الفرق بين الكيس الدموي والمائي

ما الفرق بين الكيس الدموي والمائي وما أعراض الإصابة بهما الكثير من السيدات لا يعلمن الفرق بين الكيس الدموي والمائي وهذا الأمر شأنه إثارة القلق، كما أن أكياس المبايض لها تأثير سلبي كبير على المرأة فهي من الممكن أن تسبب تأخر الإنجاب، وفي بعض الحالات تؤدي إلى نزيف المهبل، والشعور بألم شديد، لذلك سوف نتطرق من خلال موقع شقاوة الفرق بينهما وكُل ما يتعلق بصدد هذا الأمر.

الفرق بين الكيس الدموي والمائي

مما لا شك فيه أن أغلب النساء لا يعرفن الفرق بين الكيس الدموي والمائي نظرًا لتشابه أعراض كلاهما، لذلك سوف نعرف بشيء من التفصيل الفرق بين الكيس الدموي والمائي كل منهم على حدة من خلال الفقرات التالية:

1- الكيس المائي

الكيس المائي عبارة عن تراكم كبير من السوائل في بطانة الرحم، وقد تكون تلك السوائل خارج أو داخل الرحم، كما أن أحجامه مختلفة، والفقاعات التي تتكون على المبيض أثر الكيس المائي لا يتخطى حجمها 2 سم، والتي تعرف باسم أكياس المبيض، ولكن يمكن إزالتها عن طريق العمليات الجراحية.

الجدير بالذكر أن معظم الحالات المصابة بتكيس المبيض يحدث لهم العديد من المضاعفات الخطيرة، كما أنها تتسبب في الإصابة ببعض الأمراض، مثل التهاب الزائدة، وسرطان المبيض والتهاب الحوض المزمن.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر ظهور الجنين في الكيس

أسباب الإصابة بالكيس المائي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة بالكيس المائي، وهذه الأسباب تتمثل في الآتي:

  • تؤدي الإصابة بالتهابات الحوض إلى الإصابة بالكيس المائي أو تكيس المبيض لدى المرأة، حيث إن تلك الالتهابات تنتقل إلى المبيضين وبالتالي تنتقل إلى قناة فالوب، الأمر الذي يتسبب في الإصابة بالكيس المائي.
  • من الأسباب الشائعة في الإصابة بالكيس المائي، التغيرات الهرمونية، ولكن من الممكن التغلب على المرض في هذه الحالة بسهولة بدون تناول الأدوية عن طريق تحسين الحالة النفسية لدى المرأة.
  • من الطبيعي ظهور الكيس المائي في فترة الحمل، حيث إنه يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على نمو المشيمة، ولكن في أغلب الحالات لا يزول الكيس المائي بعد انتهاء فترة الحمل، وفي هذه الحالة يجب على المرأة إزالته.
  • من أسباب الإصابة بالكيس المائي أيضًا معاناة المرأة من الانتباذ الرحمي، وتشعر المرأة المصابة بذلك الانتباذ بألم شديد في فترة الدورة الشهرية.

أعراض الكيس المائي

توجد بعض الأعراض التي قد تظهر على المرأة المصابة بالكيس المائي أو ما يسمى بتكيس المبيض، وتلك الأعراض تتمثل في الآتي:

  • في حالة إصابة المرأة بالكيس المائي تشعر بألم شديد في منطقة أسفل البطن.
  • الإحساس بانتفاخ البطن من أشهر الأعراض التي تظهر على مريضة الكيس المائي.
  • بالإضافة إلى أن المرأة التي تعاني من الكيس المائي قد تشعر بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، الأمر الذي قد يسبب لها العديد من المشاكل الزوجية.
  • الاضطرابات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية تعتبر من أشهر الأعراض التي تظهر على المرأة التي تعاني من تكيس المبيض.
  • كذلك من ضمن أعراض الكيس المائي السمنة المفرطة، أو الزيادة الملحوظة في الوزن.
  • من الممكن أن تتعرض المرأة إلى نزيف حاد، وقد يؤدي ذلك النزيف في حالة إهماله إلى موتها.
  • الشعور بألم أثناء التبرز من الأشياء التي تشير إلى الإصابة بكيس المبيض، أو الكيس المائي.
  • الفقدان الكبير في الشهية يعتبر من ضمن الأعراض التي تطرأ على المرأة المصابة بالكيس المائي.

علاج الكيس المائي

تعد مشكلة الكيس المائي من أكثر المشكلات التي تعاني منها المرأة في الآونة الأخيرة، الأمر الذي دفعهن إلى البحث عن علاج إلى هذه المشكلة، وسوف نعرض بعض أنواع العلاجات المتبعة في علاج الكيس المائي فيما يلي:

  • في بعض الحالات الصعبة يلجأ الطبيب إلى علاج الكيس المائي عن طريق العمليات الجراحية، ويكون هذا الحل بمثابة حل جذري لهذه المشكلة، يلجأ له الأطباء حالة كبر حجم الكيس المائي، أو أن هذا الكيس يتسبب في ألم لدى المرأة، أو وصل المرأة إلى سن اليأس.
  • من ضمن طرق العلاج المتبعة أيضًا في علاج الكيس المائي، العلاج بالأدوية، مثل حبوب منع الحمل، ولكن الجدير بالذكر أن تلك الحبوب لا تعمل على تصغير حجم الكيس المائي، ولكنها لها دور فعال في منع تكرارها مرة أخرى.
  • تعتبر طريقة العلاج بالمراقبة من الطرق التي أثبتت فاعليتها في علاج تكيس المبيض، وتتم هذه الطريقة باستخدام الموجات فوق صوتية، والمميز في هذه الطريقة هو أنها لا تشترط عُمر معين للمريضة.

2- الكيس الدموي

استكمالًا في الحديث عن الفرق بين الكيس الدموي والمائي، فإن الكيس الدموي عبارة عن نوع من التكيسات التي تحدث على المبايض، وعند إهمال هذه التكيسات تؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية، بالإضافة إلى تأخير حدوث الحمل لدى معظم السيدات، والجدير بالذكر أن التكيس الدموي على المبيض من أكثر المشكلات التي تعاني منها أغلب السيدات.

أسباب الإصابة بالكيس الدموي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالكيس الدموي، وتلك الأسباب تتمثل في الآتي:

  • تناول المرأة العديد من المنشطات الجنسية أو الهرمونية شأنه التأثير عليها كثيرًا بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالكيس الدموي.
  • التدخين بشكل مبالغ فيه من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالكيس الدموي.
  • بالإضافة إلى أن عامل السن يلعب دورًا هامًا في زيادة فرصة الإصابة بالكيس الدموي.
  • وجود أي نوع من أنواع الخلل الهرموني يؤثر على المرأة ويجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، ومن ضمن تلك الأمراض الإصابة بالكيس الدموي على المبيض.
  • السمنة المفرطة والوزن الزائد من الأشياء التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، بالإضافة إلى تكون أكياس من الدم على المبيض.

أعراض الكيس الدموي

يوجد بعض الأعراض التي شأنها الإشارة إلى إصابة المرأة بالكيس الدموي، ومن أشهر تلك الأعراض ما يلي:

  • إصابة المرأة بالنزيف الحاد من أشهر الأعراض التي تدل على الإصابة بالكيس الدموي.
  • يحدث للمرأة المصابة بالكيس الدموي بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية والتي تتمثل في تأخير أو تقديم ميعادها.
  • الحاجة إلى التبول بكثرة من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالكيس الدموي.
  • الإحساس بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة، الأمر الذي قد يسبب بعض المشاكل الزوجية للمرأة.
  • من الأعراض التي تؤثر على المرأة نتيجة الكيس الدموي تأخر الإنجاب.
  • كذلك الشعور الدائم بالغثيان والقيء.
  • الشعور بالإرهاق والإعياء الشديد دون سبب.

علاج الكيس الدموي

هناك العديد من الطرق المُتبعة في علاج الكيس الدموي على المبيض، وهذه الطرق تتمثل في الآتي:

  • تساعد بعض الأدوية في تخفيف الألم الناتج من الكيس الدموي، ومن أمثلة تلك الأدوية حبوب منع الحمل.
  • في حالة الأكياس الدموية الصغيرة يمكن الانتظار حتى تزول بمفردها دون التدخل.
  • في الحالات المستعصية يلجأ الطبيب إلى العلاج باستخدام التدخل الجراحي، حيث إن الطبيب يقوم بإزالة المبيض كاملًا، ولكن يجب أخذ موافقة المريضة أولًا، لأن بعد هذه العملية لن تتمكن المرأة من الإنجاب مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: معرفة نوع الجنين من شكل الكيس بالصور

أنواع أكياس المبيض

تكيس المبيض من الأمراض التي تعاني منها أغلب النساء، وتختلف أكياس المبيض في أحجامها وأسباب الإصابة بها، كما أن هناك العديد من أنواع أكياس المبيض، وسوف نذكرها فيما يلي:

1- الأكياس الوظيفية (Functional cysts)

تعتبر الأكياس الوظيفية من أشهر أكياس المبيض التي تصاب بها العديد من الناس، في هذا النوع تنمو البويضات في أكياس أو(Follicles)، وهناك نوعان من الأكياس الوظيفية، وهما كالتالي:

  • كيس الجسم الأصفر، أو ما يسمى بالإنجليزية (Corpus luteum cyst)، وهذا الكيس يمكن أن يختفي من المبيض في فترة قصيرة تصل إلى بضع أشهر فقط، وفي معظم الحالات يتمزق هذا الكيس نتيجة حدوث نزيف حاد، أو نتيجة حدوث ألم شديد في البطن.
  • النوع الثاني من أنواع الأكياس الوظيفية يسمى بالكيس الجريبي، أو ما يطلق عليه بالإنجليزية (Follicle cyst)، وهذا النوع من الأنواع الأكثر انتشارًا لدى النساء مقارنة بالأكياس الوظيفية الأخرى.

اقرأ أيضًا: أعراض الكيس الدهني في الثدي الأيسر

2- الأكياس المرضية (Pathological cyst)

هذا النوع من الأكياس التي تظهر على المبيض أقل شيوعًا، حيث إنه يظهر نتيجة الإصابة بأمراض معينة، والجدير بالذكر أن هذه الأكياس من الممكن أن تمثل ورم حميد يزول بسهولة أو خبيث يلزمه عملية جراحية لاستئصال المبيض، ومن أنواع الأكياس المرضية ما يلي:

  • الانتباذ البطاني الرحمي أو ما يسمى Endometriosis))، هذا النوع من الورم ينتج أثر وجود التهاب في بطانة الرحم.
  • النوع الثاني من أنواع الأكياس المرضية الكيس البشراني، أو ما يسمى (Dermoid cysts)، وهذا الكيس نوع من أنواع الأورام الحميدة، وينتشر هذا النوع من الورم لدى النساء الأقل من 30 عامًا، وتتمثل خطورة ذلك الورم في كونه يحتاج إلى إجراء عملية جراحية لإزالته.
  • تعد الأورام الغدية الكيسية (Cystadenomas) من ضمن أنواع الأكياس المرضية، وهذا النوع ينتشر بكثرة لدى النساء الأكثر من 40 عامًا.

يعاني الكثير من النساء من الأمراض التي تصيب المبيض، مثل الأورام الخبيثة والحميدة، أو تكيسات المبيض، ولتجنب الإصابة بذلك المرض يلزم المداومة على متابعة الطبيب خاصةً في حالة كبر السن وانقطاع الطمث.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا