طفلي بيتعلم

تعليم الكلام للأطفال المتأخرين

تعليم الكلام للأطفال المتأخرين من المشاكل الأكثر شيوعًا لدى الأطفال في الفترة الأخيرة، وأشارت الاحصائيات أن يوجد حوالي من 15% إلى 25% من الأطفال التي تعاني من اضطرابات ومشاكل في التواصل والنطق، ومن المعتاد أن تتأخر الذكور عن الإناث في تطوير المهارات اللغوية.

ومن الممكن تشخيص تأخر الكلام لدى الطفل عندما ينطق أقل من 10 كلمات في عمر 18 شهر وحتى 20 شهر، أو أقل من 50 كلمة في عمر 21 شهر وحتى 30 شهر، ومن الجدير بالإشارة أن يوجد حالات تتطور مهاراتهم اللغوية دون علاج، وحالات أخرى تحتاج إلى علاج لفترة طويلة، ومن خلال موقع شقاوة سوف نتعرف على طرق تعليم الكلام للأطفال المتأخرين، بالإضافة إلى معرفة أعراض وأسباب تأخر الكلام.

تعليم الكلام للأطفال المتأخرين

تعليم الكلام للأطفال المتأخرين
تعليم الكلام للأطفال المتأخرين

عندما يتم الطفل العام الأول من عمره لابد أن يكون قادر على نطق بعض الكلمات مثل بابا، ماما، وفهم بعض الطلبات والأوامر البسيطة والاستجابة لها مثل: خذ الزجاجة، أعطني اللعبة، وعند ملاحظة أحد الآباء أن الطفل لم يستجيب ومتأخر في الكلام، فيجب مساعدته على تطوير مهاراته اللغوية من خلال بعض الطرق منها:

التحدث عن ما تفعله

يجب أن تقوم الأم بالتحدث عما تفعله خلال يومها مع طفلها، مثل تصف له ما تحمله في يدها، عن أي فعل تقوم به خلال يوم، عن ما تتذوقه، عن ما تسمعه، عن ما تشمه، وسوف يقوم الطفل بتعلم كل هذه الأشياء من خلال السمع، ولكن سر هذه الطريقة أن تكون الجمل الذي يتلقاه الطفل من خلال الأم قصيرة، أي يجب التحدث بكلمات سهلة يسهل على الطفل فهمها، وتكون في مستوى عقله.

في حال كان الطفل لا يتحدث أو يتحدث بكلمة واحدة، فلابد أن تتحدث الأم بنفس الطريقة أي بعبارات من كلمة واحدة أو كلمتين، مثل: (كرة، أو ارمي الكرة)، وفي حال كان الطفل يتكلم بعبارات من كلمتين، فلابد أن تتحدث الأم بعبارات كثيرة تتكون من كلمتين، وزيادة عدد الكلمات تدريجيًا.

يفضل أن تقوم الأم بزيادة عدد الكلمات خاصةً الكلمات التي يستخدمها الطفل، ولابد من تكرارها عدة مرات، لأن الأطفال عادةً تتعلم من التكرار.

استخدام العبارات الواضحة بدلًا من استخدام الاسئلة

تقع كثير من الأمهات في خطأ كبير وهو توجيه أسئلة كثيرة للطفل على اعتبار أنها وسيلة لحث الطفل على الكلام، ولكن أثبت أخصائيين التخاطب أن هذه الطريقة خاطئة وتجلب نتائج عكسية مع الأطفال أي يرفضون الكلام.

ومن أكثر الأسئلة التي توجه للأطفال وتجعلهم لا يرغبون في الكلام (أسمك ايه، عندك كام سنة)، فالأفضل في هذه الحالة استخدام العبارات الصريحة الواضحة فبدلًا من أن تسأليه ” هل تريد الحليب”، قولي له ” سوف نشرب الحليب معًا” وهكذا.

لا تحتاج العبارات الصريحة إلى رد لكنها تكون أفضل في حث الطفل على الحوار، وذلك من خلال طرح أفكار في الحديث بين الأم والطفل، وعلى الرغم من أن هذه الجمل لم تأتي بنتائج واستجابة سريعة، إلا أن الطفل سوف يعرف مفردات جديدة تجعله يرغب في الحديث دون ضغط.

التواصل من خلال الموسيقى

كثير من الأطفال يتعلمون الغناء قبل تعلم الكلام، وفي كثير من الأحيان يكون إيقاع الموسيقى أكثر منطقية من إيقاع الكلام بالنسبة للطفل، ولكن يستجيب بعض الأطفال لكلمات الأغاني ويبدأن في تكرارها دون وعي، ولا يستجيبون لتكرار كلام الآباء، لذلك قومي باختراع أي أغنية عن أشياء تخص الطفل مع إيقاع مناسب لها، من أجل حثه على الكلام ولكن بطريقة محببة لدى الطفل.

تناول الفيتامينات

أجريت أحد الأبحاث على 750 امرأة حامل وأطفالهم وذلك على مدى 10 سنوات، وعثر على ارتباط وثيق بين نقص فيتامين د وتأخر المهارات اللغوية والكلام لدى الأطفال، وأن السيدات الحوامل التي تعاني من نقص فيتامين د أثناء فترة الحمل تتزايد لدى أطفالهم مشاكل التواصل والتخاطب مع الآخرين.

ومن المعروف أن فيتامين د من العناصر المهمة واللازمة لنمو الدماغ ووظائفها، لذلك في حال شعر أحد الآباء أن يواجه طفلهم بعض الصعوبات في التخاطب، فيجب التأكد من نسبة فيتامين د، ولابد من استشارة الطبيب.

الألعاب

من أكثر الوسائل المفضلة لدى الأطفال والتي يستجيبوا لها بسهولة هي الألعاب، وينصح الخبراء وأخصائيين التخاطب دائمًا باختيار الألعاب التي تحتاج إلى استخدام بعض الكلمات وتكرارها.

مثل: ألعاب إشارات المرور كأن الطفل يركب دراجته ويتحرك، وقومي باستخدام بعض الكلمات البسيطة التي يستوعبها الطفل وكرريها دائمًا، مثل قف، سر، ثم تبادلي الأدوار مع الطفل واجعليه يحاول نطق تلك الكلمات.

حث الطفل على الكلام

تحفيز الطفل على الكلام من خلال استغلال المواقف اليومية من الطرق التي تجعل الطفل يستجيب إلى الكلام، ومن الطرق الفعالة في علاج تأخر النطق، وسوف نقدم خلال السطور التالية بعض الأمثلة التي تساعد الأم على استغلال المواقف اليومية مع طفلها.

  • ضعي الطفل في حوض الاستحمام ولا تقومي بتشغيل المياه حتى يطلب.
  • ألبسيه جورب وحذاء واحد وأجعلي قدمه الأخرى عارية.
  • أعطي له كوب فارغ وانتظري حتى يطلب أن تملئيه.
  • قومي بوضع لعبته في أي مكان يمكنه رؤية لعبته، ولكن لا يقدر الوصول إليها، وانتظري حتى يطلب منك أن تساعديه.
  • قومي بوضع طعامه في علبة شفافة ويفضل أن يكون طعام محبب لديه، وأغلقي العلبة حتى يطلب أن تساعديه في فتحها.

اقرأ أيضًا: تمارين تساعد الطفل على الكلام وأسباب تأخر النطق

أعراض تأخر الكلام لدى الأطفال

  1. إهمال الطفل لبعض الكلمات في الجملة.
  2. انعدام الكلام الكثير عند إتمامه سنة و3 أشهر.
  3. إيجاد صعوبة من قبل الطفل عند وضع الكلمات في جملة واحدة بشكل متناسق وصحيح.
  4. عدم القدرة على التكلم 3 كلمات قصيرة في عمر الـ 3 أعوام.
  5. مواجهة صعوبة عند الكلام، أو إيجاد تعبير ملائم.
  6. عدم تحدث الطفل والتواصل مع من حوله وهو في عمر السنتين.
  7. إيجاد صعوبة في اتباع الطفل للنصائح والاتجاهات.

اقرأ أيضًا: جدول الكلام عند الأطفال وطرق علاج تأخر الكلام

أسباب تأخر الكلام لدى الأطفال

تعليم الكلام للأطفال المتأخرين
تعليم الكلام للأطفال المتأخرين

يوجد بعض الأسباب التي ينتج عنها تأخر الطفل في الكلام، ومن هذه الأسباب:

  1. تعرض الطفل لمشاكل في سقف الحلق، أو في اللسان مما يجعل النطق صعب.
  2. يمكن أن يكون السبب معناه الطفل من بعض المشاكل في السمع، ويرجع ذلك إلى إصابة الأذن بالالتهابات متكررة وإهمال علاجها.
  3. حدوث مشكلة في التطور الحركي للطفل، ويحدث ذلك نتيجة تعرض الطفل إلى التوحد، أو شلل دماغي.
  4. إيجاد صعوبة عند التعلم، مثل: مشكلة في المعالجة السمعية.

اقرأ أيضًا: تعليم الأطفال الكلام سن سنتين ونصائح لسرعة الاستجابة وطرق التحفيز

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون استوفينا الحديث حول موضوع تعليم الكلام للأطفال المتأخرين، الذي تحدثنا فيه عن طرق مختلفة لعلاج وتعليم تأخر الكلام لدى الأطفال، بالإضافة إلى ذكر الأسباب التي ينتج عنها هذا التأخير، وأعراضه المختلفة التي تظهر على الأطفال في مراحل عمرية مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى