صحة طفلي

علاج ألم التسنين عند الأطفال

علاج ألم التسنين عند الأطفال يعد أمرًا ضروريًا عند الأمهات، خاصة من تبدأ مرحلة التسنين لدى طفلهم في الشهور الأولى بعد الولادة، فيختلف عمر التسنين بين الأطفال ويتراوح من 3 إلى 14 شهرًا.

لذلك تمعنا أكثر من خلال موقع شقاوة في معرفة كيفية علاج ألم التسنين عند الأطفال.

علاج ألم التسنين عند الأطفال

توجد طرق كثيرة لعلاج الطفل من الآلام الناتجة عن بداية ظهور الأسنان لديه منها اللجوء إلى الأدوية، وفي بعض الأحيان المركبات المخدرة الموضعية.

لكن لا بد عند استخدام هذه المركبات استشارة الطبيب، حيث إنها قد تؤثر على مستوى الأكسجين لدى الطفل، وتتمثل في الفقرات التالية عدة طرق علاجية بديلة لألم التسنين، ومنها ما يلي:

1- العلاج بالوصفات الطبيعية

مرحلة التسنين عند الطفل هي مرحلة شديدة الحساسية، من حيث الأدوية التي يجب تناولها، ولذلك ترحب الأمهات بالوصفات الطبيعية قبل الحاجة للجوء إلى الأدوية، ومنها التالي:

1- شاي البابونج لعلاج ألم التسنين

شاي البابونج يعالج ألم الأسنان عند الأطفال بصورة فعالة من خلال التأثير الذي يحدثه، وهو يعتبر من أهم الطرق المؤثرة إيجابيًا على مرحلة التسنين للطفل، فهو يهدئ ألم الأسنان، ويتم استخدامه بشكل موضعي عن طريق فركه بلثة الطفل.

اقرأ أيضًا: أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال

2- عسل النحل لعلاج ألم التسنين

يعمل عسل النحل في القضاء على الخلايا الجرثومية باللثة والفم، ويتم أيضًا استخدامه بشكل موضعي عن طريق تدليكه بلثة الطفل وفمه، ويمكن أيضًا المزج بين العسل وزيت الزيتون.

3- تناول الأعشاب لتخفيف ألم التسنين

تعمل الأعشاب على تخفيف الشعور بألم الأسنان عند الأطفال، ومن أفضل هذه الأعشاب: شاي البابونج وشاي النعناع البري.

4- الملح لعلاج ألم التسنين

يساعد الملح في علاج تسوس الأسنان لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من المواد المضادة للبكتريا والمطهرة، وبالتالي عند القضاء على البكتريا من خلال تلك المضادات يختفي الشعور بالآلام عند الطفل.

يتم استخدام الملح لعلاج التسنين عن طريق إضافة معلقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، ومسح مكان السن المصاب بالخليط باستخدام قطعة من القطن.

5- القرنفل لتقليل ألم التسنين

القرنفل من أهم الأعشاب الطبيعية التي تعمل على حل مشكلة ألم الأسنان خصوصًا في مرحلة التسنين وذلك لأنها تعمل على تسكين الالتهابات من خلال احتوائها على المضادات الطبيعية للجراثيم.

من خلال خلط 3 قطرات من زيت القرنفل مع ربع معلقة من زيت بذور السمسم وغمس قطعة من القطن في الخليط ثم وضعها على السن المصاب، ويفضل ذلك قبل النوم حتى يكون المفعول أقوي.

6- التوت البري لتخفيف ألم التسنين

التوت البري من الفواكه المفيدة لعلاج معاناة الأطفال عند بداية ظهور أسنانه والفاكهة في العموم من علاجات ألم الفم.

لكن التوت البري خصيصًا يساهم بشكل كبير وفعال في التخفيف من الآلام الناتجة عن مرحلة التسنين لدى الطفل، لذلك نجد الأطباء ينصحون باستخدام معجون أسنان يحتوي على التوت البري في تكوينه.

7- اللافندر لعلاج آلام التسنين

احتواء اللافندر على خصائص طبيعية وتأثيره المهدي بالإضافة إلى كونه مطهرًا طبيعيًا يساعد في التخفيف من آلام التسنين عند الأطفال.

كما أنه من الزيوت الآمنة في الاستخدام للأطفال ويرجع ذلك لكونه من الزيوت الغير سامة، ويتم ذلك عن طريق تخفيفه مع زيت أساسي آخر، وغالبًا ما يتم الحصول على اللافندر من خلال تقطير أزهاره.

8- الزنجبيل لتقليل ألم التسنين

يحتوي الزنجبيل على مضادات للأكسدة، بالإضافة إلى العناصر الغذائية المتواجدة فيه والتي تعمل على تخفيف ألم الأسنان، وذلك من خلال تخفيف الزنجبيل في نوع زيت أساسي آخر ومن ثم تدليك لثة الطفل بلطف من هذا الخليط.

اقرأ أيضًا: كم يوم تستمر أعراض التسنين

2- تدليك اللثة أحد علاجات التسنين

يجب على الأم غسل يديها جيدًا ثم العمل على تدليك اللثة بأصابعها ويمكن أيضًا من خلال مضغ الفواكه والخضراوات المطهية جيدًا، أيضا البسكويت ولكن مع الحذر من احتواء البسكويت الذي يتناوله الطفل على السكر.

3- الملعقة الباردة لتخفيف آلام التسنين

من الطرق المنتشرة في علاج ألم التسنين عند الأطفال كانت المعلقة الباردة وذلك من خلال تبريد ملعقة فولاذية نظيفة وإعطائها للطفل كي يضعها في فمه ويبدأ في الضغط عليها.

ينصح بأن تكون الملعقة مناسبة لفم الطفل ومساعدته في استخدامها بعد وضعها لمدة 15 دقيقة في الفريزر.

4- العلاج بالأدوية للحد من ألم التسنين

هناك أدوية صنعت خصيصًا لهذه المرحلة العمرية، والتي تساعد في التقليل من الآلام الناتجة عن التسنين مع مراعاة حساسية هذه المرحلة بالنسبة لبناء الطفل الجسدي، ومن أكثر الأدوية المستخدمة الآتي:

1- الأدوية المسكنة لعلاج ألم التسنين

هناك أدوية تلجأ لها الأم لعلاج وجع الأسنان عند الطفل ومن هذه الأدوية “باراسيتامول” أو “إيبوبروفين “.

2- جل التسنين لعلاج ألم التسنين

هناك جل للتسنين تم تصنيعه للتخفيف من الآلام التي يتعرض لها الطفل في تلك المرحلة، حيث يعد مطهرًا وموضعيًا مثل “ليدوكاين”.

بعض الأطباء ينصحون بعدم استخدام هذا الجيل أو أن يكون الملجأ الوحيد، حيث إنهم يرون أن فاعليته تأتي على المدى البعيد.

ذلك يؤثر سلبًا على الطفل، وربما يبتلعه ويمثل خطورة على حياة الطفل، فمن الممكن أن تؤدي إلى الوفاة ولذلك يوصى بقراءة جميع الإرشادات المكتوبة عليه قبل استخدامه واتباع طريقة وضعه.

أيضًا لا يوجد دليل لاحتواء الجيل المستخدم في تقليل ألم التسنين على الفوائد، والذي يحتوي على “كولين ساليسيلات” لكنه يساعد في علاج ألم التسنين عند الأطفال أو للتعجيل بالتسنين.

فعلى العكس ترفع “الساليسيلات” من خطر الإصابة بمتلازمة “راي ” لدى الأطفال أقل من 16 عامًا، لذا يخطر من استخدام الجيل الذي يحتوي على هذه المادة.

أعراض لآلام التسنين عند الأطفال

يوجد العديد من الأعراض الناتجة عن ألم التسنين، والتي تتعرف المرأة على مدى تألم الطفل من خلال ملاحظتها، ومنها الأعراض التالية:

  • كثرة عض الطفل للأشياء والملاعق البلاستيكية.
  • الاضطراب أثناء النوم والإصابة بالأرق.
  • الطفح الجلدي والسعال.
  • سيلان لعاب الطفل.
  • الإصابة بالحمى.
  • الإصابة بالإسهال.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل.
  • شد الطفل للأذنين.
  • قلة رغبة الطفل في تناول الطعام.

اقرأ أيضًا: جدول التسنين عند الأطفال

نصائح للتخفيف من ألم التسنين عند الرضع

إلى جانب الوصفات الطبيعية والأدوية الخاصة بعلاج ألم التسنين عند الأطفال هناك بعض النصائح للتخفيف من تلك الآلام، وهي كالآتي:

  • في البداية ينبغي تجنب وضع أي شيء في فم الطفل بدون موافقة الطبيب عليه، مثل أنواع جل الأسنان المخدرة، والتي تباع دون إشراف طبيب، كما أن الأدوية الآمنة أيضًا يجب عدم استخدامها دون استشارة طبيب؛ لأن ذلك ممكن أن يزيد من الآلام التي يشعر الطفل بها، وبنية الطفل ومناعته تكون ضعيفة للغاية تجاه أي خطأ.
  • يجب أن يكون الماء الذي يتناوله الطفل فاترًا وليس ببارد، فالماء البارد يعمل على زيادة الآلام عند الطفل.
  • الرضاعة تساعد في التخفيف من ألم التسنين، لذلك ينصح في هذه الحالة باستخدام حلمة واقية للصدر عند الرضاعة الطبيعية لأن طفلك سيضغط بطريقة ربما تكون مؤلمة لك خلال الرضاعة.
  • تعريض الطفل للشمس في فترة التسنين كي يحصل على فيتامين (د) المهم لبناء العظام والأسنان.
  • يجب الابتعاد عن حلقات التسنين المليئة بسائل لأنها يمكن أن تتمزق، أو الحلقات التي بها مواد قابلة للكسر مثل البلاستيك، والتي يمكن أن تؤدي إلى الاختناق وتكون صلبة مجمدة لأنها قاسية على فم الطفل.
  • قبل ظهور الأسنان عند طفلك قومي بتنظيف لثته بقطعة قماش مبللة أو قطعة من الشاش مرة واحدة على الأقل يوميًا.
  • العمل على إلهاء الطفل عن وجع أسنانه في بعض الأحيان يساعد على التخفيف من شعوره بالآلام، وممكن أن يتم ذلك عن طريق إعطاء الطفل العضاضة.

يختلف علاج ألم التسنين عند الأطفال من طفل إلى آخر تبعًا لاختلاف الأعراض والعمر، حيث ينصح في مرحلة الطفولة خصيصًا باستشارة الطبيب دائمًا في كافة الأمور، لأن جسم الطفل يمر خلالها بعوامل نمو هامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى