طفلي بيتعلم

أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام

يمكن الحصول على أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام بسهولة كبيرة ودون معاناة من الأم، حيث إن هذه المرحلة من أصعب المراحل التي تواجهها الأمهات مع الأبناء، ولكن توجد تجارب للسيدات اللواتي مررنٍ بالتجربة ذاتها تساعد الأم على تخطي هذه المرحلة.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات الهامة التي تدور حول أسهل الطرق لتعليم الطفل الحمام.

أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام

إن الأطفال في هذا العمر يكونوا عنيدين إلى أبعد الحدود، لذا يجب على الأم التحلي بالصبر والهدوء كي لا يعند الطفل أكثر، ومحاولة اتباع أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام، التي تتمثل فيما يلي:

شراء القصرية

لا يجب على الأم أن تشعر أنها داخل معركة مع طفلها، لكن يجب أن تحرص الأم على جعل هذه الفترة ممتعة كي لا يمل أو يعند، فيجب أولًا شراء القصرية بألوان زاهية وأشكال تجذب الطفل وتجعله يرغب في الجلوس عليها.

حيث إنه كلما كانت القصرية شكلها جذاب للطفل كلما زاد تعلقه به، وتعامل معها على أنها أشيائه الخاصة، ويجب أن تكون القصرية آمنة بالقدر الكافي، وتبدأ الأم بتعويد الطفل الجلوس عليها، عندما تشعر أنه بحاجة لدخول الحمام.

هذه تعتبر أو وسيلة من وسائل تعلم الطفل على النونية.

اقرأ أيضًا: النظافة الشخصية للأطفال: طريقة تعليم الأطفال قواعد النظافة الجديدة

استخدام الدمية

من الممكن الاستعانة بدمية من ألعابه، وجعله يتعلم عن طريقها، حيث تقوم الأم بوضع الدمية على القصرية، وجعلها كأنها تبولت، وهكذا يفهم الطفل استخدام هذه القصرية بهذه الطريقة، وهي تعتبر من الطرق الناجحة التي توصل الفكرة للطفل بسهولة كبيرة.

عدم التعامل بعنف

يجب أن تحرص الأم عند بدء تعليم طفلها الجلوس على القصرية ألا تقوم بتعنيفه إخافته، وذلك كيلا يعند الطفل معها ولا ينفذ كلامها، ولكن يجب على الأم أن تدرك أن الطفل يحتاج إلى وقت كي يتعلم الجلوس بمفرده على القصرية.

فيجب الحذر من الصراخ في وجهه أو معاقبته بل يجب التفهم ومنحه الوقت، لأن هذا أمر طبيعي للطفل، يحتاج من الأم الذكاء الكافي للتعامل معه، كي يستجيب معها بسرعة

مكافأة صغيرة للطفل

من الممكن أن تقوم الأم بتقديم هدية بسيطة للطفل عندما ينجح في التبول داخل القصرية، وذلك حتى يتحفز ويشعر بأن ما فعله كان جيدًا، وهذه المكافأة من الممكن أن تكون حلوى يحبها أو إخراجه للتنزه أو تحضير كيك له.

مع الحرص على تفهيم الطفل أنه هذه المكافأة بسبب أنه قد استخدم القصرية بنجاح، وأن أصبح كبير الآن.

جعل وقت استخدام القصرية ممتع

إن جعل الطفل يستمتع خلال استخدام النونية تعتبر أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام، من الممكن أن تقوم الأم بإحضار إن ألوان الطعام، مثل اللون الأحمر والأخضر في إناء به ماء، واجعلِ الطفل يستخدمهم، وسوف يشعر بالمتعة عندما يجب أنه قدر على تغيير لون الماء.

من الممكن أيضًا إحضار كتب ملونة بها صور لحيوانات وفواكه، تجعل الأم الطفل يشاهدها خلال فترة جلوسه على القصرية مما يضيف له المتعة خلال هذا الوقت.

اقرأ أيضًا: آداب قضاء الحاجة للأطفال

شرح العلامات التي تشير إلى الحاجة إلى الحمام

في إطار عرض أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام من الممكن استخدام الشرح للطفل إذا كان قادرًا على التحدث وفهم الكلمات، فمن الممكن أن تقوم الأم بشرح بعض الكلمات التي يمكن للطفل أن ينطقها عندما يرغب في الدخول للحمام أو الجلوس على القصرية.

كما يمكن للأم تعليم الطفل بعض الإشارات في حال كان غير قادر على استعمال القصرية، وسوف يعتاد الطفل على استخدامها بنفسه مع مرور الوقت، ومن الأمور التي تسهل استخدامها هي جعل الطفل يرتدي ملابس سهلة النزع، كي يقدر على نزعها بنفسه والدخول إلى الحمام.

اختيار الوقت الصحيح

إن اختيار الوقت المناسب يعتبر أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام، لذا يجب على الأم أن تقوم بمراعاة حالة الطفل المزاجية عند بدأها لتدريبه على النونية، فإذا كان الطفل مريضًا فيجب عليها البدء في وقت لاحق بعد شفائه.

كما أنه لا يجب تدريب الطفل على القصرية في فترة الانتقال من منزل إلا أخر، أو في حال كان هناك أشخاص غريبة تتواجد في البيت، لذا فمن الأوقات المناسبة تمامًا لتعليم الطفل على الحمام هو وقت العطلة الصيفية، حيث يكون البيت خالي ويمكن التدريب في هذه الأثناء.

نصائح للأم خلال تدريب الطفل على الحمام

 استكمالًا لعرض وسائل تساعد في تدريب الطفل على القصرية سوف نتعرف على بعض النصائح التي يجب على الأم اتباعها كي تقدر على تجاوز هذه الفترة، إليكم هذه النصائح والإرشادات من خلال الآتي:

  • يجب عدم تدريب الطفل على الحمام في عمر صغير، وعدم الاستجابة لضغط الأمهات ممن حولك، وذلك لأنه لا يجب مقارنة طفل بطفل أخر، لذا يجب ألا تجعلي هذه الأشياء تضغط على أعصابك، وتجعلك تضغطين على طفلك.
  • يجب على الأم ألا تقوم بتعنيف طفلها أو تأنيبه عندما لا يقوم بالتدريب بشكل صحيح، ويجب التذكر أن الطفل لا يفهم هذا الأمر بل يحاول أن يكتسبه، وهذا الشيء ليس سهل على الإطلاق، بل يحتاج إلى وقت ومجهود منه.
  • يجب عدم البدء في تدريب الطفل على الحمام في الشتاء القارص، وذلك لأن الأجواء تكون باردة، وقد تحتاجين إلى تبديل ملابس الطفل أكثر من مرة، مما قد يسبب له الإصابة بنزلات برد، فالوقت المناسب للتدريب إذا هو الصيف.
  • يجب على الأم الاستعداد بتحضير ملابس داخلية وخارجية كثيرة ومتوفرة بجانبها، لأن خلال هذه الفترة، قد يصيب الطفل مرة وقد يخطأ مرات عديدة، وتضطر الأم لتغيير ملابسه بكثرة.
  • يلزم على الأم أن تحتفظ بملابس احتياطية معها عندما تكون بالخارج، وعدم جعل الطفل يرتدي الحفاض على الإطلاق عندما يبدأ بالتدريب، وهذه الملابس تقي الأم من المواقف الصعبة، في حال تعرض الطفل لانتكاسة بشكل مفاجئ.
  • يجب ألا تقوم الأم بإعطاء طفلها المشروبات التي تعمل على إدرار البول، لعدم إصابته بالبلل المتكرر.
  • يجب الحرص على الاستعداد من خلال فرش البيت بسجاد قديم بعض الشيء، وعدم فرش سجاد باهظ الثمن كيلا يتعرض للتلف.

اقرأ أيضًا: أفضل مناديل مبللة للأطفال

كيفية التصرف عندما لا ينجح التدريب على الحمام

في إطار عرض أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام سوف نتعرف على طريقة التصرف عندما تفشل الأم في تعليمك طفلها الدخول إلى الحمام، إليكم هذه الطرق فيما يلي:

  • يجب على الأم أن تقوم بتغيير القصرية، فمن الممكن أن تكون غير مريحة للطفل أثناء الجلوس.
  • يجب أن يتم تعويد الطفل على القصرية، وتحبيبه فيها.
  • إذا لم ينجح تدريب الطفل يجب على الأم أن تعطي للطفل استراحة، لمدة زمنية أسبوع مثلًا، ثم تعاود تدريبه من جديد، ويجب على الأمن ألا تيأس وتتحلى بالعزيمة والهدوء.
  • من الممكن أن يكون الطفل صغير على استيعاب هذه المرحلة، فإذا شعرت بهذا يجب التوقف فورًا، ومعاودة التجربة بعد شهر أو اثنين.

أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام تجعل الأم تمر من هذه الفترة الصعبة بسلام دون تعرضها لأي ضغط نفسي، وذلك لأنها تزودها بالمعلومات الكافية التي تخص هذه المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى