الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات

الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات يمكن التعرف عليه بطريقة ميسرة، حيث يختلف ماء الجنين عن ماء الإفرازات في عدة نقاط، لذا لا داعي للقلق، فيوجد عدد ليس بقليل من النساء اللاتي يحملن لأول مرة، ولا يستطعن إيجاد الفروق بين ماء الجنين والإفرازات.

من خلال موقع شقاوة سنتعرف على الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات، وما هي الأسباب التي ينتج عنها نزول ماء الجنين.

الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات

تتعرض النساء اللاتي يحملن لأول مرحلة للحيرة والرغبة الشديدة في البحث عن الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات، فيتضح الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات من خلال النقاط التالية:

  • يرتفع حجم الإفرازات المهبلية في الشهر التاسع من فترة الحمل، مما يعرض الحامل للشك الدائم والبحث عن الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات.
  • في الغالب تكون الإفرازات سميكة وتتشابه مع المخاط، ولها رائحة نفاذة وكريهة، وتلك الصفات لا تتشابه مع صفات السائل الأمينوسي.
  • تظهر الإفرازات في بعض الأوقات بلون أصفر أو أحمر أو وردي نتيجة لاختلاطها مع قطرات الدم، أما السائل الأمينوسي لا يتصبغ بلون فهو سائل شفاف.
  • بمجرد أن ينزل ماء الجنين تشعر الأم الحامل بوجود اختلاف في وزن الجنين على غير المعتاد، وذلك لا يحدث عند نزول الإفرازات المهبلية.
  • في حال كنت متأكدة من أن ذلك الماء هو السائل الأمينوسي فيجب عليك عدم القيام بممارسة العلاقة الحميمية، والتوجه إلى الطبيب فورًا.

ومن خلال ما يلي سنوضح الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات بمزيد من التفصيل.

اقرأ أيضًا: الفرق بين ماء الجنين والبول

كيف يظهر ماء الجنين؟

يكون الجنين داخل الرحم وبالتحديد داخل الكيس الذي يشمل على ماء الجنين أو ما يسمى بالسائل الأمينوسي، وهو عبارة عن كيس يتكون من غشائين، الأمنيون والمشيمة، ويترعرع الجنين وينمو في هذا الكيس.

كما يتمتع الماء الأمينوسي بعدة صفات تميزه عن الإفرازات المهبلية، ومنها الآتي:

  • ينزل الماء الأمينوسي مرة واحدة، وبكميات ضخمة.
  • لا يخرج منه أي روائح كريهة.
  • نقي اللون فهو عبارة عن سائل شفاف.

كيف تكون ماء الإفرازات؟

تواجه الكثير من النساء خلال فترة الحمل الشعور بالشك والقلق حول معرفة  الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات، ولكن الجدير بالذكر أن تلك الإفرازات المهبلية تعمل على حمايتك من الالتهابات أو الأمراض، وتعوق انتقال تلك الالتهابات إلى داخل الرحم.

بالإضافة إلى أن تلك الإفرازات تزداد كلما اقترب موعد ولادتك، ومن خلال ما يلي سنفرق بين تلك الإفرازات والسائل الأمينوسي:

  • في الغالب تكون الإفرازات المهبلية ناعمة ورقيقة.
  • تزداد كلما اقترب موعد الحمل.
  • تتمتع بلون أبيض حليبي.
  • لها رائحة معتدلة، كما أنها تكون في بعض الأحيان خالية من أي روائح.

إفرازات غير طبيعية خلال الحمل

يجب الانتباه جيدًا للإفرازات التي تنزل خلال فترة الحمل، فمن الممكن أن تشير إلى أنك تعانين من مرض ما أو أنك تعانين من مشكلات في الحمل.

بالإضافة إلى أن الإفرازات التي تنزل قد تكون علامة على تعرضك للإصابة بعدوى فطرية وتحتاج لعلاج، كما تمتاز الإفرازات الغير طبيعية بعدة صفات ومنها ما يلي:

  • تكون الإفرازات ذات لون أخضر أو أصفر أو رمادي.
  • تكون تلك الإفرازات الغير طبيعية ذات رائحة كريهة وقوية.
  • يصاحب تلك الإفرازات وجود حكة أو احمرار أو انتفاخ عند فتحة الشرج.

اقرأ أيضًا: ماذا يحدث للجنين عندما تعطس الأم

أسباب نزول ماء الجنين

تتعرض المرأة خلال فترة الحمل لنوبات من القلق والتوتر، فتجد عددًا ليس بقليل من النساء يرغبن في معرفة الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات، والبعض الآخر يتساءل عن سبب نزول ماء الجنين.

الجدير بالذكر أن موعد نزول ماء الجنين يبدأ من الأسبوع الـ 37 من الحمل، وفي حال نزول الماء الأمينوسي قبل ذلك الموعد فهو يعد بمثابة مؤشر سلبي لحالة الأم والجنين، فمن الممكن أن يحدث انفصال للمشيمة أو تعاني المرأة من العدوى هي أو جنينها.

من خلال ما يلي سنتعرف على أبرز الأسباب التي ينتج عنها نزول ماء الجنين قبل المعاد المحدد له، وهي كالآتي:

  • انفصال المشيمة عن الرحم
  • من الممكن أن ينزل الماء الأمينوسي نتيجة لحدوث حمل بعد إنجاب الطفل الأخير بـ 6 أشهر.
  • تناول المرأة الحامل للكحوليات أو المخدرات أو السجائر.
  • خضوع المرأة الحامل لإجراء عملية تطويق عنق الرحم.
  • في حال معاناة المرأة من أعراض الولادة المبكرة.
  • في حال أن تلك المرأة حامل في توأم.
  • تعرض تلك المرأة للإجهاض السابق.
  • قد ينزل ماء الجنين نتيجة لتعرض المرأة الحامل لبعض التشنجات، مما ينتج عنه حدوث تشوه وتمزق في الأغشية.
  • في حال إصابة المرأة بمرض جنسي أو ارتفاع في ضغط الدم، أو الإصابة بأمراض الرئة أو التهابات في الرئة.
  • من أبرز الأسباب التي تؤثر على نزول الماء الأمينوسي هو سن الأم الحامل.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن ماء الجنين يتسرب

حالات تحتاج لمراجعة الطبيب

يوجد بعض الحالات التي يجب على المرأة عندها التوجه للطبيب على الفور، ومن أبرز تلك الحالات ما يلي:

  • لا بد على المرأة الحامل التوجه للطبيب في حال كانت لا تستطيع التفريق بين الإفرازات المهبلية وماء السائل الأمينوسي.
  • في حال أن نبضات قلب الأم تزداد وتتسارع.
  • في حال إصابة الأم بارتفاع شديد في ضغط الدم، وإصابتها بالحمى.
  • لا بد من التوجه إلى الطبيب في حال نزول ماء الجنين وكان متصبغ بلون أخضر أو بني، فتلك الحالة تمثل خطر شديد على الأم وعلى الجنين، لأنها تشير إلى أن الجنين قد تبرز في السائل الأمينوسي.

أشكال متعددة لنزول ماء الجنين

بعدما تعرفنا على الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات سنتعرف على بعض الأشكال المتنوعة لنزول ماء الجنين، والتي يتم توضيحها من خلال الفقرات التالية:

  • تدفق ماء الجنين: من الممكن أن تشعر بعض النساء بأن السائل الأمينوسي يخرج بطريقة ثقيلة وغزيرة، ففي حال أن السيدة الحامل كانت واقفة تجد أن ماء الجنين يتدفق منها، فذلك لتأثير الجاذبية الأرضية.
  • التقطير ونزول ماء الجنين: التقطير هو عبارة عن نزول السائل الامينوسي على شكل قطرات تتشابه مع قطرات الدورة الشهرية، وبعض النساء وصفن تلك الحالة بقطرات العرق أو قطرات البول، وتدوم مرحلة التقطير حتى تصل لمرحلة التدفق.
  • الفرقعة ونزول السائل الأمينوسي: يوجد بعض السيدات اللاتي يشعرن بصوت انفجار صغير قبل سقوط ماء الجنين وتلك الفرقعة لا يصاحبها أي ألم ولكن يرافقها بلل، ويزداد نزول ذلك السائل عند القيام بأي حركة.
  • المرحلة التي بين التقطر والتدفق: تتمثل تلك المرحلة بالمرحلة الوسطى، بحيث أن نزول الماء الأمينوسي لا يتم بشكل متدفق ولا من خلال التقطير، ولكن تكون على هيئة تدفقات خفيفة.
  • النزيف خلال فترة النوم: تشعر بعض السيدات خلال فترة النوم بتدفق ماء الجنين خلال فترة النوم، مما يجعلهن يستيقظن من النوم.

اقرأ أيضًا: نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

تعليمات تتبع بعد نزول ماء الجنين

يوجد بعض الإجراءات التي يجب أن تتبع عند الشعور بنزول الماء الأمينوسي، وتتمثل تلك التعليمات فيما يلي:

  • عند الشعور بنزول ماء الجنين يجب الاتصال بالطبيب فورًا.
  • لا بد أن تحصلي على قسط كافي من الراحة.
  • يجب عليك التوقف عن القيام بالعلاقة الزوجية.
  • لابد من معالجة الالتهابات أو العدوى التي تتسبب في زيادة نزول السائل الامينوسي.

الفرق بين ماء الجنين وماء الإفرازات من السهل جدًا التعرف عليه، ولكن يجب في كلتا الحالتين توخي الحذر حتى لا تكون بمثابة مؤشر للإصابة بأي مرض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.