طفلي بيتعلم

تعليم الأطفال الكلام سن سنتين ونصائح لسرعة الاستجابة وطرق التحفيز

تعليم الأطفال الكلام سن سنتين نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه عادة يتعلم الطفل النطق الصحيح وتكوين جملة من كلمتين أو أكثر حسب مهاراته اللغوية في سن سنتين، ولكن هذا التعلم غالبا يعتمد على الوالدين والأشخاص المقربين للطفل، من حيث التحاور معه ومحاولة مشاركته في الحديث وتوجيه الكلام له، حتى ينتبه للنطق الصحيح للألفاظ ومخارج الحروف، كما توجد الكثير من المهارات والأساليب التي يمكن أن يتعلم الطفل من خلالها الكلام بشكل جيد ومفهوم، وهذا ما سوف نوضحه في موضوعنا.

تعليم الأطفال الكلام سن سنتين

تعليم الأطفال الكلام سن سنتين
تعليم الأطفال الكلام سن سنتين

في هذا العمر يكون الطفل شديد الانتباه لما يدور حوله ويكون سريع التعلم، لذلك لابد من استغلال هذه المرحلة في تعلم الطفل الكلام والمخارج الصحيحة للحروف وذلك كالتالي:

  • بعد أن يتم الطفل الشهور الأولى من عمره لابد من توجيه الحوار له ومحادثته كثيرا، حتى لو لم يفهم الكلام، ولكن بذلك سوف تنشط المهارات التعليمية لديه، ويكون لديه القدرة على التمييز بين الأشياء المحيطة به.
  • يمكن أيضا أن نشرح للطفل الأشياء الموجودة حوله ويستخدمها كثيرا، حتى يرتبط الاسم في ذهنه بالشيء المفضل له ويستطيع أن يطلبه فيما بعد.
  • ومن الأفضل ربط الأشياء بالصور، لأن يكون لها عامل كبير في تحفيز الطفل على التعلم وربط الاسم بالصورة، مما يجعل من السهل أن تثبت في ذاكرته مثل: صور للحيوانات، الفواكه، والخضروات.
  • نبدأ بتعريفه أسماء الأشياء التي نستخدمها مثل: التلفاز، والهاتف المحمول، والسرير، وغيرها من الأمور التي تجعل الطفل أكثر دراية بما يحيط به.
  • استخدام القصص المصورة في التعلم، وذلك من خلال قراءة القصة مع مشاهدة الطفل للصور المرتبطة بالقصة مما يسهل فهمها كما تحفز الطفل على النطق ومحاولة مشاركته في رواية القصة.
  • لصق صور ملونة في غرفة الطفل والأماكن المفضلة له، ونرسم عليها صور لحيوانات أو شخصيات كارتونية والقيام بنطق حروف الصورة أمامه عدة مرات، حتى يستطيع نطقها بمفرده.
  • كما تتوفر العديد من اللوحات التعليمية الملونة التي تجذب انتباه الأطفال، ويوجد بها الحروف الهجائية أو الأرقام ومعها الصورة المخصصة للحرف أو صور مرتبطة بالعدد المكتوب، ويمكن استغلال هذه الفترة لتعليم الطفل الحروف الهجائية أو الأرقام.

بعد التعرف على تعليم الأطفال الكلام سن سنتين ويمكن التعرف على المزيد عبر: تعليم الأطفال النطق بابا وماما من المرحلة الأولى وحتى النطق بوضوح

استخدام طريقة التواصل في تعليم الطفل الكلام

  • حرص الوالدين الدائم على التحدث مع الطفل وعدم تجاهله، يجعله ينتبه للكلام، ويزيد من درجة استيعابه لمعاني الكلمات.
  • أحيانا يرى الوالدين نظرا لصغر سن الطفل، إنه ليس من الضروري التحدث معه لأنه لم يفهم الكلام، ولكن هذا اعتقاد خاطئ لأن الطفل في هذه المرحلة يكون شديد الذكاء ويحاول فهم المعنى العام للكلام حتى لو لم يستطيع النطق.
  • كما أن الإيماءات وتعبيرات الوجه تلعب دورا هاما في توضيح معنى الكلمات، حيث يمكن من خلالها إظهار الثناء عليه أو مدحه من خلال التصفيق له أو الابتسامة أو احتضانه للشعور بالأمان والعاطفة مما يشجعه على التفاعل معهم.

ولا يفوتك التعرف على المزيد عبر: فيتامينات تساعد الطفل على الكلام وطرق علاج مشكلة تأخر النطق

استخدام أسلوب الحوار مع الطفل

  • يعد الحوار من أكثر الأمور الفعالة في تعليم الطفل الكلام، خاصة في السن الصغير.
  • وذلك لأنها تجعل الطفل يستطيع التمييز بين الأشياء التي تحيط به.
  • ويمكن التأكد من ذلك عندما يقوم أحد الوالدين بطلب منه أن يحضر شيء ما، لا يستطيع أن ينطق اسمه.
  • ولكنه عادة يستطيع التعرف عليه وإحضاره، وذلك من خلال تكرار اسم الشيء أمامه حتى استطاع التعرف عليه.
  • فقد أوضحت الأبحاث إنه من المفيد التحاور من الطفل لاكتساب أكبر عدد من الكلمات، خاصة قبل إتمام الثالثة من عمره.
  • وذلك لأن هذه الصور والكلمات التي يتلقاها تترسخ في ذاكرته مما تجعله أسرع في تعلم النطق، كما ستجعله ذات مستوى جيد في المرحلة الدراسية.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عبر: تعليم النطق للأطفال المتأخرين وما أسبابه وأعراضه

التركيز على نطق اللفظ عند الطفل

  • عندما يلاحظ أحد الوالدين أن الطفل ينطق إحدى الكلمات بشكل غير صحيح مع تغيير في بعض مخارج الحروف.
  • فيجب عليهما تصحيح الكلمة سريعا، حتى لا يتعود الطفل على قولها بهذه الطريقة الخاطئة.
  • تجنب استخدام الاختصارات في الكلام أو التعبيرات التي تؤخر الطفل وتجعله يتعود على نطقها ويبتعد عن المعنى الصحيح للكلمة مثل استخدام كلمة (مم أو هم) للتعبير عن الرغبة في الطعام.
  • هذا الأمر يؤخر الطفل في الكلام، لذلك لابد من الاحتفاظ بشكل الكلمة كاملة بدون اختصار حتى لو اختصرها الطفل.

قراءة قصص قصيرة تحتوي على صور

  • من الوسائل الناجحة في تعلم الطفل هي القصص التي يوجد بها صور تشرحها.
  • حيث تقوم الأم بقراءة القصة وشرحها بشكل واضح وبسيط، وجعل الطفل يطلع على الصور.
  • وبذلك يقوم الطفل بربط أحداث القصة بالصور مما يجعله يستوعب أكثر ويتفاعل مع الأم.
  • ويمكن أيضا أن تتبع الأم أسلوب التكرار، من خلال قراءة القصة للطفل يوميا حتى يحفظ الكلام ويستطيع المشاركة معها في إلقاء القصة.

نصائح للوالدين لمساعدة طفلهما على الكلام

  • التركيز مع الطفل والانتباه له عند محاولته الإشارة لأحد الأشياء من حوله أو قول كلمات يطلب منها شيء معين مثل تناول الطعام، أو مشاركته اللعب.
  • تشجيع الطفل ومدحه عند نطق كلمات بطريقة صحيحة، وذلك لتحفيزه على التحدث معهم.
  • الاستماع للطفل ومحاولة فهم معنى الكلمات التي ينطقها، ومحاولة تصحيحها له، لأن الطفل عادة يري الوالدين قدوة له ويحاول تقليد كلامهم.
  • ترديد الكلمات وراء الطفل، يجعله يشعر بالسعادة والاهتمام من الوالدين، بالاستماع له وتقليد طريقة كلامه، ثم نحاول بنفس الطريقة قول اللفظ الصحيح للكلمة.
  • التحدث مع الطفل عن الطرق المختلفة للأشياء، مثل أن تقوم الأم بمشاركة الطفل معها في إعداد الكيكة مع شرح مكوناتها أمامه.
  • وبذلك يتعلم أسماء الأطعمة المختلفة ويحاول ربط الكلام بما يراه أمامه، ويعد ذلك نقل للخبرات المختلفة إلى الطفل.
  • إذا كان الطفل غير متحكم في النطق الصحيح لابد من الصبر عليه، والإنصات له حتى نصل إلى المعنى الصحيح للكلمة.
  • مراقبة تعبيرات الطفل بعد توجيه أي سؤال له، لأن التعبيرات توضح مدى فهم الطفل من عدمه.
  • الاهتمام بمناداة الطفل أولا قبل البدء في التحدث معه حتى تجذب انتباهه وتركيزه معك.
  • إعطاءه الوقت الكافي له حتى يستطيع التحدث بهدوء وبدون توتر أو قلق، مما يتيح له الفرصة في التعبير عن نفسه وأفكاره.
  • استخدام جملة مختصرة وواضحة عند الحديث معه، حتى يلتفت لك ويتفاعل معك ويستطيع الاستفادة من الحوار ولو بكلمات بسيطة.

طرق لتحفيز الطفل على الكلام

  • التحدث مع الطفل خلال وقت الاستحمام أو تناول الطعام، وذلك لأنه يكون أكثر انتباها ويستطيع تعلم كلمات بسيطة وواضحة.
  • استخدام الألعاب تعتبر من الطرق البسيطة والمقربة للطفل، مثل لعبة البازل، فهي مفيدة لتنمية المهارات الفكرية للطفل، بكيفية تكوين الأشكال المختلفة للحروف والشخصيات الكارتونية المفضلة له.
  • وبذلك تكون الطريقة محببة له ويرغب في التفاعل والمشاركة مع من يلعب معه.
  • يمكن أيضا جذب انتباه الطفل من خلال الأغاني التي يفضلها، مما يجعلها سهلة الحفظ بالنسبة له ويقوم بترديد كلماتها.
  • يجب تجنب ترك الأم للطفل بالجلوس أمام التلفزيون أو جهاز الكمبيوتر لفترات طويلة بمفردة، لأن هذه الأشياء تجعله يرتبط بها بشكل يمنعه من التفاعل مع الأخرين وتأخر النطق.
  • تعامل الطفل مع أطفال من نفس الفئة العمرية يحفزه على النطق ومشاركتهم في الكلام.
  • يمكن أيضا الاشتراك للطفل في حضانة مناسبة لعمره، لأنه ستساعده كثيرا على حب الاجتماعيات والمشاركة في الكلام مع الأخرين.

الخلاصة في 7 نقاط

  • ينبغي التركيز مع الأطفال والتحدث إليهم كثيرًا لسهولة تعليم الكلام.
  • ينبغي الاهتمام بتعبيرات الوجه للطفل والتعبير عنها بالكلام.
  • لا بد أن يكون هناك لغة حوار بين الطفل وبين الآباء.
  • ينبغي التركيز على نطق الألفاظ باستمرار أمام الأطفال.
  • تكرار المصطلحات باستمرار وخصوصًا الصعبة.
  • ينبغي أن يتم قراءة القصص وخصوصًا المصورة.
  • لا بد من تشجيع الطفل على الكلام ومدحه.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تعليم الأطفال الكلام سن سنتين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى