صحة طفلي

عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني

عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني هو ما أتحدث عنه بالتفصيل عبر هذا المقال في موقعنا شقاوة، حيث ينام الطفل خلال أول شهرين من عمره نوم متقطع خلال الليل والنهار، لأنه لا يُميز الفرق بين الليل والنهار، وهناك الكثير من النصائح والطرق التي يمكن للأم اتباعها مع الرضيع، حتى يمكنه النوم بهدوء وكذلك لتعويده على النوم أكثر ليلًا؛ فتابعونا.

عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني

عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني

يتمثل عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني في 18 ساعة، موزعين على الليل والنهار، وعادةً لا يستيقظ أكثر من ساعتين، وعادة ما يبدأ الطفل بعد الشهر الثاني في النوم أكثر خلال الليل، ويبدأ ينتظم في النوم.

ينام الطفل في هذا الشهر من 8 إلى 10 ساعات خلال الليل بشكل متقطع، وينام خلال النهار حوالي 6 أو 8 ساعات بصورة متقطعة أيضًا.

لمزيد من المعلومات عن عدد ساعات نوم الرضيع في الشهر الثاني

مساعدة الطفل في عمر شهرين على النوم

من الطبيعي أن يستيقظ الطفل ليلًا ويرغب في الرضاعة، ويمكن أن يظل هكذا إلى عمر 6 شهور، وعندما يستيقظ الطفل يجب أن ترضعه الأم حتى يهدأ وينام مرة أخرى، أما في حالة إرضاعه وعدم نومه، قد يكون الطفل يحتاج إلى تغيير الحفاضة الخاصة به، أو يُعاني من المغص.

يمكن وضع الطفل على بطنه وقت قليل، مع التدليك الخفيف لجسمه، ويجب أن تضعه الأم في الفراش قبل أن ينام بدقائق حتى يتعلم أن ينام بمفرده، ولابد أن يتم تقميط الطفل جيدًا بقطعة من القماش أو بالبطانية، لأن ذلك يجعله يشعر بالأمان، وينام في هدوء وبشكل عميق.

عادةً لا يستيقظ الرضيع أكثر من ساعتين متواصلين، ولذلك يجب على الأم عندما تلاحظ أنه يتثائب، أو يغمض عينه أن تذهب به إلى غرفة هادئة لكي تساعده على الحصول على عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني بشكل كافي.

علاقة نوم الرضيع بالتعرض إلى الموت المفاجئ

يتعرض الأطفال خلال أول 3 شهور من عمرهم إلى متلازمة الموت المفاجئ بنسبة كبيرة، وتقل النسبة بعد هذا العمر، كما يتعرض الأطفال الذكور إلى هذه المشكلة أكثر من الأطفال الإناث، كما تزيد نسبة تعرض الأطفال المبسترين أو الطفل المولود وزنه قليل تزيد نسبة تعرضهم إلى الموت المفاجئ أكثر من غيرهم.

كيفية تجنب تعرض الطفل إلى متلازمة الموت المفاجئ

تستطيع الأم أن تقلل من نسبة تعرض الطفل إلى متلازمة الموت المفاجئ خلال نومه، من خلال اتباع الطرق التالية:

  • نوم الرضيع على ظهره: النوم على الظهر هو الوضع الوحيد الآمن للطفل، حتى لا يتعرض إلى الاختناق وهو نائم.
  • تجنب التدخين: يجب على الأم ألا تدخن، وأن تبتعد عن أي شخص آخر يُدخن، لأن التدخين هو أحد الأسباب التي ينتج عنها الموت المفاجئ للرضع.
  • تجنب الحر الشديد: يحتاج الطفل إلى الحصول على عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني الكافية، مع تجنب الحر الشديد الذي ينتج عنه ارتفاع درجة حرارة الطفل، وقد يؤدي إلى وفاته.
  • الرضاعة الطبيعية: تمنح الطفل كل احتياجاته، كما تمنحه أجسام مضادة تجعل جسمه يحارب العدوى.
  • الفحص الدوري: لابد أن يتم فحص الطفل بصورة دورية، وخاصةً إذا شعرت الأم أنه ليس بخير، مع الحرص على إعطائه التطعيمات الخاصة به في مواعيدها بدون تأخير.

كما نقدم لكم أفضل 5 طرق لتنظيم نوم الرضيع بعمر شهرين

طرق تساعد على نوم الطفل بأمان

عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني

يجب على الأم أن تتبع الطرق التالية حتى ينام الطفل بشكل آمن:

  • إذا كان سرير الطفل بينه وبين الحائط فراغ، لابد من وضع وسادة حتى لا يسقط الطفل وهو نائم.
  • يجب أن يتم وضع الطفل على ظهره وهو نائم، وليس على البطن أو الجانب حتى لا يختنق، مع تجنب وضع وسائد زائدة أو ألعاب حوله وهو نائم.
  • إذا كان الرضيع ينام بجوار الأم والأب، يجب أن ينام على طرف السرير وليس في المنتصف بينهما.
  • مع الحرص على منح الطفل عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني اللازمة له، فإنه عندما يكبر قليلًا يمكن أن يتم وضعه في سرير منفصل، حتى وإن كان في نفس الغرفة مع الأبوين.
  • يجب على الأم ألا تترك الطفل ينام على كنبة في النهار، لأن حجمها صغير ويمكن أن يختنق من الوسائد الموجودة بها.

مخاطر نوم الرضيع على الوسادة

لا يجب أن ينام الطفل على وسادة إلا بعد بلوغ عامين من عمره، حيث تتمثل مخاطر نوم الرضيع على وسادة في التالي:

  • التعرض للاختناق: قد تظن الأم أن الوسادة تقي الطفل من الاختناق وتسند رأسه، ولكن ما يحدث هو العكس، حيث يغوص رأس الرضيع في الوسادة، ولا يستطيع أن يُحرك رأسه، وهو ما ينتج عنه قلة تدفق الهواء وبالتالي قد يختنق.
  • التواء الرقبة: إذا نام الرضيع ساعات كثيرة متواصلة على نفس الوضع على الوسادة، قد ينتج عن ذلك التواء رقبته.
  • التعرض إلى الموت المفاجئ: نوم الطفل وهو صغير على وسادة، يزيد من احتمال تعرضه إلى الموت المفاجئ، لأن الوسادة يمكن أن تنزلق وتجعله يختنق.
  • الرأس المسطح: مع الحرص على منح الطفل عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني الكافية، يجب ألا يكون هذا النوم على وسادة، لأنه قد ينتج عنه وجود جزء من رأس الطفل مسطح، وهو ما يمكن رؤيته بوضوح من خلال النظر من الأعلى على رأسه.
  • ارتفاع درجة الحرارة: معظم الوسائد تكون مصنوعة من مواد ينتج عنها ارتفاع درجة الحرارة في الرأس، وبالتالي قد يتعرق وترتفع درجة حرارة جسمه.

تطور الطفل في الشهر الثاني

يبلغ وزن الطفل في هذا الشهر حوالي 5 كيلو جرام، ويبلغ طوله حوالي 57 سم، كما تستطيع الأم خلال هذا العمر أن تعمل على تقوية عضلات الطفل، وهو ما يتم من خلال وضعه على بطنه لمدة نصف دقيقة على الأكثر.

تتطور عضلات الساق واليد لدى الطفل خلال هذا الشهر، كما يمكنه الابتسام بشكل أكثر وضوح من السابق، ويمكنه التفاعل مع الأم والمحيطين به، وكما تعرفنا أن عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني حوالي 18 ساعة، أما تطور الحواس لديه في هذا العمر فإنه يكون كالتالي:

  • الرؤية: تتطور هذه الحاسة لدى الطفل، ويمكنه تتبع رؤية الأشياء بسهولة، ويلفت نظره الأشياء الملونة.
  • السمع: يستطيع الطفل أن يُميز صوت أمه، وكذلك تمييز أصوات الأشخاص المحيطين عن أي أصوات أخرى.
  • اللمس: يحب الرضيع لمس وجه الأم، كما يبدأ في التعرف على كل ما يحيط به من خلال اللمس.
  • التذوق: يستمر في تذوق حليب الأم، ويحب طعمه اللذيذ.
  • الشم: كلما يكبر الطفل كلما تتطور حاسة الشم لديه، وفيما بعد سوف تتعرف الأم على الروائح التي يتحسس منها الطفل.

ونوفر لكم عبر هذا الرابط أسباب شهقة الرضيع أثناء النوم وطرق العلاج

وفي الختام لقد تحدثنا حول عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني الكافية له، وكذلك أهم التطورات التي يمر بها الطفل في هذا العمر، وتطور الحواس لديه، وكيفية نوم الرضيع بطريقة آمنة، والمخاطر التي يمكن أن تحدث للرضيع في حالة نومه على وسادة.

تابعونا في الفترة القادمة حيث نقدم لكم عبر موقعنا شقاوة كل جديد ومفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى