ولادة

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية مهمة جدًا للحفاظ على صحة الأم، فالأم عندما تضع مولودها فهي تصبح في فترة النفاس، أي الفترة التي تلي الولادة مباشرةً، وبها يحدث عدة تغيرات خصوصًا بعد الولادة القيصرية؛ لذلك ومن خلال موقع شقاوة سنعرف أكثر على كيفية النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية.

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

الولادة القيصرية هي إحدى الطرق الجراحية لتوليد السيدات، والتي تتم عن طريق شق البطن والرحم، وهذه الحالة تحدث عندما يتم اكتشاف أن الولادة الطبيعية غير ممكنة؛ حفاظًا على صحة الجنين والأم، وبعدما يخرج الجنين بسلام، يقوم الأطباء بعمل خياطة للبطن، وتستلقي الأم لمدة يوم بعد العملية.

كما ينبغي تناول المسكنات في حالة الألم في منطقة البطن، وتُعد الليالي الأولى التي تلي هذه العملية متعبة للغاية؛ فهي تسبب أنواعًا مختلفة من الإرهاق بالنسبة للأم؛ لذلك فتُنصح المرأة بطريقة نوم معينة، حتى لا تتفكك الخياطة الموجودة على البطن، فتنزف الأم وهي في تلك الحالة الضعيفة.

لذلك وجدنا بعض الطرق للنوم والذي يساعد الأم على تخفيف التعب والشعور بالألم، إلى أن يلتأم الجرح وترجع لحالتها وصحتها، وسنتعرف معًا على طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية وذلك عبر النقاط التالية:

1- النوم بوضع الجلوس

من طرق النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية هي الوضعية التي تشبه الجلوس، فأغلب النساء اللاتي في فترة النفاس بعد الولادة القيصرية يشعرن بالراحة أكثر في تلك الوضعية، فتقوم المرأة بإسناد ظهرها على مجموعة من الوسائد مع مد قدميها.

يمكنها أيضًا الجلوس على الكرسي الهزاز والنوم، وهذه الطريقة مفيدة في الأسابيع الأولى من بعد العملية، بالإضافة إلى أنها وضعية ممتازة عندما تقومين بإرضاع طفلك.

اقرأ أيضًا: هل التقلب أثناء النوم يضر الجنين في الشهر التاسع

2- النوم على الظهر

بعد الخضوع للعملية القيصرية فضّل بعض الأطباء أن تقوم الأمهات بالنوم على الظهر خلال فترة النفاس، فمن الممكن أن يكون السبب وراء ذلك هو إبعاد الضغط عن منطقة الجرح كليًا، والذي قد يتسبب بارتخائها، وبالتالي قد تنزف الأم مرة أخرى.

يأتي ذلك على الرغم من أن هذه الطريقة غير صحية في العموم بالنسبة للمرأة، حيث تعمل على زيادة مشاكل ضغط الدم.

3- النوم على الوسائد

على الرغم من أن كثير من العلماء لا يعتبرها طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، لكنها بالفعل جعلت بعض الأمهات تنعم بالنوم المريح، فتستخدم الأم بعض الوسائد حتى ترفع بعض الأماكن عن مستوى السرير.

هذه الطريقة لا يتم استخدامها إلا في حالة أن قمتِ بتجربة أكثر من طريقة ولم تُجدي نفعًا، وهي نافعة في بعض الحالات أيضًا فعند محاولة الأم للجلوس أو الوقوف، فإن هذه الوسائد تساعدها على ألا تأخذ وقتًا ومجهودًا كبيرًا.

4- النوم على أحد الجانبين

يعتبر أفضل وضعية للنوم بعد الولادة القيصرية؛ فهي لا تتسبب أبدًا في أي ضغط أو شد على منطقة البطن، فتتعافى المرأة بسرعة مذهلة.

خاصةً النساء اللاتي يعانون من بعض المشاكل في ضغط الدم، فهذه الوضعية تقوي الدورة الدموية، خصوصًا النوم على جهة اليمين.

مميزات النوم الصحيح بعد الولادة القيصرية

بعدما تعرفنا على طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، سنقوم الآن بعرض بعض المميزات حول ذلك الموضوع، وبالطبع فإن اختيار وضعية النوم المناسبة بعد العملية تزيد من سرعة تعافي المرأة، علاوة على ذلك فهي تساعد على بعض الأشياء الأخرى، والتي سنتعرف عليها من السطور الآتية:

1- الشعور بالراحة

الشعور بالراحة بالنسبة للمرأة النفاس من الأشياء المهمة للغاية، ليس فقط من أجل صحتها، بل وصحة المولود، حيث إن لبن الأم لا بد وأن يخلو من كل الأشياء الضارة التي من الممكن أن يختلط به.

كما أن حصول المرأة على قسط من الراحة يوميًا، يُعطيها طاقة كبيرة في وقت النهار.

اقرأ أيضًا: طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة بالصور

2- الحد من الآلام

بالطبع توجد بعض الآلام التي تشعر بها المرأة بعد العملية، مثل آلام البطن وأسفل الظهر؛ ولذلك فإن النوم بالوضعية الصحيحة يمحي كل ذلك، فيجعل المرأة تتأقلم أسرع على الوضع؛ وهذا يسبب التعافي السريع.

المضاعفات النوم الخاطيء بعد الولادة القيصرية

يكون الدكتور قلقًا جدًا بخصوص المضاعفات التي من الممكن أن تحدث للأم إن لم تتعافي بشكل أسرع بعد الولادة القيصرية، هذه المضاعفات تتعلق بالجرح نفسه، إذ يمكنه أن يتفاقم ويؤثر على الرحم، أو يمكنه أن يؤثر على منطقة الحوض، والتي بدورها تؤخر الدورة الشهرية عند المرأة.

يمكن أيضًا أن يحدث تمزق في جدار الرحم؛ لهذا فيهتم الطبيب للغاية بالمحافظة على صحة الأم، وهذا يكون من خلال التفاصيل الحياتية التي تعيشها.

صعوبات النوم بعد الولادة القيصرية

من خلال التعرف على طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، والتعرف على فائدة ذلك بالنسبة للمرأة، فإن هناك بعض الأشخاص تسأل ما إن كان النوم في الأساس بعد العملية القيصرية مرهق أم لا، والإجابة بالطبع أن هناك أكثر من عامل يجعل نوم المرأة بعد العملية القيصرية صعبًا للغاية.

بالطبع ليس كل العوامل تظهر عند النساء بعد تلك العملية، ولكن هناك أسبابًا هي الأكثر شيوعًا في الظهور، والتي سنتعرف عليها في التالي:

1- عدم الراحة في النوم

ما يسبب القلق والأرق المستمر، وهذا السبب ما يجعل النساء لا يعرفن طعم النوم، خصوصًا في الفترات الأولى بعد العملية.

2- انقطاع النفس بشكل مستمر أثناء النوم

من أهم الأسباب التي تجعل النوم بعد الولادة القيصرية أمرًا صعبًا، ويرجع هذا في الأغلب إلى تغيرات في هرمونات المرأة، هذا بالإضافة إلى الضغط التي تسببه البطن على مجرى التنفس.

3- الاكتئاب المستمر والتعب

الذي عادةً ما ينتج من صريخ الطفل في الليل، والذي في الأغلب يكون محتاجًا للرضاعة.

اقرأ أيضًا: أنين الطفل الرضيع أثناء النوم

نصائح تعزيز النوم بعد العملية القيصرية

عبر التعرف على طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، سنذكر الآن بعض النصائح والإرشادات العامة، والتي يجب اتباعها بعد العملية مباشرة، فكثير من الناس يشير إلى أهمية اتباع تعليمات الأطباء، وأخذ الأدوية بانتظام، وبالطبع هذا أمر جيد، لكن يجب أيضًا اتباع بعض النصائح، وسنتعرف عليها من التالي:

1- الحد من الإجهاد

لا يجب أن تقومي بأي نوع من أنواع الأعمال التي تؤدي إلى الإجهاد، حتى وإن كنتِ تنهضين من السرير لتحملي طفلك لتُرضعيه، فهذا أمر مرفوض للغاية، فمن الممكن أن تطلبي من زوجك أن يُحضر طفله إليكِ، أو يمكنكِ إبقاؤه بجانبك، وحينما يريد الرضاعة فأرضعيه دون عناء.

2- اتباع نظام غذائي سليم

تناولي الأغذية والمشروبات التي تحتوي على فيتامينات مقوية للمناعة، خصوصًا الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ج، مثل: الكركم والنعناع والكراوية، بالإضافة إلى الجوافة والمشمش والمانجا والكرنب.

3- تجنب مسببات الإجهاد العصبي

يوجد بعض الأخطاء الشائعة التي تقع بها أغلب النساء بعد العملية القيصرية، أولهما هي مشاهدة الأجهزة ذات الأضواء الإلكترونية مثل: التلفاز أو الهواتف الذكية، فالضوء الأزرق المُنبعث من تلك الأجهزة قد يصيبكِ بالأرق والتعب، علاوة على ذلك فلا يجب أن تشربي الكافيين قبل النوم أو آخر النهار.

4- استهلاك كميات مناسبة من الماء

يجب شرب مقدار كافِ من الماء؛ وهذا لترطيب الجسم ومنع الإمساك والغازات المزعجة.

5- القيام بالأنشطة الرياضية

يجب عدم ممارسة أي نشاط رياضي أو حركي طوال فترة النفاس، لكن يمكنكِ ممارسة بعض المشي الخفيف، والذي يحافظ بنسبة كبيرة على الدورة الدموية.

اقرأ أيضًا: أضرار كثرة الجلوس بعد العملية القيصرية

6- أخذ قسط  وافر من النوم

النوم العميق يساعد الجسم على استعادة نشاطه، ومن ثَم إمدادك بالقوة اللازمة عند الاستيقاظ، والنوم أيضًا يمكن أن يكون من خلال الأضواء الخافتة في الغرف، ويكون ذلك على حسب كيفية نوم المرأة في الأساس.

الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة في حياة المرأة بعد الولادة يؤدي إلى تحسين صحتها بشكل كبير، والذي ينعكس بالطبع على صحة المولود؛ لذا فيجب ألا نُهمل في صحة الأم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى