حمل

أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن

توجد أضرار لسكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن على الرغم من أن معظم من يصبن بداء السكري في فترة الحمل ينجبن أطفالًا أصحّاء، لكن الأمر يعتمد على الأعراض المصاحبة للمرأة والتي تشكل عليها خطورة خاصة في الشهر الثامن نظرًا لاقتراب الولادة، لذا من خلال موقع شقاوة سنشير إلى الأضرار المحتمل حدوثها جراء إصابة الحامل بداء السكري.

أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن

إن سكري الحمل هو ارتفاع مستويات الجلوكوز في دم المرأة الحامل، والأمر ينتشر بين معظم النساء، ولكنه ينجم عن تغيرات الهرمونات التي تحدث لا محالة لكافة النساء في فترة الحمل.

الأمر يتضح من خلال ارتفاع الهرمونات التي تحدث في المشيمة وتعارضه مع زيادة حجم المشيمة وزيادة مقاومة الأنسولين، أي قدرة الأنسولين على مقاومة الجلوكوز، بيد أن البنكرياس يكون في تلك الحالة من القدرة على إنتاج المزيد من الأنسولين للتغلب على مقاومته، بينما إن كان غير قادرًا على ذلك يحدث ارتفاع محقق في مستوى السكر في الدم فتصاب الحامل بداء السكري.

في تلك الفترة من الحمل لا تعد التشوهات الخلقية التي قد يعاني منها الجنين هي واحدة من أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن، ولكن سكري الحمل يعمل على ارتفاع ضغط الدم عند الأم فمن الممكن أن يؤدي إلى تضخم حجم الجنين، الأمر الذي يستتبع اللجوء إلى الولادة القيصرية.

بيد أن مراقبة مستوى السكر في دم الأم الحامل من شأنه أن يجنب ارتفاع الأنسولين عند الجنين، هذا لتجنب أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن.

بأي حال يمكن أن يتسبب سكري الحمل في حدوث تأثيرات جانبية على الجنين في حال عدم اتباع تعليمات الطبيب، وتلك التأثيرات هي ما علينا الإشارة إليها في الحديث عن أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن:

  • احتمالية إصابة الطفل بمرض السكري بعد الولادة.
  • إصابة الطفل ببعض الكسور.
  • موت الجنين في الشهر الثامن.
  • تعرض الأم إلى الولادة المبكرة، الأمر الذي يتسبب في إلحاق الضرر بالجنين.
  • الإصابة باليرقان كما أشرنا سلفًا.
  • صعوبة تنفس الطفل.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • من المحتمل إصابة الطفل بأمراض في القلب.
  • تعرض الطفل إلى تلف الأعصاب.

علاوة على تعرض الأم لبعض المخاطر التي من أهمها:

  • تسمم الحمل
  • الإجهاض
  • ولادة قيصرية
  • الإصابة بالاكتئاب

بيد أن من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى ظهور أعراض سكر الحمل على الجنين أن الأم في بداية حملها لم تلقي بالًا بالفحوصات اللازمة التي يتم منها الاطمئنان على صحتها وصحة الجنين.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين في الشهر التاسع 3 كيلو

هل يؤثر سكري الحمل على المولود؟

نشير إلى أن سكري الحمل لا يسبب إصابة المولود بمرض السكري، حيث يبقى خطر الإصابة بالطفل مرتبط بالعامل الوراثي وغذاء الطفل وعاداته وما إن كان يمارس التمارين الرياضية أم يزيد زيادة مفرطة في الوزن.

حيث يتم فحص مستوى السكر عند المولود بمجرد الولادة فإذا كان منخفضًا يتم إعطاؤه محلول محلى بالسكر إما من خلال الفم أو من خلال الوريد، كذلك من الممكن إرساله إلى الحضانة حتى يظل تحت العناية والمراقبة للتأكد من إصابته.

على أن سكري الحمل عند الأم يزيد من خطر إصابة الطفل باليرقان بعد الولادة حيث يتغير لون جلده عن الطبيعي، بسبب وجود مادة البيليروبين التي يفرزها الجسم عند زيادة خلايا الدم الحمراء عن الحد الطبيعي، إلا أن اليرقان ينتهي مع العلاج ولا يستدعي مزيدًا من القلق.

أعراض الإصابة بسكري الحمل

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المرأة في شهرها الثامن من الحمل لتثبت لها أنها تعاني من داء السكري، يجب الانتباه إلى تلك الأعراض حتى لا تتعرض إلى أي مضاعفات محتملة، ومن أشهر تلك الأعراض ما يلي:

  • زيادة عدد مرات التبول.
  • العطش والجوع زائد عن الحد الطبيعي.
  • الإصابة باضطراب في الرؤية.
  • التهابات متكررة عند التبول.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالدوخة المستمرة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • التعرق المستمر.
  • رعشة اليدين.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • ألم حاد في الرأس.
  • الدوار والإغماء.
  • التقيؤ المتكرر.

اقرأ أيضًا: أعراض الولادة المبكرة في الشهر الثامن

تشخيص الإصابة بسكري الحمل

يجب أن يتم تشخيص الإصابة بداء السكري عند الحامل في فترة الأسبوع الرابع والعشرين إلى الثامن والعشرين من الحمل حيث تظهر حينئذ مقاومة الأنسولين، ولكن عند زيادة فرصة تعرض المرأة إلى الإصابة يمكن أن تقوم بالتشخيص قبل الأسبوع الثالث عشر من الحمل.

أما عن الفحص فهو عبارة عن اختبار تحمل الجلوكوز الذي يتم عن طريق الفم، فعلى المرأة أن تقوم بتناول سائل محلى يحتوي على ما يقرب من ٧٥ جرام من الجلوكوز والذي يعمل الجسم على امتصاصه.

بعد هذا الإجراء بساعتين يتم أخذ عينة من دم المرأة هذا لفحص مستوى السكر في الدم، فإن كانت نتيجة هذا الفحص لا تقترب من النسبة الطبيعية فهذا يعني إصابة الحامل بمرض السكري.

من هنا لزامًا على الحامل أن تراقب مستويات السكر في الدم وتتبع تعليمات الطبيب فيما يخص الأمور الغذائية، علاوة على تناول الأنسولين عند الحاجة، وعليها أيضًا مراقبة أي زيادة تطرأ على الوزن ولا تنسى أمر ممارسة التمارين الرياضية.

اقرأ أيضًا: أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن

أسباب الإصابة بسكري الحمل

تزداد أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن حسب أسباب إصابة الأم بهذا الداء، والأمر يعتمد على بعض العوامل التي تزيد من خطر إصابة الأم، ألا وهي:

  • الإصابة بتعدد تكيسات المبايض.
  • إصابة المرأة بسكري الحمل في مرات الحمل الأولى.
  • التعرض إلى ولادة طفل ميت سلفًا.
  • عند تجاوز المرأة عمر ٣٥ عام.
  • وجود تاريخ عائلي وراثي للإصابة بسكري الحمل.
  • زيادة وزن الجنين.
  • زيادة وزن المرأة قبل الحمل.

على المرأة الحامل أن تتفقد وجود أعراض إصابتها بداء السكري حتى تتجنب قدر الإمكان أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن وولادته معافى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى