صحة طفلي

أسباب انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 وأعراضها وطرق علاجها

انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 من الأمور التي تكون خطيرة على الأطفال، فهذه الحالة تصيب الأطفال أكثر من الكبار وخاصة الأطفال حديثي الولادة والرضع، ويجب العلاج بسرعة من هذه الحالة، وللتعرف على أسباب انخفاض درجة حرارة الأطفال وأعراضها وكيفية علاجها يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع شقاوة.

انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36

انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36

  • تعتبر ظاهرة انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية شائعة وخاصة للأطفال الذين تمت ولادتهم حديثًا، وتسمى هذه الحالة باسم Hypothermia
  • تحدث حالة انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية نتيجة لحدوث برودة في جسم الطفل ولا يكون لدى الجسم القدرة على إعادة درجة حرارة الجسم الطبيعية مرة أخرى.
  • بمعنى لا يستطيع الجسم أن يقوم باسترجاع درجة حرارته بسبب تعرض الجسم للانخفاض الشديد في درجة الحرارة.
  • عند ملاحظة الأم انخفاض درجة حرارة طفلها يجب عليها الذهاب إلى طبيب الأطفال على الفور، وذلك لأن الانتظار بعض الوقت على الطفل صاحب درجة الحرارة المنخفضة من الممكن أن يتعرض إلى مشاكل صحية.
  • وذلك لأن بعض أعضاء جسمه سوف تتوقف عن العمليات الحيوية الخاصة بها.
  • إن درجة حرارة جسم الطفل الطبيعية تكون من 36.5 درجة مئوية إلى 37 درجة مئوية، وقامت منظمة الصحة العالمية بتوضيح أنه يتم تشخيص الطفل بأنه يعاني من انخفاض درجة الحرارة إذا كانت درجة حرارته أقل من 36.5 درجة مئوية.
  • في عام 2013 نشرت مجلة تسمى Bmc Med أن الإصابة بانخفاض درجة حرارة الأطفال وخاصة الأطفال الذين تمت ولادتهم حديثًا يصل معدلها في المستشفيات في هذا العام من 32% إلى 85%، ولكن في البيوت يكون معدل الإصابة بانخفاض درجة الحرارة من 11% إلى 92% وهذه النسب تكون كبيرة ويجب اللجوء إلى الطبيب فور ملاحظة انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية.

ومن هنا سنتعرف على: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال وما هي أسبابها وأعراضها

ما هي أسباب انخفاض درجة حرارة الطفل

  • إذا لم يتم قياس درجة حرارة الطفل بالطريقة الصحيحة فسوف يتعرض هذا الطفل إلى مشاكل صحية عديدة فيجب القياس الصحيح.
  • وأفضل طرق القياس الصحيح هي قياس درجة الحرارة من خلال فتحة شرج الطفل ومن الأفضل أن يقوم بذلك الطبيب نفسه.
  • يوجد عدة أسباب لإصابة الطفل بانخفاض في درجة حرارة الجسم عن درجة الحرارة الطبيعية له.
  • ومن أشهر هذه الأسباب هي أن جسد الطفل المولود حديثًا والأطفال الرضع ليس لدية القدرة اللازمة على أن يعادل درجة الحرارة الخاصة به بسرعة على عكس الأطفال الأكبر في السن أو الأشخاص البالغين.
  • حيث يكون جسمهم قادر على معادلة درجة حرارته بسرعة شديدة وقدرة قوية حتى عند إصابتهم بانخفاض طفيف في درجة حرارة أجسامهم.
  • يحدث انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية إذا تعرض لأي عامل بيئي.
  • إذا كان لدى الطفل أي مشاكل في صحته فهذا سوف يؤثر على القدرة التي يستطيع بها الجسم أن يعادل درجة حرارته ومنها إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية ثم قام بالتوقف عنها فهذا سوف يصيبه بأعراض انسحاب تؤثر على حرارة جسمه.
  • أو إذا كان يعاني الشخص من تعفن الدم الذي يطلق عليها اسم Sepsis والتي تعمل على خفض درجة حرارة الطفل أو حدوث نزيف داخلي في جمجمة الطفل.
  • وتلك الحالة يطلق عليها اسم hemorrhage Intracranial والتي تسبب انخفاض شديد في درجة حرارة الطفل.
  • من أسباب إصابة الطفل بحالة انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية هو وجود الشخص في مكان بارد لمدة طويلة، والذي سوف يؤثر على صحة الطفل.

ويمكن التعرف على: درجة الحرارة الطبيعية للأطفال والعوامل المؤثرة عليها

عوامل الخطر التي ترفع معدل الإصابة بانخفاض درجة الحرارة

يوجد العديد من العوامل الخطيرة التي تؤدي لإصابة الأطفال بانخفاض درجة الحرارة إلى 36 درجة مئوية ومنها.

  • أولا عند استحمام الطفل لا تقوم الأم بعملية تجفيف جسده بشكل جيد، وبذلك سوف يصاب الطفل بانخفاض في درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • ثانيًا إذا كانت أم الطفل تعاني من ارتفاع في ضغط الدم أثناء فترة حملها فعندما تقوم بولادة الطفل سوف تلاحظ أنه يعاني من انخفاض في درجة حرارة جسمه.
  • ثالثًا إذا حدثت عملية الولادة في منطقة درجة حرارتها منخفضة فسوف يعاني الطفل بعد ولادته من انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية.
  • رابعًا تعتبر الولادة القيصرية من عوامل الخطر التي ترفع من نسبة إصابة الطفل الرضيع بانخفاض في درجة الحرارة الخاصة به.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: حركة اليدين عند الرضع وما يجب فعله عن تحريك الطفل إلى يده بشكل غريب؟

ما هي أعراض انخفاض درجة حرارة الطفل عن المعدل الطبيعي

يوجد العديد من الأعراض التي يجب عند ملاحظتها على الطفل الذهاب إلى الطبيب مباشرة ومنها الآتي.

  • من أهم الأعراض التي تظهر على الطفل أثناء إصابته بانخفاض في درجة الحرارة هي أنه عند لمسه يكون جسمه شديدة البرودة.
  • الطفل المصاب بانخفاض في درجة حرارة إلى 36 درجة مئوية يكون اللون السائد على شفتيه وأصابعه هو اللون الأزرق.
  • ظهور أعراض الإعياء على الطفل بالإضافة إلى وجود الطفل في حالة كسل من المؤشرات التي تدل على إصابة الطفل بانخفاض في درجة حرارة جسمه.
  • يتم ملاحظة عدم استطاعة الطفل على تناول الطعام الخاص به أو عدم رضاعته بشكل جيد إذا كان يعاني من انخفاض درجة الحرارة.
  • توجد بعض الأعراض الأخرى منها أن الطفل لا يستطيع التنفس بشكل طبيعي وسوف يتم ملاحظة ذلك عليه بسهولة، أو إذا قام الطفل بالبكاء ولكن بشكل ضعيف، أو عند ملاحظة بشرته شاحبة وصفراء اللون وتدل على الإرهاق.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: أفضل تحاميل خافض للحرارة للأطفال وما هي أسباب ارتفاع درجة الحرارة؟

كيف يتم قياس درجة حرارة الطفل

انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36

  • توجد عدة طرق وعدد من الأجهزة التي يتم استخدامها في قياس درجة حرارة جسم الطفل.
  • أفضل طريقة يمكن استخدامها لقياس درجة حرارة الطفل يكون من خلال فتحة شرج الطفل وخاصة للطفل الذي لم يبلغ السنتين من العمر.

تشخيص انخفاض درجة حرارة جسم الطفل

  • تحدث عملية تشخيص انخفاض درجة حرارة الطفل بعد ظهور الأعراض التي تم ذكرها أولا.
  • كما تتم عملية تشخيص انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية من خلال قياس درجة حرارة الطفل بواسطة الأجهزة الطبية الخاصة بقياس درجة الحرارة.
  • والتي تكون منتشرة بشدة في أقسام الطوارئ التي تكون متاحة في كل المستشفيات، ويطلق على أجهزة قياس درجة الحرارة اسم Core body temperature

كما يرشح لكم موقع شقاوة الاطلاع على: درجة حرارة بنتي 35 وأسباب انخفاض درجة الحرارة؟ وأعراضها وكيفية تشخيصها

علاج انخفاض درجة حرارة الطفل

من أفضل طرق علاج انخفاض درجة حرارة جسم الطفل إلى 36 درجة مئوية هو علاج السبب الأساسي في إصابة الطفل بهذه الحالة.

  • يجب عدم القيام بتدفئة الطفل بشكل مبالغ فيه وعدم ترك الطفل أمام المدفئة أو النار المشتعلة للتدفئة، وعدم وضع العديد من الملابس على جسم الطفل.
  • أحد طرق العلاج التي تعمل على ارتفاع درجة حرارة الطفل إلى درجة الحرارة الطبيعية هي حمل الطفل المصاب وجعل جلده يلامس جلد الشخص الذي يقوم بحمله، فهذه الطريقة تعمل على خفض درجة حرارة الطفل.
  • إرضاع الطفل بشكل جيد يساعد في عملية تدفئته ورفع درجة حرارته المنخفضة.
  • يجب على أم الطفل المصاب أن تضع عليه بطانية مناسبة حتى تعود درجة حرارته إلى معدلها الطبيعي.
  • تجفيف الطفل بشكل جيد يعمل على علاج انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 درجة مئوية.
  • تستطيع الأم استخدام المصباح الحراري حتى يتم رفع درجة حرارة طفلها إلى الحد المناسب، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام المصباح الحراري.
  • إذا كان الطفل المصاب بانخفاض في درجة حرارة جسمه لديه أحد المشاكل التي تؤثر على صحته فيجب علاج هذه المشكلة الصحية ومنها النزيف الداخلي الذي يحدث في جمجمة الطفل.
  • وانخفاض معدل سكر الدم الخاص بالطفل والذي يطلق عليه اسم Hypoglycemia أو إصابة الطفل بتعفن الدم أو نقص في عملية تأكسد الدم الذي يطلق عليها اسم Hypoxemia.
  • أو حدوث انقطاع في عملية التنفس والتي يطلق عليها اسم Apnea.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: خفض حرارة الطفل بالخل والجوارب وكيفية استخدامها والسن المناسب

يجب العلاج من انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 لأنها من الممكن أن تسبب مضاعفات خطيرة للطفل، فهذه الحالة تصيب الأطفال الذين يكون جسمهم غير قادر على معادلة درجة الحرارة الخاصة به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى