ولادة

أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي

أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي بعد الفطام مجربة للأم الذي قامت بفطام طفلها، حيث تلجأ الأمهات إلى الوصفات الطبيعية لأنها آمنة تمامًا ولا تسبب أي أضرار، وتساعد الأم خلال هذه الفترة في التخلص من الحليب المتكتل في ثديها.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات التي تتعلق بأحسن وصفة لتنشيف الحليب من الثدي.

أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد على تنشيف اللبن من الثدي بعد الفطام، وهذه الطرق آمنة تمامًا، على عكس الحبوب التي تلجأ بعض السيدات إليها للمساعدة على تنشيف الحليب، ولكن ينتج عنها مشاكل وأعراض جانبية، لذا إليكم أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي فيما يلي:

1- وصفة أوراق الملفوف

أثبتت بعض الأبحاث التي تم إجراؤها على تطبيق الملفوف موضعيًا على الثديين، أنه يعمل على تخفيف الألم الذي ينتج عن تكتل الحليب في الثدي بعد الفطام، كما يساعد على الحد من احتقان الثدي.

يمكن تطبيق هذه الطريقة التي تعتبر واحدة من أفضل الوصفات المستخدمة لتجفيف اللبن من الثدي بعد الفطام، وسوف نتعرف على هذه الطريقة من خلال التالي:

  1. يتم إحضار كمية مناسبة من أوراق من الملفوف وغسلها بشكل جيد، ثم القيام بوضعها في علبة، وحفظها في الثلاجة.
  2. نقوم بإخراجها بعد حوالي أربع ساعات، ويتم وضع ورقة على كل ثدي، ثم ارتداء حمالة الصدر.
  3. القيام بتغيير هذه الأوراق واستبدالها بأوراق غيرها جديدة مثلجة كل ساعتين.

الجدير بالذكر أن الاستمرار في تطبيق هذه الطريقة يساعد على الشعور بالراحة، وتوقف الثدي عن إدرار الحليب.

اقرأ أيضًا: هل بقاء الحليب في الثدي يضر

2- عشبة الميرمية لوقف إدرار الحليب

إليكم أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي وهي خليط الميرمية لتجفيف الحليب في الثدي، حيث تعتبر هذه العشبة من الأعشاب العطرية التي تنمو في مكان يسمى بحوض المتوسط، ويتم استخدام أوراق هذه النبتة سواء كانت طازجة أم جافة.

حيث قامت دراسة في جامعة طهران وجامعة الشهيد بيهشتي للعلوم الطبيعية بإيران في عام 2017، بعمل مراجعة تدور حول زيادة إفراز الحليب وتسربه من الثدي عند الأم المرضعة، وقد أثبتت الدراسة في الجزء المتعلق بعشبة الميرمية.

أن هذه العشبة هي أكثر الأعشاب وأفضلها استخدامًا للمساعدة على خفض إفراز اللبن في الثدي، بالإضافة إلى مساعدتها في تصريفه، من ثم فيجب عدم الإفراط عند تناول مشروب الميرمية، بل يكفي تناول من 3 – 6 أكواب في اليوم، وهي الكمية المسموح بها.

كما أن هناك بعض الحالات التي لا يجب أن تتناول الميرمية؛ وذلك منعًا لحدوث أي مخاطر للمرأة، وهذه الحالات كالتالي:

1- الحالة السرطانية المرتبطة بالهرمونات

من الممكن أن تؤثر عشبة الميرمية تأثير يتشابه مع هرمون الأستروجين؛ لذا فيجب تجنبها في حالات سرطان الثدي وسرطان الرحم، والأورام الليفية الرحمية.

2- داء السكري

من الممكن أن تؤدي عشبة الميرمية إلى تقليل نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري؛ لذلك فيجب مراقبة مستوى السكر إذا كانت المرأة مصابة بالسكر، وخاصةً في حالة تناول المرمية بالتزامن مع علاج السكر.

3- اضطرابات ضغط الدم

من الممكن أن يؤدي تناول مشروب الميرمية إلى زيادة أو انخفاض مستوى ضغط الدم عند الأشخاص المصابين باضطرابات في ضغط الدم؛ لذلك فيُفضل الامتناع عن تناولها في هذه الحالات.

4- اضطرابات النوبات

تحتوي الميرمية على مُركب الثوجون الذي يؤدي إلى الإصابة بمشاكل النوبات؛ لذا فيجب عدم تناولها في هذه الحالة.

اقرأ أيضًا: علاج تجمد الحليب في الثدي

3- مشروب النعناع لتجفيف الحليب

يعتبر النعناع من النباتات العطرية قوية الرائحة، وهو من الأعشاب المحبب مذاقها ورائحتها، ويتم زراعته في أمريكيا وآسية وأوروبا، وقد أثبت الأبحاث أن النعناع من النباتات التي تحتوي على مركبات تعمل على تقليل إفراز اللبن بعد الفطام.

حيث يتم تطبيق زيت النعناع الموضعي على الثدي مباشرةً؛ وذلك لأنه يعتبر أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي، ومن الممكن وضع زيت النعناع حوالي مرتين في اليوم لمدة أسبوعين للحصول على ثدي خالي من الحليب تمامًا.

بالرغم من أن النعناع يعتبر من الوصفات الطبيعية الآمنة، إلا أنه قد يؤدي الإفراط في تناوله إلى الإصابة ببعض الأعراض الجانبية التي تتمثل فيما يلي:

  • التعرض للقيء والغثيان.
  • الإصابة بجفاف الفم.
  • حرقة المعدة.

4- عشبة البقدونس لتنشيف اللبن في الثدي

يعتبر البقدونس من النباتات الثنائية الحول، ويتم استخدام البقدونس بأكمله للعلاج، وقد ثبتت فاعلية البقدونس في تنشيف الثدي من الحليب بعد الفطام، كما أن هذه العشبة تحتوي على مركبات فعالة تساعد على معالجة الكثير من الأمراض.

كما يمكن للأمهات اللواتي فطمن أبنائهن في فترة قريبة تناول مشروب البقدونس بكمية مقدارها بحوالي 6 جرام في اليوم؛ وذلك لأن الإفراط في تناول مشروب البقدونس يؤدي إلى بعض الأعراض الجانبية التي تتمثل فيما يلي:

  • الحساسية والالتهابات الجلدية.
  • الطفح الجلدي.
  • الإصابة بفقر الدم أو أمراض الكبد والكلى.

يعتبر تناول عصير البقدونس مرة في اليوم أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي في حال الاستمرار على تناوله خلال أسبوعين، لكن يجب على الأم الحذر من تناول هذا المشروب في حال كانت تعاني من المشاكل التالية:

1- مرض السكري

فقد يسبب البقدونس خفض نسبة السكر في الدم؛ لذلك فيجب مراقبة نسبة السكر في الدم إذا تناول البقدونس بالتزامن مع علاجات السكر.

2- اضطرابات النزيف

من الممكن أن يسبب مشروب البقدونس في بطء تخثر الدم؛ وذلك لأنه يعمل على زيادة خطر التعرض إلى النزيف للمرضى الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

3- أمراض الكلى

يجب الحذر من شرب عصير البقدونس إذا كانت المرأة تعاني من أمراض الكلى؛ وذلك لأنه يحتوي على مواد كيميائية تعمل على زيادة اضطرابات الكلى بشكل سيء.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام

4- ارتفاع ضغط الدم

يعتبر البقدونس من الأعشاب التي تساعد الجسم على الاحتفاظ بالصوديوم؛ إذًا فأنه توجد خطورة في حال تم تناوله لمرضى ارتفاع ضغط الدم؛ لأنه يرفع الضغط أكثر.

5- احتباس السوائل

قد يزيد البقدونس من تركيز الصوديوم في الجسم؛ الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مشكلة احتباس السوائل في الجسم.

5- تنشيف لبن الثدي بعشبة أزهار الياسمين

تعتبر عشبة الياسمين من النباتات العطرية، وقد أثبتت دراسة هندية أن مستخلص عشبة الياسمين يساعد على خفض مستوى الحليب، حيث يتم استخدام أوراق هذه العشبة وغليها، وشربها مرتين في اليوم، وذلك لمدة أسبوعين للمساعدة على تجفيف الحليب من الثدي.

تجدر الإشارة إلى أنه تعتبر هذه العشبة آمنة تمامًا، سواء تم استخدامها بشكل موضعي أو شربها، ولكن يلزم تجربة هذه العشبة على جزء من الجلد أولًا؛ لعمل اختبار الحساسية؛ لأن هناك بعض الأشخاص قد يعانون من أعراض تحسسية تجاه هذه الزهرة.

أدوية لتجفيف اللبن من الثدي بعد الفطام

ضمن إطار عرضنا إلى أفضل طريقة لتنشيف اللبن من الثدي بعد الفطام، سوف نتعرف على بعض الأدوية التي تساعد على تجفيف اللبن ووقف الشعور بالألم والاحتقان خلال هذه الفترة، وإليكم هذه الأدوية فيما يلي:

  • حبوب منع الحمل من الطرق الشائعة التي يتم استخدامها في تجفيف اللبن من الثدي بعد الفطام، وتكون هذه الحبوب غير النوع المعتاد، حيث تحتوي على هرموني الأستروجين والبروجستين على عكس الحبوب الأخرى.
  • تفيد بعض الدراسات بأن استخدام المكملات الغذائية كفيتامين ب 1 وب 6 وب12 يتم استخدامهم لتقليل إفراز حليب الثدي.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • الأدوية المضادة للاحتقان.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يجب استخدام هذه الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب، وخاصةً حبوب منع الحمل؛ لأن الحبوب التي يصفها الطبيب في هذه الحالة تختلف عن أنواع الحبوب الأخرى؛ وذلك لعدم التعرض لمخاطر صحية.

نصائح تساعد على تجفيف الحليب من الثدي

إلى جانب عرض أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي، سوف نتعرف على بعض النصائح التي تساعد على توقف إدرار الحليب من الثدي بعد الفطام والتخلص من ألم الفطام، وإليكم هذه النصائح عبر النقاط المقبلة:

  • الحرص على ارتداء حمالة صدر داعمة وفضفاضة؛ كي لا تسبب الضيق والألم.
  • يجب قبل الفطام القيام بتقليل عدد الرضعات الطبيعية بالتدريج.
  • ينبغي تجنب تعريض حلمة الثدي لأي محفزات، سواء كانت هذه المحفزات جنسية أو محفزات من قِبل الطفل الرضيع.
  • عدم تعريض الثديين للمياه الساخنة خلال الاستحمام قدر المستطاع.
  • تجنب تناول الأعشاب أو الأطعمة التي تعمل على تحفيز إدرار اللبن من الثدي، ومثال على ذلك: الحلبة، والزنجبيل، والشمر، والخرفيش، القراص، والثوم.
  • القيام بتطبيق كمادات باردة على الثدي يساعد على تقليل الألم والاحتقان.
  • تناول كميات وفيرة من الماء؛ وذلك لأن الجفاف يساعد على تعزيز إدرار الحليب من الثدي، على عكس الاعتقادات الخاطئة.
  • تدليك الثدي يساعد على تقليل الألم الذي ينتج من احتقان الثدي، كما يساعد على تجفيفه من الحليب، ولكن يجب الحرص على عدم لمس الحلمتين أثناء التدليك.
  • كانت بعض السيدات على مر العصور تعتمد على طريقة ربط الثدي؛ كي يعمل ذلك على تقليل إنتاج الحليب بعد الفطام.
  • تجنب شفط الحليب من الثدي؛ لأن هذه الطريقة تؤدي إلى عدم توقف إنتاج اللبن نهائيًا، ولكن من الممكن تفريغه بشكل جزئي عند الشعور بالألم الشديد فقط، وهكذا سوف يبدأ بالجفاف التدريجي.

متى يجف اللبن من الثدي بعد الفطام؟

في إطار عرض أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي، نشير إلى أن الوقت الذي من المقرر أن يجف به لبن الرضاعة من الثدي بعد الفطام يختلف تبعًا لعوامل كثيرة، فقد يستغرق أيام أو أسابيع أو شهر كحد أقصى.

لكن في الغالب تنتهي مدة الألم والاحتقان الذي تعاني منه الأم خلال هذه الفترة بعد شهر من توقف الرضاعة الطبيعية تقريبًا، ولكن وجب التنبيه على أنه إذا استمر اللبن في الإدرار من الثدي لمدة أربعة أشهر فيلزم ذلك التوجه إلى الطبيب لاستشارته.

اقرأ أيضًا: هل الحليب المتحجر يضر الطفل

حالات تستوجب الذهاب للطبيب

بعد أن تعرفنا على أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي سوف نتعرف على الحالات التي قد تحدث للأم بعد الفطام وتستوجب استشارة الطبيب الفورية؛ نظرًا لأن هذه الحالات قد تؤدي إلى خطر أو مضاعفات تضر بصحة الأم، وإليكم هذه الحالات فيما يلي:

  • إصابة الأم المرضعة بأحد الأعراض الآتية: (ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، تورم الثدي بشكل مفرط أو احمرارهما، أو نزول إفرازات من الثدي لها رائحة كريهة).
  • في حال ظهرت على الأم أي علامات تشير إلى إصابتها بمرض نفسي مقلق، مثل: الاكتئاب أو القلق.

أفضل وصفة لتنشيف الحليب من الثدي تبحث عنها الأمهات اللاتي تعانين من مشكلة احتقان الثدي بعد الفطام، ولكن يجب الحرص على استشارة الطبيب فيما يخص هذه الطرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى