حمل

أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول

أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول تتعدد وتختلف علامات الحمل بتوأم عن علامات الحمل العادية، حيث إنها تبدأ في الظهور في وقت أبكر عن الحمل عادي وتكون أكثر وضوحًا ويمكن تحديدها بسهولة، لذا سنعرض لكم أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول من خلال موقع شقاوة.

أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول

تظهر أغلب أعراض الحمل بدايةً من الشهر الثالث والرابع حسب طبيعة كل جسم، حيث إن الأم تشعر بحركة الأجنة في وقت مبكر عن الحمل العادي حيث يمكن أن تشعر بالحرمة قبل الشهر الخامس من الحمل، ولكن تبدأ الحركة حسب حالة الجنين والأم:

1- تضاعُف نسبة هرمون الحمل

حيث تزيد نسبة هرمون الحمل في حالة الحمل بتوأم، كما تظهر هذه النسبة المرتفعة مبكرًا عن الحمل العادي ويمكن معرفة هذا من خلال تحليل الدم.

اقرأ أيضًا: الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين

2- الغثيان

تزداد حالة الغثيان عند المرأة الحامل بتوأم خاصةً في الصباح الباكر.

3- الإرهاق والتعب الزائد

تشعر المرأة الحامل بتوأم بالتعب والإرهاق الشديد، وذلك يحدث بسبب التغير المفاجئ لهرمونات الجسم.

4- الإصابة بالدوالي

تورم وانتفاخ في الأوردة قد يكون لونها أزرق أو أحمر غامق، وهي من الأعراض التي تظهر على المرأة أثناء الحمل، وذلك بسبب الضغط على الأوردة خاصةً الأوردة الحوضية، كما يمكن أن يتسبب الجلوس وعدم التحرك لفترات طويلة أثناء الحمل إلى الإصابة بالدوالي.

5- الشعور بألم في حلمات الثدي

يُعد هذا العرض من الأعراض الشائعة في بداية الحمل، وذلك بسبب تغير هرمونات الجسم وزيادة هرموني الأستروجين والبروجيسترون، وزيادة تدفق الدم إلى الثديين، مما يتسبب في الشعور بوخز في الثدي نفسه، كما يحدث هذا الألم بسبب زيادة هرمون الحليب في الجسم.

اقرأ أيضًا:الأسبوع الثاني عشر من الحمل وجنس الجنين

 6- آلام الظهر

يحدث ذلك نتيجة لزيادة الوزن، مع حدوث خلل في الهرمونات، التي تعمل على إرخاء الأربطة الموجودة في مفاصل الظهر والحوض.

7- زيادة الوزن

تحدث زيادة في الوزن نتيجة لزيادة الرغبة في تناول الطعام، كما يوجد بعض العوامل التي تزيد من الوزن مثل: الجنين نفسه، السائل الأمنيوسي، الثديان، زيادة كمية الدم في الجسم، الدهون المخزنة في الثدي التي سوف تساعد المرأة على الرضاعة بعد وضع طفلها.

8- التبول المتكرر

تحتاج المرأة الحامل إلى التبول بكثرة خاصةً في بداية الحمل، وذلك بسبب تغير هرمونات الجسم، كما يحدث تمدد في الرحم في بداية الحمل استعدادًا لاستقبال الطفل مما يزيد من الضغط على المثانة، كما يمكن أن يكون بسبب ضغط الجنين على المثانة.

9- تعرض الأم للاكتئاب

الاكتئاب: هو الاضطراب المزاجي، الذي يتسبب بالشعور بالحزن بين الحين والآخر، يُسبب الحمل إصابة المرأة بالاكتئاب وذلك يكون ناجم عن تغيرات هرمونات الجسم.

10- الشعور بثقل في منطقة الحوض

يعود السبب وراء ذلك زيادة وزن أو كتلة الرحم، مما يتسبب في الشعور بألم شديد في المنطقة السفلية من البطن والظهر.

اقرأ أيضًا:علامات الخطر خلال الحمل في الشهور الأولى

مخاطر الحمل بتوأم

توجد بعض المخاطر التي تصاحب الحمل خصوصًا إذا كان أول حمل للأم فيكون من الصعب على جسمها تحمل هذه الأعراض، واستكمالًا لحديثنا عن أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول سنعرض لكم الآن بعض من المخاطر التي تصاحب الحمل في توأم:

  • في حالة زيادة عدد الأجنة عن اثنين فهذا يصعب من إكمال الحمل حتى نهايته أي أنه سيعرض الأم للولادة المبكرة، ومن الممكن أن يؤثر بالسلب على الطفل، حيث يمكن أن يواجه بعض الصعوبات في التنفس، أو يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي والرؤية.
  • تعرض الأم لفقر الدم.
  • يمكن أن يحدث إسهال او إمساك للأم كما يمكن أن تُصاب بحموضة في المعدة.
  • تُزيد خطورة التعرض لسكر الحمل، وارتفاع ضغط الدم في حالة الحمل بتوأم.
  • الإصابة بنزيف شديد.

اقرأ أيضًا:هل يؤثر نزيف المشيمة على الجنين

نصائح للحامل بتوأم

يُعد الحمل بتوأم أصعب وأكثر خطورة من الحمل العادي، ولذلك يجب على الأم المحافظة على ما سيأتي ذكره:

  • تناول الطعام الصحي، مع اتباع نظام غذائي صحي، مع ضرورة احتواء هذا النظام على الخضروات والفاكهة والبروتينات، لأنها تساعد على نمو ونضج الطفل.
  • المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول فيتامينات.
  • ضرورة أخذ التطعيمات الخاصة بالحمل.
  • المتابعة مع طبيب متخصص طوال فترة الحمل.
  • الإكثار من شرب الماء، لأنها تقي الجسم من الجفاف.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة، ومحاولة أخذ قسط من الراحة بين حين والآخر.
  • وضع وسادة تحت الظهر وبين الفخذين حيث يساعد في الشعور بالراحة.
  • تجنب شرب الكحوليات والتدخين.
  • الابتعاد عن تناول الكربوهيدرات، لأنها تتسبب في الإصابة بمرض سكر الحمل.
  • عدم شرب الكثير من المشروبات الغازية.
  • عدم تناول الطعام الذي يحتوي على المواد الحافظة.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط المتزايد، لأن كل ذلك يؤثر بالسلب على صحة طفلكِ.

عليكِ عزيزتي المرأة الاهتمام بصحتك جيدًا خلال فترة الحمل، مع المحافظة على تعليمات ونصائح الطبيب لكي ترزقي بولادة يسيرة وطفل سليم ومعافى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى