صحة طفلي

طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة

طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة تجعل العديد من الآباء والأمهات في أسعد لحظات حياتهما؛ وذلك لأن المشي هو الخطوة الأولى لاعتماد الطفل على نفسه، والمشي عبارة عن مهارة دائمًا ما تحتاج إلى النمو الصحيح واكتمال وظائف الدماغ والأعصاب؛ لتؤهل الطفل إلى القيام بحركات المشي، لذا سيقدم لكم موقع شقاوة طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة.

طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة

طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة

عادةً ما يبدأ الطفل بتعليم نفسه في إتخاذ العديد من الخطوات الأولى عندما يأتي الوقت المناسب للمشي، ولكن في بعض الأحيان قد يلجأ الآباء والأمهات إلى القيام بمساعدة الطفل من خلال إتخاذ بعض التدابير التي تعزز من قوة عضلات ساق الطفل، مما يساعده على المشي بشكل أسرع، وتتمثل أهم خطوات طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة فيما يلي:

  • يجب أن يتم الإمساك بيد الطفل في بداية خطوات مشيه؛ وذلك من أجل أن يشعر بالأمان والثقة، ومع مرور الوقت يتم إمساكه بيد واحدة فقط.
  • عندما تشعر الأم بأن الطفل في حالة من التوازن، تجعله يمشي بمفرده دون أن يستند على شيء، مع مراعاة كل خطوة يمشيها الطفل بمفرده يجب أن تقوم الأم بتشجيعه وتقبيله.
  • من الأفضل أن تجلس الأم في الطرف المقابل للطفل؛ من أجل أن تشجعه وتحفزه على المشي بأتجاهها.
  • من الأفضل أن تمارس مع الطفل تمارين التوازن، وهي التي تتمثل في مساعدة الطفل على الوقوف بمفرده، بعد ذلك يتم تركه واقفًا في الوسط دون أن تساعده، ويجب أن تشجعه حتى وإن تعرض للفشل في أكثر من مرة.
  • يجب شراء العديد من الألعاب التي تحفز على المشي من خلال دفعها وجرها على الأرض؛ مما يزيد من تحفيزه على المشي.
  • من الأفضل أن يتم وضع بعض الألعاب والأشياء الأمنة والجاذبة لانتباه الطفل على بعد مسافة قصيرة منه؛ مما يحفزه على المشي للحصول على هذه الأشياء.

اقرأ أيضًا: فيتامينات تساعد الطفل على المشي

طرق أخرى لمساعدة الطفل على المشي

هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكن اللجوء إليها من أجل تعليم الطفل المشي بسرعة في المراحل الأولى، وهي كما يلي:

  • في هذه الطريقة يمكن استخدام كرة كبيرة الحجم، على أن تظل أمام الطفل ويقوم بدفعها إلى الامام ببطء؛ مما يجعله يلعب وفي ذات الوقت يتعلم المشي على قدميه إلى الأمام.
  • من الأفضل أن تقوم الأم بإلقاء بعض الألعاب والأشياء على بعد مسافة قريبة، وتطلب الأم من الطفل أن يحضر هذه الأشياء؛ مما يجعله يمشي ويجلبها لها.
  • من الضروري أن يتم الذهاب بالطفل إلى العديد من الحدائق العامة والمناطق المفتوحة والتي تحتوي على مساحات واسعة؛ مما يحفز الطفل على المشي بحرية بطريقة تسرع من خطواته.
  • يجب على الأب أن يحمل الطفل في الهواء ويجلعه يفعل حركات مختلفة بقدميه في الهواء؛ مما يساعد في تقوية عضلات ساق الطفل ويشجعه على المشي.
  • يمكن أن يجلس الأبوين في مقابل بعضهما البعض، مع جعل الطفل يمشي بينهما في خطوات سريعة.
  • إذا تعرض الطفل إلى السقوط، فمن الافضل أن تقترب منه الأم لتطمئن على صحته، مع تشجيعه وتحفيزه للقيام بالمشي حتى لا يخاف وينسى ما كان يقوم به.

عوامل تساعد الطفل على المشي بالطريقة الصحيحة

بعد أن سلطنا الضوء على طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة بشكل مفصل، فلا بد من معرفة بعض العوامل التي تساعد الطفل بشكل قوي وفعال في المشي بطريقة صحيحة، ومن ضمن هذه العوامل ما سنشير إليه من خلال النقاط المقبلة:

  • من أهم العوامل الرئيسية التي تزيد من تحفيز الطفل على المشي بطريقة صحيحة هو زيادة ثقة الطفل في نفسه، وذلك من خلال الاحتفال به عندما يقوم بالخطوات بشكل صحيح.
  • يجب أن يتم توفير البيئة الأمنة للطفل بقدر المستطاع، من حيث توفير غرفة مليئة بالفراش والسجاد يبدأ أن يتعلم المشي فيها.
  • من الأفضل عدم توبيخه أو الصراخ في وجهه عندما يحاول أن يستند إلى شيء أثناء المشي في خطواته.
  • عندما يشد الطفل بعض الأغطية وتقسط الأشياء التي توجد عليها، فلا بد ألا يتم معاقبة الطفل، بل يجب على الأم أن تؤمن المنزل والمنطقة التي حول الطفل من أجل مشيه بطريقة أمنة.
  • من الضروري أن يكون الطفل حافي القدمين، عند تعلمه المشي داخل المنزل؛ لأن هذه الطريقة تزيد من نمو قدماه بطريقة صحيحة وسليمة، كما أن هذه الطريقة سوف تساعده على أكتساب أكبر قدر من الأتزان خلال مرحلة تعلمه المشي.

العمر المناسب لتعلم الطفل المشي

تختلف هذه المسألة من طفل إلى آخر، ولكن بشكل عام يتفق العديد من الأطفال في بعض العوامل، وذلك كما يلي:

  • يبدأ الطفل يتعلم الجلوس بشكل صحيح في عمر 6 أشهر.
  • يتعلم الطفل الزحف عندما يبلغ عمر 9 أشهر إلى 10 أشهر.
  • يبدأ الطفل في تعلم المشي عندما يبلغ 11 شهر إلى 18 شهر من عمره.
  • في بداية تعلم الطفل المشي، يمكنه أنه يستند إلى بعض الأشياء والأثاث المختلفة، من ثم يبدأ الطفل أن يستعين بيد الأم والأب؛ وذلك من أجل أن يتعلم اتزان جسمه بشكل جيد ويتمكن من المشي بمفرده.

اقرأ أيضًا: توقيف الطفل على رجليه

مراحل تعليم المشي للطفل

بعد أن تعرفنا على طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة، لا بد من معرفة أهم المراحل التي يمر بها الطفل أثناء تعليمه للمشي لأول مرة، ومن ضمن هذه المراحل ما يلي:

المرحلة الأولى: جلوس الطفل بمفرده

عادةً ما يبدأ الطفل مراحل مشيه بالجلوس بشكل صحيح وتحدث في عمر من 4 إلى 7 أشهر، ويحدث في هذه المرحلة تقوية عضلات جسم الطفل؛ مما يحفزه على القيام بالمشي، ويتم تحفيز الطفل في هذه المرحلة أيضًا من خلال استخدام بعض الألعاب المسلية من حوله.

المرحلة الثانية: زحف الطفل

يبدأ الطفل في مرحلة الزحف بتحريك ذراعية وساقية في ذات الوقت، وهو أكثر ما يحتاج إليه الطفل عند البدء في المشي بطريقة صحيحة، وعادةً ما تكون مرحلة الزحف عندما يبلغ الطفل عمر من 7 إلى 10 أشهر.

المرحلة الثالثة: وقوف الطفل مستندًا على ما حوله

بعد مرور الطفل بمرحلة الزحف، فإنه يبدأ في الوقوف مستندًا على العديد من الأشياء من حوله من أثاث أو أشياء صلبة، وعادةً ما تحدث تلك المرحلة عندما يبلغ الطفل عمر 10 أشهر.

المرحلة الرابعة: يبدأ الطفل المشي بمساعدة الأبوين

مرورًا بالمراحل السابقة، يبدأ الطفل في هذه المرحلة باكتساب درجة كبيرة من التوازن؛ مما يجعله يكتسب الثقة في نفسه، ويبدأ بالمشي بمساعدة والديه، وذلك من خلال إمساك يد الطفل أثناء المشي.

المراحلة الخامسة: وقوف الطفل دون طلب المساعدة

حيث تُعد تلك المرحلة أهم المراحل قبل أن يتمكن الطفل من المشي بشكل صحيح، فعادةً ما يقوم الطفل بالمحافظة على توازنه لعدة دقائق معدودة، وأحيانًا تحدث هذه المرحلة عندما يبلغ سنة من عمره، في هذه الحالة يجب على الأبوين تشجيعه على الاستمرار في ذلك.

المرحلة الأخيرة: وصول الطفل إلى المشي بشكل صحيح

تمثل آخر المراحل التي يمر بها الطفل إلى أن يصل للمشي بطريقة صحيحة، حيث يتمكن منها الطفل عندما يبلغ حوال 15 شهر من عمره، ويجب على الأم والأب في هذه المرحلة تشجيعه على الاستمرار والمشي لفترات طويلة؛ من أجل تسريع خطواته وحركته في المشي.

اقرأ أيضًا: متى يصلب الطفل رجليه؟

أسباب تأخر المشي عند بعض الأطفال

هناك بعض الأطفال الذين يعانون من تأخر في المشي، وعادةً ما يعود ذلك إلى بعض الأسباب والتي من ضمنها ما يلي:

1- تأخر المهارات الحركية عند الطفل

من أهم أسباب تأخر المشي عند الأطفال هو حدوث بعض الأضطرابات في المهارات الحركية للطفل، ويتطلب في هذه الحالة تحلي الأم والأب بالصبر؛ لأنها ليست بمشكلة خطيرة ولكنها تتطلب بعض الوقت.

2- تأخر نمو عضلات الطفل

بالإضافة إلى السبب السابق، فإنه يمكن أن يكون الطفل مصابًا بتأخر نمو العضلات والتي قد ينتج عنها ضمور العضلات أو متلازمة داون.

3- البيئة المحيطة بالطفل

عادةً ما تؤثر البيئة والظروف المحيطة بالطفل بشكل كبير في مراحل مشيه، فعندما يتعود الطفل على المكوث لفترة طويلة بداخل السرير فإن ذلك لن يشجعه على الحركة والمشي؛ لذا فيجب أن يتعلم الطفل النشاط منذ الصِغر حتى يمشي بشكل أسرع.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل الجلوس

قدمنا لكم في هذا الموضوع أسهل طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة بشكل مفصل، مع معرفة أهم العوامل التي تساعد الطفل على المشي بشكل صحيح، ومعرفة العمر المناسب لتعلم الطفل المشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى