أسرع طريقة للتخلص من الحموضة

أسرع طريقة للتخلص من الحموضة هي أن تجنب الأشياء التي تؤدي إليها، فجميعنا نعلم أن الأطعمة اللذيذة نهايتها لا تعد لذيذة إطلاقًا، لذا عليك أن تتعلم التخلي عنه فهي الطريقة الوحيدة التي تسيطر بها على هذه المشكلة، ومن خلال موقع شقاوة جربها سوف نطلعك على العديد من الأساليب التي تساعد على التخلص منها.

أسرع طريقة للتخلص من الحموضة

الحموضة شعور مزعج جدًا أنت محق، لا يفيد معك شرب الماء، ولا يفيد تناول نوع آخر من الطعام، ولا حتى غسل الاسنان إذا عليك أن تتبع بعض هذه الطرق السحرية في علاج الحموضة.

أولًا: الأساليب الطبية

من المعروف أن اللجوء إلى الصيدلية هو الخيار الذي يأخذ وقتًا أكثر، لكنه في الواقع الخيار الذي يأخذ وقتًا أقل حتى تتحصل على نتيجة مرضية، ومن بين هذه العلاجات ما يحتوي على المواد الآتية:

  • Antacids: وهي مضادات الحموضة، والتي تتوفر على هيئة دواء في الصيدلية تنتجه مختلف شركات الأدوية، كما أن أغلب هذه المضادات يحوي مادة السيميثيكون التي تساعد على التخلص من الغازات كذلك في حالة صاحبت الحموضة.
  • Acid Blockers: وهي المواد التي تقلل من الأحماض التي تفرزها المعدة، وتساعد كذلك في علاج مشاكل الهضم وارتجاع المريء، لكن يجب الحرص أثناء تناول هذا الدواء، حيث يجب اتباع الوصفة بدقة كي لا تصاب بالمضاعفات.
  • Proton-Pump Inhibitor: يعمل بطريقة شبيهة لحاصرات الأحماضAcid Blockers ، حيث إنها تقلل من وجود البروتون الذي من شأنه أن يساعد على إفراز أحماض المعدة.

ثانيًا: العلاجات المنزلية

إن السبب الذي أدى إلى الحموضة كان في الأصل طعامًا، لذا فإن السعي وراء علاجها منزليًا أسرع طريقة للتخلص من الحموضة، ويقع من بين هذه الطرق:

  • العلكة الخالية من السكر إذا ما تم مضغها بعد الطعام مباشرة من شأنه أن يساعد على حمايتك من الإصابة بالحموضة، لكن لا تنسى أنه لا يجب أن تحتوي هذه العلكة على أي نكهة كالنعناع، الأمر الذي يمكن أن يصل بك لتفاقم المشكلة أكثر.
  • تعمل صودا الخبز كمضاد للحموضة، على الرغم من كونها ليست الأفضل طعمًا من بين العلاجات، إلا أنها أسرع طريقة للتخلص من الحموضة.
  • حمض المعدة يؤدي إلى تقليل الطبقة المخاطية بجدار المريء، إذا الحل في أن تزيد هذا المخاط من خلال شرب العرق سوس، الذي يزيد من سماكة هذا المخاط.
  • أحيانًا يكون المسبب الرئيسي في الحموضة الإصابة بارتجاع المريء الذي ينتج عن التوتر والقلق، لذا فإن القيام بأنشطة تقلل منه هو العلاج المثالي، حيث يمكنك ممارسة اليوغا كأحد طرق العلاج.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من غازات البطن نهائيا

ما هي أسباب حموضة المعدة

إن كل المشاكل التي تصيبك لسبب، والحموضة سببها العادات اليومية الخاطئة، ويمكنك التخلص منها بالتخلي عن هذه العادات والتي من بينها:

  • النوم بشكل خاطئ، حيث إن الطريقة الصحيحة هي أن ترفع الرأس والصدر قليلًا، حتى يكون المستوى في النهاية أعلى من القدمين.
  • يعد تناول الطعام قبل النوم بشكل مباشر أحد أهم أسباب الإصابة بحموضة المعدة، والتخلص من هذه العادة هو السبيل الأهم نحو للعلاج.
  • تعتبر السمنة كذلك أحد أهم المسببات التي تجعلك مصابًا على الدوام بالحموضة.
  • حاول الابتعاد عن أنواع الطعام التي تزيد من الحموضة، والتي من بينها الشوكولاتة، والقهوة، والبصل والثوم والبهارات.
  • خلو النظام الغذائي من أي ألياف يجعلك على الدوام مصاب بالإمساك والكثير من الحموضة.
  • يفضل أن تحصل دائمًا على طعام صحي لتجنب هذه المشكلة.
  • أحيانًا بعض الأدوية تسبب لنا الحموضة ونحن لا نشعر، فمثلًا عليك بسؤال الطبيب الذي وصفها لك للتأكد من أنها ليست السبب.
  • لا تتناول الكثير من البروتين إن كنت تعاني من الحموضة.
  • تعد عادة التدخين وشرب الكحوليات بالإضافة إلى أنها عادة مدمرة، إلا أنها تسبب الحموضة المزعجة.
  • تناول الكثير من السكر، والكثير من الكربوهيدرات التي تتحول في الجسم إلى سكريات من الأمور التي تفاقم المشكلة، وهذا راجع إلى تسببها في نمو بعض الأنواع من البكتيريا بالمعدة، مما يسبب الانتفاخ المؤدي للحموضة.
  • المخبوزات تحتوي على الكثير من الغلوتين فتناول الكثير منه يضاعف احتمالية إصابتك بالحموضة.
  • أحيانًا يكون السبب الرئيسي في الحموضة هو الحمل، حيث يضغط الجنين على الرحم، مما يضغط على المعدة مسببًا الشعور بالحموضة.
  • يعتقد الجميع أن المشروبات الغازية لها القدرة على أن تحل كل مشاكل المعدة، إلا أنها قادرة على إصابتك بالحموضة عند الإفراط فيها.
  • الأطعمة الغنية بالطماطم، على سبيل المثال المعكرونة التي تعدها وجبة خفيفة.
  • أحيانًا يكون فتق الحجاب الحاجز هو السبب في هذه المشكلة، ولكن الجدير بالذكر أنه لا يمكن الجزم بوجودها من دون استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: هل القيء يؤثر على الجنين

أساليب وقائية من الحموضة

الوقاية في العادة هي خير من العلاج، لذا من الأفضل بدلًا من قضاء وقت أطول لحل المشكلة، يمكن الحد من الأمور التي تزيد من الإصابة مع اتخاذ عدة أساليب وقائية يمكنها أن تحد من خطر الإصابة، ويمكن بيانها في الآتي:

  • من الأفضل لك أن تتناول بعض المشروبات الهاضمة الصحية عقب تناول الوجبات الدسمة، مثل مشروب النعناع أو الزنجبيل.
  • حاول أن تحصل على السكر من مصادر صحية أكثر، على سبيل المثال الفواكه كالموز والتفاح والتمر.
  • عصير الليمون يساعد كثيرًا في حالات الحموضة المتكررة.
  • احرص على أن يكون يومك مليء بالتمارين الرياضية التي من شأنها أن تقلل الوزن وتساعد على التحسين من حركة الهضم بالأمعاء.
  • يمكنك استبدال الغلوتين الموجود في القمح بالعديد من البدائل الأخرى، على سبيل المثال يمكنك استخدام طحين الأرز أو الشوفان.
  • بعد أن تأكل يمكن قضاء 30 دقيقة في المشي لهضم الطعام، وفي حالة عدم السماح بذلك يمكن البقاء في حالة معتدلة لنفس المدة.

أفضل ما يقوم به الإنسان للتخلص من مشكلة صحية أن يقوم بتجنب مسبباتها، بالإضافة إلى استشارة الطبيب لوصف عدة علاجات تحد من تفاقم المشكلة.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا