامل أثناء حملهن الكثير من الأعراض التي تختلف فيها كل سيدة عن الأخرى، ومن الأعراض الشائعة المعروفة هي الشعور بالتعب والإجهاد، الرغبة في الغثيان بصورة مستمرة.

بالإضافة إلى الإصابة بكثرة النوم التي قد تتجاوز الحد الطبيعي، أو على العكس تمامًا قد يصيبها قلة النوم، فهل لهذا علاقة بتحديد نوع الجنين؟ انتشرت عدة أقاويل في هذا الشأن إضافةً إلى الطرق التقليدية والطبية التي تُظهر نوع الجنين بصورة أكثر تأكيدًا.

فلا يمكن الاعتماد على تواجد علاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين نظرًا لعدم وجود أدلة علمية، لكنها تأتي تبعًا لنظريات قديمة؛ حيث إن كثرة النوم أو قلتها تكون ناتجة عن العامل الفسيولوجي لجسم المرأة خلال الحمل.

اعتقد العديد من الأشخاص منذ زمن قديم بأن كثرة النوم للحامل تشير إلى حملها بجنين بنت، وقد شاع هذا الاعتقاد بصورة كبيرة، بينما تدل قلة النوم على الحمل بذكر.

فعندما تصاب المرأة الحامل بالأرق، تظن بأنها حامل بولد، لكن كما ذكرنا أنه لا توجد أدلة علمية لإثبات العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين.

اقرأ أيضًا: علاج قلة النوم عند الرضع بالأعشاب

كيفية تحديد نوع الجنين

إن الأساليب المتعددة التي وضعها العامة لتحديد نوع الجنين ليست مضمونة ولا مؤكدة، بالتالي لا يمكننا التعرف على جنس الجنين إن كان ذكرًا أو أنثى إلا عن طريق السونار تحت الإشراف الطبي، ويشترط أن تمر مدة محددة من الحمل، فهو أكثر الطرق ضمانًا.

شاعت أساليب تقليدية وعلمية في التعرف على نوع الجنين، على سبيل المثال وُجد ما يًعرف بالجدول الصيني، لكن من الضروري عدم التسليم لتلك الأساليب بشكل كامل؛ والجدير بالذكر أن الجدول الصيني يعد من الطرق القديمة المتداولة من جيل إلى آخر لتميزه بالدقة، منذ اختراعه قبل سبعمائة عام.

الإكثار من نوم الحامل

العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين تتمثل في علاقة طردية إذا كانت تؤول إلى كثرة النوم بدلًا من قلته؛ حيث عند الإكثار من نوم الحامل ينتج عنه الزيادة في هرمونات الحمل، بالتالي تزيد الرغبة لدى الحامل في أعراض الحمل، كزيادة الشعور بالنعاس، والإرهاق.

هرمون البروجسترون الذي يتم إنتاجه بصورة طبيعية في الجسم يكون من العوامل المؤدية إلى شعور المرأة بالتعب والإرهاق، كما يصبح الاستيقاظ من النوم عسيرًا عليها، وتشعر بالدوار والدوخة عند قيامها بمجهود قليل.

بالإضافة إلى صعوبة قيام أعضاء الجسم بالوظائف الحيوية نتيجة إفراز كميات زائدة من الدم؛ حيث إن جسم الحامل يعمل على إفراز معدلات دموية كبيرة لتغذية الجنين مما يشكل صعوبة على القلب والرئة، لذلك يعود السبب الرئيسي في حدوث كافة أعراض الحمل إلى الجنين.

أسباب كثرة نوم الحامل

إن التغيرات التي تطرأ على جسم الحامل خلال أشهر حملها تعد أحد العوامل الأساسية في ارتفاع معدلات النوم، نتيجة الزيادة في معدل الدم الطبيعي للمساهمة في تطور جسم الجنين وتغذيته، لذا فإن العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين تنتج عن زيادة أو نقص العناصر الغذائية بالدم.

فكميات الدم الزائدة التي يتم يفرزها الجسم بشكل إضافي تؤدي إلى الانخفاض في نسب عنصر الحديد لدى الأم، بالتالي تزيد رغبتها في النوم نتيجة شعورها بالضعف والإرهاق بصورة أكبر من الطبيعي وعلى وجه الخصوص يحدث ذلك في الأشهر الأولى من الحمل.

لذا نجد أن إجراء الفحص الطبي بما يتطلبه من تحاليل يعد أمرًا هامًّا للغاية في المراحل الأولى من الحمل، وبعد مرور أول ثلاثة أشهر من الحمل تبدأ الأم في استعادة صحتها، ويصبح جسمها أكثر نشاطًا.

اقرأ أيضًا: حركة الأطراف أثناء النوم عند الأطفال

احتمالية الإضرار بالجنين نتيجة كثرة النوم

أشار متخصصون وخبراء في المجال الطبي بالاستناد إلى الدراسات البحثية بأن تجاوز نوم الحامل لأكثر من تسع ساعات قد يشكل خطرًا على الجنين، وقد تفقد جنينها نتيجة ذلك، بينما الحامل التي يكون معدل نومها طبيعيّ، وهو الذي يستغرق من 7 إلى 8 ساعات بالليل يقي الجنين من عدة أخطار.

يعود السبب في ذلك إلى أن ضغط دم الحامل خلال ساعات النوم ينتقل إلى أقل مستوى، وعندما تستيقظ الحامل من النوم فإن الضغط يزيد تبعًا لزيادة نشاط الجهاز العصبي حال الاستيقاظ، فيصبح أكثر من معدله الطبيعي قليلًا، ويتضمن ذلك العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين.

كما قد ذكر العديد من الأطباء بأن الانخفاض في معدل ضغط الدم يكون مرتبطًا بالمشاكل التي تتعلق بمراحل النمو لدى الجنين، ويشتمل اقتران معدل نوم الحامل بجنس الجنين على ضغط الدم الذي يؤثر أيضًا في زيادة احتمالات الخطر والولادة المبكرة حال انخفاضه.

فوائد الزيادة في معدل نوم الحامل

في ظل التعرف على العلاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين تشتمل كثرة النوم على عدة فوائد تعود على الأم والجنين، وهي تتمثل في الآتي:

  • يحتاج جسم الحامل إلى الراحة والاسترخاء بصورة أكبر في مراحل معينة من الحمل، لذا فإن أخذ قسط إضافي من النوم يعود عليها وعلى جنينها بالفائدة.
  • استرخاء الحامل أثناء ساعات النهار لمدة 20 دقيقة يعد من الأمور الضرورية لتحسين نمو جنينها، وزيادة نشاطها.
  • يزيد النوم من معدلات الطاقة في جسم الحامل، وينتج عن ذلك زيادة نشاطها وحيويتها حال استيقاظها.
  • تزيد مستويات هرمون النمو خلال ساعات النوم، مما يساهم في تطوير نمو الجنين بشكل أفضل.

اقرأ أيضًا: علاج التسنين عند الأطفال بالأعشاب

أضرار الزيادة في معدل نوم الحامل

في مقابل فوائد كثرة النوم التي تتضمنها الصلة بين انخفاض معدل نوم الحامل وجنس الجنين، يوجد أيضًا العديد من الأضرار التي تعود على جسم الحامل أو الجنين، وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • الإفراط في النوم يؤدي إلى زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، وينتج عن زيادة الدهون بجسم الحامل العديد من الأضرار الأخرى التابعة لذلك.
  • قد تصاب الحامل بآلام في رأسها نتيجة النوم لساعات أكثر، بالتالي تعد كثرة النوم سببًا في الإصابة بالصداع الذي يصبح حاجزًا أمام الراحة والاسترخاء.
  • تزيد احتمالية الإصابة بمرض السكري عند إفراط الحامل في النوم.
  • تعد آلام الظهر من الأعراض الشائعة الناتجة عن الزيادة في معدل نوم الحامل.
  • كثرة النوم تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، ويؤثر ذلك بشكل سلبي على الجنين.

ارتبطت قلة النوم للحامل بعدة مضاعفات، منها احتمالية التعرض لتسمم الحمل، فمعدل نوم الأم لا يؤثر على حملها فقط، بل على ولادتها أيضًا، لذا من المهم أخذ قسط كافي من النوم على مدار اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى