صحة طفلي

أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة وأنواع اللعب ومزاياها وفوائدها

أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة وأنواع اللعب ومزاياها وفوائدها يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث يعتبر هذا الشيء من الأشياء الشائعة في الفترة الأخيرة من قبل بعض الآباء والأمهات، وذلك لأن الطفل يكون عزيز على الوالدين ويحتاج كلا منهما إلى تقديم الرعاية الكاملة له، والاهتمام بكل التفاصيل الخاصة به.

اقرأ أيضاً: خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة والعوامل المؤثرة على نمو الأطفال

أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرةأهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة

هناك الكثير من الأشياء التي تعود على الطفل بالنفع من خلال اللعب في مرحلة مبكرة من طفولته، وجاءت تلك الأشياء كالتالي:

  • من الأساسيات التي يتعلمها الطفل في المرحلة العمرية المبكرة به هو اللعب، وبعد انتشار سؤال ما هي أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة؟ سنوضح ذلك في الفقرات التالية.
  • يعمل اللعب في المرحلة المبكرة للطفل في تطوير القدرات الخاصة به في التفكير والقراءة والقدرة على حل المشاكل.
  • يعمل اللعب على تطوير المهارات الحركية الخاصة بالأطفال في تلك المرحلة العمرية لهم.
  • ويمكن توفير فرص تعليمية للأطفال من خلال إعطاء الأسرة الوقت الكافي للطفل للعب وممارسة بعض الألعاب الأساسية التي قد تساعده في ذلك.
  • من أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة، أنه يجعل الطلاب قادرين على التعبير عن أنفسهم بشكل جيد، وتحقيق التوازن النفسي والتوازن الحركي لهم.
  • ومن المعروف أن اللعب قد ينمي الحاجة لدى للطفل للتعلم، ولذلك فإن اللعب والتعلم قد يكونان مرتبطان ببعض لدى الأطفال.
  • من أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة كذلك أن اللعب يجعل الطفل قادرا على النطق ببعض الكلمات الجديدة التي لم يكن يعلمها من قبل.
  • يساعد اللعب الآباء والأمهات على كيفية التواصل مع الطفل، وكيفية اللغة الخاصة بجسد الطفل.
  • يساعد اللعب في بناء بعض من الصفات القيادية والإيجابية في نفس الطفل، وبالتالي اللعب شيء مفيد جدا.
  • من أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة، أنه يعمل على تطوير المهارات اللغوية للأطفال وذلك في حالة اللعب التعاوني.

أنواع اللعب عند الأطفال

يمكن أن يتم تقسيم اللعب لدى الأطفال إلى أكثر من فئة، وكل فئة مهمة لدى الطفل أثناء اللعب، وجاءت تلك الفئات كالتالي:

  • اللعب المسرحية، وتتوجه تلك اللعب نحو خيال الطفل وذلك عن طريق افتراض بعض من الأدوار في المسرحيات المختلفة، ثم ارتداء العديد من الملابس التي تتلاءم مع شخصية معينة، ومن ثم استخدام بعض الألعاب من أجل تمثيل الشخصيات المختلفة.
  • اللعب اليدوية، هي عبارة عن بعض من الألعاب تكون متعددة ومختلفة، ولكن أفضل الألعاب اليدوية للطفل هي المكعبات من أجل قيامه ببناء بعض الأشياء الصغيرة.
  • اللعب الجسدية، في ذلك النوع من اللعب يقوم الطفل باستخدام جسمه بالكامل في كثير من الأنشطة المختلفة، والتي منها الكرات والدراجات.
  • اللعب الإبداعية، يقوم الطفل باستخدام بعض من المواد الفنية، والتي منها الصمغ وأقلام الرصاص والطلاء والطين.

ننصحكم بزيارة مقال: مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة إجتماعيا وجسديا وموعدها

مزايا رياض الأطفال

هناك العديد من المزايا التي توجد في رياض الأطفال، والتي قد تساعد الأطفال في اللعب والتعلم معا، وجاءت تلك المزايا كالتالي:

  • يوجد أكثر من مدرس او معلم من أجل تعليم الطفل، ويوحد كذلك مدير يقوم بالإشراف على العملية التعليمية للطفل بصورة كاملة، مما يجعل الأهل يشعرون بالاطمئنان على أطفالهم.
  • في رياض الأطفال هناك مجموعة كبيرة من الأنشطة التي تكون مصممة من أجل تعليم الأطفال بعض المهارات والتي منها، الغناء والرقص والفنون والحرف والقصص كذلك.
  • المعلمون الموجودون في رياض الأطفال هم متخصصون لتعليم الأطفال في تلك المرحلة العمرية لهم، ولذلك تم قادرون على مساعدة الطفل بدرجة كبيرة.
  • في رياض الأطفال يكون هناك فرصة كبيرة للأطفال من أجل التعرف.
  • الاختلاط بأطفال آخرين من نفس الفئات العمرية المختلفة.

فوائد التعلم باللعب

هناك الكثير من الفوائد وراء تعلم الطفل أثناء اللعب أو إدخال اللعب في التعليم للطفل، وجاءت تلك الفوائد كالتالي:

  • من خلال ذلك يكون الطفل قادرًا على بذل جهد كبير من أجل إثبات التفوق على الأطفال الآخرين، سواء كان فرديًا أو في نطاق مجموعة.
  • من خلال ذلك يكون الطفل قادرًا على تعلم التعاون وكيفية احترام الحقوق الخاصة بالآخرين.
  • يتعلم الطفل أثناء ذلك كيفية احترام القواعد والقوانين، وكيفية الالتزام بها.
  • يساعد ذلك على تعزيز الانتماء لدى الجماعة في نفس الطفل، كنا يعمل على تقوية الذاكرة الخاصة به وتوسيع الإدراك والخيال.
  • من خلال ذلك يكتسب الطفل ثقة كبيرة في نفسه، ويعرف كيفية الاعتماد على النفس، وتسهيل اكتشاف القدرات واختبارها.

التنمية الصحية لدى الطفل

السؤال الذي يدور في نفوس كثير من الآباء والأمهات على اللعب يساعد في التنمية الصحية للطفل؟

من أهم الأشياء الضرورية اللازمة للتنمية الصحية للطفل هي اللعب، وهناك كثير من الأبحاث التي تؤكد أن هناك ما يقارب من 70 بالمائة من مراحل نمو الدماغ تحدث بعد فترة الولادة.

واللعب في المرحلة العمرية المبكرة للطفل يساعد على نمو وتطور الدماغ بصورة كبيرة، وذلك عن طريق تكوين العديد من الروابط بين معظم الخلايا العصبية في الدماغ.

تؤدي تلك الروابط إلى تنشيط وتحفيز الدماغ، ومن أفضل الطرق التي من خلالها يمكن تنمية صحة الطفل هي، الألعاب التي يكون بها مهارات حركية، والتي منها القدرة على إمساك الأشياء، أو الجري.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: أهمية اللعب عند الطفل وما هي أنواع الألعاب السليمة

تطوير المهارات الاجتماعية للطفل

هل من الممكن أن يساعد اللعب في تطوير المهارات الاجتماعية للطفل؟، جميعها أسئلة تدور في أذهان الآباء والأمهات.

  • بالفعل اللعب في المرحلة العمرية المتقدمة للطفل تسعده في تطوير مهاراته الاجتماعية.
  • أثناء اللعب يقوم الطفل باكتساب بعض من الأشياء والتي منها المشاركة والتفاوض وحل المشاكل والتعاون، والاعتذار للآخرين.
  • وكذلك السلوكيات تتضح للطفل، ويتضح له أنه يجب عليه أن يبعد عن بعض السلوكيات مثل الضرب.
  • كما عاطفة الطف وطريقة التحكم في الجسد والنفس تزداد، وتلك الأشياء من أهم الأشياء التي يجب أن يتعلمها الطفل لكي ينتقل من الطفولة للمرحلة الحياتية الأخرى له.

تطوير الثقة بالذات للطفلأهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة

اللعب من الأشياء التي تجعل الطفل واثقا من نفسه بدرجة كبيرة جدا، وذلك من خلال قدرة الطفل على اتخاذ القرارات أثناء اللعب.

  • أثناء اللعب يحس الطفل بالاكتفاء الذاتي في حالة اتخاذ قرار، كما يشعر بالثقة والجدار، وذلك لأن الأطفال مقيدين في اختيارات أهلهم لهم.
  • ويفضل أن يقوم الطفل باختيار الطعام والشراب، واختيار الملابس التي يريد أن يرتديها لأن كل ذلك يزيد من الثقة بالنفس لدى الأطفال.
  • وأثناء اللعب يكون للطفل كافة الحرية في اتخاذ القرارات بألعابه الذي يلعب بها، وبالتالي يسمح هذا الأمر بزيادة ثقة الطفل بنفسه كثيرا.

إليكم من هنا: التربية السليمة وأثرها على الأبناء بدءً من مرحلة الطفولة

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

  • أهمية اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة، تطوير قدرات الطفل المختلفة مثل، الذكاء والثقة بالنفس واتخاذ القرارات، وتنشيط الذاكرة جيدا.
  • أنواع اللعب لدى الأطفال، اللعب اليدوية، اللعب المسرحية، اللعب الجسدية، اللعب الإبداعية.
  • مزايا رياض الأطفال، وجود العديد من الأنشطة المختلفة التي من خلالها يصبح الطفل قادرا على تعلم مهارة حياتية جديدة مثل الغناء.
  • فوائد التعلم باللعب، يزيد اللعب أثناء التعلم للطفل من نشاط الذاكرة، ومن استيعابه لما يتعلمه.
  • أهمية اللعب للطفل، يعمل اللعب على تطوير الثقة بالنفس للطفل، ويطور المهارات المجتمعية له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى