أفضل فاكهة لتثبيت الحمل

ما هي أفضل فاكهة لتثبيت الحمل؟ وهل هناك طرق أخرى لتثبيت الحمل؟ إن الفاكهة يُمكن أن تؤثر بشكل سلبي أو إيجابي على الحامل والجنين، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل مختلفة، وتحتاج الحامل في تلك الفترة إلى الالتزام بنظام غذائي صحي حتى تقدر على تحمل الأعراض المصاحبة للحمل، وفي نفس الوقت من أجل الحفاظ على صحة الجنين وتعزيزها، لذا ومن خلال موقع شقاوة سنقوم بذكر أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

أفضل فاكهة لتثبيت الحمل

يعتبر النظام الغذائي للمرأة في فترة الحمل من أهم العوامل المؤثرة بشكل كبير على نمو الجنين وصحته، ليس في فترة الحمل فقط بل هناك بعض التأثيرات التي تظل معه حتى بعد الولادة، والتي قد تكون سلبية أو إيجابية، ويُحدد ذلك وفقًا لاهتمام الأم بصحتها والحرص على تناول المأكولات والمشروبات المفيدة التي لا تؤثر بالسلب على صحتها أو صحة الجنين.

إذا أردنا التحدث عن أكثر المأكولات والمشروبات فائدة، فإن الفواكه هي الجديرة بالذكر، حيث تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تؤثر على صحة كلًا من الأم والجنين بشكل كبير، وكون هذا التأثير سلبي أو إيجابي يرجع إلى نوع الفاكهة وكميتها أيضًا، لذلك قد يتساءلن الحوامل عن أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

يُعد السبب الأساسي وراء طرح هذا السؤال هو أن هناك بعض الفواكه التي تمثل خطر على الحامل، لدرجة قد تصل إلى حدوث الإجهاض، ولا يعلمن ذلك الكثير منهم، لذا فإنه من المهم التعرف على أكثر الفواكه فائدة بالنسبة للحامل في تلك الفترة المهمة من حياتها، وهو ما قُمنا بتوضيحه في السطور الآتية:

1- فاكهة الأفوكادو

يحتوي على أنواع متعددة من الفيتامينات مثل: فيتامين C، وK، وB، E، والتي تعمل على تعزيز مناعة الحامل، كما يجعلها أكثر حيوية بسبب نسبة الدهون الموجودة فيه، كما أنه يخفف من تعرضها إلى الغثيان، وهو المشكلة الأكثر إزعاجًا بالنسبة للمرأة في فترة الحمل.

يستخدم الأفوكادو في فترات اِتباع الأنظمة الغذائية الصحية بشكل عام، حيث يحتوي على العديد من الدهون الأحادية غير المشبعة والتي تساعد على امتصاص الحديد من قِبل الجسم بشكل أفضل، والاستفادة من الفيتامينات الموجودة داخل الفواكه والخضراوات أيضًا، مما يزيد الشعور بالشبع بطريقة صحية.

كما أنه غني بحمض الفوليك الذي يُعد عنصر أساسي لنمو أنسجة المخ لدى الجنين وحمايته من الإصابة بالتشوهات الخلقية، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة كافية من البوتاسيوم التي تخفف من تقلصات الساق والتي تُعد من أبرز أعراض الحمل في الشهور الأخيرة منه، لذلك لا يُمكن تجاهل الحديث عن الأفوكادو عند ذكر أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

اقرأ أيضًا: كم حبة دفستون لتثبيت الحمل

2- ثمار البرتقال

يُعد من الفواكه الحمضية التي تحتوي على نسبة كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة والفيتامينات التي تحتاجها الحامل في فترة حملها أكثر من أي وقت آخر، وأكثر ما يُعرف به البرتقال هو احتوائه على فيتامين سي الذي يساعد على نمو عظام الجنين بشكل سليم وصحي.

يساعد البرتقال على امتصاص عنصر الحديد بشكل أكثر فاعلية في الجسم، لذا فإنه لا يحمل فوائد مكوناته وحده، بل يساعد على الاستفادة من عناصر أخرى أيضًا، فهو من أهم الفواكه التي ينصح بها الأطباء أثناء فترة الحمل.

4- ثمار التفاح

لا يشكل تناول التفاح بكميات وافرة أثناء الحمل أي خطورة على الحامل أو الجنين، نظرًا لِما يحتوي عليه من الزنك والفيتامينات التي تساعد على تعزيز صحة الجنين، فيقلل من فرصة إصابته بالربو عند ولادته، كما يُعد من العوامل المساعدة في تكوين الجهاز العضلي والعصبي لدى الجنين، لذا فهي من أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

5- ثمار الكيوي

يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات المختلفة، مثل فيتامين C، A، E، بالإضافة إلى عناصر أخرى مثل الماغنسيوم والبوتاسيوم والفسفور، والتي تساعد على تعزيز صحة الجهاز التنفسي لدى الحامل وجعلها أقل عُرضة للإصابة بالسعال والبرد.

كما يحتوي على كميات كبيرة من عنصر الفسفور الذي يحمي من أخطار تجلط الدم، فضلًا عن قدرته على زيادة قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

6- قطع البطيخ

من المعروف أن الحامل تحتاج إلى تناول كميات كبيرة من السوائل أثناء فترة الحمل، وذلك بسبب احتياجها لِما تفقده من عناصر غذائية مختلفة من جسمها بشكل جديد عليها، والذي يجعلها في حاجة إلى سوائل لأسباب عديدة مثل دعم الدورة الدموية، والحفاظ على مستويات طبيعية من السائل الأمنيوسي، وزيادة حجم الدم في الجسم.

يُعرف البطيخ باحتوائه على نسب عالية من الماء، والتي تمثل حوالي 90% من مكونات ثمرة البطيخ، وهي مصدر فعّال لتقليل التورم الحادث في جسم الحامل عند حدوث الحمل، نظرًا لِما طرأ على جسمها من تغييرات، ويساعد أيضًا على تقليل التعرض للغثيان وما يُشبه من أعراض مزعجة في فترة الحمل.

كما يحتوي على نسب عالية من الفيتامينات والكربوهيدرات والمعادن، التي تساعد على تعزيز صحة كلًا من الجنين والأم بشكل كبير، لذا يُمكن التحدث عنه عند ذكر أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

7- ثمار المانجو

تعتبر من الفواكه الصيفية التي يحبها الكثير من الناس بشكل عام، نظرًا لطعمها اللذيذ وفوائدها المتعددة، التي تجعلها مصدر طاقة لمتناولها، واحتوائها على كلًا من فيتامين C، A حيث يجعلون الحوامل في صحة جيدة خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى أنها تحتوي على إنزيم يساعد على تهدئة المعدة بشكل كبير، وهو أمر ذو فائدة كبيرة بالنسبة للحامل.

تحتوي على مضادات أكسدة تعمل على مد الجسم بالطاقة التي يحتاجها، فالحامل تكون في أشد احتياجها إلى ما يمدها بالطاقة في تلك الفترة، وذلك فضلًا عن احتواء تلك الفاكهة على حوالي نصف الكمية التي يحتاجها الجسم من الألياف المفيدة، التي تحمي الحامل من الإصابة بالإمساك، الذي يُعد من أخطر أعراض الحمل.

جدير بالذكر أنه بتناول كوب واحد من قطع المانجو يحصل الجسم على النسبة الكاملة التي يحتاجها من فيتامين G، كما يحصل على ما يتجاوز 33% من نسبة فيتامين A التي يحتاجها الجسم، وهو الفيتامين الذي يحتاجه الجنين بشكل ضروري لتعزيز كفاءة جهازه المناعي والتنفسي.

8- ثمار الليمون

غالبًا ما تعاني الحامل من التعرض إلى الغثيان خاصةً في الفترة الصباحية من كل يوم، لذا عليها أن تهتم بتناول الليمون الذي يساعد على تخفيف هذا العرض المزعج بشكل كبير، وبعض الأعراض الأخرى التي تصاحب الحامل في فترة حملها وخاصةً الشهور الأولى منه.

بالإضافة إلى قدرته على التخلص من السموم الموجودة في الجسم، واحتوائه على مضادات الأكسدة التي تعزز صحة الجنين بشكل كبير، وتساعد على تعزيز الجسم بنسب طبيعية من عنصر الحديد الذي يحمي من الإصابة بفقر الدم.

يحتوي الليمون على نسب وافرة من الكالسيوم الذي يعزز صحة عظام الجسم لدى الحامل وحمايتها من الإصابة بهشاشة العظام، وهو ما يعاني منه عدد كبير من النساء، نظرًا للتغييرات الطارئة على جسمها في فترة الحمل والتي تضعف من قوة كافة أجزائه بما فيها العظام.

9- حبوب التوت

يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تخفف من التعب الذي تشعر به الحامل في أغلب فترات حملها، كما تعمل على تعزيز كفاءة المشيمة، ويُعد التوت بشكل عام مصدر مفيد لصحة الجنين والحامل في آنٍ واحد.

نظرًا لِما يقدمه للحامل من تخفيف العديد من الأعراض المرهقة بالنسبة لها مثل آلام المخاض والقيء والغثيان، وبالحديث عن أفضل فاكهة لتثبيت الحمل نجد أن التوت من أهم الفواكه التي تقلل فرصة حدوث الإجهاض.

10- فاكهة الليتشي

بالرغم أنها فاكهة صيفية غير معروفة كغيرها من الفواكه، إلا أنها تُعد من أهم الفواكه التي تحمي من الإصابة بالأنيميا وفقر الدم، وذلك من خلال قدرتها على تزويد الجسم بعدد كبير من الصفائح الدموية، كما تُعد مصدر تعزيز كفاءة الجهاز المناعي نظرًا لِما تحتوي عليه من كميات فيتامين C.

بالإضافة إلى احتوائها على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، وقدرتها على تقليل الإصابة بالسعال والبرد، وذلك كله فضلًا عن المساعدة التي تطرحها في تسهيل عملية التمثيل الغذائي نظرًا لِما تحتوي عليه من ألياف، وبروتينات، وكربوهيدرات، وفيتامين B.

11- حبوب الرمان

يُعد من الفواكه الغنية بعناصر مختلفة ومتعددة والتي تفيد جميعها في تعزيز صحة الحامل طوال فترة الحمل، مثل الكالسيوم الذي يعزز صحة العظام، والحديد الذي يقلل فرصة الإصابة بفقر الدم، وفيتامين K، وحمض الفوليك الذي لا يقل أي منهما في الأهمية عن الآخر.

يُمكن الاستفادة من الرمان في فترة الحمل من خلال تناوله كعصير طبيعي، وهو الذي يعمل على تقليل خطر إصابة المشيمة، لكن يجب الانتباه إلى ضرورة عدم تناول قشور الرمان أو استخدامها بأي طريقة، حيث تُعد من أخطر العوامل التي تساعد على زيادة فرصة حدوث الإجهاض، لذا يجب الحرص على ذكر التفريق بين أهمية الرمان وقشوره عند التحدث عن أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

12- فاكهة الجوافة

تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والتي تحمي من الإصابة بالإمساك كما هو معروف، بالإضافة إلى نسبة البوتاسيوم التي تقي الأم وجنينها من الإصابة بأمراض القلب المختلفة، لذلك تُعد ضمن قائمة أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

13- ثمار المشمش

يساعد على نمو الجنين بشكل سليم من خلال العناصر الغذائية المهمة الموجودة فيه، مثل المعادن، والفيتامينات المختلفة، والكالسيوم الذي يساهم في تدعيم العظام وجعلها أكثر صلابة، وتعزيز صحة الأسنان أيضًا.

كما يحتوي على مجموعة أخرى من العناصر المختلفة التي تحتاجها الحامل بشدة في فترة الحمل مثل الفسفور والسيليكون والبوتاسيوم، وكل واحد منهم يمتلك أهمية لا غنى عنها.

14- حبوب الإجاص

يعتبر من الفواكه ذات الأهمية الكبيرة خلال فترة الحمل، حيث يحتوي على نسب وفيرة من البوتاسيوم الذي يعلم على تجديد خلايا الجسم، وتعزيز صحة القلب لدى كلًا من الحامل والجنين، بالإضافة إلى حمض الفوليك والألياف التي تساعد على تقليل التعرض للإمساك الذي يُعد من أخطر الأعراض التي تعاني منها الحامل.

15- ثمار الكمثرى

لا تختلف الكمثرى عن غيرها من الفواكه المفيدة أثناء فترة الحمل في الأهمية، حيث تساعد هي أيضًا على التخلص من مشكلة الإمساك التي يعاني منها عدد كبير من النساء الحوامل، نظرًا لِما تحتوي عليه من أحماض الفوليك والألياف الغذائية ونسب البوتاسيوم.

16- فاكهة البابايا

تحتوي على نسب عالية من الماغنسيوم، والكالسيوم، والفولات، والبوتاسيوم، وغير ذلك من ألياف غذائية تساهم في عدم التعرض إلى الإمساك خلال فترة الحمل، والكاروتينات التي تعزز من صحة البصر، وفيتامين G الذي يُعد من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، كما أن للبابايا قدرة على التحكم في حرقة المعدة.

17- فاكهة الموز

يمتلئ بالفيتامينات والمعادن التي تمد الجسم بالطاقة ويحافظ على نسبة الهيموجلوبين الطبيعية للجسم، ويعتبر من الفواكه المقللة للشعور بالغثيان والقيء، نظرًا لِما يحتوي عليه من عناصر غذائية مختلفة مثل حمض الفوليك الذي يعزز صحة الجنين بشكل كبير.

18- حبوب الفراولة

تساعد الفراولة على حل الكثير من المشاكل التي تعاني منها الحامل في تلك الفترة من حياتها، كما تُعد من الفواكه التي تفيد صحة الجنين بشكل كبير، وتحميه من الإصابة بالتشوهات الخلقية وتعزز صحة عظامه وأسنانه، وتساهم في بناء خلايا المخ وجهازه العصبي بشكل صحيح.

كما أنها تزيل خطر مشكلات القلب وتصلُب الشرايين والأوعية الدموية بالنسبة للأم، وجدير بالذكر أنها من أبرز الفواكه التي تمتلك دور في تقليل خطر حدوث الولادة المبكرة، مما يمكنها من الظهور كأفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

اقرأ أيضًا: أدعية لتثبيت الحمل وحفظ الجنين

نصائح تناول الفواكه خلال فترة الحمل

في ظل التعرف على أفضل فاكهة لتثبيت الحمل يجب معرفة بعض النصائح التي يلزم اِتباعها لضمان تناول أغذية غير ملوثة، وعدم الوقوع في مخاطر دون العلم بها، والتي قد تؤثر بالسلب على حياة الجنين، وهي النصائح المذكورة فيما يلي:

  • عدم استخدام المنظفات الصناعية أو الصابون عند غسل الفواكه.
  • الحرص على تناول الأنواع الجيدة من العصائر الطازجة، حيث يُمكن أن تتعرض إلى التلوث عند تحضيرها لصنع العصير أثناء تقشيرها وتقطيعها.
  • غسل الفواكه جيدًا تحت الماء الجاري قبل تناولها لضمان زوال الطفيليات التي تكون موجودة على الفواكه قبل غسلها، وهي أجسام تؤدي إلى إصابة الطفل بداء المقوسات.
  • تخزين الفواكه الطازجة في مكان بعيد عن اللحوم النيئة المخزنة.
  • يُعد التخلص من المناطق الفاسدة في الفاكهة أمر ضروري، حيث تحتوي تلك المناطق على عدد لا نهائي من البكتيريا الضارة.

الكميات الموصي بها من الفواكه للحامل

بعد التعرف على أفضل فاكهة لتثبيت الحمل وأنفعها لصحة المرأة في تلك الفترة يجب التحدث عن الكميات الموصي بها من تلك الفواكه، حيث ينطبق المثال الذي يوضح أن الزيادة فوق الحد تقلب المرغوب إلى غير المستحب على هذا الموضوع.

بالرغم أن كافة الفواكه مفيدة وقد ينطبق على الكثير منها أنها أفضل فاكهة لتثبيت الحمل، إلا أنه من المحتمل أن تنقلب المنفعة إلى ضرر في حالة تناول أي من تلك الفواكه بشكل مفرط، لذلك من المهم التعرف على الكميات المعقولة لتناول أي منها.

الكمية المناسبة لتناول أي فاكهة هي كوب واحد من قطع تلك الفاكهة، ويُمكن التوضيح بشكل أكبر وإعطاء مثال ذلك بكمية الثمرات، والقول إن موزة واحدة كبيرة كافية بالنسبة للحامل، وفي حالة الفواكه الأخرى تعتبر ثمرة الفاكهة المتوسطة هي الكمية المناسبة للحامل أثناء فترة الحمل.

مثلًا يُمكن تناول برتقالة واحدة، أو حبتان من البرقوق كبير الحجم، أو حبة كمثرى متوسطة الحجم، أو نصف حبة تفاح كبيرة، وهكذا الأمر في باقي الفواكه، حيث تختلف الكمية المناسبة وفقًا لحجم ثمرة الفاكهة، وفي حالة تناول الفاكهة على هيئة عصير فكوب واحد من عصير الفاكهة الطازجة يكفي بالنسبة للحامل.

نصائح لتثبيت الحمل

تعتبر الشهور الأولى من فترة الحمل هي الأكثر أهمية، حيث تتعرض فيها الحامل إلى الكثير من الأعراض التي تكون غريبة بالنسبة لها، وخاصةً إذا كانت المرة الأولى لها، في هذه الحالة يجب عليها التعرف على أفضل فاكهة لتثبيت الحمل، وهو ما قُمنا بتوضيحه سابقًا، حيث يُمكن أن يحدث الإجهاض بسبب تناول بعض الأطعمة أو المشروبات التي تساعد على ذلك.

إذا كنتِ من الراغبين في معرفة أفضل فاكهة لتثبيت الحمل، فإنه يكون أمر ضروري أيضًا أن تعرفي بعض من النصائح لتثبيت الحمل، حيث يُمكن أن تتعرضي للإجهاض بسبب تصرف خاطئ منكِ دون معرفة ذلك، لذلك قُمنا بذكر طريق متعددة يُمكنكِ تثبيت حملك بها، وهي الموضحة فيما يلي:

أولًا: كيفية تثبيت الحمل بطرق طبيعية

فضلًا عن أفضل فاكهة لتثبيت الحمل، هناك عدة طرق أخرى تساعد في الحفاظ على الحمل دون التعرض إلى الإجهاض، منها ما هو طبيعي، ومنها ما هو طبي، ومنها ما هو عن طريق الأطعمة مثل طريقة الفواكه، وسوف نعرض الطرق الطبيعية لتثبيت الحمل من خلال السطور الآتية:

1- الحفاظ على الصحة النفسية

تعتبر الحالة النفسية الجيدة من أهم وأبرز طرق الحفاظ على الحمل، حيث تؤثر الحالة النفسية في استمراره بشكل كبير، ويُمكن تفسير ذلك من خلال القول إن التوتر والضغوط النفسية الزائدة يؤدي إلى حدوث اضطراب في هرمونات الجسم، مما يؤدي إلى نقص نسبة هرمون الأستروجين في الجسم.

إذا حدث ذلك فإنه من السهل أن تضعف بطانة الرحم بنسبة كبيرة، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض في بعض الحالات، لذا فإنه من المهم الحفاظ على حالة نفسية جيدة، من خلال الاسترخاء والحفاظ على هدوء الأعصاب بشكل دائم.

2- ممارسة التمارين الرياضية

يعتقد الكثير أن الحمل يعني جلوس المرأة دون التحرك الكثير، لكنه اِعتقاد خاطئ، حيث يوجد بعض التمارين الرياضية التي يُمكن للحامل ممارستها بشكل معين للحفاظ على الحمل ثابت، وجدير بالمعرفة أن ممارسة التمارين الرياضية خلال فترة الحمل تقوي عضلات الحوض وتقلل من أعراض الاكتئاب التي تظهر على الحامل في تلك الفترة.

يُمكن الاستفادة من هذه الطريقة في تثبيت الحمل، لكن بشرط استشارة الطبيب لمعرفة التمارين المناسبة، وهو الأمر الذي يتوقف عليه مدى فائدة الطريقة في تثبيت الحمل دون التعرض للمخاطر أو الضرر، هذا بالإضافة إلى تناول أفضل فاكهة لتثبيت الحمل.

3- تجنب استنشاق المواد الكيميائية

يجب العلم بأن المواد الكيميائية هي من أكثر المواد تأثيرًا بشكل سلبي على صحة الجنين والأم في نفس الوقت، ومن أمثلتها المواد التي تحتوي على الإيثلين والزرنيخ والرصاص والفورمالين والبنزين والأمونيا، وتتمثل هذه العناصر في المنظفات الصناعية والصبغات، فكل تلك المواد تؤثر على الجنين بشكل سلبي قد يصل إلى حد إصابته بالتشوهات الخلقية.

كيفية تثبيت الحمل بالأطعمة

كما ذكرنا في ظل الإجابة عن سؤال ما هي أفضل فاكهة لتثبيت الحمل؟ أن الأطعمة هي عامل مؤثر بشكل كبير على الحفاظ على صحة الجنين واستمرار الحمل بشكل طبيعي، لذلك من المهم أن تعرفي الأطعمة والمشروبات المختلفة التي تساعد على تثبيت الحمل مع مراعاة الكميات المناسبة منها، كما هو موضح في السطور الآتية:

1- استبدال الألبان كاملة الدسم

من المهم استبدال شرب الألبان كاملة الدسم وحليب الصويا بحليب الجوز أو اللوز أثناء فترة الحمل، حيث تؤثر الألبان التي تحتوي على هرمون البرولاكتين على هرمون الأستروجين، وهو المسئول عن ضعف الحمل في حالة اضطراب مستوياته.

2- شرب كميات وفيرة من السوائل

الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء والعصائر، وفي حالة شرب العصائر يُفضل أن تكون مصنوعة في المنزل لضمان نظافتها، فإن السوائل بشكل عام تعتبر مصدر مساعد للحفاظ على الحمل.

3- تناول سلطة الخضار

تناول طبق من سلطة الخضار بشكل يومي، وإدخال كمية من الجرجير فيها، حيث يقلل من فرصة حدوث الإجهاض، والخيار الذي يحتوي على فيتامين A وهو من أهم الفيتامينات التي تحتاجها الحامل في فترة الحمل.

4- تناول الفواكه المفيدة خلال فترة الحمل

الاهتمام بتناول كميات من الفواكه المفيدة في فترة الحمل، وسوف يكون الأمر سهل بعد التعرف على أفضل فاكهة لتثبيت الحمل، وبالطبع الابتعاد عن الفواكه التي تضر بصحة الجنين خلال فترة الحمل.

حيث تساعد الفواكه المفيدة على موازنة نسبة السكر في الدم وتنظيم معدل ضغط الدم، كما أنها تساعد على تنظيم عملية التمثيل الغذائي، وهي الأمور التي تحافظ على الجنين سليم أثناء الحمل.

5- تناول الأسماك

تُعرف الأسماك بقدرتها الفعّالة على تثبيت الحمل، لكن أنواع معينة منها فقط، وهي التي تحتوي على كميات كبيرة من عنصر الزنك مثل سمك المحار، والتي تحتوي على كميات وفيرة من الأوميجا 3 مثل سمك السلمون، وقد يعتقد البعض أن سمك البلطي وهو السائد أيضًا من الأسماك التي تُثبت الحمل.

لكنه اعتقاد خاطئ حيث يُفضل تجنب الأسماك من النوع البلطي وأبو سيف، وهي الأسماك التي تحتوي على كمية كبيرة من الزئبق، والذي يُعد مصدر مؤثر بالسلب على صحة الجنين والأم معًا، أما الأنواع الأخرى فهي طرق طبيعية لتثبيت الحمل.

6- تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك

حمض الفوليك هو الاسم الحركي لفيتامين B9 الذي يعزز من النخاع الشوكي لدى الجنين، مما يجعل من حدوث الإجهاض أمر صعب، بالإضافة إلى فعّاليته في حماية الجنين من الإصابة بالتشوهات الخلقية، لذا ينصح الأطباء بالحصول على 400 ميكروجرام تقريبًا من حمض الفوليك خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل.

يتواجد حمض الفوليك في بعض الأطعمة المختلفة مثل الأرز البني وخبز النخالة وغيرهما من الحبوب الكاملة، والسبانخ وغيرها من الخضروات الورقية، وبعض الفواكه مثل البرتقال.

7- تجنب تناول الطعام غير المطهي

يوجد العديد من النساء اللاتي يفضلن تناول الأطعمة البحرية النيئة في كثير من الأوقات، وهو نوع من أنواع اللحوم غير المطهية، والتي يُمكن أن تتسبب في إصابة الحامل بنوع ضار من البكتيريا، وقد تُصاب بداء المقوسات نتيجة لتناول تلك البكتيريا.

8- تجنب تناول الكافيين

يتسبب الكافيين في حدوث اضطراب هرمونات الجسم بشكل كبير، وفي الحديث عن فترة الحمل فإن الأمر يصبح أشد خطورة، حيث يتسبب الكافيين في ظهور العديد من المشاكل في فترة الحمل، والتي قد تصل إلى حدوث الإجهاض، وحتى لو لم يحدث ذلك فإنه سوف يتسبب في شعور الحامل بالأرق طوال الوقت.

تعتبر كمية 200 مليجرام عامل كافي لتغيير نظام هرمونات الجسم لدى الحامل، لذا ينصح الأطباء بتجنب تناول أو شرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين بشكل تام في أول ثلاث شهور من الحمل.

اقرأ أيضًا: أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل

كيفية تثبيت الحمل بالأدوية

قد تحتاج الحامل إلى بعض الأدوية التي تستخدم في تثبيت الحمل، في حالة احتياجها لذلك، وهي الأدوية المذكورة فيما يلي:

  • حقن الكورتيزون.
  • تحاميل مهبلية، وهي أقراص صلبة بيضاوية يتم إدخالها إلى الجسم عن طريق فتحة المهبل، مثل تحاميل الأندومترين لتثبيت الحمل.
  • حبوب هرمون البروجسترون، وهي الحبوب التي ينصح بها الطبيب في حالات معينة، والتي تحتاج فيها الحامل إلى موازنة هذا الهرمون في الجسم لتقوية بطانة الرحم وتثبيت الحمل بشكل أفضل.
  • حقن الستيرويد التي تنشط هرمون البروجسترون.
  • حبوب الدوفاستون التي تقوي بطانة الرحم أيضًا.

هناك بعض الأدوية من المذكورة سابقًا سوف تؤدي إلى ظهور بعض الأعراض التي قد تثير الخوف لدى الحوامل، لكنها لا تُشكل خطر عليها أو على الجنين، وهي الشعور بالإغماء أو الغثيان، أو زيادة الإفرازات المهبلية.

تحتوي الفواكه على العديد من العناصر الغذائية المهمة لأي شخص بشكل عام، وعند التحدث عن الحامل فإن الأهمية تتضاعف، لذا يجب حرص المرأة على تناول المفيد منها وتجنب الذي يشكل خطر عليها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.