حمل

ضغط الزوج على بطن الحامل

ضغط الزوج على بطن الحامل من إحدى التساؤلات التي تريد الكثير من السيدات الحوامل معرفة إجابتها، ومن المعتاد أن تلجأ السيدات الحوامل دومًا إلى التوقف عن الأعمال الشاقة والنشاطات الرياضية العنيفة التي تضر بسلامة الجنين فور علمها بأنها حامل، ولكن يتسألون أيضًا حول هل ضغط الزوج على بطن الحامل أثناء الجماع يضر بالجنين ويمكن أن يتسبب في الإجهاض أم لا.

ونحن من خلال موقع شقاوة سوف نقدم لكِ سيدتي تفسير ضغط الزوج على بطن الحامل خلال فترات الحمل المختلفة، بالإضافة إلى بعض النصائح التي سوف تساعدك على تقليل الضغط على البطن.

ضغط الزوج على بطن الحامل

ضغط الزوج على بطن الحامل

يختلف التأثير الواقع على بطن المرأة الحامل بحسب قوة الضغط الواقعة على البطن واختلاف مرحلة الحمل، ومن المعروف أن تختلف حدة الضغط من خفيفة إلى متوسطة إلى قوية، ومن أكثر عوامل الضغط على البطن الذي تتعرض لهم المرأة هم نوم الحامل على بطنها، أو ضغط الزوج على بطن الحامل أثناء الجماع عندما يعلو الزوجة.

ولكن ينبغي أن تعرف كل امرأة حامل أن خلال الأشهر الأولى من الحمل يكون الجنين محمي، ولا يتسبب ضغط الزوج على بطن الحامل في الشهور الأولى إلى أي أذى للجنين أو الأم، ولكن في بعض الحالات الاستثنائية يؤدي الضغط الخفيف إلى الإجهاض.

يكون حجم الجنين في الشهور الأولى صغير جدًا مقارنةً بالسائل الأمينوسي الذي يحيط به، ويساعد هذا السائل على تخفيف الضغط الواقع على البطن في هذه الفترة، ويمنع أي تأثير سلبي يحدث للجنين.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر الأول

تأثير الضغط على البطن في المرحلة الأولى من الحمل

لا يؤثر ضغط الزوج على بطن الحامل أي تأثير سلبي على الجنين، ولكن عندما يكون هذا الضغط في الشهور الأولى من فترة الحمل، حيث يكون الجنين في المرحلة الأولى من فترة الحمل داخل منطقة الحوض، بالإضافة إلى صغر حجم الجنين، مما يسمح لعظام الحوض على حماية الجنين من أي تأثير سلبي يمكن أن يتعرض له، مثل الضغط على البطن سواء خفيف أو متوسط، أو التعرض لركلات وضربات قوية.

لذلك يمكن أن تقوم المرأة الحامل بالنوم على بطنها في المرحلة الأولى من الحمل، ويمكنها أيضًا ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجها دون أن تقلق من شدة هذا الضغط على الجنين.

تأثير الضغط على البطن في المراحل المتقدمة من الحمل

في المراحل المتقدمة من فترة الحمل يعمل السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين على امتصاص الضغط الموجه للبطن، وتخفيف حدة هذا الضغط، لكن لا ينصح أن تنام المرأة على بطنها، أو تمارس العلاقة الحميمية مع زوجها في المراحل المتقدمة من الحمل وهي تتمثل في الشهور الأخيرة من فترة الحمل.

حيث ينتج عن نوم المرأة الحامل على بطنها، أو الجماع في الشهور المتقدمة من الحمل ضغط على منطقة الحجاب الحاجز، مما يشكل بعض الصعوبات والآلام الحادة في التنفس، وفي حال كان هذا الضغط شديد فيمكن أن ينتج عنه انفصال بين المشيمة وبطانة الرحم، مما يعرض المرأة الحامل إلى الإجهاض.

اقرأ أيضًا: هل الجنين محمي من الضربات وأمور يجب مراعاتها لحماية الحامل وجنينها

نصائح لتجنب الضغط على بطن الحامل

ضغط الزوج على بطن الحامل

  1. لابد أن تتجنب المرأة الحامل النوم على بطنها وعلى جانبها الأيسر، مع استخدام وسادة مريحة توضع تحت منطقة البطن، حيث تساعد هذه الوضعية في تخفيف الضغط الواقع على الأوردة والشرايين التي توجد في منطقة البطن.
  2. لابد من عدم ارتداء المرأة الحامل للملابس الضيقة خاصةً البنطلونات التي بها خصر عالي وتضغط على البطن، وينصح دائمًا بارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة خاصةً في الشهور الأخيرة من فترة الحمل.
  3. تخفيف الجماع في الشهور الأخيرة من فترة الحمل أي يكون الجماع مرة واحدة في الأسبوع، ولابد من اتخاذ وضعيات لا تسبب ضغط على بطن الحامل، مع استعمال واقي ذكري أثناء الجماع خاصةً، وفي الحالات التي تشعر فيها المرأة الحامل بالألم.

اقرأ أيضًا: هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل وماذا يأخذ منها بالتفصيل؟

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون استوفينا الحديث حول موضوع ضغط الزوج على بطن الحامل، والذي تناولنا فيه تأثير الضغط على بطن المرأة الحامل في الشهور الأولى من الحمل، والشهور الأخيرة من فترة الحمل، بالإضافة إلى بعض النصائح لتجنب هذا الضغط على بطن المرأة الحامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى