حمل

حركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد

حركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد تختلف عن حركة الجنين إذا كان أنثي، حيث يمكن ملاحظة الفارق بين الجنسين على الرغم من عدم بداية حياتهما على أرض العالم الخارجي.

نتيجة اهتمام الأمهات لحركة الأجنة، والبحث في أمر نوع الجنين، أصبحت كل حامل تستمع لتجارب الآخرين من الأمهات، بالأخص إذا كان الحمل الأول للمرأة، لذا ومن خلال موقع شقاوة سنتحدث عن حركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد.

حركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد

من الوسائل التقليدية التي تحدد جنسية الجنين هي طريقة تحرك الجنين، والأماكن التي تشعر بها الأم بالألم، مع العلم أن هذه الطريقة ليست علمية أو طبية، ولكن الكثير من النساء تؤمن بها، وقد تصيب في بعض الأحيان.

يجب الإشارة أولًا إل أن الشعور بحركة الجنين تختلف من سيدة لأخرى، ومن طفل لأخر، وفي أغلب الأوقات تبدأ الأم بالشعور بحركة جنينها خلال الشهر الرابع للحمل، أو نهاية الشهر الخامس.

يلعب وزن الأم دورًا كبيرًا في الشعور بحركة الجنين، فالوزن الزائد يسبب صعوبة في الإحساس بحركة الطفل في البداية.

كما تشير الكثير من الدراسات إلى أن طريقة تحرك الجنين خلال الشهر الخامس إذا كان ذكرًا تختلف عن كون الجنين أنثى، فغالبًا ما تكون حركة الذكر أنشط من حركة الفتاة، بهذا فإن حركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد تكون خفيفة للغاية.

فمن أسباب هذا كون جينات الطفل الذكر أضعف من جينات الأنثى، ومن الممكن أن تبدأ تحركات الجنين الذكر بثلاث حركات خلال 30دقيقة، وفي أغلب الأحيان تكون التحركات على نفس الشاكلة، وبتلك الحالة من الممكن أن يولد الطفل بحجم صغير.

اقرأ أيضًا: أين يكون الجنين الذكر في الشهر الخامس

حركات الجنين

من الرائج أن الجنين الذكر يبدأ بالضرب والركل، بينما تكون حركة الأنثى كبيرة، فمن الممكن شعور الأم بحركة جنينها في الأسبوع العشرون من الحمل، وفي بعض الأحيان تبدأ الحركة في الأسبوع السادس عشر عندما يكون الجنين ذكرًا.

قد لا تشعر الأم بحركة الجنين إذا كانت تعيش تجربة الحمل للمرة الأولى، ولكن في التجارب التالية قد تستطيع الإحساس بحركته بشكل أسرع، وغالبًا يكون الشعور بحركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد، وذلك بصورة أكبر عندما تكون الأم جالسة، أو مستلقية، أو تشعر بالراحة.

من الرائج معرفة أو تحديد جنس الجنين في نهاية الشهر الخامس أو السادس، وذلك بسبب اقتراب أعضاءه التناسلية من انتهاء النمو، وفي هذه الحالة يأخذ الطفل الوضعية التي تسمح له بالكشف عن جنسه بسهولة.

في هذه المرحلة من الحمل قد يصل طول الجنين إلى 20سم، وهو في هذه الحالة دائم الحركة واللعب لإظهار وجوده في بطن الأم، ومن الممكن أن تكون حركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد أكثر نشاطًا من كون الجنين أنثى، كما تنتشر الأقاويل عن حجم بطن الأم يكون مختلفًا.

كما تعتمد حركة الطفل على عوامل عدة مثل: الوزن، وحالة المرأة الحامل، ونشاط الحمل.

من الطبيعي اختلاف حركة الجنين ونشاطه من طفل لآخر، وهناك بعض الأوقات التي تزيد فيها الحركة أو تقل، وهناك بعض المسببات لنشاط الجنين وحركته منها:

  • دائمًا ما تنشط حركة الجنين بعد أكل الطعام.
  • غالبًا ما تنشط الحركة بعد تناول السكريات والحلويات.
  • تنشط الحركة عندما تكون وضعية الأم غير مريحة، أو أثناء استمراراها بالجلوس لمدة طويلة.

الفرق بين تحركات الأنثى وحركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد

من الممكن أن تبدأ حركة الطفل في الشهر الرابع إذا كان ذكرًا، أو في أواخر الشهر الثالث، أما بداية حركة الجنين إذا كان أنثى قد تكون في الشهر الخامس، وغالبًا ما تشعر الأم بحركة الجنين في وقت مبكر، ولكن ليس بصورة كبيرة.

حركة الفتاة غالبًا ما تكون سريعة وبلا توقف، ففي بعض الأحيان تشعر الأم وكأن طفلتها تسبح بداخلها، أما الجنين إذا كان ذكرًا فعادة ما تكون حركته عبارة عن ركلات بسيطة بأطرافه فحسب.

غالبًا ما تكون تحركات الأنثى أسفل البطن، وتكون نشيطة بشكل أكبر من الذكر، حيث يتميز الذكور بحركات قوية وقليلة أعلى البطن.

اقرأ أيضًا: الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

وسائل أخرى لمعرفة نوع الجنين

لا تقتصر طرق تحديد الجنين على ملاحظة حركته فقط، أو ملاحظة التغيرات الهرمونية والجسدية على الأم فقط، حيث توجد طرق طبية عدة لمعرفة نوع جنسية الجنين بجانب الأقاويل الدارجة عن طرق تحرك الجنين بداخل رحم الأم، ومنها ما يلي:

  • الكشف عن طريقة جهاز الموجات فوق الصوتية (السونار)، ويعتبر هذا الجهاز الأكثر استخدامًا لتحديد جنس المولود، ولا يمثل أي ضرر على حياة الطفل أو الأم، بل يساهم في الكشف عن صحة الطفل ومعرفة طوله، ووزنه، وتحديد جنسه.
  • هناك أيضًا طريقة فحص تسمى بالفحص الجيني، ويكون عن طريق أخذ عينة من الماء الأمنيوسي (الزغابات المشيمية) المحيط بالجنين، ويمكن القيام بهذا الفحص في بداية شهور الحمل، ولكن قد تسبب هذه الطريقة بعض المخاطر للحمل.

يتم الفحص بهذه الطريقة للتأكد من عدم وجود خطب بالجينات لدى الطفل، وتعتبر نتيجة هذا الفحص مؤكدة.

بعض الأقاويل المنتشرة عن كون الأم تحمل في ذكر

 تنتشر الكثير من الأقاويل بين الأمهات، والتي تهتم بسماعها الكثير من الفتيات بالأخص ذوات التجربة الأولى في الحمل لكيفية معرفة نوع الجنين وتحديد جنسه، ومن ضمنها الآتي:

  • من الممكن أن معرفة إذا كان الجنين ذكرًا أم أنثى عن طريق شكل البطن فأحيانًا، إذا كانت البطن مكورة يكون الجنين ولدًا، أما إذا كان الحمل على جانبي البطن فيكون الجنين فتاة.
  • إذا عانت الأم من ألم في المنطقة السفلى في بطنها وشعرت بالثقل، فيكون هذا دليلًا على كون الطفل ذكرًا، أما إذا كان الثقل في الجزء العلوي من البطن فقد تكون فتاة.
  • من الغالب التحدث عن شهية الأم أو ما ترغب في أكله، فيقول البعض أن اشتهاء الأم أكل الحلويات فغالبًا يكون جنس الجنين أنثى، أما إذا أرادت الأم تناول الموالح والحمضيات يكون ذكرًا.
  • الشعور بالإرهاق الشديد، والغثيان، وشعور الثقل في جسدها، والنوم الكثير، وعدم الاستطاعة للوقوف على القدم قد يكون دليلًا على كون الجنين ذكرًا.
  • غالبًا ما يكون معدل ضربات القلب لدى الجنين الذكر أقل من 160 نبضة.

بعض الأسباب التي تسبب عدم الشعور بحركة الجنين

بعد أن تحدثنا باستفاضة عن حركة الجنين في الشهر الخامس إذا كان ولد، وعن الفرق بين تحركات الأنثى والذكر، وما أعراض الحمل في ذكر، يمكننا عرض الأسباب المؤدية لعدم شعور المرأة بحركة الجنين، التي من ضمنها الآتي:

  • غالبًا ما تكون زيادة الوزن بالأخص في منطقة البطن سببًا في عدم الشعور بحركة الجنين.
  • غالبًا ما يكون السبب هو الحساب الخاطئ من بداية الحمل لعدد الشهور.
  • في بعض الأحيان تنتفخ الأمعاء مما يسبب عدم الشعور بحركة الطفل.
  • بعض الأمراض التي يصاب بها الجنين، أو نقصان الماء الأمينوسي.
  • الإدمان والتدخين، بالإضافة إلى تناول الكحوليات تسبب عدم الشعور بحركة الجنين.
  • من الممكن أن تكون ارتطامات الجنين بجدار الرحم قليلة بسبب كون المشيمة أمامية.

اقرأ أيضًا: هل الصيام يؤثر على حركة الجنين

تهتم كل حامل بحركة الجنين في الشهور المتوسطة من الحمل، وذلك لكونهم في مرحلة النضوج لاقتراب ميعاد الولادة، كما قد تكشف الحركة عن نوع الجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى