حمل

أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية ما هو؟ حيث تعد معرفة أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية هام جداً، كما يريد عدد كبير من السيدات معرفة هذه المعلومة.

فلا يوجد امرأة لا تحلم بأن تنجب أطفال بالتحديد إن حدث تأخر في الحمل، لذلك سوف نوضح عبر موقع شقاوة كافة المعلومات عن أفضل توقيت للحمل من خلالنا.

اقرأ أيضًا: متى لا يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية

أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

أفضل توقيت لحدوث حمل تكون خلال فترة التبويض، حيث ينصح الأطباء الأزواج بممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة التي تكون عادة بعد مرور حوالي 14 يوم منذ اليوم الأول للحيض، هذا إن كانت الدورة الشهرية تأتي كل 28 يوم.

كما أن البويضة تعيش فترة قصيرة تصل إلى 24 ساعة بعد إطلاقها، لذلك إن تريد أن يحدث حمل لابد أن يتم تخصيب لهذه البويضة من خلال الحيوانات المنوية في الفترة المحددة، كما أن الحيوانات المنوية لديها القدرة على العيش داخل المرأة لفترة تصل إلى حوالي 7 أيام.

لذلك يمكن ممارسة العلاقة الجنسية قبل أيام التبويض وبهذا تتيح فرصة للحيوانات المنوية السفر داخل قناة فالوب وانتظار البويضة، كما ينصح الأطباء بممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين كل 3 أيام طوال الشهر هذا سوف يزيد فرص حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض مجربة

أعراض فترة التبويض

يوجد عدة أعراض وعلامات توضح أن المرأة تعيش في فترة التبويض، ومن أهم هذه الأعراض هي:

  • قد تلاحظ المرأة تغيير في الإفرازات المهبلية ، فقبل فترة التبويض يحدث زيادة في الإفرازات وتصبح شفافة ورطبة ولزجة أيضاً، لكن بعد التبويض تصبح هذه الإفرازات أكثر سمكاً وتتميز باللون الغامق.
  • ويحدث تغيير في درجة حرارة الجسم، فقد تلاحظين أن جسمك ترتفع درجة حرارته أثناء فترة التبويض، ويمكنك معرفة ذلك أيضاً من خلال قياس درجة حرارة الجسم، حيث يمكنك قياس درجة الحرارة قبل القيام من السرير وسوف تلاحظين الفرق.

كيفية حدوث الحمل

إن كانت الدورة الشهرية تأتي بانتظام كل حوالي 28 يوم فهذا دليل على أن فترة التبويض تحدث بعد مرور حوالي 14 يوم منذ بداية الدورة الشهرية، وإن كنت تريد زيادة فرص الحمل ينبغي ممارسة العلاقة الجنسية كل يومين على الأقل.

هذه الطريقة فعالة جداً لزيادة فرص الحمل، لكن ليس من الضروري حدوث حمل في بداية الزواج، فالأشهر الأولى ليست كافية لكي يحدث حمل، ففي كل شهر تزداد فرص حدوث حمل لتصل إلى 20%.

لذلك لا يمكن القول أن هناك تأخر في الحمل قبل مرور سنة على الأقل، حيث أن احتمالية حدوث حمل تزداد بعد مرور العام الأول من الزواج بنسبة تصل إلى 85%، لذلك كان علينا معرفة أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: جدول أيام التبويض التي يحدث فيها الحمل

كيفية تلقيح البويضة

تلقيح البويضة

بعد حدوث العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة يدخل العديد من الحيوانات المنوية ويسافر مسافات طويلة حتى يصل إلى الرحم ثم إلى قناة فالوب، فالبويضة قد تكون جاهزة في إحدى قناتي فالوب وتنتظر الحيوانات المنوية لكي يتم تلقيحها.

حيث يأتي أحد هذه الحيوانات المنوية ويقوم بتلقيح البويضة ويخصبها، ثم يمتص الجسم باقي أعداد الحيوانات المنوية الأخرى.

غرس البويضة المخصبة

بعد تلقيح البويضة تبدأ في التحرك إلى الأسفل ثم تنقسم إلى العديد من الخلايا، ثم تتشكل على هيئة كرة وهذه الكرة تسمى العلقة، وتصل إلى الرحم بعد مرور حوالي 4 أيام تقريباً منذ عملية التلقيح، ثم تطفو هذه العلقة داخل الرحم لمدة حوالي 3 أيام تقريباً.

بعد أن يتم غرس البويضة وتعليقها في بطانة الرحم هنا يبدأ الحمل وهذه المرحلة تسمى التوطين، وهذه المرحلة تكون بعد مرور حوالي 6 أيام من التلقيح حيث تصبح كافة الخلايا مكتملة داخل العلقة، ثم يتكون عظام الجنين.

اقرأ أيضًا: الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين

طريقة تحديد جنس المولود

يتم تحديد جنس الطفل من خلال اندماج الحيوان المنوي مع البويضة، فنحن نعلم جيداً أن الإنسان لديه 46 كروموسوم أي 23 زوج، هذا باستثناء البويضات والحيوانات المنوية فكلاً منهما يحتوي على 23 كروموسوم.

لذلك فعندما يحدث تخصيب للبويضة فإن عدد الكروموسومات من الأب تندمج مع عدد كروموسومات من الأم ليصبح الإجمالي 46 كروموسوم.

ومن هنا يأتي تحديد جنس الطفل، فبويضة الأم تعرف باسم كروموسوم X لكن الحيوانات المنوية للأب تحتوي على كروموسوم يسمى X وهناك كروموسوم آخر يسمى Y.

فإن تم تلقيح البويضة من الكروموسوم X سوف يكون الطفل فتاة لأنه يحمل كروموسوم X من الأم وكروموسوم X من الأب، لكن إن كان الحيوان المنوي الذي قام بتلقيح البويضة يحمل كروموسوم Y فسوف يكون الجنين ولد XY.

نصائح هامة قبل حدوث الحمل

إن قرر الزوجين إنجاب أطفال يجب التأكد أولاً من أنهم يتمتعون بصحة جيدة، ويجب تناول أغذية متوازنة وصحية، وينبغي تجنب المشروبات الكحولية نهائياً وأيضاً التدخين، كما يجب على المرأة تناول أدوية مكملات غذائية وحمض الفوليك.

عوامل مؤثرة على فرص الحمل

أهم العوامل المؤثرة على فرص الحمل

يوجد عدة عوامل قد تؤثر بشكل سلبي على فرص الحمل وهي كالآتي:

1. المرحلة العمرية

إن كانت المرأة قد وصلت إلى عمر الـ 30 فيجب العلم أن فرص الحمل قد تقل، لكن إن كانت المرأة قد وصلك إلى 40 عام ففي هذه المرحلة قد نلاحظ أن الفرص الخاصة بالحمل قد تنخفض بشكل كبير.

2. الحيض الغير منتظم

إن كانت المرأة تعاني من عدم انتظام في مواعيد الدورة الشهرية، فهذا سوف يزيد من صعوبة الحمل ويقلل من الفرص، لأن فترة التبويض تصبح أيضاً غير معروفة، لذلك فمن الصعب معرفة أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية.

3. وتيرة ممارسة العلاقة الحميمة

كلما قلت ممارسة العلاقة الجنسية بين الأزواج كلما قلت فرص الحمل، لذلك ينصح الأطباء بممارسة العلاقة الحميمة كل يومين على الأقل لتزداد فرص الحمل.

4. طول المدة الزمنية

إن لم تنجح المرأة في الحمل حتى وبعد مرور عام كامل من المحاولات فهذا سوف يقلل فرصة الحمل، لذلك ينصح باستشارة الطبيب المختص لإجراء التحاليل اللازمة ومعرفة الأسباب وراء ذلك.

5. الإصابة بالأمراض

يوجد بعض الأمراض التي قد تؤثر على الحمل، لذلك يجب استشارة الطبيب ومعرفة مدى تأثير الأمراض المختلفة على فرص حدوث حمل، لذلك كان علينا معرفة أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: الحمل قبل التبويض بيوم وجنس الجنين

في الختام لقد تناولنا أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية، كما أوضحنا أهم أعراض فترة التبويض، ثم أوضحنا طرق تحديد جنس المولود وتعرفنا على بعض النصائح للمتزوجين، وأخيراً أوضحنا العوامل المؤثرة على فرص الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى